صحيفة عبرية تكشف خطة “حزب الله” لاجتياح إسرائيل

كشفت صحيفة عبرية النقاب عن خطة سابقة لـ”حزب الله” اللبناني زعمت أنه كان ينتوي من خلالها اجتياح إسرائيل.

ذكر الموقع الإلكتروني العبري “واللا”، مساء اليوم، الثلاثاء، أن المنظومة الأمنية الإسرائيلية كشفت النقاب عن خطة “حزب الله” المفترضة لاجتياح إسرائيل، والتي أجهضها الجيش الإسرائيلي حينما دمر أنفاق الحزب.

وأفاد الموقع الإلكتروني العبري بأن خطة الحزب اللبناني اعتمدت على دخول دراجات نارية وجنود عبر الأنفاق نفسها إلى الداخل الإسرائيلي، أي اجتياح إسرائيل وبكميات كبيرة، على حد قول الموقع العبري.

وأورد الموقع الإسرائيلي أن حزب الله سبق وقام بمحاولة اختطاف جنود إسرائيليين خلال عملية “الغجر”، في عام 2005، عبر الأنفاق، وهو ما يحاول الحزب اللبناني تنفيذه حاليا، وحتى قبيل القيام بعملية “درع الشمال”.

وأوضح الموقع الإلكتروني العبري “واللا”، وثيق الصلة بصحيفة “هاآرتس” العبرية، أن الجيش الإسرائيلي كشف النقاب عن تقنية “حزب الله” الجديدة لحفر الأنفاق، ووصفها الموقع العبري بأنها تقنية جديدة ومختلفة عما سبق معرفته من عمليات الأنفاق سواء في الجنوب أو الشمال.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أطلق حملة عسكرية، في الرابع من الشهر الجاري، أسماها “درع الشمال”، لكشف وتدمير أنفاق “حزب الله” على الحدود الشمالية بين إسرائيل ولبنان، وكشف الجيش خلالها عن أربعة أنفاق زعم أنها للحزب.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. يريدون ان يوهمونا نحن العرب انهم يعلمون كل شيء عن تحركات و خطط ابطالنا في الوطن العربي و ان كل شيء تحت سيطرتهم و اننا لهم مكشوفون و لكن الحقائق و الواقع كل يوم يثبت تماما العكس اي انهم اصابهم الجنون لانهم بما للكلمه من معنى عميٌ لا يبصرون شيئاً مما يدور و يخطط لهم من قبل ابطال امتنا العربيه و في مقدمتهم سوريا و حزب الله و المقاومه في فلسطين …..اخي العربي ارفع رأسك عاليا .. بفعل المقاومه البطله اصبح الصهاينه مرعوبون

  2. إذا كانت عصابات الصهاينة اكتشفت الأنفاق منذ سنة 2010 ؛ وأعلنوا عن الخطة بعد 8 سنوات ؛ فمعنى هذا أنهم تخلفوا عن الركب بحوالي 8 قرون!!!

  3. stephane طبعا ستعود فلسطين والله العظيم وقريبا جدا

  4. وَقَضَيْنَا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا (4) فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ ۚ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولًا (5) ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا (6) إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ ۖ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا ۚ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا (7)

  5. كل هذا التهويل من قبل العدو الصهيوني لتحريض الغرب على حزب الله لانه الكيان الصهيوني يشعر بخطر وجودي فعلا خاصة بعد الهزيمة الكبيرة للسعودية في سورية وفِي اليمن وستهزم السعودية الداعشية هذه في كل مشاريعها لانه السعودية كيان فاشل قام على الكذب بإسم الاسلام والان انكشف الوجه الحقيقي لنظام بن سلمان المعادي لكل ماهو عربي وكل ماهو إسلامي والداعم للاحتلال الصهيوني لذلك الكيان الصهيوني يتخبط وايضا السعودية تتخبط كيانين قاما على الباطل وكلاهما يستتر بالدِّين وكلاهما يحتل مقدسات المسلمين والان بعد ان انكشف اجرامهم وعنصريتهم ومعاداتهم لكل ماهو عربي الان هم تقاربو جدا لكن كليهما يشعر بخطر وجودي وكليهما منبوذ وكليهما تزداد عزلته ومصيرهم الى زوال ان شاء الله الكيان الصهيوني في فلسطين والكيان السعودي في الجزيرة العربية

  6. من كتب هذا السيناريو من الصهاينة غبي بامتياز …. إجتياح بالدراجات عبر الأنفاق !!! … في عالمنا اليوم لو حصل حادث سير بسيط داخل نفق لخلق طابورا لا آخر له من السيارات المتوقفة نتيجة الإزدحام … تصوروا قافلة طويلة من الدراجات النارية في نفق لا تستطيع التقدم لأن مخرج النفق (عنق الزجاجة) مُقفل بسبب سقوط فوج من الدراجين بسبب القنص أو غيره …. فكرة إستخدام الأنفاق كوسيلة لدخول فيالق من الدراجين لإجتياح الكيان ذكرتني بما فعله أبطال معركة الكرامة مع هذا الجيش الكرتوني بعد تدمير دبابات المقدمة والمؤخرة وشل حركة الدبابات بينهما في شوارع قرية الكرامة الضيقة … وواضح أنهم لم ولن ينسوا ما حصل لهم هناك ….. بصراحة قصة الأنفاق تصلح فيلما أمريكيا من الدرجة الأولى من بطولة رامبو وهيلي وتابعها ترمب ويكون النتن فيه هو المنتج !!

  7. هناك مثل فلسطيني يقول ” المقروص بخاف من جرة الحبل” عيشوا بالخوف والرعب ؛؛؛؛

  8. بداء حزب الله باجتياح عقولكم والباقي قريبا انشالله.
    وفلسطين الحبيبة ستعود لنا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here