صحيفة “الراي” الكويتية: ما هي الأسباب التي تسمح لإيران بالوقوف في وجه دولة عظمى مثل اميركا؟

 

نشرت صحيفة “الراي” الكويتية مقالا للكاتب ايليا ج. مغناير شرح فيه الاسباب التي تسمح لإيران بالوقوف في وجه دولة عظمى مثل اميركا، حيق قال الكاتب في مقاله “تَخَلّت “الجمهورية الإسلامية” في إيران عن الخطاب التعْبوي الذي إتبعتْه خلال الحرب العراقية – الإيرانية حين رفعتْ شعارات “كربلاء نحن قادمون”. وكذلك تخلّت عن شعار “لن تسبى زينب مرتين” الذي رُفع للتعبئة على القتال العقائدي في سورية وحشد الحلفاء لتقديم الأرواح هناك. واليوم، على الرغم من أن المعركةَ تُعتبر وجوديةً لإيران لأن أميركا تحاول “قطع الهواء” عنها إذا إستطاعت، فإن طهران رفعت الشعار الوطني والوجودي للشعب الإيراني، فوقف معها الداعم والمُعارِض خارج البلاد. فالعقوبات الإقتصادية تطال الشعب الإيراني برمّته وليس النظام، مع العلم أن السبب الأساسي للعداء الأميركي هو رفْض الرئيس دونالد ترامب لكلّ اتفاق وقّعه سلفه باراك أوباما ووجود دولة في إيران ترفض الإنصياع لحُكم أميركا وإملاءاتها. لماذا تستطيع إيران أن تقول “لا” لأميركا الدولة العظمى؟ إيران تصنع دباباتها وصواريخها وطائراتها وغواصاتها ودخلت نادي مصنّعي النووي. وهي تملك حلفاء لها في لبنان وسورية واليمن والعراق وفلسطين وافغانستان لا يتخلون عنها و تستطيع الإعتماد عليهم في أي حربٍ مقبلة. وإيران تملك نظاماً إنتخابياً ديموقراطياً وتشهد تغيير رئيس كل أربعة سنوات مع إمكان التجديد مرة واحدة فقط – على عكس حكام العرب الابديين – ولديها مَقاعد داخل البرلمان للأقليات بما فيها اليهود الذين يملكون أكثر من 25 معبداً ويصل عددهم إلى ما بين اثني عشر إلى خمسة عشر الف مواطن إيراني ويسمى النائب اليهودي سياماك موري.

وإيران وقفتْ في وجه أميركا وتحدّت عقوباتها التي فرضتْها عليها منذ 40 عاماَ. وضربت طهران طائرة من دون طيار أميركية لتقول إنها مستعدة وغير خائفة من الحرب إذا كان هذا هو الثمن الذي سيُدفع لحماية حدودها ومنْع إختراق أي دولة مهما كانت قوية لأجوائها، موجّهةً رسالة واضحة لأميركا وإسرائيل بأنها ستدافع عن نفسها. وأميركا تعلم جيداً أن إيران لا تخشى إنقلابات داخلية لأن نظامها منتخَب من الشعب، كما تُدْرِك واشنطن أن إيران ستستخدم كل حلفائها في الحرب وستَنزل بنفسها إلى ميدان المعركة وقد أعدّت ما إستطاعت من قوة لتُرْهِب أعداءها اذا ضُربت من الداخل وإحتاجت مسرحاً آخر. وما تفعله إيران اليوم يجب أن لا يكون محط تساؤل أو دهشة لأي دولة في العالم. فمن الطبيعي لأي نظام اليوم أن يكون الحُكم فيه ديموقراطياً منتخَباً من الشعب. ومن الطبيعي أن يكون للدول حلفاء يقفون إلى جانبها يوم الإستحقاق، ومن الطبيعي أن تستخدم أي دولة القوة لمنْع غطرسة دولة أخرى والتعدي على حدودها البرية والبحرية والجوية. فالدول والشعوب تحبّ مَن يدافع عنها ويتخذ مواقف جريئة لتلتفّ الشعوب حول قاعدتها. ولا تُسمع أصواتٌ داخل إيران تنادي بإسقاط النظام على الرغم من “الضغط الأقسى” الذي أعلنه ترامب لأن الرئيس الإيراني ردّ عليه “بإستراتيجية الصبر” لمدة 14 شهراً والتحول الى “إستراتيجية المواجهة” و” إستراتيجية الرد بالمثل”.

