تسريبات صحفية تكشف عن لقاءات سرية إيرانية أمريكية في لندن أسفرت عن مشاورات السويد حول اليمن ووسطاء أوروبيين ومن سلطنة عمان لعبوا دور الوساطة.. وطهران تنفي

أنقرة- طهران- الأناضول: كشفت تسريبات صحفية عن لقاءات سرية جرت بين دبلوماسيين إيرانيين وأمريكيين، في العاصمة البريطانية لندن، قادت إلى مشاورات السويد بخصوص اليمن، التي أسفرت عن اتفاق لوقف إطلاق النار في الحديدة (غرب).

ونقلت صحيفة الجريدة الكويتية، السبت، عن مصدر دبلوماسي أوروبي رفيع (لم تسمه) أن وسطاء أوروبيين، إضافة إلى سلطنة عمان لعبوا دور الوساطة في اللقاءات بين الإيرانيين والأمريكيين.

وأوضح المصدر أن دبلوماسيين أمريكيين وإيرانيين سافروا إلى لندن (لم يحدد التاريخ) بجوازات سفر عادية، وعقدوا اجتماعاتهم في غرفة فندق عادية، تخوفا من اكتشاف أمر اللقاءات وتأثير ذلك على الأوضاع الداخلية في بلديهما.

وبرر ذلك بالقول إن إدارة ترامب لا ترغب في الظهور بمظهر المتساهل مع إيران، وتريد حكومة روحاني تجنب غضب المتشددين.

وأفاد المصدر أن مشاورات السويد التي انطلقت بين 6- 13 من الشهر الجاري بين الحوثيين وممثلي الحكومة الشرعية في اليمن كانت إحدى نتائج هذه اللقاءات.

ولفت إلى أن الجانب الإيراني قدم ضمانات بمشاركة الحوثيين في مشاورات السويد، وهو ما مكن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس حينها، من الإعلان (في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي)عن مفاوضات يمنية ستجرى بعد شهر، وهو ما حدث بالفعل.

واعتبر المصدر أن دور إيران في تلك اللقاءات أدى إلى القرار الأمريكي بتخفيف حدة العقوبات على طهران عبر منح إعفاءات لعدد من الدول الأساسية التي تستورد النفط منها.

وأشار إلى أن الأوروبيين يدفعون باتجاه أن تتعامل إيران مع المجتمع الدولي بنفس الأسلوب للتوصل لحل للأزمة السورية.

وقال المصدر إن الجانب الإيراني طالب برفع أو تعليق العقوبات الاقتصادية مقابل استمرار التعاون، وهدد بالانسحاب إذا لم يمدد الأمريكيون الاستثناءات التي منحوها لبعض الدول من العقوبات.

وفي 5 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أعلنت الخارجية الأمريكية، إعفاء 8 دول بشكل مؤقت، من عقوبات واشنطن على صادرات النفط الإيرانية، التي دخلت حيز التنفيذ في اليوم ذاته، وهذه الدول هي: تركيا، والصين، والهند، وإيطاليا، وكوريا الجنوبية، واليابان، وتايوان، واليونان.

وأضاف المصدر للصحيفة الكويتية أن الوسطاء الأوروبيين أقنعوا الجانبين الأمريكي والإيراني، بأن بإمكان كل منهما تنفيذ عدد من الشروط المسبقة التي يضعها الطرف الآخر دون إعلان ذلك رسميا، حتى لا يواجهان متاعب داخلية.

وفي السياق، نفى السفير الإيراني في لندن، حميد بعيدي نجاد، السبت، ما تردد عن عقد لقاءات سرية بين مسؤولين إيرانيين وأمريكيين في لندن، بشأن اليمن بوساطة أوروبية وعُمانية.

وكتب نجاد على حسابه عبر موقع “تويتر”، أن الخبر الذي تناقلته وسائل إعلام عن صحيفة “الجريدة” الكويتية “كاذب تماماً”.

وعقدت في مقر الأمم المتحدة بالسويد مشاورات بين الحكومة اليمنية والحوثيين، في الفترة من 6 إلى 13 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، أسفرت عن اتفاق لوقف إطلاق النار في الحديدة.

والجمعة، اعتمد مجلس الأمن قرارًا يأذن للأمم المتحدة بنشر فريق لمراقبة وتسهيل تنفيذ اتفاقات العاصمة السويدية ستوكهولم، وهو ما لقي ترحيبًا من طرفي الصراع، إضافة إلى أطراف إقليمية ودولية.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. ايران قديرة علي ادارة الازمات و دبلماسييها يتمتعون بقدرة فائقة علي التحليل و اتخاذ القرار المناسب فهم دهاة بامتياز بخلاف عربان الخليج

  2. من يقول ان ايران انتصرت بسبب اجتماع مع امريكيين ، ونعم الانتصار ،، مبروووك ،،
    الموضوع ليس له علاقه بالحوثي ،، علاقته بزيارة النتن ياهو إلى سلطنة عمان ،
    من إشترى السلاح سرا من إسرائيل ، سهل عليه ان يجتمع ويتفاوض معهم ،،
    روحاني قال وبعد اربعين عاما من رفعه ، شعار الموت لامريكا ، مجرد شعار للداخل ،،
    ربما غدا يقول ان شعار الموت لاسرائيل ، هو مجرد شعار للعرب ،،
    تحياتي ،،

  3. ادا كان ما نفته إيران صحيحا فعلى الأقل تتدخل في عملية الصلح ووقف سكف دماء الأبرياء وليس العدوان والقتل ونشر وباء الكوليرا وتخريب التراث الثقافي من طرف السعودية والإمارات .

  4. باسمه تعالي
    سينتصر الحوثيون علي ال سعود و شيوخ الامارات باذن الله الكريم الجبار.

  5. اخ خوااجه من فلسطين
    ،، نظام ال خميني لا يعني ايران..انتصرت على ايش على تدهور العملة أو على شحة المياه؟ كه ايراني اعيش في بلد من اغنى البلدان محروم من الماء الصالح للشرب و من ابسط الحقوق المعيشة و تهدر ثروت بلدي على حروب لا ناقة لي ولا جمل.
    تحيات

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here