صحف مصرية: هل افترت الجزيرة على خير الله؟ طفل يقبّل يد فرد أمن حتى لا يعتقل أمه.. هويدي: إعلامنا أضحوكة العالم.. صفية العمري تتمنى 1000 سيسي

aljazera-22.jpg66

القاهرة – “رأي اليوم” ـ محمود القيعي:

“زمان الفرد يا فرعون ولّى.. ودالت دولة المتجبرينا” قالها أمير الشعراء شوقي منذ نحو قرن من الزمان، ولكن الملايين أمس ـ حسب ما جاء في  صحف الأحد، أرادوا أن يعيدوا صناعة الفرعون، وإلى التفاصيل:

البداية من خبر صغير نشرته “المصري اليوم” على استحياء في الصفحة الأخيرة بعنوان” تمثال الحبايب بيقول “نعم” وجاء فيه أن محبي الفريق أول عبد الفتاح السيسي صنعوا تمثالا صغيرا لوجهه، أثار اهتمام المواقع الالكترونية أمس بعد أن تم وضع التمثال بميدان التحرير خلال احتفالات مؤيدي الفريق بثورة 25 يناير، حيث يظهر السيسي مرتديا نظارة شمسية، وكتب على الكاب كلمة “نعم”.

لم يقتصر الأمر على التمثال الذي يعيدنا إلى القرون الوسطى، وإنما أبرزت الصحف بشكل لافت دعوات الملايين لترشح الفريق السيسي، وتصويره على أنه المنقذ!

مانشيت الأخبار الرئيسي باللون الأحمر كان “ميادين الثورة تنادي السيسي”

“الأهرام”  قالت في أحد عناوينها “الملايين يطلبون السيسي رئيسا”

“الشروق “قالت  في مانشيتها “الآلاف في التحرير والاتحادية يطالبون السيسي بالترشح للرئاسة ” وأضافت أن المصريين أداروا ظهورهم للإرهاب، وخرجوا إلى الميادين يحتفلون ويرقصون وينشدون الأغاني الوطنية، حاملين الأعلام المصرية في الذكرى الثالثة لثورة يناير، فيما شاركت القوات المسلحة بعروض للقوات الجوية، وألقت “كروت” الهدايا والأعلام على المواطنين .

“الوطن” قالت في مانشيتها الرئيسي “الشعب يهزم الخوف ويطالب السيسي بالترشح.. متظاهرو التحرير ينحتون تمثالا لوزير الدفاع”.

السيسي الأنسب

الكتّاب بدورهم غرّودا داخل سرب ترشيح السيسي رئيسا، وكتب جمال عبد الجواد عضو لجنة  سياسات جمال مبارك في الوطن  مقالا بعنوان “الرئاسية أولا والسيسي الأنسب”  وأضاف أن الرجل ( السيسي) قادم من الجيش، والقوات المسلحة هي أكثر مؤسسات الدولة انضباطا وتماسكا، وهي الخصائص التي تحتاجها باقي أجهزة الدولة في المرحلة الراهنة .

رجل الأقدار يستجيب

ومن السيسي الأنسب إلى مقال رئيس مجلس إدارة “الأخبار”  ورئيس تحرير “المصري اليوم “سابقا ياسر رزق، الذي كان بعنوان “رجل الأقدار يستجيب” ونشر مع المقال صورة كبيرة ملونة للفريق السيسي ببدلته العسكرية، واستهلّ رزق مقاله بقوله “أحسبه اتخذ قرارا نهائيا بخوض الانتخابات الرئاسية بعد إعلان نتيجة الاستفتاء على مشروع الدستور” مشيرا إلى أن السيسي سوف يعلن قراره بالترشح لانتخابات الرئاسة في غضون أيام من صدور قرار بقانون لرئيس الجمهورية ينص على إجراء انتخابات الرئاسة قبيل الانتخابات البرلمانية .

وأنهى رزق مقاله قائلا “سوف يكون لمصر رئيس جديد منتخب بأغلبية كاسحة هو بإذن الله عبد الفتاح السيسي، وأتوقع وعندي أسبابي أنه سيكون القائد الذي تمناه السيسي لمصر منذ 20 شهرا مضت .

المسكوت عنه في مظاهرات أمس

ومن رجل الأقدار إلى أحداث أمس الدامية، حيث قال موقع “الشعب” إن اللجنة القانونية لدعم الثورة أعلنت اعتقال ما يزيد على 1000 متظاهر، وأشارت “الشعب” حسب مصدر بالتحالف الوطني لدعم الشرعية إلى أن الرصد الأول لعدد المصابين أوضح أن عددهم وصل إلى قرابة 1500 مصاب.

أما بوابة الحرية والعدالة فقالت  إن حركة “طلاب ضد الانقلاب” أكدت رصدت استشاد 32 طالبا من طلاب الجامعات والمدارس، فضلا عن اعتقال 98 طالبا من مختلف محافظات الجمهورية .

طفل يقبّل يد أحد أفراد الداخلية حتى لا يعتقل أمه

نشطاء تداولوا على شبكات التواص الاجتماعي صورة طفل يقبّل يد أحد أفراد الداخلية يتبعه حشد من البلطجية، لكي لا يعتقل أمه “المنقبة ” وأوضحت الصورة طفلها الثاني وهو يمسك بيد أمه في حالة ذعر .

اختطاف الملحق الثقافي المصري و3 دبلوماسيين في طرابلس

ومن أحداث أمس الدامية، إلى خبر اختطاف الملحق الثقافي المصري و3 دبلوماسيين جدد في طرابلس،  حيث قالت “المصري اليوم” إنه للمرة الثانية خلال 24 ساعة قام  مجهولون باختطاف عدد من العاملين بالسفارة المصرية في طرابلس، حيث تم اختطاف الملحق الثقافي الهلالي الشربيني إضافة إلى 3 موظفين في السفارة، ليرتفع عدد الدبلوماسيين المصريين الذين تم اختطافهم في ليبيا منذ الجمعة الماضية إلى 5 دبلوماسيين .

