صحيفة أمريكية: الملك عبد الله يؤيد منح السعوديات مزيدا من الحريات

 saudi king1

واشنطن ـ نشرت صحيفة “هافينجتون بوست” الأمريكية الشهيرة تقريرًا ذكرت فيه أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز، وكذلك الكثير من القادة السياسيين في المملكة، مع منح المرأة المزيد من الحقوق والحريات.

وورد بتقرير الصحيفة الأمريكية الذي ترجمته “عاجل” أن الحكومة السعودية برغم تأييدها لمنح المرأة المزيد من الحقوق، إلا أنها تراعي تمسك رجال الدين المحافظين بآراء تعارض ممارسة المرأة الرياضة والقيادة، وترى في تلك الممارسات إضرارًا بالمرأة وتقليلًا لفرصها في الزواج.كان الملك عبد الله زاد من إشراك السعوديات في الحياة السياسية في يناير الماضي حينما عيّن 30 امرأة في مجلس الشورى، وباتت المرأة تمثل الآن 20% من أعضاء المجلس الذي كانت عضويته قاصرة في السابق على الرجال.

وحديثًا، الباحثة السعودية أجرت مريم الكعبي مسحًا شمل 312 سعوديا وسعودية، أيّد 73.5% منهم حق المرأة السعودية في ممارسة الرياضة، فيما ذكر 21.6% منهم أن هذا الحق لا بد وأن يكون مشروطًا.

يُشار إلى أن مسحا حديثا أجرته مؤسسة “تومسون رويترز” أظهر أن السعودية حققت نتائج أفضل من دول عربية كثيرة أخرى في مجالات التعليم والرعاية الصحية والحقوق الإنجابية والعنف ضد المرأة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here