صحيفة كويتية تنشر لأول مرة نص “مكالمة مصيرية” بين ملك السعودية فهد بن عبد العزيز وبوش الأب يوم “غزو الكويت”

نشرت وسائل إعلام كويتية، اليوم الثلاثاء، نص مكالمة هاتفية، جرت مساء يوم “الغزو العراقي للكويت” بين الملك السعودي حينها، فهد بن عبد العزيز والرئيس الأمريكي جورج بوش الأب.

وقالت صحيفة “الأنباء” الكويتية، إن إدارة البيت الأبيض قامت برفع السرية عن عدد من الوثائق المتعلقة بـ”غزو الكويت” على مدى السنوات الماضية، مشيرة إلى أنها حصلت على النص الحرفي للمكالمة الهاتفية التي جرت بين الراحل الملك فهد بن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية، والرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب، وذلك مساء يوم الغزو العراقي على الكويت في 2 أغسطس/آب 1990.

وأوضحت الصحيفة أنه “اتضح من المكالمة حرص الملك فهد على تحرير الكويت وعودة الشرعية إليها، وإصراره على انسحاب القوات العراقية من كامل الأراضي الكويتية، ورفضه التام لهذا التصرف الأحمق”، كما تبين من المكالمة حرص الرئيس الأمريكي الراحل بوش الأب واتفاقه على الهدف نفسه، وتأكيده على دعم الكويت وأميرها الشيخ جابر الأحمد، وتأكيده على اتخاذ كل التدابير اللازمة بما فيها استخدام القوة لإخراج القوات العراقية من الكويت.

ووصف الملك فهد خلال المكالمة، الرئيس العراقي صدام حسين بأنه “متغطرس، ولا يوجد شيء ينفع معه سوى استخدام القوة”، كما أفاد الملك السعودي بأنه تحدث هاتفيا مع صدام في وقت سابق من نفس اليوم، وذكّره بأنه كان “اقترح في قمة بغداد ميثاق عدم اعتداء بين الدول العربية”، معلقا بأن صدام كذاب، وأنه كان حازما معه في المكالمة، وأخبره بأنه “يجب عليه أن ينسحب من الكويت الآن”.

فيما أبلغ بوش الأب الملك السعودي في المكالمة بأن حكومته تستعد “لخيارات على المستوى الدبلوماسي والعسكري والاقتصادي، وستدرس المزيد من الخيارات الدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية”، كما طلب بوش من الملك فهد أن ينقل لأمير الكويت، جابر الأحمد الصباح أنه “أحتقر بعمق هذا العمل الوحشي الفظيع ضد بلاده، وأبلغه بأننا ندعمه”.

(سبوتنيك)

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. إحرب على الكويت من اجل سلامة الرياض ، ماذا يتوقع كل انسان ان يطلب فهد من بوش غير ماجاء في المكالمة حرصاً على مملكته من غزو العراض للرياض مكالمة بديهية جدا جدا سواء رُفع الستار والسرية اولم يرفع صحيفة حصيفة في اصاداراتها ماقصدها بنشر مكالمة لإنقاذ الرياض من غزو العراق لها..

  2. الرحمة على روح الزعيم صدام حسين وليخسئ الخونة والعملاء .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here