صحيفة أمريكية: الكونغرس عرقل بيع السلاح لتركيا لمدة عامين

واشنطن/ الأناضول-قالت صحيفة “ديفينس نيوز” الأمريكية، إن الكونغرس عرقل بيع الأسلحة لتركيا خلال العامين الأخيرين.

وأوضحت الصحيفة في تقرير الخميس، أن لجنتي العلاقات الخارجية في مجلسي الشيوخ والنواب اتخذتا خطوات في اتجاه “تجميد بيع الأسلحة لتركيا”.

وأضافت أن رؤساء لجنة العلاقات الخارجية بمجلسي الشيوخ والنواب وبعض كبار الأعضاء منعوا واشنطن من بيع الأسلحة لتركيا لما يقرب من عامين.

وأشارت أن السبب الرئيسي لمعارضة أعضاء اللجان بيع إدارة ترامب السلاح لتركيا هو شراء أنقرة أنظمة “إس-400” الروسية للدفاع الجوي.

كما زعمت الصحيفة أن أعضاء اللجان اختاروا طريق تجميد بيع السلاح لتركيا، عقب انتقادهم للرئيس ترامب بسبب عدم تطبيقه “قانون مكافحة خصوم أمريكا عبر العقوبات” ضد تركيا.

ولفتت أنه خلال العامين الماضيين لم تظهر بشكل واضح عمليات حظر السلاح لتركيا.

وذكرت أن رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ، السيناتور الجمهوري جيم ريش، و النائب الديمقراطي إيليوت إينغل لعبا دورا نشطا في هذه العملية.

ووفقا للقانون الأمريكي، يحق للجان العلاقات الخارجية في مجلسي الشيوخ والنواب التعبير عن رأيهم في بيع الأسلحة لدول أجنبية، وفي بعض الحالات تمارس حقها في تجميد المبيعات.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here