وقال السفير بدر عبد العاطي المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية للمصري اليوم إن الوزارة تعيد النظر في أعداد أعضاء السفارة المصرية في طرابلس والقنصلية العامة في بنغازي، وذلك بشكل احترازي ومؤقت ولاعتبارات أمنية، دون أن تؤثر هذه المراجعة على العلاقات الرسمية مع ليبيا .

في المقابل قالت “المصري اليوم” إن متحدثا باسم خاطفي الدبلوماسيين المصريين في العاصمة الليبية طالب في اتصال مع قناة العربية مساء أمس بإطلاق سراح الشيخ شعبان هدية المعروف  باسم “أبو عبيدة الليبي” الذي اعتقلته السلطات المصرية الخميس الماضي، وطالب أحد الخاطفين بسماع صوت الشيخ أبو عبيدة، وإطلاق سراحه خلال 24 ساعة، وإيصاله إلى ليبيا .

هويدي: إعلامنا أصبح أضحوكة

ومن أبو عبيدة إلى فهمي هويدي ومقاله “مسئولية التصدي للإرهاب” والذي سرد فيه ما نشرته  إحدي الصحف المصرية في صفحتها الأولى عن نينجا الحركة الاخوانية الجديدة التي تهدد بإحراق مصر، ظهرت على مشارف التحريرأمس الأول،  ونشرت الصحيفة  صورة لأربعة شبان يرتدون أقنعة وملابس سوداء.

وأضاف هويدي أن هذه القصة ليست سوى نموذج لسذاجات كثيرة تروج في وسائل الاعلام المصرية هذه الأيام،  الأمر الذي حوّل إعلامنا إلى أضحوكة في أوساط الصحافيين الأجانب.

ونبّه هويدي على أن تصدينا لملف الارهاب ينبغي أن يؤخذ على محمل الجد، وأن يتم التعامل معه بما يستحقه من مسئولية وحذر، منتقدا البعض المنشغلين بشيطنة الاخوان وتصفية الحسابات معهم، أكثر من انشغالهم بإطفاء الحريق، وإخراج البلد من أزمته .

وأنهى هويدي مقاله قائلا “أدري أن هذا الكلام لن يرحب به المتشنجون من مشعلي الحرائق ودعاة الابادة السياسية، لكنني أزعم أنهم قد يراجعون أنفسهم إذا ما حكموا مصلحة البلد في نهاية المطاف، وغلّبوا محبة الوطن على كراهية الإخوان” .

الأهلي يصل بمعركة أبو زيد إلى الفيفا

ومن السياسة إلى الرياضة، حيث قالت “اليوم السابع” إن مسؤولي القلعة الحمراء أطلعوا مسؤولي اللجنة الأوليمبية والاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”  بتطورات أزمة النادي مع طاهر أبو زيد وزير الرياضة، وأرسلت الادارة الحمراء تهديدات وتصريحات أبو زيد الأخيرة التي قال فيها إنه لن يتراجع عن قراره بحل مجلس إدارة الأهلي، وأكد فيها أنه سينفذ قرار الحل عقب انتهاء احتفال البلاد بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير .

داود خير الله والجزيرة

ومن أزمة الأهلي مع وزير الرياضة إلى قناة “الجزيرة “حيث نشرت “الأهرام “في صفحتها الأولى  تأكيدات  الدكتور داود خير الله أستاذ القانون الدولي بجامعة جورج تاون في واشنطن  أن ما أذاعه مقدّم الجزيرة من أن داود خير الله  يخطط لتشويه صورة الاخوان في مصر، وادعاء ضيوف البرنامج تلقيه 20 مليون جنيه استرليني من أحد المسؤولين في مصر – محض اختلاق، ويناقض الحقيقة، وأشار خير الله إلى  أنه اتصل بمسؤولين في فضائية الجزيرة كتابة وبصورة شفهية للقاء مقدم البرنامج كي يرد على الافتراءات، وليقدم المذيع الاعتذار الملائم، إلاّ أن القناة تراوغ.

صفية العمري: أتمنى استنساخ ألف سيسي

ونختم بـ “المصري اليوم” التي أجرت حوارا مع الفنانة صفية العمري، كان مما جاء فيه تمنّيها استنساخ 1000 من عبد الفتاح السيسي بمناصب الدولة .

 وردا على سؤال : تسافرين لأمريكا كثيرا .. كيف رأى المواطن الأمريكي ما يحدث في مصر ؟ أجابت صفية : الإعلام الإخواني سيطر على الإعلام الغربي، وكان أكثر وصولا من الإعلام الرسمي والخاص، وكانت صورتنا الحقيقية مشوهة، لأنهم صدّروا صورة مخادعة، وأظهروا أنفسهم كملائكة،  ولكن كلما أتيحت لي الفرصة أثناء وجودي هناك، كنت أحاول توضيح الصورة في المحافل الرسمية أو في الجلسات الشخصية، ومن وقت لآخر تحسنت الصورة خاصة بعد أن اعترفت القوى السياسية والمسؤولون وعلى رأسهم الرئيس أوباما بأن ما حدث في مصر ثورة، ومن أخطر عيوبنا التي يجب أن ننتبه لها هي

ضعف صورتنا الإعلامية لدى الغرب.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. It is good to know that Sofia al omari is the one who’s make Egypt look better in the eyes of the Americans, but I hope her wish never come true to have a 1000 cece because only one cece and Egypt is being destroyed 1000 of him the whole Muslim world will become worse than a jungle.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here