صحف مصرية: 400 مصري عالقون في ميناء “ضبا” السعودي يناشدون السيسي التدخل! مفتي السعودية: من يخالف تعليمات ولي الأمر في إجراءات كورونا آثم ووزير الأوقاف المصري: خائن وعميل! أهالي قرية معزولة بسبب “كورونا” يتظاهرون غضبا وتحذيرات من كارثة! وزير الري الأسبق يكتب عن إثيوبيا والكذب المطرد والخروج عن النص!

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

لا يزال الموضوعان البارزان في الصحف المصرية هما: فايروس كورونا، وسد النهضة وسط مخاوف تارة، ورجاء تارة أخرى.

وإلى تفاصيل صحف الخميس: البداية من “كورونا”، حيث كتبت “الأهرام” في عنوانها الرئيسي “الرئيس يتابع جهود الدولة في مكافحة انتشار فيروس كورونا”.

وأبرزت الصحيفة ما أعلنته وزارة الصحة بخصوص المستجدات: “شفاء 179 وتسجيل تسع وستين حالة وست وفيات”.

أهالي قرية الهياتم يتظاهرون

ونبقى في السياق نفسه ، حيث قالت “الوطن” إن العشرات من أهالي قرية الهياتم بالمحلة الكبري في محافظة الغربية نظموا مسيرة رغم عزل القرية بسبب وجود حالات إيجابية لفيروس كورونا المستجد.

وجاء في الخبر أن أهالي القرية رددوا هتافات ترفض المساعدات المقدمة لهم، وكراتين الطعام التي تبرع بها بعض مؤسسات المجتمع المدني والأشخاص، كما طافوا شوارع القرية رافضين قرار العزل.

جديربالذكر أن القرية تخللها ظهور 10 حالات ايجابية مصابة بعدوي كورونا وهو ما أثار حفيظة المواطنين ودفعهم للارتداء الكمامات ومواد التعقيم لتأمين أرواح وحياة ذويهم.

مخالفة التعليمات

ونبقى في سياق كورونا، حيث أبرزت “المصري اليوم” وصف مفتي السعودية آل الشيخ من يخالف تعليمات ولي الأمر فيما يتعلق بإجراءات مكافحة كورونا بأنه آثم.

 وأبرزت الصحيفة قول وزير الأوقاف المصري د. محمد مختار جمعة “من يقوم بذلك مخالفا تعليمات الوزارة أو يحاول فتح أي مسجد في أي وقت بالمخالفة لا يخرج عن أحد أمرين، إما جاهل مُغيّب لا علم له ولا فقه ولا رؤية ولا وطنية وإما خائن وعميل ومأجور لجماعات التطرف والضلال، يهدف إلى زعزعة استقرار المجتمع في وقت عصيب بتعريضه أمنه الصحي للخطر، وكلاهما لا مكان له في وزارة الأوقاف، صغر شأنه أو كبر، ولا مجال له في الخطاب الديني، كما يجب محاسبتهم قانونيًّا على تعريض الأمن الصحي للمجتمع للخطر”.

وتابع: “تؤكد وزارة الأوقاف أنها تتعامل بمنتهى الحسم مع المخالفين، وأن الإنهاء الفوري لخدمة المخالف هو الجزاء المنطقي لمثل هذه المخالفات، وتحذر جميع العاملين بها من أي تهاون في ذلك، كما تؤكد على جميع قياداتها الدعوية من مديري المديريات ووكلائها ومديري الدعوة والمفتشين ورؤساء الأقسام بذل أقصى الجهد في متابعة غلق المساجد، سواء في نطاق عملهم أو في نطاق سكنهم وسرعة موافاة رئيس القطاع الديني بأي مخالفة”.

إثيوبيا والكذب المطرد

ومن الفايروسات، الى الأزمات، ومقال محمد نصر الدين علام وزير الري الأسبق في “المصري اليوم” “إثيوبيا والخروج عن النص”، وجاء فيه: “والسلوك الإثيوبى مع مصر حيال سد النهضة سلوك يتسم بانتهاز الفرص والكذب المضطرد والتملص من أى التزامات يفرضها القانون الدولى. ولا توجد دولة فى العالم على هذا السلوك إلاّ تركيا ببنائها سدود أتاتورك أثناء فترة انشغال العراق بحربه مع إيران، فحرمت سوريا والعراق من معظم حصتهما المائية التاريخية وقد استغلت إثيوبيا أحداث ثورة يناير 2011 فى مصر والصراعات الداخلية وقتها للإعلان عن السد والتعاقد على تنفيذه ووضع حجر الأساس له حتى قبل إعداد دراساته. وبعدها بشهور تم الاتفاق مع مصر على تشكيل لجنة دولية لتقييم الدراسات الإثيوبية للسد ورفع نتائجها الى الدول الثلاث مع شرطين إثيوبيين أولهما أن تقرير الخبراء يكون استشارياً غير ملزم، والثانى أن توافق مصر بوضع جملة تفيد بأنّ السد تحت الإنشاء رغم أنّ الإنشاءات لم تبدأ إلا بعد ذلك بسنوات. واضطرت مصر وقتها إلى الموافقة على شروط إثيوبيا، وفى نهاية مايو 2013 أصدرت اللجنة تقريرها النهائى الذى أفاد بأنّ هناك العديد من الملاحظات المهمة على التصميمات الإنشائية والدراسات الهيدرولوجية والبيئية والاقتصادية للسد ويجب إعادتها”.

