صحيفة بريطانية: على أردوغان الافراج عن السجناء السياسيين المعتقلين والعمل على الانفتاح الاقتصادي بعد خسارته في الانتخابات

تناولت افتتاحية التايمز الوضع في تركيا لاسيما بعد خسارة الحزب الحاكم في العديد من المدن التركية ومنها إسطنبول وأزمير وأنقرة.

وطالبت الصحيفة أردوغان بضرورة الافراج عن السجناء السياسيين المعتقلين والعمل على الانفتاح الاقتصادي.

وأشارت إلى أن الوضع الاقتصادي في تركيا في حالة انكماش كما أن نسبة البطالة عالية في البلاد ، فضلاً أن جميع معارضي الحكومة قابعون في السجون، مضيفة أن على أردوغان العمل على هذه النقاط.

وأردفت أن الرئيس التركي عمل خلال السنوات الخمس الأخيرة على تكريس سلطته الشخصية والبطش بيد من حديد للتخلص من جميع معارضيه.

وختمت بالقول إن أردوغان البالغ من العمر 65 عاما، لديه 4 سنوات يقضيها في الحكم من دون انتخابات محلية أو وطنية، إلا أنه اذا استمر في التخلص من معارضيه ومكافأة المقربين منه والتقرب من روسيا على حساب حلفائه في الناتو ،فإنه سيهدر إرثه السياسي، لأن المنطقة بحاجة إلى حاكم ديمقراطي وليس إلى ديكتاتور آخر. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. أولا أردوغان لم يخسر بشكل كلي فهو ما يزال الرئيس المنتخب لتركيا . ثانيا خسارة حزب أردوغان في أنقرة وممكن اسطنبول في الانتخابات البلدية يدل على الديموقراطية وليس على الدكتاتورية . الدكتاتورية موجودة بأشكال عديدة في بلدان العالم وأسوأ هذه الدكتاتوريات هي كوريا الشمالية والبلدان العربية !!!!!!!!!!!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here