صحف مصرية: مكرم محمد أحمد: دخول الجيش السوري “منبج” يعزز سلطة بشار.. الخطيب يهدد صالح جمعة بالرحيل عن الأهلي.. جرائم المدارس الخاصة! ملابس سما المصري المثيرة في رأس السنة

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

لليوم الثاني على التوالي تصدرت التوجيهات التي أصدرها السيسي للحكومة “المانشيتات”، فملأت صوره الصفحات، وتغنت به المقالات .

 والى تفاصيل صحف الاثنين : البداية من “الأهرام” التي كتبت في عنوانها الرئيسي “السيسي: المشروعات القومية نقطة انطلاق لبناء الدولة”.

“الوطن” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “توجيهات رئاسية للحكومة: الالتزام بتوقيت تسليم المشروعات وتقييم دوري لنتائج الاصلاح”.

“الأهرام المسائي” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “توجيهات رئاسية بإنجاز مشروعات بناء الدولة عشرين عشرين”.

“الأخبار” كتبت في عنوانها الرئيسي “السيسي يوجه بتنفيذ برنامج الاصلاح الاقتصادي الشامل”

وكتبت ” المصري اليوم” في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “السيسي يوجه بتنفيذ إجراءات الاصلاح دوريا”.

منبج

الى المقالات، ومقال مكرم محمد أحمد في “الأهرام” “الجيش السوري يدخل منب”، وجاء فيه : “يبدو أن قوات الجيش السورى دخلت مدينة منبج بناء على طلب الميليشيات الكردية السورية التى تتبع قوات سوريا الديمقراطية التى هدد الرئيس التركى رجب طيب أردوغان بدفنها فى مواقعها العسكرية بعد انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، وهى القوات التى حاربت داعش ابتداء من مدينة كوبانى فى أقصى شمال شرق سوريا، أكبر مدينة كردية إلى مدينة الرقة عاصمة الخلافة الإسلامية التى حررها المقاتلون الأكراد فى تحالفهم مع القوات الأمريكية، وقال متحدث باسم الجيش السورى إن قواته دخلت منبج بناء على طلب من سكان المدينة، وأنها رفعت العلم السورى وتعتزم أن تفرض سيادتها الشرعية فوق كل بوصة من الأرض السورية، رغم تقارير أخرى تؤكد أن قوات الجيش السورى لم تدخل بعد المدينة، ودعا متحدث باسم القوات الأمريكية التى لم تُغادر بعد الأراضى السورية جميع الفرقاء إلى احترام منبج والحفاظ على سلامة مواطنيها، بينما أكد الرئيس التركى رجب طيب أردوغان للصحفيين أنه لا شىء يشير إلى تحرك أى قوات فى المدينة” .

وتابع مكرم: “ويبدو أن الإعلان السورى هو جزء من الحرب النفسية التى تخوضها سوريا، وعلى أى حال ليست هناك مشكلة لأن هذه المناطق تنتمى لسوريا، كما أنه بخروج منظمات الإرهاب ليس هناك ما نفعله هنا”.

واختتم قائلا: “ومن المؤكد أن دخول الجيش السورى منبج سوف يعزز سلطة بشار الأسد الذى يمد نفوذه إلى كل أرجاء سوريا دون منازع”.

لسنا بخير

ونبقى مع المقالات، ومقال محمد علي إبراهيم في “المصري اليوم” “لسنا بخير”، وجاء فيه :”تعودنا أن نهنئ بعضنا كل سنة بهذه الجملة.. كل عام وأنتم بخير.. سنوات طويلة نرددها بدون مدلول لمعناها الحقيقى.. كأننا فى خير ونتمناه مستمراً.. بينما الحقيقة أن القادم ليس أفضل مما هو قائم.. مجرد تفاؤل أو أمنيات لم ندركها فيما مضى ونعشم أنفسنا بأنها تنتظرنا.. ننتظرها كما انتظروا جودو فى رائعة الأديب الأمريكى صموئيل بيكيت.. لكنها لا تأتى.. لا أتحدث عن حالنا فى مصر تحديدا بل فى المنطقة العربية بأسرها.. المستوى الأخلاقى تدنى والسياسة تجاهد لبلوغ قمة اللامعقول!” .

