صحف مصرية: هل صار اليهود أحبابا للسعوديين؟ نص حوار مثير بين مرسي والعوا عن السيسي.. الجنسية الإسرائيلية تهدد صوفينار

safinas.jpg55

القاهرة- “رأي اليوم” ـ محمود القيعي:

خبران رئيسيان نالا الاهتمام الأكبر في صحف الأربعاء: الأول تصريح عمرو موسى بأن السيسي سيرشح نفسه للرئاسة نهاية فبراير، والثاني هو وصول المفاوضات بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة إلى طريق مسدود، مما يطرح تساؤلات عن البدائل المتاحة في هذه القضية المصيرية، وإلى التفاصيل:

البداية من “مانشيت الأهرام الرئيسي” “السيسي يعلن ترشحه نهاية الشهر الحالي” ونقلت الصحيفة

أما “الأخبار” فكان “مانشيتها الرئيسي باللون الأحمر” “موسى: السيسي يعلن ترشحه رسميا للرئاسة نهاية فبراير”.

“الوطن” كان “مانشيتها” عمرو موسى : السيسي حسم قرار الترشح وتعهد بتنفيذ أهداف الثورة”.

فشل مفاوضات سد النهضة مع إثيوبيا

ومن ترشح السيسي الذي احتلّ صدارة غالبية الصحف، إلى الخبر الثاني الأكثر أولته الصحف اهتماما كبيرا وهو “فشل مفاوضات سد النهضة مع إثيوبيا” حسبما جاء في خبر “اليوم السابع” التي نقلت قول وزير الري “أديس أبابا رفضت كل الاقتراحات المصرية ولدينا سيناريوهات للتعامل معها” وأضافت أن الدكتور محمد عبد المطلب وزير الري أعلن أن الاجتماع بين مصر وإثيوبيا للتفاوض حول أزمة سد النهضة فشل في التوصل إلى حلول بسبب استمرار التعنت من الجانب الإثيوبي، وأضاف الوزير ـ حسب اليوم السابع- أن مصر سوف تبدأ التحرك دوليا وعالميا لكشف حقيقة الموقف الإثيوبي المتعنت.

في ذات سياق أزمة سد النهضة ، قالت “الأهرام “في صفحتها الأولى إن مصادر مسؤولة بملف التفاوض حذّرت من استمرار رفض إثيوبيا مقترحات الحل بهدف إضاعة الوقت لحين الانتهاء من بناء السد ، وفرض سياسة الأمر الواقع على مصر .

رئيس وزراء إثيوبيا: لا خيار أمام القاهرة سوى التفاوض

من جانبها نقلت “الوطن” تصريح رئيس وزراء إثيوبيا هيليمريام ديسالين الذي أكد فيه أنه لا خيار أمام مصر سوى التفاوض حول أزمة سد النهضة من أجل التوصل إلى حل يحقق المنفعة المتبادلة للبلدين ، مؤكدا

أنه لا فائدة من إحالة الجانب المصري القضية إلى مجلس الأمن .

اغتيال ضابط المرور الشاهد الرئيسي في قضية بور سعيد

ومن أزمة سد النهضة إلى خبر اغتيال الرائد فادي سيف من قوة إدارة مرور بور سعيد، حيث قالت “المصري اليوم “في صفحتها الأولى إن مجهولين أطلقوا النار على الرائد فادي سيف خلال خدمته في شارع محمد علي ، وتوفي أثناء نقله للمستشفى.

وأضافت الصحيفة أن الرائد فادي سيف كان يتولى عمل مدير مكتب حكمدار بور سعيد ، أثناء مذبحة استاد بور سعيد ، وأدلى بشهادته التي كانت سببا رئيسيا في إدانة مدير الأمن أثناء الحادث اللواء عصام سمك، ويتمتع الشهيد- بحسب المصري اليوم- بسمعة طيبة ، وعلاقات جيدة مع ائتلافات شباب الثورة ، ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

تسجيلات مرسي المسربة

ومن حادث اغتيال ضابط بور سعيد إلى تسجيلات مرسي مع سليم العوا والتي تواصل “الوطن” نشرها لليوم الرابع، وجاء فيها هذا الحوار بين مرسي والعوا:

مرسي: وهو رقّى نفسه لمشير ليه دلوقتي؟

العوا: ل أده اللي رقاه المستشار عدلي منصور

مرسي : لأ، بغض النظر

العوا: عشان يبقى خد آخر حاجة في العسكرية يعني

مرسي: عشان لما يبقى رئيس ما يبقاش فيه حد أقدم منه؟ ولاّ عشان ما يبقاش أنا اللي عملته؟

العوا: وما تبقاش انت اللي عملته ، ويبقى قائد أعلى بحق وحقيقي ، دي كلها اعتبارات مهمة يعني

مرسي: وهو عايز يبقى رئيس فعلا؟

العوا: هيبقى إن شاء الله

مرسي: هيسيب الجيش؟

العوا : آه

مرسي: مش خايف من انقلاب؟

العوا: لا ما خلاص هو هيبقى القائد الأعلى ، هو حسني مبارك ساب الجيش ، ولاّ الرئيس السادات الله يرحمه ساب الجيش( يضحك)

مرسي: هيعملوا عليه انقلاب؟

العوا: لأ

مرسي: ما هو اللي بينقلب ، بينقلب عليه ، انت مش فاكر؟

كوبري عزبة النخل ينهار على رءوس الغلابة

ومن تسجيلات مرسي إلى حادثة انهيار كوبري عزبة النخل، حيث رصدت “الشروق” تداعيات الانهيار وقالت إن “عريف شرطة” لقي مصرعه وأصيب 3 آخرون بجروح متفرقة بالجسم إثر انهيار كوبري الشيخ منصور بمنطقة عزبة النخل بالمرج ، بعد اندلاع حريق هائل في 11 عشة سكنية أسفل الكوبري ، وتمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة على الحريق ، وتم نقل المصابين إلى مستشفى المطرية .