ولا تُسمع أصوات قادة الحرس الثوري الإيراني اليوم يتكلمون بلغة دينية أو مذهبية لأن كل الإيرانيين على إختلاف أعراقهم ومذاهبهم توحّدوا في غالبيتهم خلف قادتهم. وقد هرعت أوروبا لتتبنى دور الوسيط في محاولة يبدو أنها غير موفقة لوقف التصعيد بين إيران وأميركا لأن القارة الأوروبية ورؤساءها لا يملكون الرافعة اللازمة للضغط على شخص مثل الرئيس ترامب وكذلك لا يملكون أي رافعة موحّدة للإنسلاخ عن القرار الأميركي والإلتزام بما ألزموا به أنفسهم.

وفرضتْ إيران على أوروبا أن تستحدث نظاماً مالياً جديداً تحت مسمى INSTEX، وحتى لو كان محدوداً ولا يرقى للمستوى الذي تريده طهران، إلا أن المحاولة جديرة بالذكر لأن قارة مثل أوروبا وقادتها يحاولون إرضاء إيران كي لا تتجه نحو إنتاج القنبلة النووية. وهذا جهدٌ كبير أوروبي. ولن تتخلى إيران عن حلفائها أبدا لأنهم الرادع والمعين في المحن. وعلى الرغم من الوضع المالي التقشفي الذي تعيشه إيران وحلفاؤها، الا ان الدعم المالي للقدرات العسكرية الإيرانية ولحلفاء طهران لم يتوقّف بل توقف الفائض في الوقت الراهن. ولن تتخلى إيران عن قدراتها الصاروخية لأنها الوسيلة الدفاعية الوحيدة التي تملكها للحفاظ على كل مكتسباتها وقدراتها، وهي مستعدّة للحرب من أجل نظامها الصاروخي الذي تَطوّر وقد سلّمتْه لحلفائها في اليمن ولبنان وسورية والعراق وفلسطين.

ولم ترضخ إيران لأسلوب ترامب الإبتزازي الذي فرض خوّة مباشرة على دول المنطقة وغير مباشرة ببيعها أسلحة بمئات المليارات من الدولارات من أجل إبعاد ضرره. ولو إتحدتْ هذه الدول لصرفتْ جزءاً يسيراً على أمنها وتفاهمات إقليمية داخلية وأبقت أميركا خارج تدخّلاتها ولأوقفت “أزعر الحي” عند حدّه كما فعلتْ إيران حتى اليوم.

وأخيراً وليس آخِراً تبنّت إيران القضية الفلسطينية ورفضت ما رفضه الفلسطينيون من ضغوط عليهم وعلى قادتهم لبيع أرضهم مقابل حفنة من الدولارات. وعلى عكس دول المنطقة التي سارعت لتبنّي خطة صبيانية وتَوَهُّم شاب وصل إلى السلطة لإرتباطه بعائلة الرئيس الأميركي – وهو جاريد كوشنير صهر ترامب – بأن ينجز خلال أشهر ما عجز عنه رؤساء دول على مر العقود وديبلوماسيين مخضرمين إعتقدوا أنهم يستطيعون حل القضيه الفلسطينية وإيجاد توازن عادل، سارعتْ إيران ومعها العراق والكويت ولبنان لرفض الخطة الأميركية التي رفضها كل القادة الفلسطينيين دون إستثناء وسميت “صفقة القرن”. لقد إستخدم ترامب منطقاً موحداً تَعامَل به مع جميع الدول ينصّ على أنه “لا يفهم إلا لغة الأرقام” ويكره أي إتفاق وقّعه أوباما بينما تعاملت إيران معه بمنطق أنه عالم “لا يفهم إلا بالقوة ولا يستيقظ ضميره إلا بالقوّة والمقاومة”.”.

