صحيفة عبرية تكشف: محادثات متقدمة مع السودان وسلطنة عُمان لتطبيع علاقاتهما رسميًا مع إسرائيل الأسبوع المقبل

 

القدس – وكالات- كشفت صحيفة إسرائيلية النقاب عن أنَّ السودان وسلطنة عمان تجريان محادثات متقدمة مع الاحتلال الإسرائيلي في الأيام الأخيرة، بوساطة ودعم مكثفين من الولايات المتحدة من أجل تطبيع العلاقات.

وتوقعت معاريف العبرية أن يتوصل الأطراف إلى إعلان بشأن اتفاقيات السلام في وقت مبكر من الأسبوع المقبل.

ونقلت وسائل إعلام عبرية، عن مصادر مقربة من مجلس السيادة السوداني أن لقاء مرتقبا قريبا سيعقد، بين رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مع رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان خلال الفترة القريبة القادمة، متوقعة أن هذا اللقاء سيعقد في أوغندا.

ووفقاً لشبكة i24NEWS العبرية، فإن السبت القادم الموافق 26 ايلول/سبتمبر الجاري، سيجري تدشين “جمعية الصداقة السودانية الاسرائيلية” في قاعة العباسي- شرق مستشفى الزيتونة بالخرطوم في مؤتمر صحفي، وسوف يتم دعوة وسائل الإعلام لحضور هذا المؤتمر الصحفي ايذانا ببدء عمل الجمعية رسميا في السودان.

ورفض مكتب رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التعقيب على الخبر.

من جانبه، أعلن رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، الأربعاء، أن مباحثاته مع المسؤولين الأمريكيين في الإمارات تناولت عدة قضايا، بينها “السلام العربي مع إسرائيل”.

وذكر البيان الصادر عن مجلس السيادة السوداني، أن البرهان عاد إلى الخرطوم قادمًا من أبو ظبي، عقب ختام مباحثات مع مسؤولين أمريكيين استمرت ثلاثة أيام في الإمارات.

وأضاف البيان، أن “المباحثات تطرقت إلى قضية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وعملية السلام في إقليم دارفور غربي البلاد”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

8 تعليقات

  1. يطبع العالم جميعه فلن أتنازل عن ذره من تراب فلسطين
    فلسطين انت الحياه كل الحياه ولا حياه اللا بك يا فلسطين كامله شامله..
    لن نركع ما دام لنا عقل حكيم وضمير يعشق الوطن والمواطن معا..
    نعم للعمل العسكري المقدس مبتدأ بالهجوم علي جميع القواعد الاستعمارية…فهل من مجيب?

  2. النتن يزور عمان ويجتمع بحاكمها وايضا اجتمع مع قياده الانقلاب في السودان فماذا بقي للتطبيع! الموضوع شكليات وهم بانتظار الاشاره من صهر ترامب للتوقيع

  3. محادثات متاخرة لان ترامب على وشك الرحيل وكل شيئ سيتغير حتما . الشعوب لن تقبل بهذا التهور حتما .

  4. اللهم ثبتنا على دينك وعلى الحق. وامتنا وانت راض عنا. ولا تفتننا قبل الموت ولا تجعلنا مع من المنافقين.

  5. لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَىٰ بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعًا فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (37)

  6. لقد أخطأت الامارات والبحرين خطاء تاريخيا لن يغفره الله ثم لن تغفره الشعوب العربية ولا اخواننا في فلسطين وندعوا مسقط والسودان أن ينتظروا الى ما بعد مغادر ترامب فإن كانوا يتعرضوا الى ضغوط فالتاريخ لا يرحم انها اسرائيل التي عجزت انبياء الله لا تضعوا بلادكم بهذه المصيدة انتظروا قليلا .

  7. علي ما اعتقد أن معظم الشعب العماني إن لم يكن جميعهم يرفضون التطبيع مع إسرائيل والشيخ الفاضل مفتي عمان يرفض بشده أي شكل من الأشكال للتطبيع لهذا أعتقد أن الخبر عار عن الصحة وهو بالون اختبار صهيوني عمان لن تطبع

  8. ماشاء الله، ايها الجبناء، ايها العملاء ، ايها الخونة الاغبياء ، لقد فضحتونا ودمرتم المعنوية العربية للابد، قبل ايام سالني صديق الماني عن اسباب هذا التغير والحب العربي للكيان الصهيوني المجرم الجبان الذي لا يتوقف بل زاد بعد التطبيع في قتل نساؤنا واطفالنا الفلسطينيين؟ انا عجزت عن الاجابة عن سواله ، لاحول ولاقوة الا بالله!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here