صحيفة بريطانية: هل سوريا آمنة لعودة اللاجئين؟

نشرت صحيفة الفاينانشيال تايمز تقريرا لكلوي كورنيش وأسير خطاب عن السوريين وكيف أن الخوف على حياتهم يمنعهم من العودة إلى ديارهم. ويسرد التقرير ردود فعل بعض من عادوا إلى سوريا وكيف أنهم ربما لم يندموا على قرار العودة لكنهم لازالوا يشعرون بالخوف من أن يتم أخذهم للتجنيد الاجباري والدفع بهم للقتال لصالح النظام، أو أن يتم الوشاية بهم عند النظام وينتهي الحال بهم في المعتقلات.

أما اللاجئين من السوريين في دول الجوار فيقول التقرير إن بعضهم ربما يتمنى العودة إلى سوريا لكنهم يخشون من أن الوضع ليس ملائما بعد، في حين يرى البعض أن عودتهم مستحيلة لوجود أقارب لهم محتجزين في الداخل السوري أو لأن أسماءهم في قائمة المطلوبين لنظام الرئيس بشار الأسد.

وينقل التقرير عن الباحثة في منظمة العفو الدولية، سحر مندور قولها إن “تعقب أو البحث عن العائدين إلى سوريا صعب، إنه كالثقب الأسود”. أما نورا غازي، مديرة منظمة “نوفوتوزون” المتخصصة في تقديم الدعم لأسر المعتقلين فتقول: “سوريا ليست أمنة على الإطلاق لأولئك الذين هربوا منها خوفا من الاعتقال او الإخفاء القسري”.

ويختم التقرير بالقول إن منظمات ومجموعات حقوق الإنسان تخشى من أن تتجه الدول الأوروبية إلى الدفع بان سوريا أصبحت جاهزة لعودة اللاجئين الذين يتجاوز عددهم 5 ملايين، وبالتالي تعطيل ورفض طلبات اللجوء للسوريين هناك الذين قد لا تقبلهم دمشق، أو قد يدفع ذلك دول الجوار السوري إلى ترحيل اللاجئين من بلدانهم إلى سوريا لمواجهة المصير المجهول. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. أغلب السوريين يتنقلون بين سوريا ولبنان بكل حرية وخاصة للطبابة في المستشفيات ، ولكن العودة صعبة جداً بسبب الأوضاع الإقتصادية وعدم توفر كل المواد الأساسية نتيجة العقوبالت على سوريا.

  2. يخشون على خمسة ملايين من الإعتقال و الإخاء القسري؟؟؟؟؟!!!!!
    ان أسبابه في التخويف من عودة السوريين إلى وطنهم ليس الخوف عليهم.. بل الخوف من ان يفقد المتآمرون على وطننا ورقة يلعبون بها.
    ان كثيرا من أسر المسلحين.. يعيشون في الوطن و في المناطق التي تسيطر عليها الدولة العربية السورية.. و لم يتعرضوا للإساءة..
    بل انني اشهد ان أطباء بعثيون يعالجون المرضى منهم مجانا.
    انا زرت عيادة طبيب أمراض جلدية.. كتب على باب العيادة
    هذه العيادة تقدم العلاج مجانا لأسر الشهداء و المهجرين.. ليس منة من أحد بل ايفاء لحقوقكم
    (المهجرين حتى و لو كانوا من أسر المسلحين)
    حزب البعث العربي الإشتراكي..
    استطيع ان ارسل لكم الصورة لكن لا أعرف كيف…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here