شهود العيان يتهمون الجميع

 وقد اتهم شهود عيان – حسب الشروق- الأجهزة الأمنية والتنفيذية بالإهمال بسبب ترك العشش وسكانها دون إيجاد مساكن بديلة مناسبة ، كما اتهموا سيارات الاسعاف والمطافي بالتأخر في الوصول لموقع الحادث ، مما تسبب في امتداد النيران للعشش وسقوط الكوبري .

هويدي: تعذيب الشباب عار يلحق كل من يتصدرون المشهد السياسي الآن

ومن حادث انهيار كوبري الشيخ منصور ، إلى مقال فهمي هويدي” كلهم شركاء في الجريمة” والذي  نشر في مقاله رسالة لأحد الشباب الذين ألقي القبض عليهم في ذكرى 25 يناير يدعى خالد السيد الذي وصف قسم الأزبكية الذي أودع فيه بأن سلخانة، حيث كان التعذيب مستمرا فيه طوال اليوم، وكيف أنه سمع صراخ المعذّبين جرّاء

صعق أعضائهم التناسلية بالكهرباء

واعتراف أكثر من محتجز بأنه تم الاعتداء عليهم جنسيا

وانتقد هويدي عدم تحرك منظمات المجتمع المدني الحقوقية وغير الحقوقية ، وعدم اكتراث وزارة الداخلية بكل وقائع التعذيب التي تجعل الولدان شيبا .

وأنهى هويدي مقاله قائلا “من كان يتصور أن يكون ذلك مصير شباب الثورة؟ ومن يصدق أن تقف مؤسسات الدولة متفرجة على ما يجري؟ وهل يمكن أن تكون تلك من سمات مرحلة ما بعد 30 يونيو ومقدمات الرئاسة الجديدة؟ إنني أترك لغيري أن يجيب ، لكن ما أستطيع قوله إن ما  جرى ويجري لأولئك الشباب

جريمة تلوث بالعار صفحة كل الذين يتصدرون المشهد السياسي الراهن في مصر ، ولا أستثني منهم أحدا “.

هل صار اليهود أحبابا للسعوديين؟

ومن مقال هويدي إلى مقال د. حلمي القاعود في موقع “إخوان اون لاين” والذي قال فيه “إن الغزل بين السعوديين واليهود الغزاة في فلسطين المحتلة لا ينقطع بعد اتفاقهم على إطفاء فرحة الشعب المصري بثورته ، ومساعدة الانقلابيين على قتل المصريين الأبرياء. وأضاف القاعود : ها هو تركي الفيصل رئيس المخابرات السعودية السابق يشيد في مؤتمر ميونيخ بالإرهابية اليهودية تسيبي ليفني، ويمدحها قائلا “أنا سعيد باللقاء بك” وترد عليه الإرهابية ليفني “ليتك تستطيع الجلوس بجانبي على المنصة “وتابع القاعود: وبعد أن انتهت من أقوالها ، توجّه إليها الأمير الفيصل من مكان جلوسه.

وأشار القاعود في مقاله إلى أن موقع” واللا اليهودي”  ذكر أن المسؤول السعودي الكبير جلس بضع مرات إلى جانب وزير الدفاع الإسرائيلي السابق ايهود باراك ، وتحدث معه.

واختتم القاعود قائلا : صار اليهود أحبابا للسعوديين والانقلاب، أما الشعب المصري فقد صار عدوا يجب قتله !

الجنسية الإسرائيلية تهدد الراقصة صوفينار

ونختم بمجلة “الإذاعة والتليفزيون” التي قالت إن شائعة انتشرت في الوسط الفني خلال الأسبوع الماضي مفادها أن الراقصة صوفينار من أصول يهودية ، وأن والدتها تحمل الجنسية الإسرائيلية.

وأضاف “الإذاعة والتليفزيون” أن الشائعة كان لها مردود قوي خاصة داخل الشركة التي أنتجت فيلم “القشاش” حيث يتردد  أن الشركة تنوي فسخ التعاقد معها .

كما تردد – حسب الإذاعة والتليفزيون-  أن المنتج أحمد السبكي ينوي حذف مشهد رقص صوفينار في فيلمه الجديد “سالم أبو أخته” الذي انتهى من تصويره مؤخرا.

يذكر أن صوفينار ذاع صيتها مؤخرا بعد رقصها على أنغام أغنية “على رمش عيونها” مع المطرب حمادة الليثي في فيلم “القشاش” .

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. تآمر وتفجيرات للموساد في مصر وتمويل سد النهضه لدمار مصر فمن يعتبر من المهرولين نحو التطبيع ؟

  2. نعم يا اخ عنتر فالسرطان مستشري في جسم الامة كله والعوض بسلامتك.

  3. البقية في حياتك يا مصر، السرطان الصهيوني انتشر في كافة انحاء جســدك.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here