صحف مصرية: نهاية أوسلو والكوارث القادمة ! نصيحة ذهبية عن: كيف ترفع كفاءة جهازك المناعي؟ حقيقة إصابة رجاء الجداوي بكورونا في عزاء زوج صفاء أبو السعود!

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

تصدر الاتصال الهاتفي الذي رئيس وزراء اليونان بالسيسي أمس عناوين صحف اليوم.

الاتصال أكد رفض مصر واليونان التدخل الخارجي في الأزمة الليبية، فهل باتت المنطقة على شفا جرف هارٍ بعد تطورات الأوضاع في ليبيا؟

وإلى تفاصيل صحف الثلاثاء:

البداية من الأهرام التي كتبت في عنوانها الرئيسي “رفض مصري- يوناني للتدخلات الخارجية في ليبيا”.

وكتبت الأخبار في عنوانها الرئيسي “خلال اتصال هاتفي من ميتسوتاكيس للسيسي: مصر واليونان ترفضان التدخل الخارجي في الأزمة الليبية”.

اختفاء مظاهر العيد

إلى عيد الفطر الذي لايزال متصدرا الصفحات الأولى، حيث كتبت المصري اليوم في صفحتها الأولى “في ثاني أيام عيد الفطر: مطاردة التجمعات وفض ملاهي للاطفال” وجاء في الخبر أن مظاهر الاحتفال بثاني أيام العيد اختفت في المحافظات أمس وسط إجراءات أمنية مشددة. ففي القليوبية فضت الأجهزة الأمنية منطقة ملاهي شعبية للاطفال أقامها بعض المخالفين.

نهاية أوسلو

إلى المقالات ومقال د.عبد المنعم سعيد في المصري اليوم “نهاية أوسلو!”، وجاء فيه: “رغم الطغيان الشديد لأخبار «كوفيد- 19» على أجهزة الإعلام المحلية والأجنبيةَ، وعلى اهتمامات الشعوب والحكومات والمنظمات الدولية والمراكز البحثية الاستراتيجية، فإن معضلات الجغرافيا السياسية الدولية لم تفقد قوة اندفاعها الذى عرفته السنوات التى سبقت الوباء وتسببت فى صراعات مسلحة تختلف حدتها من وقت لآخر. وعندما حاولت الأمم المتحدة أن تستغل الفرصة التى أتاحها انشغال جميع الدول والكيانات السياسية بالمرض سريع الانتشار وتدعو إلى وقف القتال فى الصراعات الدولية فإنها لم تجد آذانا صاغية اللهم إلا ممن أرادوا هدنة لالتقاط الأنفاس استعدادا لجولات أخرى من القتال”.

وتابع سعيد: “التحركات الإسرائيلية لم تتوقف نحو ضم أراض فلسطينية رغم مناورات تشكيل الوزارة وما بعدها من تفاعلات تدخلت فيها الولايات المتحدة لإنقاذ «صفقة القرن». كان نتنياهو رئيس الوزراء هو الذى أعاد تكرار نيته على ضم أراضى غور الأردن والمستوطنات الإسرائيلية فى الضفة الغربية. وأخيرا جاء الرد الفلسطينى على هذه الإعلانات المتكررة متضمنا إلغاء اتفاق أوسلو الذى مضى عليه الآن أكثر من ربع قرن وكان أساسا لقيام السلطة الوطنية الفلسطينية، وعقد هذه الاتفاقيات للتنسيق الأمنى مع إسرائيل.. الخطوة الفلسطينية لم تكن مفاجئة لأحد لأن الرئيس أبومازن لم يكف منذ أعلنت الولايات المتحدة عن نيتها عن عقد «صفقة القرن»، وحتى بعد أن أعلنتها فى حزمة مهينة للشعب الفلسطينى، فإن رئيس السلطة الوطنية لم يكف عن التهديد بإلغاء كل الاتفاقيات الواقعة بين السلطة وإسرائيل. ورغم أن هذه الاتفاقيات عديدة ومتشعبة إلا أن الجزء الأمنى منها هو أكثرها حساسية لأن إلغاءها يعنى عمليا فتح الأبواب لعودة الكفاح المسلح مرة أخرى، وهو صدام يعيد الصراع الفلسطينى الإسرائيلى إلى مربعه الأول. وهو أمر لا يخل من مغامرة، فالظروف الفلسطينية الداخلية ليست فى أحسن أحوالها، فهناك تناقضات عديدة داخل منظمة فتح وهى التنظيم الرئيسى داخل منظمة التحرير الفلسطينية ومن الصعب حلها بالتوازى مع عملية أطلقها الرئيس أبومازن قبل لم الصف الفلسطينى فى الضفة الغربية”.

