صحف مصرية: هدية صدام حسين “المرسيدس” التي قبلها رئيس البرلمان المصري الراحل رفعت المحجوب ولامه مبارك وتعليق “أبو عمار” عليها قبل غزو الكويت مباشرة؟.. د. إدريس داعيا الى استعادة الجولان بالقوة: ثمن الصمود والمقاومة أقل كثيراً من أثمان الاستسلام! الخطيب يعنف لاعبي الأهلي وسمية الخشاب: لا أفهم سبب الهجوم علي بعد تكريمي في السعودية

 

القاهرة – “رأي اليوم”- محمود القيعي:

موضوعات ثلاثة كانت لها صدارة صحف الثلاثاء: لقاء السيسي وترامب، وتوابع زلزال “صن داون” الذي ضرب الأهلي بخماسية، وتكريم سمية الخشاب في السعودية الذي أثار الجدل، وأجج الغضب!

والى التفاصيل : البداية من السيسي وترامب، حيث كتبت “الأهرام” في عنوانها الرئيسي “قمة مصرية – أمريكية اليوم في البيت الأبيض “

وأضافت الصحيفة “السيسي وترامب يبحثان أزمات المنطقة وتعزيز العلاقات الاستراتيجية “.

” المصري اليوم” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “قمة مصرية أمريكية في البيت الأبيض اليوم “

” الوفد ” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر ” اليوم قمة مصرية أمريكية في واشنطن ” .

” الأهرام المسائي” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “قمة الملفات العاجلة بين السيسي وترامب “.

تسونامي صفقة القرن

الى المقالات، ومقال د. محمد السعيد إدريس في “الأهرام” “مساران للتعامل مع صفقة القرن”، وجاء فيه : “سؤالان مهمان يفرضان نفسيهما الآن على العالم العربى (النظام العربى وجماهيره) بعد انفضاض القمة الدورية العربية الثلاثين التى عقدت فى تونس يوم الأحد (31 مارس الفائت)، وما صدر عنها من قرارات وتوصيات تؤكد الرفض العربى لقرارات الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الخاصة بالاعتراف بالقدس موحدة «عاصمة أبدية» للكيان الصهيوني، والاعتراف بقرار فرض السيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية المحتلة. السؤال الأول هو هل سيلتزم بنيامين نيتانياهو بعد فوزه المتوقع والمدعوم أمريكياً فى الانتخابات التشريعية الإسرائيلية المقبلة بالتوصية الواردة على قمة أجندة ائتلافه الانتخابى اليمينى الداعية إلى «إقامة دولة إسرائيل داخل الحدود التوراتية» أما السؤال الثانى فهو: كيف سيكون رد الفعل العربى على ذلك، هل الشجب والإدانة، أما أن العرب مازال فى مقدورهم امتلاك مشروع مضاد للمشروع الصهيونى قادر على صون وحماية الأرض والسيادة العربية والحفاظ على كرامتها؟” .

وخلص إدريس الى أن مسار الخضوع هو مسار المكاسب المطلقة للكيان الصهيونى ومسار الخسائر المطلقة للعالم العربي، فى حين أن مسار المواجهة نتائجه عكسية تماماً.

وأنهى قائلا :خيار استعادة الجولان، مهما تكن أثمانه وصعوباته سيجعل إسرائيل مهددة أمنياً من سوريا، سيجعلها تحت رحمة سوريا دائماً، وسيحرمها من أهم مصادر الحياة: الماء والنفط. والقياس صحيح فى كل قضايا ومناطق المواجهة العربية الأخرى مع إسرائيل، وهذا ما يؤكد صحة مقولة أن ثمن الصمود والمقاومة أقل كثيراً من أثمان الاستسلام ولنا أن نختار بين المسارين فى التعامل مع تسونامى صفقة ترامب الذى سيجتاح عالمنا العربى عقب تشكيل نيتانياهو حكومته الجديدة والذى بدأت معالمه فى إعلان نيتانياهو يوم الأحد الماضى قبل 48 ساعة فقط من الانتخابات التشريعية التى تجرى اليوم داخل الكيان الصهيونى عزمه على ضم كل المستوطنات المقامة فى الضفة الغربية، وإبلاغه الرئيس الأمريكى بأنه «لن يطرد مستوطناً واحداً كجزء من أى خطة سلام مقبلة»، وإعلان الرئيس الأمريكى دعمه الكامل لخيارات نيتانياهو.

مرسديس صدام

ونبقى مع المقالات، ومقال حمدي رزق في “اليوم السابع” “مرسديس صدام حسين”، وجاء فيه :”سافر الدكتور رفعت المحجوب على رأس وفد رفيع المستوى في ابريل ألف وتسعمائة وتسعين الى بغداد بتكليف من الرئيس الأسبق مبارك لمقابلة الرئيس العراقي صدام حسين والذي كان تلميذ المحجوب في جامعة القاهرة، وذلك لمناقشة المشكلة العراقية / الكويتية، وايجاد حل سلمي بدلا من التدخل العسكري العراقي في الكويت “.

