صحيفة إيرانية تعتبر أبوظبي “هدفا مشروعا” للمقاومة بعد اتفاق التطبيع

 

طهران-(أ ف ب) – ذكرت صحيفة إيرانية متشددة السبت أن الإمارات أصبحت “هدفا مشروعا” للقوات الموالية لطهران بعد أن أبرمت الدولة الخليجية صفقة تاريخية مع إسرائيل لتطبيع العلاقات.

وتوصّلت الإمارات وإسرائيل الخميس إلى الاتفاق بوساطة أميركية، وأشاد به حلفاء واشنطن وإسرائيل، لكن استنكرته إيران وتركيا والفلسطينيون.

واعتبرت صحيفة “كيهان”، الناطقة بلسان التيار المتشدد في النظام السياسي الإيراني، الاتفاق “خيانة سافرة” للقضية الفلسطينية.

وجاء في المقال “إذا كان (للقرار الإماراتي) نتيجة واحدة فقط، فستكون جعل هذا البلد الصغير الثري المعتمد بشكل كبير على الأمن هدفاً مشروعاً وسهلاً للمقاومة”.

ويذكر أن الاتفاق الذي أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس هو الثالث من نوعه بين إسرائيل ودولة عربية، بعد مصر عام 1979 والأردن عام 1994.

وخفضت الإمارات مستوى علاقاتها مع إيران في كانون الثاني/يناير 2016 وسط تصاعد التوتر بين السعودية والجمهورية الإسلامية.

مع ذلك، أجرى وزير الخارجية الإيراني محادثات في أوائل آب/أغسطس مع نظيره الإماراتي، في خطوة نادرة ركزت بشكل خاص على التعاون في مكافحة وباء كوفيد-19.

ورغم العلاقات السياسية المتوترة، فإن إيران والإمارات، المطلتان على الخليج، هما شريكان اقتصاديان مهمان.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

12 تعليقات

  1. الاستاذ المراقب الحائر : فليراقبوا حتئ التخمه.. ايران سبقتهم بذلك وتراقبهم من لبنان وسوريا ! مراقبة ايران تتم 24 ساعه يوميا من قبل الامركان والبريطانيين والفرنسيين… عبر الامارات والبحر وباقي ممالك البترول, اضفة لباكستان وافغانستان وتركمنيستان وازربايجان وتركيا والعراق.. اي من جميع الجهات اضافة للفضاء … فليشربوا ماء البحر (o:

  2. نعم, استاذ ابن الوليد, اشاطرك الظن ان هذا التطبيع لخدمة النتن.. وكان الاستاذ عطوان كتب ذلك سابقا انها خدمه للاثنين.. النتن والطرمب (الانتخابات ببلده باقل من ثلاثة اشهر وهو بحاجه ماسه لانجاز ما.. اي انجاز يقدمه عى انه “تاريخي”).. لذلك فاني مقتنع ان هذا التطبيع (كما تفضلتم بخصوص سابقيه) هو ايضا ”اتفاق إذعان”.. للاسف !! ولن تحصد منه الامارات اكثر مما حصدت مصر والاردن.

  3. السيد حسان باشا
    التالي منسوخ من مقال ظهر اليوم على هذه الصحيفه “رأي اليوم” وتستطيع قراءته من شريط الاخبار في اعلى الصحيفه.

    “كما لفت المُحلِّل إلى أنّ فتح أبواب الإمارات أمام إسرائيل بشكلٍ علنيٍّ يجعل مهمّة إسرائيل في مراقبة إيران، جارة الإمارات، سهلةً جدًا، وتتحوّل الجمهوريّة الإسلاميّة إلى هدفٍ واضح المعالم أمام مخابرات الكيان لقربها الجغرافيّ من إيران، مُوضِحًا أنّ الاتفاق الإسرائيليّ-الإمراتيّ يُعزِّز من فرص إسرائيل لمُواجهة التهديدات الإستراتيجيّة عليها، وفي مقدّمتها إيران، التي تعتبرها تل أبيب العدّو الإستراتيجيّ الأوّل، كما قال.””
    اتمنى ان تكون ايران الاسلاميه على درجه عاليه من الوعي وان تتعامل مع الصهاينه بنفس الطريقه.