وتابع علام: “بعدها تم عقد اجتماعين لوزراء المياه فى الدول الثلاث للنظر فى توصيات اللجنة الدولية خلال شهرى نوفمبر وديسمبر 2013 وكانت إثيوبيا والسودان متفقتين معا على أن لجنة من الخبراء المحليين من الدول الثلاث كافية لمتابعة التوصيات، بينما طالبت مصر بمشاركة خبراء دوليين لضمان الحيدة فى اللجنة. وفشل الاجتماعان واضطرت مصر للتنازل عن مطلبها بل قبلت أيضاً الطلب الإثيوبى الخاص بعدم إجراء دراسات الأمان الإنشائى للسد من خلال اللجنة. واستمرت الاجتماعات لاختيار مكتب استشارى لإجراء الدراسات المطلوبة، ولم تصل الاجتماعات إلى شىء حتى بعد توقيع الدول الثلاث على إعلان المبادئ فى مارس 2015. وفى 2016 تم اتفاق الدول الثلاث على شركتين فرنسيتين (حسب رغبة إثيوبيا) وتم التعاقد معهما. وأصدر الاستشارى التقرير الاستهلالى فرفضته إثيوبيا واقترحت تشكيل لجنة علمية من أساتذة الجامعات من الدول الثلاث للعمل بدلاً من الاستشارى!! ورضخت مصر للطلب الإثيوبى الذى كان يهدف إلى استبعاد مشاركة أى خبراء دوليين قد يدينون الجانب الإثيوبى بالتداعيات الهائلة للسد على مصر والسودان”.

واختتم قائلا: “لم تنجح اللجنة العلمية فى الاتفاق على شىء وأعلنت مصر فشل المفاوضات ولجأت لطلب وساطة دولية، ووافقت الولايات المتحدة الأمريكية مع البنك الدولى على الرقابة على المفاوضات بهدف التوصل إلى قواعد لتخزين مياه السد وتشغيله. وبدأت مفاوضات علمية فنية جادة لعدة جلسات تم الاتفاق خلالها على قواعد التخزين والتشغيل تحت الظروف الهيدرولوجية المختلفة للنيل الأزرق.

وظهرت خلافات على قواعد التشغيل تحت التصرفات المتوسطة للنيل الأزرق، وحول كيفية إنهاء المنازعات التى قد تظهر أثناء التخزين أو التشغيل، وحول وسائل التنسيق وتطبيق القواعد المتفق عليها فى هذه الاتفاقية. وصاغت الولايات المتحدة والبنك الدولى صيغة توافقية لهذه الخلافات لمناقشتها فى الاجتماع الأخير، ولكن غابت إثيوبيا عن الإجتماع بحجج واهية ثمّ رفضت الاستمرار فى هذه المفاوضات تحت الرقابة الأمريكية والبنك الدولى.” .

400 مصري عالقون في ميناء “ضبا” السعودي يناشدون السيسي إعادتهم!

ونختم بالمصري اليوم التي قالت إن عددا من المصريين العالقين في ميناء ضبا بالمملكة العربية السعودية ناشدوا الرئيس عبدالفتاح السيسى التدخل لعودتهم إلى أرض الوطن لتوقف حركة السفن بين مصر والسعودية منذ الجمعة الماضى.

ونقلت الصحيفة عن أحد العالقين قوله: “عدد المواطنين المصريين في الميناء وصل إلى نحو 400 شخص، مشيرًا إلى أن آخر مركب خرج من الميناء إلى مصر كان، الجمعة الماضى، وبعض المواطنين متواجدون في الميناء منذ 10 أيام من قبل خروج آخر مركب لعدم وجود أماكن، وأشار «محمد .أ»- أحد العالقين- إلى أن مندوبى التوكيل الملاحى وعدوهم بحضور مركب، الأحد الماضى، وحضرت المركب، الإثنين، ولكن إدارة المركب لم تسمح للمواطنين بالعودة ولم تسمح سوى بإعادة سيارات النقل الثقيل وسيارات البرادات.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. فراس
    كلامك صحيح تماما
    هل تعلم ماهى المصيبة الأكبر الان ؟
    هى ان يسرق مسئول عربي سواء كان ملك او أمير او وزير او سفير او رجل اعمال ان يسرق بلده ويكدس مليارات الدولارات في بنوك سويسرا وان يمتلك قصورا في باريس وفِي لندن وفِي اسبانيا وان لا يستطيع الوصول الان لملياراته ولا لقصوره في اوروبا وامريكا وان يموت في مستشفى بلده (( بلده التي سرقها ))

  2. هل يعلم من تسميهم انظمتنا برجال الدين , وخاصة حول فتاويهم بهذة المرحلة بالذات ان ولي الامر يفترض ان يكون الأطباء والخبراء الطبيين وليس من يطلق عليهم رجال الساسة الذين يسوسهم الشرق والغرب , بلادنا لن تتقدم ولن نعود للعصور السابقة التي كانت بها بلادنا منارة العدل والعلم للعالم اجمع الا عندما نعترف ان الخائن هو من يرهن مصالح بلدة وشعبة لاي جهة غير عربية وليس من ينتقد دكتاتور , وان اللص الاكير ليس من يسرق بياكل او ليطعم اطفالة واهلة بل اللص من يمتلك المليارات والملايين ويضعها بالغرب بدل ان يتركها ببلدة او يستثمرها لبناء بلدة وشعبة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here