وتابع إبراهيم: “أنظر إلى سوريا شريكتنا فى حرب أكتوبر دمروها بحرب أهلية.. اتفق العرب والغرب على دمشق التى كانت نواة لأول مشروع قومى عروبى وحدودى تحت زعامة عبدالناصر.. هل العرب بخير وثانى أقوى جيوشها يحاول أن يحافظ على كيان هلل له دعاة الربيع العربى ورفض الناصريون هدمه، رغم أنهم للتناقض العجيب شجعوا ثورات مصر وتونس.. ودافعوا عن الأسد والقذافى فقط.. ألم أقل لكم نحن فى السياسة كما فى كل شىء متحيزون أو ناقمون.. اتهمنا السادات بالتفريط فى الأرض والتخاذل فى الحرب وفتح الاقتصاد على البحرى والتحشيش مع رشاد عثمان، بينما لا يستطيع كاتب واحد الآن أن يقول ذلك عن دعاة التطبيع فى الخليج وعن زيارات نتنياهو السرية وعن منازل الأثرياء والشيوخ فى مصيف جباليا بإسرائيل.. كل عام وأنتم بخير.” .

وتابع :”السعودية زعيمة العالم الإسلامى وحاضنة الحرمين الشريفين ما زالت تعانى آثار جريمة شنيعة أساءت لسمعتها وللإسلام وما زالوا يستنزفون دية خاشقجى من بترولها وذهبها حتى يرضى عنها أردوغان وترامب.. غدا يبدأ عام جديد.. اسماً وليس فعلاً.. جثة ترتدى ثوبا قشيبا يوما واحدا ترقص فى المساء وينبلج عليها الصباح فى تابوتها المضىء..”  مصر العظيمة تعانى الأمرين من أحوالها الاقتصادية وإعلامها الذى فقد مصداقيته بعد أن باع نفسه وحريته.. الانقسام عندنا بشع.. الإثنية متأصلة.. لسنا وحدنا.. فانقسام الأمة الإسلامية بدأ بعد وفاة الرسول بساعات وظهرت الفتنة الكبرى التى قسمت عرى الأمة.. الأثنية المصرية فريدة.. فمثلا شهادة مبارك الأخيرة صاحبتها تعليقات كثيرة تدل على أننا مازلنا فى المراهقة السياسية.. لماذا لم يصبغ شعره؟ كيف لم يدخل للمحكمة على سرير؟ وثباته وصوته وحضوره لا يعنى أنه ليس لصاً بحكم محكمة.. بينما الحقيقة أن أهم شىء لم يلفت نظر خصومه أنه لم ينس للحظة واحدة أنه يجيب على المنصة بشعور رجل عسكرى يدرك مخاطر الأمن القومى إذا تفوه بلفظ واحد خطأ.. لم يكن يدلى بشهادته لينتقم ولكن طلب الإذن ليبوح.”

واختتم إبراهيم مقاله قائلا :”غداً عام جديد بأى حال عدت يا عام! أخشى أن تكون أسوأ مما سبقك.. العراق ضاع.. سوريا على الطريق.. الأردن يعانى رفضا شعبيا.. مصر أقل الخسائر فقد فقدت قوتها الناعمة أدبا وصحافة وفنا.. ليبيا جنون الدم.. السودان ثائر.. الجزائر يحكمها مُقعد.. أخشى فى العام الجديد أن يستمر البؤس الثقافى والسياسى الذى نقلنا للعصور الوسطى.. لقد تم إلغاء المستقبل تماما.. وأصبحت الإقامة المتهاوية هى عنوان مرحلة مضت وتتجدد.. عفواً لسنا بخير!” .