واختتم قائلا: “الخروج من المأزق الفلسطينى لا يبدو ممكنا بتغيير علاقات القوى مرة أخرى باستعادة الوحدة واللحمة الفلسطينية ووحدة الصوت الفلسطينى إزاء العالم بحيث تجذب وتزيد تأثيرا صوت القوى الليبرالية والتقدمية فى العالم. فتجربة السنوات الماضية تقطع بأن حماس تريد إمارة خاصة بها حتى ولو كانت على حساب القضية الفلسطينية كلها. حل الدولة الواحدة يبدو ضاغطا على إسرائيل ولكن متطلباته الفلسطينية والعربية ليست فى متناول اليد على الأقل فى هذه المرحلة، والمرجح أنه يدفع إسرائيل فى اتجاه صدام جديد يؤدى إلى نكبة أو نكبات أخرى تدفع الشعب الفلسطينى إلى الخارج. اللجوء إلى الاتفاقيات السابقة من أول تفاهمات كلينتون إلى آليات اللجنة الرباعية تبدو كأنها تنتمى إلى أعوام وذكريات بعيدة مضت. أخطر ما يمكن أن يحدث هو أن تسير القضية كلها فى مساراتها الطبيعية فيكون الانفجار أو الانفجارات التى تضيف إلى كوارث المنطقة كوارث أخرى”.

كيف ترفع كفاءة جهازك المناعي؟

ونبقى مع المقالات ومقال خالد منتصر في الوطن “كيف ترفع كفاءة جهازك المناعي؟”، وجاء فيه: “وصلتنى رسالة من الصديق د. بهى الدين مرسى الذى يقوم بمهمة تثقيف صحى عظيمة يجب علينا تشجيعها وإلقاء الضوء عليها، وله جزيل الشكر على ذلك، يقول د. بهى فى رسالته: «سوف يكون جهاز المناعة ممتناً لك إن تجنبت وسائل إضعافه». تعال أولاً لنتعرف إلى جهاز المناعة: بينما يتكون الجهاز البولى (مثلاً) من أعضاء مختلفة هى الكليتان والحالبان والمثانة البولية ومجرى البول، وكل عضو منها له وصف تشريحى وموقع محدد بالجسم (وكذلك بقية أجهزة الجسم)، إلا أن الجهاز المناعى ليس متفرداً بأعضاء تخصه، فهو «ضيف» يوجد متناثراً على أعضاء متفرقة من الجسم، ولذلك هو مكون وظيفى أكثر منه مكوناً تشريحياً.”

“المناطق التى يسكنها الجهاز المناعى هى:

– كريات الدم البيضاء التى تسبح مع الدم.

– العقد الليمفاوية التى تشرف كل مجموعة منها على بقعة جغرافية من الجسم مثل الرقبة والذراع والعانة وحول الأمعاء وغيرها، وتقوم بتصفية السائل الليمفاوى الوسيط بين الخلايا والدم، وكذلك اللوزتان.

– جزء من النسيج النخاعى بتجويف العظام القصبية.

– بعض الخلايا المتناثرة بالطحال.

– البروتينات المناعية السابحة بالدم.

– وظائف الطرد والدفاع الانعكاسية مثل السعال، والعطس، والإسهال وارتفاع الحرارة وانقباض الشعيرات الدموية والرعشة وعشرات الوظائف الأخرى.

– التحكم فى إنتاج ونشاط بعض الهرمونات وتصنيع بعض الخلايا الخاصة به مثل الخلايا «التائية» نسبة إلى الحرف (T) والغدة الزعترية.

وظيفة الجهاز المناعى دفاعية، أمّا سلامته فيستمدها من سلامة بقية أعضاء الجسم.”

“لا ينتظر منك جهاز المناعة أكلات بعينها لتتعاظم وظيفته، فهو لا يعبأ بتناولك الكافيار أو البروكلى أو السالمون المدخن أو بقية الأكلات البحرية ولا غذاء ملكات النحل ولا غيرها من القوائم الغذائية التى نالت سمعة مغرية فى هذا الشأن، ولا حتى تناول الفيتامينات والمعادن بغير نقص فى الجسم أو تناول مضادات الأكسدة، فكلها لا تخدم جهاز المناعة.

فى الحقيقة، «مكرمة» جهاز المناعة ليست فى تناول أغذية بعينها، بل فى تجنب الأذى لأعضاء الجسم، وهى تحديداً: التدخين، فأثر التدخين ليس فى الضرر التراكمى على الرئتين عبر عشرات السنين، بل فى تسمم مكونات جهاز المناعة من النيكوتين والقطران وهى مواد تستنفد طاقة جهاز المناعة فى التخلص منها، فهناك خلايا فى الرئة تُعرف بخلايا «عمال النظافة» Scavenger Cells، وهى تبذل جهداً مضنياً فى التخلص من زيت القطران وهباب التدخين.

ضبط مستويات السكر فى مرضى السكر.