Print Friendly, PDF & Email

41 تعليقات

  1. نحن في زمن الحقيقة والوضوح والمعلومة الناصعة، المفلسين العازفين على وتر الطائفية أصبحت معزوفتكم قديمة وتافهة.

    لا تعفوا للباطل من الحانكم ومن تأليف امريكا واسرائيل،
    واعزفوا لحن الحرية ولحن الكرامة ولحن الحق.

    فالحق مع ايران
    ليس لان الحق معها
    بل لانها مع الحق!

  2. انا سني علئ مذهب المالكي زرت ايران والعراق اكثر 7 مرات وصليت في المساجد السنية التي تنتشر في كل مكان ومساجد الشيعة ولم اجد فرد واحد يتحدث عن شي اسمة سني او شيعي الكل اخوة اقسم بجلالة الله لم اجد الحب والاحترام مابين السنة انفسهم كما شاهدة بام عيني في العراق وايران من يريد ان ينحرئ بنفسة ف ليذهب بنفسة لماذا الكذب وتضليل الناس عن الحقيقة اليوم نستطيع ان نكذب لكن غدا امام الله سوف يكشف الحقائق والكاذب تكون نار جهنم مقعدة

  3. خمیني لم یکن یرید أن یذهب إلی فرنسا،بل شاه الإیران قام بترحیله إلی هناک لإبعاده عن إیران.و لماذا لاتذکر حرب ألعراق علی إیران بدعم ألغرب والعرب بالسلاح و ألاموال؟؟

  4. المقال ممتاز.. ما أستغرب له أنه منشور في صحيفة كويتية!!!!

  5. صدقت يا اريان والمشكلة ان الإنسان العربي هو ضحية تضليل إعلامي صهيوني تقوم به – بالإضافة إلى وكالات الأنباء العالمية وسائل إعلام عربية خاضعة لأنظمة عربية معروفة الولاء لامريكا وبريطانيا وإسرائيل.
    احترم إيران لاني اعرف أعدائها واعرف حقيقتهم.

  6. النظام الإيراني الحالي جاء به للحكم الغرب وأمريكا وكلنا يتذكر ان خميني وزمرته كانو مقيمين في فرنسا وعندما غادر فرنسا رافقت طائرته مقاتلات حربيه فرنسيه إلى ان وصل الأجواء الايرانيه ونظام الشاه كان حليف وشريك استراتيجي لهم وكان بمثابة شرطي المنطقه ورغم ذلك تخلو عنه لأنه أقترب زوال المعسكر الشيوعي والغرب وأمريكا وضعوا اعتبروا عدوهم الجديد بعد الشيوعية هو الإسلام لذلك تحالفو مع الشيعه الفارسيه لضرب الإسلام وهذا ما أعترف به بريمر عن سبب احتلال العراق وإيران لعبت دور بارز في غزو أفغانستان والعراق وكذلك سوريا واليمن حاليا فهدفهم هو محاربة الإسلام السني

  7. بأسم الله، تحليل رائع بمستوى ثقافي جيد
    الله يكثر بمثل هؤلاء الأساتذة المحترمين.
    ذكرني المقال بمداخلة القدافي لملك السعودية
    في مؤتمر أظن بمصر حين قال له أنتم من أتيتم
    بالأمريكان إلى الخليج كان يعني فهد بن عبدالعزيز.
    الله يرحم الجميع.

  8. ايران هي وسيلة ابتزاز امريكية تصور النظام الايراني انه اصبح دولة عظمى ليأتي رد الفعل الامريكي باعادتها لحجمها الطبيعي بحيث تكون اداة امريكية لابتزاز المسلمين خاصة في الخليج اما مواقف ايران فهي ناتجة عن ان النظام الايراني يعلم ماهو دوره و ما هو المطلوب منه و هو متأكد ان لا امريكا و لا اسرائيل و لا اوربا يمكن ان تقدم على ضربة عسكرية لايران تؤثر على مصالحهم في الشرق الاوسط و ان جميع هؤلاء يعلمون ان ضربة عسكرية ضد ايران ستكون انتحار اقتصاديا يفقدهم وسيلة ابتزاز و يحرمهم مصدر دخل كبير جدا

  9. امجد ناصري
    وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا

  10. 13- ” لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل ولا أقر لكم إقرار العبيد [لا أفرّ فرار العبيد]”سلام الله عليك يا ابا عبد الله.

