صحيفة: إيطاليا ستطلب من الاتحاد الأوروبي دفع أموال لليبيا لمنع زوارق المهاجرين

روما -(رويترز) – قالت صحيفة لا ريبوبليكا اليوم الثلاثاء إن الحكومة الإيطالية ستطلب من الاتحاد الأوروبي دفع أموال لليبيا لمنع زوارق المهاجرين من الانطلاق من الساحل الليبي.

وذكرت الصحيفة أن رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي قد يقترح هذه الخطة على قادة الاتحاد في قمة تعقد يومي 24 و25 مايو أيار الجاري وإنها ستشبه صفقة أبرمت مع تركيا لوقف تدفق المهاجرين من دول البلقان في 2016.

ولم يتسن التواصل مع مكتب دراجي للتعليق على هذا التقرير.

ويأتي هذا التقرير بعد الزيادة الأخيرة في تدفق المهاجرين من ليبيا على إيطاليا. فمنذ يوم الأحد، استقبلت جزيرة لامبيدوزا أكثر من 2000 مهاجر. والجزيرة إحدى نقاط الوصول الرئيسية للمهاجرين من أفريقيا الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا.

وفاقت أعداد المهاجرين، الذين يصلون في زوارق صغيرة خطرة يديرها مهربون، إمكانيات مركز الاستقبال في الجزيرة وتعمل السلطات الآن على نقلهم إلى مناطق أخرى في إيطاليا.

وتبدأ الغالبية العظمى من المهاجرين الأفارقة المتجهين إلى أوروبا رحلتها البحرية انطلاقا من ليبيا.

وفي 2019 وافقت روما على خطة مع دول أوروبية أخرى لإعادة توزيع اللاجئين بعد وصولهم لكن الخطة طوعية ولم توفر حلا دائما.

ومنذ التوصل إلى اتفاق 2016، أصبح من حق تركيا الحصول على مساعدات مالية من بروكسل مقابل استضافة اللاجئين الساعين للوصول إلى أوروبا عن طريق دول البلقان ومعظمهم من سوريا.

وتشهد الحكومات الأوروبية انقساما بسبب قضية الهجرة التي غذت صعود نجم الأحزاب المناهضة للمهاجرين في مختلف أنحاء القارة. وفي إيطاليا يشارك حزب رابطة الشمال اليميني في حكومة الوحدة الوطنية بزعامة دراجي ويطالبه بالتحرك لمنع تدفق اللاجئين.

وأظهرت بيانات وزارة الداخلية أن حوالي 13 ألف مهاجر هبطوا على سواحل إيطاليا منذ بداية 2021 وحتى العاشر من مايو أيار الجاري ارتفاعا من 4184 في الفترة المقابلة من العام الماضي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. يا أوروبا لا تدفعوا أموالا
    لأن من سيسرقها هم سماسرة الأوطان والذين هم أساس الهروب من الأوطان
    لقد قتلوا روجيني الايطالي وكأنه مصري هكذا قالت والدة روجيني

  2. وسوف تزيد الحالات هذا العام 2021 والعام القادم 2022 أعتقد سوف تكون الهجرات القادمة من خصوصا السودان ومصر حيث كورونا اضافت 13 مليون مصري وسوداني الي خانة الفقر الَمدقع رسميا في 2020 العام 2021 والعام 2022 أعوام مفصلية خصوصا الفقر في المياه في السودان ومصر ومن المحتمل دخول المزيد من الملايين بسبب فقر المياه ولذلك اتوقع شهريا الآلاف يوميا من ليبيا خلال الأعوام القادمة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here