صحيفة اسبانية: المغرب يخنق اقتصاد سبتة ومليلية.. والبريكسيت عزز تحالفه مع البريطانيين والأميركيين الذين يسعون للسيطرة على جبل طارق ووضع قواعد عسكرية في المغرب

 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

على ضوء الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعانيها مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، ترى وسائل اعلام اسبانية أن المغرب فرض خناقا على منافذ المدينة، تسبب في تدهور اقتصادها، وذلك بعد قرار الحكومة المغربية وقف تهريب السلع نحو التراب المغربي.

وقالت صحيفة “اسبانيول” الاسبانية، أن المملكة المغربية لم تعترف أبدًا بالسيادة الإسبانية على سبتة ومليلة، والتي تعتبرها “مدينتين محتلتين”، معتبرة أن شد الحبل في المعابر الحدودية لكل من الجيبين المحتلين “أصبح الآن خطيراً”.

وحسب ذات المصدر، بعد قرار الرباط وقف ما يصطلح عليه التهريب المعيشي، لم يعد يمكن للمغاربة من المناطق القريبة من سبتة تمرير حزمة من أكياس القهوة مثلا، ولا يستطيع سكان سبتة الذين يشترون عادة الخضار والفواكه والخبز يوم الأحد في المغرب، إحضار هذه المنتجات إلى الأراضي الخاضعة لإسبانيا.

ووفق الصحيفة فإن اختيار المغرب لهذا التوقيت من أجل غلق المعابر التجارية لم يكن بمحض الصدفة، وإنما جاء نتيجة للضعف الذي تعاني منع الحكومة الاسبانية، والمشكلة من أحزاب غير متجانسة، والتي تعاني أيضا من المشاكل في جهة كتالونيا التي تطالب بالانفصال.

حالة الاختناق تؤدي إلى تفاقم المشكلات بسبب وقف عبور الأسماك، تضيف الصحيفة، موضحة أن تجار سبتة لم يتمكنوا هذا الأسبوع من شراء الاسماك من أسواق المغرب، ما اضطر الصيادين الى جلب الأسماك من شبه الجزيرة، الشيء الذي يتسبب في ارتفاع أسعارها.

وفي مليلية، أغلقت نقطة الحدود في الحي الصيني، حيث تمر ناقلات البضائع إلى الناظور يوم الخميس.

وأشارت الصحيفة أن الخناق على مليلية ليس بالمستوى الذي عليه في سبتة، مضيفة أن أحد أهم الأسباب التي شجعت اللمغرب لاتخاذ هذه الخطوة هو ضعف الحكومة الإسبانية ، وأن الأحزاب الداخلية في إسبانيا ليس لها موقف سياسي موحد ومتجانس.

الحدود التجارية مغلقة منذ 1 آب/ أغسطس 2018. وحاليا المنتجات تدخل وتغادر المغرب عبر ميناء بني انصار الجديد.

وقالت الصحيفة أن آلاف الأشخاص ومئات السيارات، وجدوا أنفسهم ملزمين بالانتظار يوم الخميس في معبر حدودي آخر بين المغرب ومليلة.

ومن العوامل التي شجعت البرلمان المغربي على اقرار تشريعات تخص من التهريب عبر المعابر الحدودية، هنالك العامل الاقتصادي، حسب الصحيفة، موضحة أن المغرب أصبح يحقق “اكتفاء ذاتيا”، من خلال تعزيز المغرب في عهد الملك محمد السادس الاستثمار في مناطق الشمال المغربي، ما ضمن وجود ميناءين من مستوى دولي في طنجة وبلدة بني انصار يمكنان من ربط أفريقيا بدول العالم، مشيرة الى قرب افتتاح ميناء آخر بمدينة الناظور المطلة على البحر الأبيض المتوسط.

تأثير البريكسيت على الموقع السياسي للمغرب، كان ايجابيا، فوفق الصحيفة الاسبانية، ساعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بالاضافة الى علاقات الرباط الجيدة مع الولايات المتحدة، في استثمر ذلك لصالح المغرب.

ويسعى الأمريكيون والبريطانيون للسيطرة على مضيق جبل طارق، ويفكرون في فتح قواعد عسكرية في المغرب لمساعدة فرنسا في محاربة الإرهاب في الساحل.