  11. فعلا ايران دولة ديمقراطية مستقلة دولة تصنع صواريخها ودباباتها وطائراتها وغواصاتها بينمت دولنا العربية حاكم أبدي يورث الحكم لابنائه حتى لو كانو جهلة لصوص ومجرمين
    ثروات العرب تذهب لهذا الازعر الذي يبتز حكام الخليج وكانه ماسك عليهم زلة وهى انهم غير منتخبين من شعوبهم اي بدون امريكا تسقطهم شعوبهم فورا
    اما الصهيوني كوشنر الذي توهم انه بامكانه حل قضية عجز عن حلها عدة رؤساء امريكيين ودبلوماسيين مخضرمين على مدى عقود اعتقد واهما انه يستطيع حلها بالبلطجة وهو يعتمد على صبيان اكثر حماقة وبلطجة منه هم عبارة عن مجموعة بلا اخلاق من القتلة المارقين

  12. مقال رائع يلخص لنا أسباب تخلف الدول العربية حيث غياب الديمقراطية و جشع الحكام المستبدين الذين لا هم لهم إلا الحفاظ على مناصبهم و ذلك على حساب شعوبهم و هذا ما يستغله الغرب، أما بخصوص إيران فهي دولة مؤسسات و لها من الدهاء و العزيمة و القوة لتفادي الحرب عليها و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

  13. كلنانعلم بان افضل وانجع طريقة لاي حل منطقي،هي لغة العقل والمنطق.واذاماشاهدناايران،استطاعت بان تكتسب بعض الانجازات الرائعة،فهذايعودالى انهاتتمسك بالمنطق ومايقبله العقل لتحقيق ماتصبواليه.فالعنجهيةوالغطرسة قد،ولى زمانها،ولامكان لها في عالم متحضر.واذاكان الامر هكذا،فلاسبيل لاي كان،سوى هذاالطريق والسبيل،لتحقيق اي هدف يبغاه نحوعيش رغيدفي عالم يملؤه التفاهم والوئام.ويساعدالاخرين على الذهاب الى برالامان والحياة السعيدة.وبهذه الصورة يكون التقدم والرقي للجميع دون استثناء.واذامااستطاعت البشرية تحقيق هذا،فسيكون كل شيئ في خدمة الانسان والانسانيةوالكرامة البشريه

  14. بارك الله فيك على هذا النشر حيث كان مقال دقيق تفصيل ما يدور في هذه المنطقة من ضعف العرب نحن شاهدنا منذ تولي ايران الحكم منذ أربعين عاما لم تعتدي على أي دولة لا بالعكس أن العرب يقاتلون بعضهم بعضا حيث صدام المجرم احتل دولة الكويت الشقيقة واليوم السعودية تتحالف مع المسلمين وامريكا بحرب على شعب شجاع أعزل هم اليمين

