صحيفة عراقية: الإعلان عن مشروع خط بري يربط بين العراق ومصر يمر عبر الأردن

كشفت الشركة العامة لنقل المسافرين والوفود التابعة لوزارة النقل العراقية، عن نيتها تدشين خط بري جديد يربط بين العراق ومصر.

وأوضحت الشركة، وفق ما نقلته صحيفة “الصباح” العراقية، أن هذا الخط البري سيمر عبر الأردن.

وأشارت إلى أن الشركة استعادت قدرتها على أن تكون شركة تحقق أرباح منذ عام 2018.

ونقلت الصحيفة عن مدير عام الشركة، كريم كاظم حسين، قوله: “الشركة منذ عام 2018 بدأت تتحول إلى رابحة وحتى أول شهرين من عام 2020، حتى تم فرض حظر التجوال للوقاية من جائحة كورونا، مما تسبب بوقف العمل بشكل كامل وتراجعت إيراداتها خلال تلك الفترة”.

ولكن عاد وقال: “الإيرادات عاودت الصعود تدريجيا، بعد عودة الحركة والعمل في الشهر الثامن من هذا العام”.

وأعرب حسين عن أمله بعودة الخطوط البرية للعمل، بعد رفع حظر الجائحة لبعض الدول مثل إيران وسوريا والأردن وفتح منفذ عرعر الحدودي مع السعودية، ليتم نقل الحجاح إلى مكة المكرمة.

وكشف المسؤول العراقي عن وجود “تفاهمات أولية لفتح خط جديد الى مصر يكون مساره العراق -الأردن- مصر”.

وأكد حسين، عودة خطوط  النقل في أغلب مناطق بغداد وبالتحديد في  “الكاظمية – البياع- باب المعظم- بغداد الجديدة – مدينة بسماية، وأيضا في المحافظات “ميسان- الموصل – البصرة – كربلاء”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. تأسيس “الشركة العربية المتحدة للنقل البري” شركة مساهمة عربية اقليمية بفروع في العراق ومصر والاردن وسوريا ولبنان والسعودية براسمال عربي ١٠٠ مليون دولار أمريكي والبداية بتصميم باصات ثورية من طابقين سعة ٤٠ راكب مع حمامات وصالة طعام.

  2. ما اعتقد الأمريكان يسمحو بهذا الخط البري…يا سيد، هم لا يريدون تسهيل التواصل بين العرب. يعني العربي يسافر لاروربا او لأمريكا او للصين اسهل من سفره لدوله عربيه. خط الحديد الحجازي جاهز وخالص من مئة سنه، يسير عليه قطار واحد من عمان لدمشق وبس . طيب ما انت بتمشيها مشي..سكة حديد من اسطنبول لمكه عالفاضي.

  3. لكن هذا الخط موجود منذ عشرات السنين من بغداد الى عمان ال العقبه ثم عبور خليج العقبه بالعباره الى نويبع المصريه والى القاهره . فما هو الجديد ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here