  4. اذا كانت الامارات تصنف المقاومه الفلسطينيه التي تناضل من اجل ارضها المحتله بالارهابيه، مذا تتوقع من الامارات! وشقيقتها الكبرى تعتقل الفلسطينيين ايضا

  5. الاتفاق عن الاتفاق يفرق يا باشا
    الأردن وقبلها مصر وقعا ” اتفاق إذعان ” في وقت كان فيه كيان الاحتلال يصول ويجول كيف يشاء ” دون رادع ” !!!
    بينما الإمارات ” بغض النظر ” عن أهلية أو عدم أهلية بن زايد للتعاقد كونه لا يملك صفة رئيس دولة ؛ فإنه اتخذ مبارة التعاقد ” الباطل شرعا وقانونا ؛ وكيان الاحتلال في أوج ضعفه في ظل النقسام الحاد في أوساط المستوطنين الذي بلغوا من كرههم للنتن ياهو حد المطالبة بتصفيته ؛ وبالتالي فالتعاقد ” الباطل ” كان بمثابة طوق النجاة للنتن ياهو وإن لم يعتبره حتى المستوطنون كذلك بدليل انخفاظ دعمهم في أوساط اليمين وهذه كلها نتائج لا دخل لبن زايد فيها بل لم يقصدها وبالتالي يكون تصرف بن زايد كم داوى لصا وسفاحا من جراحه لكي يسطو على ما ما تطاله يده ؟؟؟!!!

  6. الاستاذ المراقب الحائر .. اتمنى ان يكون تحليلك هو الحقيقه. بل واتمنى ياتي الرد قصفا من ايران !! لكن في داخلي صدى يقول : “ما كل ما يطلبه المرء..” اعترف اني متشائم من كثرة خيبات الامل منذ 70 عام (عمري) !!!

  7. السيد حسان باشا
    ربما المقصود الوجود الإسرائيلي في الامارات…فستصبح إسرائيل علي حدود ايران….وبنفس منطق الصهاينة اللذي يسمح لهم بضرب التواجد الايراني في سوريا فيحق لايران ضرب التواجد الإسرائيلي في الامارات…هذا منطق الصهاينه.
    طبعا بالمحصله ستدفع الإمارات ثمنا لهذا التواجد الصهيوني.

  8. جميعنا غاضبين, جميعنا مخذولين, لكن جميعنا كنا نتوقع ذلك.. كنا فقط متسائلين هل تقوم بذلك البحرين اولا ام الامارات… اما اعتبار أبوظبي “هدفا مشروعا” للمقاومة فهذا ما استغربه.. هل اعتبرت مصر او الاردن “هدفا مشروعا” للمقاومة قبل ذلك ? نعقل ونتعقل.

  9. بكل تأكيد ؛ إذا ما تم قصف أبو ظبي ؛ فإن النتن ياهو سيكون أول المصفقين بل وحتى أول الشامتين ؟!
    أي اتفاق أيا كان مضمونه * منافع مقابل منافع * فما هي المنافع التي جنتها الإمارات من الاتفاق ؟ إلا إذا كانت تعتبر خيانة الأمة منفعة باعتبار الخيانة متأصلة في الأعراب ومكون أساسي في جيناتهم منذ أقدم العصور

  10. الجمهوريه الإسلامية الايرانيه حاليا تشكل مفخرة لكل الأنظمة والدول العربيه التي ترزخ تحت طاله الابتزاز والإذلال مقابل…الحفاظ علي عرشهم ضد التهديد الوهمي الذي تستخدمه أمريكا من العدا الإيراني…
    العلاقات الحسنه بين الجيران لا تكلف عشر المبالغ التي تدفع باستمرار للحمايه الوهمية

  11. لا اعتقد ان طهران تتبنى هكذا موقف . ولا اعتقد ان احد تفاجأ بتطبيع الامارات ولا سيتفاجأ احد عندما تعلن بقية جوقة الانبطاح انفتاحها العلني بعلاقات مع الصهاينة وهل هناك مغزى اصلا لوجودهم سوى دعم الصهاينة?

  12. عرب الخليج الفارسي يعتقدون انه بدولاراتهم يشترون ما يريدون………ماهو وزن الامارات في منطقة الخليج….؟ الحوثيون يستطيعون في ظرف نصف ساعة اعادة ترتيب اوراق امارات ال نهيان لعشرين سنة قادمة وقد يكون ذلك بكلمة واحدة من الرئيس حسن روحاني ولا ننسى ان تركيا توعدت امارات ال زايد بالحساب وهو قادم ان شاء الله حتى يتم ازالة الشيطان من الخليج الفارسي…..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here