صحيفة تركية تنشر صورة البغدادي وتتهم واشنطن بتوزيع جوازات سفر مزيفة لـ”الدولة الاسلامية”

تستعد الولايات المتحدة لمؤامرة جديدة مع تنظيم “الدولة الاسلامية”. وقامت وكالة المخابرات المركزية باستجواب حوالي ألفي مسلح “داعشي” من معسكرات، خاضعة لسيطرة حزب العمال الكردستاني، وحصل 140 منهم على جوازات سفر مزيفة.

وأفادت الصحيفة التركية “يني شفق” أن الولايات المتحدة تنفذ خططا سرية جديدة لنقل الإرهابيين من المنطقة عبر العراق بأسماء ووثائق وجوازات سفر مزيفة.

وذكرت الصحيفة أن وكالة المخابرات المركزية أعلنت عدة مناطق من دير الزور كمناطق عسكرية وأغلقتها لدخول السكان المدنيين وخروجهم منها. ويقوم البنتاغون في المناطق التابعة له باستجواب أفراد مختارين. ويتم بعد ذلك نقل المقاتلين إلى نقاط تجمع “داعش” في معسكرات، وبعضهم الآخر إلى معسكرات سرية  يتم تحديدها من قبل وكالة المخابرات المركزية.

وأشارت الصحيفة إلى أن ممثلين عن المخابرات الإسرائيلية والفرنسية والبريطانية يزورون تلك المعسكرات السرية. ويتم فيها إعداد وتوزيع البطاقات الشخصية وجوازات السفر من أجل توفير خروج الإرهابيين عبر العراق.

وأكدت “يني شفق” أن زعيم “داعش” أبو بكر البغدادي يعمل تحت إشراف الولايات المتحدة. ونشرت صورته داخل سيارة أمريكية مدرعة. كما أكد مسلحو “داعش” الفارين من هجمات “الباغوز” هذه الصور.

إلا أن الصحيفة لم تحصل على معلومات حول مكان ووقت التقاط هذه الصورة.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. منذ البداية عندما قلنا لكم إن داعش الوهابية صناعة أمريكية بمواصفات وتمويل سعوديين لم تصدقونا. إن الوهــابية هي خير من قوم بخدمة المصالح الأمريكية والمحافظة عليها والزود عنها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here