  15. الى (عبدالرحمن النهدي )
    لاتتحدث عنا بهذه الطريقة الفجة …وإذا أردت أن تتحدث فقدم أدلتك الصادقة ، وأرجو أن لاتدع نزعتك المذهبية أو القومية تتحكم في معلوماتك ..أريد أن أضع بين يديك بعض الملومات التي لاتعرفها عنا لكن قبل ذلك رغم أني لا أؤمن بالفوارق بين المسلمين وأعتقد أنهم أمة واحدة لتسأل نفسك كم مسجد للشيعة في بلدك وفي عاصمتك ؟! يا عبدالرحمن : توجد لدينا 9 مساجد في طهران لأهل السنة وبإمكانك مراجعة ذلك فقط أكتب على ( القوقل ) مساجد أهل السنة في طهران وستعرف الحقيقة . كما أن الإخوة أهل السنة في كثير من المناطق التي يقطنونها يكون منهجهم الدراسي وفق مناهج ومذاهب أهل السنة وأزيدك شيء لم تعرفه في أن المدارس الدينية لأهل السنة تنفق عليها الدولة وتحديداً السيد القائد الخامنئي هو الذي يدعمهم مالياً ودعونا أكثر من عالم لأهل السنة من الإخوة العرب للتدريس في هذه المدارس الدينية ومنهم الشيخ أحمد كريمه لكنهم لأسباب يطول شرحها لم تسمح لهم شروطهم وظروفهم لهذا الموضوع ؟! فهل أنتم لديكم مدارس دينية للشيعة وتدعون علماء الشيعة للتدريس عندكم أم أن العرق الطائفي سينتفض عندك وعند أمثالك ؟!
    يا عبدالرحمن : ياعبدالرحمن إن الله لانهى المسلمين عن التعامل مع غير المسلمين الذين لم يقاتلوننا في الدين في البر والإحسان إليهم والعدل ( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم ) لاسيما وأن الإسلام تعايش في اليهود مع أهل المدينة طالما أنّهم يلتزموا عهد الموادعة فيما بين المسلمين وبينهم ، وعليه أظن أن المعلومات التي تعرفها عن الإسلام وكأنّه دين إحتكاري ودين مختص فقط لتنظيم أمور المسلمين أعتقد أنّها معلومات غير صحيحة بل هي فهم ناقص ومجتزأ عن الإسلام ! ياعبدالرحمن : لاتعيرنا بوجود اكبر جالية يهودية فنحن بلد مؤلف من 85 مليون نسمة واليهود عندنا يمثلون أقلية وهم في حدود 15 ألف نسمة فأين هي هذه النسبة الضئيلة من نسبة سكاننا الكبيرة . عليك أن تفرق بين اليهودية كمذهب موجود في عدد من البلدان وبين الحركة الصهيونية اليهودية التي إحتلت أحد بلداننا الإسلامية وبعض الأراضي العربية والتي لازالت الى اليوم بفضل مواقفكم التي مزقت المسلمين ! يا عبدالرحمن لا أدري بماذا أجيبك وأنت تتهمنا بأن تأريخنا ليس فيه إلا الخيانات !!! ياعبدالرحمن تاريخنا هو تاريخ المسملين ونحن جزء منهم شاء من شاء وأبى من أبى وأمتزجت دمائنا عبر التاريخ وكدليل على هذا الإنصهار والتلاحم المصيري بيننا كمسلمين يوجد الآن في بلادنا ألقاب عربية تطلق على كثير من الناس ونقول ( آقاى أسدى ) ويعني السيد الأسدي يعني ينحدر نسباً الى قبيلة بني أسد العربية ( آقاى أنصارى ) و( آقاى مالكى ) و( آقاى باهلى ) و( آقاى شيبانى ) ( وآقاي موسوى ) و( آقاى أشعرى )هذه الألقاب وغيرها تعود في أصولها الى الأقوام العربية التي سكنت بلادنا بعد أن كانت بلاد المسلمين مترامية الأطراف …ثم تعال وأنظر الى التاريخ وستجد كثير من العلماء هم بلادنا مثل ( الگیلاني ) و( الجرجاني ) و( الطبري ) و( السجستاني ) و( الخوارزمي ) وغيرهم ممن كان لهم نصيب في التاريخ الإسلامي .
    نحن لسنا شرطي لأحد ياعبدالرحمن : منذ أن قامت ثورتنا في سنة 1979م أعلنا أننا دولة مستقلة تملك قرارها ولم ننحاز لقوة شرقية أو غربية وكان شعارنا ( لاشرقية ولاغربية جمهورية إسلامية وليومنا هذا نعمل على تطبيق هذا الشعار بما أوتينا من قوة ووضعناه على جداريات أكثر من وزارة ومنها مبنى الخارجية عندنا . تتهمنا نحن بـ ( الشرطي ) ونحن على طوال 40 سنة وقفنا ضد المصالح الأمريكية والصهيونية وقطعنا علاقاتنا بها فيما يرفرف علم أمريكا وإسرائيل في كثير من العواصم عربية ؟! تتهمنا بأننا شرطي لأمريكا وهي تتوسل بنا للتفاوض ونرفض ذلك وتحاصرنا وتدعوا دول العالم لمقاطعتنا ثم تأتي أنت وأضرابك لتقولوا نحن نعمل لمصالح أمريكا !!! هل عندما ندعوا أمريكا وبوارجها وفرقطاتها العسكرية لمغادرة الخليج الفارسى نصبح شرطي لأمريكا أم أن اولئك الذين يفتحون ويبنون لها القواعد العسكرية في المنطقة هم أذنابها ؟! هل إنطلقت من بلادنا طائرة أمريكية لتضرب بلاد إسلامية أم إنطلقت من بلاد أخرى و..و..و..