وبالتالي، فإن المغرب، تضيف الصحيفة، سيكسب حلفاء وقوة لضم الصحراء الغربية بشكل دائم، وهذا هو التحدي الحقيقي للبلاد.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

9 تعليقات

  1. اعجبتني السياسة الخارجسة للمغرب مؤخرا…رفض الانقياد لحلفائه في الخليج ضد قطر او الربيع العربي رفض دعم جهة ليبية على اخرى رفض قبل ذلك التدخلات الاجنبية في المنطقة العربية ثم رد على اسبانيا التي كانت دائما ما تبادر لا تخاد مواقف تمس المصالح المغربية بدون مشاورته الان المغرب تغير كثيرا من الناحية الخارجية المغرب يذكر بشرعية التاريخية كقوة تقليمية بالمنطقة باعتباره دولة ومملكة عمرها 12 قرن لن تسمح لا لعشائر الخليج و لا للقشتاليين ان يتجاوزوها فانتقلت من حالت المهادنة الى الخجوم الاستراتيجي الذكي لست مع النظام المغربي في سياسته من الناحية الحقوق و توزيع الثروة لكن خارجية علة الاقل المغرب بدأ في الرجوع وبقوة كسيد من اسياد المتوسطي…ولي يفهم في التحليل السياسي و الاستراتيجي والامني يعي ما اقول…العتب مل العتب على النظام ااعسكري الجزائري الذي يقيض الوحدة المغاربية تصور لو تحالف المغرب والجزائر …الخبار فراسكوم.

  2. لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم،وإن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم وماله علاقة بمصالح الذاتية والشخصية لا يمكن أن ينجح تحقيقه وإلا ما سبب تشريد وتهجير المواطنين الأصليين و ترك المناطق المذكورتين محتلتين لحد الان و البلد يعلن أنه مستقل بالإعلام الرسمي

  3. العالم يتغير والكرة تتدحرج وهناك من لازال يحن لمحمد الخامس وهناك من يجعل كل شيء مبالغ فيه, اللهم ارزقنا حسن الخاتمة.

  4. اين انت يا محمد الخامس رحمك الله
    الغرب و اليهود معروف انهم يسيطرون على المغرب و على سياساته هذا ليس جديد لمن لا يعرف يقرأ التاريخ منذ حكم الحسن الثاني
    اما في حكم محمد الخامس كانت المغرب وجهة الشرفاء و العلماء و الوطنيين الاحرار
    الله يجعل الخير في بلادنا الاسلامية

  5. امريكا عندها قاعدة عسكرية في اغادير بالمغرب و هي قديمة , كل مرة تقام فيها مناورات الاسد الافريقي …!؟ و حتى فرنسا تعتبر هي الحامي و الوصي على المغرب لكن في السر …!؟

  6. المغاربة فقدوا كرامتهم كثيرا في اسبانيا و صاروا في مواجهة العنصرية لليمين و اليمين المتطرف فكان لابد من ايقاف هذا النزيف لكرامة للمواطن المغربي. اتمنى ان يكون هذا هو سبب شد الحبل و ليس اشياء اخرى.

  7. الصحراء لها شعبها وكما قدمت شهذاء في ما مضى مستعدة لتقديم شهذاء جدد اما حلفاء المصالح لا يمكن ان يغامرون بمصالح اقوى من اجل ماهو اقل والضعف

  8. اعتقد ان المقال مبالغ فيخ كثيرا في ما قال يقول هناك تنمية في الشمال أهل الشمال هم ادري بحالهم و ما قاموا به منذ سنوات يعكس الوضع المتدهور هناك .التجار من أفريقيا الي المقرب جعلته ينكفي عن الاعتماد علي اسبانيا و هذا أيضا غير صحيح فليس هناك تجارة مع افريقيا بالحجم الذي يجعل المغرب ينكفي عن الاعتماد علي اسبانيا .امريكا لها علاقات مع المغرب تجعل امريكا و بريطانيا تتحكم في مضيق جبل طارق و إقامة قواعد عسكرية لمساعدة فرنسا في الساحل من يصدق ان امريكا تفضل المغرب علي أسبانيا حيث توجد قاعدة عسكرية هي الأكبر في أوروبا. أمريكا تتنافس مع فرنسا علي أفريقيا فكيف يمكن أن تساعدها هناك و طبعا بريطانيا مع أمريكا دايما .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here