التأكد من حسن سير وظيفة الغدة الدرقية وضبط مستوى هرمون الدرق، وكذلك الغدة جار- الدرقية التى تُعنى بضبط التمثيل الغذائى للكالسيوم.

تجنب المخدرات والإفراط الكحولى لأن هذه المواد تعيق تحكم المخ فى إفراز المورفينات الداخلية وهرمونات السعادة.

تجنب اضطرابات النوم والسهر وإحداث خلل فى وظيفة الساعة البيولوجية عبر إفراز هرمون الميلاتونين.

تجنب أذى الكليتين بنقص التوازن المائى فى الجسم ورفع العبء الواقع على الكلى للتخلص من النيكوتين، ومن ضمن مؤذيات الكلى تناول الخل فى الطعام والمشروبات الغازية، مما يدفعها لبذل جهد كبير لإعادة حموضة الدم للمستوى الطبيعى.

التأكد من عدم وجود نقص فى فيتامين د. وتطول القائمة لتشمل تأذى الكبد والعظام وبقية أعضاء الجسم والغدد الصمّاء، خاصة الكظرية التى تفرز الكورتيزون.”

“خلاصة القول: سلامة جهاز المناعة هى محصلة سلامة أجهزة الجسم وانتظام وظائفه، لذلك فإن الأمراض المزمنة تخصم حصة لا بأس بها من كفاءة جهاز المناعة.

ويبقى سؤالان:

1- هل لمضادات الأكسدة ومشروبات الطاقة وتجرع الفيتامينات والمعادن أى عائد على جهاز المناعة؟

الإجابة حسماً: لا، إلا فى حالة نقص فيتامين أو أحد المعادن بعينه حتى يتم تعويضه.

2- هل من أغذية معينة ترفع القدرة المناعية؟

الإجابة: بعيداً عن المراوغة والسفسطة الإيحائية، لا عبرة للأغذية عالية الرفاهية كما أسلفنا، فالطعام المتوازن العادى من الخبز والبقوليات ومنتجات الألبان وطبق السلاطة الخضراء والبروتين المتنوع يفى بالغرض”.

رجاء الجداوي

ونختم برجاء الجداوي، حيث أبرزت الوطن رسالة وجهتها للمصريين من داخل مستشفى العزل، من خلال أحد البرامج الإذاعية، حيث قالت : «خافوا على نفسكم عشان متوصلوش للي أنا فيه ده»، مشيرة إلى أن مصر لن تستطع التكملة في هذا الوضع اقتصاديا بسبب تكلفة الرعاية للمصابين في مستشفيات العزل.

وأضافت أنها توجه الشكر لكل من سأل عنها ودعا لها بالشفاء، لافتة إلى أنها أُصيبت بالفيروس في آخر يوم تصوير بمسلسل «لعبة النسيان» الذي عرض في رمضان، مستطردة أنها اضطررت للتصوير في ظل أزمة «كورونا» بسبب التزامها بالعقد الذي أبرمته مع الشركة المنتجة.

كانت مصادر صحية، قد أعلنت أن الفنانة رجاء الجداوي تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة، مضيفة أنه تم إجراء اختبار «كورونا» للفنانة وظهرت النتيجة إيجابية. لذا نقلت الفنانة إلى مستشفى العزل بمنطقة أبوخليفة في الإسماعيلية.

وانطلقت الدعوات للفنانة بالشفاء من الفنانين والفنانات، الساعات الماضية، فقالت الفنانة أنغام: «حبيبتي يا جوجا ألف سلامة عليكِ يارب أشفيها وعافيها أنت الشافي ربنا يطمن قلوب كل محبينك عليكي يارب رجاء الجداوي.

وقالت الفنانة دنيا سمير غانم: «أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكي.. بنحبك أوي».

وتابعت الفنانة زينة: «يارب تشفيها وترجعها لبنتها وبيتها وكل اللي بيحبوها.. أدعوا لها أرجوكم يارب عافيها هي وكل مريض يارب».

في حين، علّقت الإعلامية بوسي شلبي على الحالة الصحية للفنانة، قائلة عبر «انستجرام»: «أحب أطمن جمهور رجاء الجداوي.. لسه مكلماها وبطمنكم عليها، هي أحسن وبتشكركم كلكم وإن شاء الله تقوم بالسلامة دعواتكم».

عزاء زوج صفاء أبو السعود وراء إصابة رجاء الجداوي بكورونا

في ذات السياق نقلت الوطن عن مصدر قوله “إن الفنانة رجاء الجداوي، كانت متواجدة في عزاء زوج الفنانة صفاء أبو السعود، الذي ضم عددا من الفنانين ولاعبي كرة القدم، واستقبلتهم أبوالسعود عقب وفاة زوجها في منزلها، ومن بعدها بدأت أعراض المرض تظهر عليها تدريجيا”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here