  16. عندهم انتماء واخلاص لبلديهم وليس لديهم اتباع لبرنارد ليفي او الناتو. لديهم مرجعيه دينيه مستقله ولديهم قياده منتخبه وتناوب على السلطه ويلتف حولها الشعب ويدعمها.

  17. تحليل ممتاز ..وصورة حقيقة لطبيعة الموقف الذي تتبناه الجمهورية الإسلامية ضد أمريكا …

  18. مع الاسف ان الناس و في مقدمتهم النخب يقيمون الامور وفق الدولار و التعصب العرقي و المذهبي و الأهواء الشخصية و لا مكان لمفهوم العزة و الكرامة و ان تحيا حرا بعيدا عن الاستعبداد كما الحال في اليمن ( أنصار الله ) و فاقد الشيئ لا يعطيه .بأختصار إيران تريد أن تحيا عزيزة و السلام و هذا ما لا يدركه الاخرين .

  19. انت اما تكذب عن عمد او تكذب عن جهل و في كلا الحالين انت لا تقول الحقيقة. مساجد اهل السنة منتشرة و اذا لم تكن احد كتبة الصهاينة فيمكنك ان ترى ذلك بنفسك بزيارة طهران. الكذبة الثانية قولك ان الجالية اليهودية في ايران اكبر جالية في الشرق الاوسط و يمكنك ان تراجع دائرة المعارف الصهيونية (انا راجعتها بالانجليزية في مكتبة المدينة التي اعيش فيها) اكبر جالية لليهود في الشرق الاوسط موجودة في المغرب و ليس في ذلك مشكلة و ليت اليهود العرب بقوا في اوطانهم و لم يرحلوا الى الكيان الصهيوني. اما بقية دعاواك فهي نفس ما يكذب به او ينوح به نتن ياهو و محمد بن سلمان.

  20. العالم العربي كفك عليه ….ايران حاليا يتم تجهيز ضربها …واتمنا ان تكون صادقه هي وحزب الله ….

  21. حين قراءتي لبعض التعليقات لفت انتباه تعليق حول أنواع المساجد:مسجد سني ومسجد شيعي!هل هذا يعني أن كيفية الصلاة تختلف من مسجد سني لمسجد شيعي؟ (أن كان لهذا التفريق وجود على الواقع)
    وعلى هذا الأساس وفي موسم الحج هل يحمل معهم الإيرانيون مساجدهم الشيعية من النوع المتنقل أم يصلون في المساجد التي تسمى مساجد أهل السنة حسب أحد المعلقين ؟

  22. من يتوكل علي الله فهو حسبه.
    و من يتوكل علي الزنديق فهو……………

  23. إلى الأخ عبد الكريم. أمريكا لاتحتاج إيران لتأخذ المال الخليجي. هؤلاء مستعدون لصرف كل مالديهم دون تهديد لأنهم يفقدون الكرامة والشجاعة و يحبون الذل والمهانة.

  24. تحليل منطقي ممتاز.. شرح الوضع الحالي في الشرق الأوسط دون تحيز

  25. سلام ،هناک 9مساجد لإخواننا السنه في طهران و عناوینهم موجود في ألمواقع ألبلدیه و یالیت أن لانتکلم بدون علم
    و في ألسعودیه مصلن لیس أی مسجد تحت إسم مسجد ألشیعه و أصلا ألمسجد هو لکل ألمسلمین، من سنه و شیعه. و یجب أن نقترب أکثر و لاتکون أی حدود بیننا

  26. ايران مع الحق لذلك هي قوية أما من يشكك في نوايا ايران فهو إما صهيوني وإما متصهين حقير

