صحيفة امريكية: بايدن يفاجأ بتعيين ترامب لمؤيديه قبيل رحيله بلحظات.. وظَّف 26 سياسياً في مناصب مهمة ويصعب فصلهم

كشف تقرير نشرته صحيفة الواشنطن بوست، الإثنين، أنَّ الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، عيَّن 26 سياسياً في مناصب مدنية مهنية، إضافة إلى 9 مرشحين آخرين بانتظار البتّ في طلبات تعيينهم، ما يجعل من الصعب على الرئيس الحالي، جو بايدن، فصلهم أو رفض تعيين بقيتهم.

أحد المسؤولين عن عملية الانتقال السياسي قال في تصريحات لصحيفة الواشنطن بوست، إن إدارة بايدن تدرك الإجراءات التي قامت بها إدارة ترامب لتحويل السياسيين المُعيَّنين إلى مناصب في الخدمة المدنية، وأشار إلى أن الإدارة الجديدة تتوقع أن تكون هناك أسماء لموظفين كثر قام ترامب بتعيينهم.

تقرير آخر لموقع “بيزنزس انسيدر الأمريكي، الإثنين 25 يناير/كانون الثاني 2021، أشار إلى أنه في 16 يناير/كانون الثاني 2021، ثارت ضجة بعد أن مضت وكالة الأمن القومي قُدماً في تنصيب أحد الموالين لترامب مستشاراً عاماً.

حيث وجَّه القائم بأعمال وزير الدفاع كريستوفر ميللر، رئيس وكالة الأمن القومي، بتعيين مايكل إليس مستشاراً عاماً بحلول الساعة الـ6 مساءً يوم السبت، حتى إن الوكالة قالت إن إليس سوف يبدأ عمله قبل يوم واحد من تنصيب بايدن رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية.

لكن إليس الآن في إجازة إدارية، بينما يحقق المفتش العام لوزارة الدفاع في مسألة تعيينه. ومع ذلك، فقد أثار تعيينه انتقادات من خبراء قانونيين في الأمن القومي الذين اعتبروه خطوة لتسييس منصب غير سياسي.

في المقابل قالت الصحيفة، إنَّ ترامب أدخل مسؤولين أيضاً في مناصب عليا بوزارة الأمن الداخلي، وإدارة السلامة والصحة المهنية.

كذلك وفي واقعة أخرى، عيَّن المدعي العام جيف سيشنز، براندون ميدلتون، للعمل في القسم البيئي بوزارة العدل.

حيث كان ميدلتون آنذاك نائب مدعٍ في وزارة الداخلية قبل تولي الوظيفة الدائمة لكبير مستشاري وزارة الطاقة، حسبما ذكرت صحيفة The Washington Post في التقرير نفسه يوم الإثنين.

من ناحية أخرى يعمل ميدلتون الآن في قسم يتولى عقود التخلص من النفايات السامة، لكن قبل تعيينه بأية دائرة حكومية، كان محامياً يدافع ضد قانون حماية الأنواع المهددة بالانقراض لصالح مؤسسة Pacific Legal Foundation المُحافِظَة.

من جانبه قال نيك شويلينباك، محقق كبير بمنظمة Government Oversight غير الربحية، في تعليقه على الواقعه لصحيفة واشنطن بوست، إنه لو كان في مجال الطاقة، لكان يتعين عليه الاحتراس من ميدلتون، على حد قوله.

كذلك، ففي الأيام التي سبقت تصديق الكونغرس على فوز جو بايدن في انتخابات 2020، قالت تقارير، إن الرئيس السابق دونالد ترامب خطط لمؤامرة مع محامي وزارة العدل من أجل أن يحل محل القائم بأعمال النائب العام جيفري روزن؛ حتى يتمكن من المساعدة في الجهود المبذولة لإبطال نتائج الانتخابات.

في المقابل فقد رفض مكتب إدارة شؤون الموظفين، 14 طلب تعيين من إدارة ترامب في الفترة من يناير/كانون الثاني وحتى نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here