وتابع رزق: “بعد الزيارة التي جمعت أكثر من عشرين من الوزراء وأعضاء مجلس الشعب ورؤساء تحرير الصحف المصريين، قرر الرئيس صدام حسين إهداء الوفد المصري بعدد خمس سيارات مرسيدس، سيارة لكل عضو في الوفد المصري، وطبعا سيارة منها للدكتور رفعت المحجوب أستاذ صدام حسين بالجامعة ” .

وتابع: “والغريب في تلك المناسبة أن المحجوب قد قبل الهدية، وأمر بشحن السيارات جميعا الى مصر باسم مجلس الشعب، وقد علم الرئيس الاسبق مبارك وكل وسائل الاعلام بهذا الأمر، وبدا الكل متنمرا، كيف يقبل رفعت المحجوب مثل هذه الهدية وممن؟ من صدام حسين والذي كانت علاقته متوترة مع الرئيس الاسبق مبارك في ذلك الوقت، هل هو يتحدى القيادة المصرية ؟ أم تغيرت مبادئ المحجوب وتنازل عن قناعاته؟”.

“وبعد عودة الوفد المصري، وفي الجلسة المسائية لمجلس الشعب، وقبل وصول السيارات الهدية الى مصر، كان أعضاء في المعارضة قد أعدوا مجموعة من الاستجوابات حول السيارات التي ذاع خبرها، وصاغوا اتهامات كثيرة للمحجوب وأعضاء الوفد المصري الذين قبلوا السيارات من صدام حسين لكسر عينهم ” .

“وما إن استهل المحجوب افتتاحية الجلسة وعرض تقرير الزيارة على أعضاء المجلس الموقر، حتى أعلن على الملأ أن الرئيس صدام حسين قد أهدى لمصر عددا كبيرا من السيارات المرسيدس، وأن كل أعضاء الوفد قد تنازلوا عنها لمصر .. “

واختتم رزق مقاله قائلا  “وفي حديث المحجوب مع الزعيم ياسر عرفات رحمه الله في القمة العربية قبل غزو العراق للكويت والذي كان أيضا تلميذه، سأله القائد أبو عمار:  ما الذي فعلته يا دكتور؟ صدام غضب منك!

رد المحجوب وقال: قبلت هدية وتنازلت عنها لبلدي وهذا حقي ” من حكم في ماله فما ظلم ” فنحن يا أبا عمار دولة آخذة في النمو، ومصر أولى بها”

“ثم سأله أبو عمار بحذق السياسي: وهل كان الرئيس مبارك على علم بالموضوع؟

 فرد المحجوب: لا والله ولا هو ولا أعضاء الوفد أنفسهم، جميعا علموا بالتنازل عن السيارات مني في الجلسة، مثلما علم السيد رئيس الجمهورية الذي لامني بعد ذلك لعدم إخطاره أولا، ولكن الأمور عدت على خير”.

الخطيب يفتح النار

الى الرياضة، حيث قالت “الأهرام” إن محمود الخطيب رئيس النادى الأهلى رفض قبول أى مبررات او اعذار للهزيمة القاسية التى تعرض لها فريق الكرة فى جنوب افريقيا امام صن داونز فى ذهاب دور الثمانية لدورى رابطة الأبطال الافريقى وذلك خلال الجلسة العاصفة التى عقدها رئيس النادى مع الجهاز الفنى واللاعبين صباح امس قبل بداية التدريبات الجماعية استعدادا لمواجهة مصر المقاصة فى الدورى المقرر لها غدا بملعب بتروسبورت.

 وجاء في تقرير الأهرام أن الخطيب تحدث مع لاعبى الأهلى بلهجة حاسمة تعبر عن الغضب الذى ينتابه جراء الهزيمة التى تعرض لها النادي، مشيرا إلى ان النادى الأهلى خط أحمر ومن يرتدى قميص الأهلى لابد ان يقاتل من اجله ويكون على مستوى المسئولية وان الاعتذار وحده لا يكفى وان الحل الوحيد لابد ان يكون من خلال المباراة والنهوض من تلك الكبوة ومصالحة الجماهير، وان يكون الاداء والنتيجة خلال اللقاءات المقبلة بمثابة الاعتذار عما حدث.

المصري اليوم كتبت في صفحتها الأولى “الخطيب يوبخ لاسارتي ولاعبي الأهلي بعد الخماسية”.

وكتبت المساء في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “الخطيب يعنف لاعبي الأهلي 3 ساعات”.

سمية الخشاب

ونختم بسمية الخشاب، حيث نقلت المصري اليوم عنها قولها “لا أفهم سبب الهجوم علي بعد تكريمي في السعودية”.

وأضافت سمية بعد أدائها العمرة أن بيان اللجنة السعودية المنظمة للحفل عار تماما من الصحة، مؤكدة أنها تمت دعوتها من وزارة الاعلام السعودية .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here