  27. الی عبدالکریم
    ذکرت أن ایران فزاعة !!!
    .یا ریت کنت أنت و کل العرب فزاعات . ولکني أحب فزاعة کإیران یخاف منها القوی الغظمی و الصهاینة المحتلین و الخونة من العرب والمساومین و…
    وجرا ء خوفهم یسقطون علی الارض و یموتون….. : )

  28. الی عبد الرحمن النهدی من حضرموت
    هل هناک فرق نین مساجد الشیعة و السنة ؟هل تختلف جهة قبلة الشیعة عن قبلة اهل السنةَ ؟ و هل رب الشیعة مختلف عن رب اهل السنة و کذلک نبیهم کی یکون هناک مسجد خاص للشیعة و مسجد خاص للسنة ؟ کفاکم تفرقة و طائفیة . کلامک هذا هو کلام الشیطان الذی ینطق بلسانک و عقیدتک العوجاء .الشیعة و السنة ینطقون بالشهادتین و یصلون 5 مرات فی الیوم و قبلتهم هی الکعبة و نبیهم واحد و کتابهم واحد و هو القران الکریم الذی نزل علی نبینا محمد بن عبدالله ص .

  29. انا اعیش فی طهران منذ 12سنه. هناک خمسه مساجد للسنه فی طهران وماذا عن الحسینیات فی الریاض و القاهره و سایر الدول العربیه؟

  30. أمريكا لن تدمر إيران لأن بقاءها فيه تحقيق أهداف عدة، اذكر منها:
    – أمريكا تسعى لجعل الصراع السني-الشيعي يحل محل الصراع العربي-الاسرائيلي، و قد نجحت إلى حد كبير في ذلك.
    – وجود التهديد الإيراني هو ذريعة لحلب السعودية و أخواتها.
    – وجود إيران و بقاؤها كفزاعة يسهل بيع السلاح لدول الخليج.

    فهل ستقتل أمريكا الدجاجة التي تبيض لها ذهبا؟

  31. مقال رائع جدا يظهر الحقائق بتجرد ولكن نشره في صحيفة كويتية سيغضب النظام السعودي كثيرا

  32. مقال رائع. لعل الامة العربية تستيقظ. ماغناير لديه اكثر من خمسة و ثلاثين عاماً من الخبرة الصحافية و خصوصا في الشرق الاوسط و شمال افريقيا. ان معرفته العميقة بالوضع السياسي للمنطقة العربية و الشرق الاوسط تجعل لمقالاته قيمة استثنائية. ان هذه المقالات التي تظهر ضعف العرب و عدم ارتفاعهم لمستوى العالم في القرن الواحد و العشرين يجب اخذها باحترام بالغ. يا عرب استيقظوا و تخلصوا من انظمة القرون الوسطى بملوك عجزة و انظمة اكثر عجزاً.

  33. كلام رائع … و قد قالها السيد علي الخامنئي حفظه الله و ادام انتصاراته … ان ثمن الاستسلام اغلى بكثير من ثمن الصمود… بطبيعة الحال ماديا و معنويا و وجوديا.

  34. ايران التي تقيم فها اكبر جالية يهودية في الشرق الأوسط بعد دولة الكيان والذين يتمتعون بحقوق لا تحصل عليها الأقليات الأخرى فمثلا غير مسموح ببناء مسجد للسنة في طهران بينما لليهود معابد فيها إيران في تاريخها لم تقدم للاسلام شيء غير الخيانات ايران كانت ومازالت شرطي امريكا في المنطقة وهي تعلم ان المسموح لها ان تكون الشرطي وليس المهيمن والمسيطر على المنطقة هذه هي نقطة الخلاف بين الأمريكي والإيراني

  35. کنت أستمع إلی رادیو د… من بغداد و تعجبت هوایة. کان البرنامج حول صفقة القرن. وفي نهایة البرنامج مقدم البرنامج کان ینصح الفلسطینیین بلیونة !!!
    موقف الشعب العراقي مشرفة جداً لان اعتقادهم نفس الاعتقاد الذي قرات في المقال “الصفقة لیست الا بيع أرض فلسطین الحبیبة مقابل حفنة من الدولارات”.
    اطلب من المواطنین ان لا یسمحوا ان یتفوّه المرتزقة بما یحلو لهم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here