الخطيب وصالح جمعة

الى الرياضة، حيث قالت” الأهرام” إن محمود الخطيب رئيس مجلس ادارة النادى عقد جلسة مساء أمس مع لاعب وسط الفريق صالح جمعة.

وشهدت الجلسة تشديد الخطيب على صالح جمعة بالالتزام الكامل خلال الفترة المقبلة وأن أى تقصير أو مشكلة ستصدر منه سيرحل عن النادي لامحالة.

مدرسة خاصة تعاقب الأطفال بمنعهم من دخول الحمامات الى شؤون التعليم وهمومه، حيث قالت “الوطن” إن إحدى المدارس الخاصة بمدينة العبور بمحافظة القليوبية عاقبت الأطفال في المرحلة الابتدائية بمنعهم من دخول الحمامات طوال اليوم الدراسي.

جريمة

 ونبقى مع هموم التعليم المصري، حيث اعتبر الكاتب الصحفي أحمد القاعود أن “الانترفيو” اللي بيتعمل لأطفال عندهم 4 سنين عشان يدخلوا مدارس، وحرمان الطفل اللي والديه ممعهومش مؤهل عال من الالتحاق بالمدارس الخاصة جريمة كراهية منحطة يجب أن يكون لها عقاب قاس.

سما المصري

ونختم بسما المصري، حيث قالت ” الوطن ” إنها نشرت صورة جديدة لها، عبر حسابها الشخصي على “إنستجرام”، وهي ترتدي ملابس مثيرة في أثناء الاحتفال بعيد برأس السنة الجديدة، معلقة

 “Happy new year”:.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. دخلت اقرأ المواضيع من أجل الخبر سما المصري لباسها المثير هو الخبر واحد مهم من كل الاخبار الأخرى

  2. الاخ محمود القيعي
    اعجبني جداما ورد في وجبتك الصحفية هذا اليوم من عناوين بارزة وخاصة القومية التي تصدرته صحيفة “الأهرام ” بالخط العريض وبالبنط الاحمر القاني المثير من قول المشير “السيسي : المشروعات القومية نقطة انطلاق لبناء الدولة ” ؟
    بينما وليدتهاالحفيدة ” الاعرام المسائي ” اضافت عليها ان توجيهات السيي هي لبناء دولة عشرين عشرين ” ؟
    واما صحيفة ” الاخبار” فقد ذهبت ابعد في مغالاتها فجاء عنوانها اكثر إثارة واغراء للمواطن ” السيس يوجه الى أنجاز كل المشروعات الاقتصادية الشاملة ” من توفير لقمة العيش الى القضاء على زحمة الترمواي والقطار ولينعم الشعب بتنزيل الأسعار ىليأكل ممايزرع ىيلبس مما يصنع ؟
    ولكن ليس الان بال في العشرين العشرين وحتى اخر الزمان ؟
    فعلا يا قيعي مكقلت في مقدمتك في وجبة يوم امس “انسمع بالمعيدي خير ان تراه ” وهدا هو تطبيق لاقوال المشير ” هو انتم لسة شفتم حاجه “؟
    حقا كما اجاب “سأُريكم العجب العُجاب ” فمن ارد فليقدم ومن ابى فالى ذهاب دون رجعة اوأياب ومن يطرق الباب سو يسمع الجواب والله المستعان على ماتصفون ؟ وادعاء لله ًتعالى ربن نجّنا من فرعون واهله ؟ ففيه نجاة للمظلوين والمحاصريم الذين ضاق وطال الخناق عليهم في غزة المعزّة واهلها الحبارين الصامدين الصابرين بإيمان لوعد الله و لفرج الله وهو اقرب
    من حبل الوريد
    احمد الياسيني المقدس الاصيل

  3. اتفق عربٌ والغرب على دمشق… وليس العرب والغرب الخ…

  4. لن ينجو بشار من مصير الطغاة
    والأيام بيننا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here