صحيفة تركية: أول خسائر تركيا في ليبيا..مقتل ثلاثة جنود وإصابة 6آخرين

طرابلس – (د ب أ)- أكدت مصادر مطلعة مقتل ثلاثة جنود أتراك في ليبيا وإصابة ستة آخرين، ما يجعلها أول خسائر تركية في العملية العسكرية بليبيا التي أعلن عنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان آواخر العام الماضي.

وقالت المصادر إن جثامين الجنود الأتراك وصلت مطار مصراتة، وأن طائرة تركية خاصة ستنقلها اليوم الجمعة إلى تركيا، حسبما أفادت صحيفة “أحوال” التركية.

وكشفت تغريدة على حساب تويتر في حساب الثورة الليبية باللغة الإنجليزية عن وجود عدد من الجنود الأتراك الجرحى في مستشفى مدينة نالوت 270/ كيلومترا غرب طرابلس./

ولم يعرف بعد المكان الذي قتل فيه الجنود الأتراك، في الوقت الذي تستمر فيه قوات ما يسمى بالجيش الوطني الليبي في تضييق الخناق على قوات حكومة الوفاق في العاصمة طرابلس.

واستعانت حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج بالقوات التركية في معركتها مع ما يسمى بالجيش الوطني الليبي برئاسة المشير خليفة حفتر.

وشدّد أردوغان، على أن تواجد قوات بلاده في ليبيا يهدف لإنهاء الظلم فقط، مشيرًا أن ذلك يأتي “بناءً على دعوة تلقيناها منها (طرابلس)”.

وقال أردوغان إن “تركيا ستواصل الدفاع عن حقوقها ومصالحها في العراق وسورية والبحر الأبيض المتوسط حتى النهاية”.

وأوضح أن أنقرة أفشلت المؤامرات التي كانت تحاك ضدها في المتوسط، من خلال الاتفاقات التي أبرمتها مع جمهورية شمال قبرص التركية وليبيا.

وتوقعت مصادر تركية أن يثير وصول جثث الجنود الاتراك موجة غضب في الأوساط السياسية والاجتماعية التركية، ويفتح الجدل بشأن مغامرة الرئيس أردوغان في المستنقع الليبي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. الاخبار المفبركة جزء اساس من وسيلة إعلام متربحة من خدمة الديكتاتورية،، الرقص على الحبال لو كانت مسلية فنياً،، إلا أنها مثيرة للاشمئزاز في السياسة

  2. للأسف لم يسقط هؤلاء الجنود الاتراك وهم في طريقهم الى بيت المقدس، او لنجدة ملهوف في غزة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here