صحف مصرية: مكرم محمد أحمد: جميع تطمينات المسؤولين الإثيوبيين عن سد النهضة لا تثبتها وثيقة واحدة وماذا لو طال التفاوض دون حل؟! اتهام الفيفا بتعمد استبعاد صلاح من التشكيلة المثالية لمنتخب العالم.. فيها المحشي والعدس والملوخية: أغرب وجبات “اللانش بوكس” في مدارس مصر.. تغريدة “أصالة” عن الكرامة التي فتحت عليها أبواب الجحيم بسبب سورية

القاهرة ـ “رأي اليوم” ـ محمود القيعي:

واصلت الصحف الاهتمام بزيارة السيسي لأمريكا، لاسيما اجتماعه أمس مع ترامب، وهو الاجتماع الذي وصفه رؤساء التحرير بـ “الاجتماع العظيم” وسارعوا الى إبراز قول ترامب للمشير أمس “لقاؤك شرف عظيم” بالأبناط الحمراء، وبالعناوين العصماء، والى تفاصيل صحف الأربعاء: البداية من “الجمهورية” التي كتبت في عنوانها الرئيسي

“ترامب: لقاء السيسي شرف عظيم”.

وكتب خالد ميري رئيس تحرير “الأخبار” مقالا افتتاحيا بعنوان

“السيسي وترامب.. الاجتماع العظيم”.

“الدستور” كتبت في صدارة صفحتها الأولى “ماذا دار بين السيسي وترامب في الاجتماع العظيم”.

“الأهرام” كتبت في عنوانها الرئيسي “قمة السيسي – ترامب.. إعادة تأسيس للعلاقات المصرية – الأمريكية”.

وكتب جمال حسين رئيس تحرير الأخبار المسائي مقالا بعنوان “عندما قال ترامب: شرف عظيم أن ألتقي بالرئيس السيسي”.

السيسي وترامب وجها لوجه

ونبقى في السياق نفسه، ومقال مرسي عطا الله في “الأهرام” “السيسي وترامب وجها لوجه”، وجاء فيه: “عندما يحرص الرئيس الأمريكى على الالتقاء بالرئيس المصرى كل عام على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التى يشارك فيها معظم زعماء العالم فإن الأمر أكبر من أن ينظر إليه فى إطار كيمياء العلاقة الودية الخاصة التى تجمع بين السيسى وترامب”.

وتابع عطا الله “ومن حسن الحظ أن يلتقى السيسى مع ترامب وجها لوجه مستندا إلى صحة رؤيته التى نقلها لترامب فى أول لقاء جمع بينهما، والتى ارتكزت على اعتبارات تعكس فهما صحيحا لنفسية شعوب المنطقة وضرورة مراعاة مصالحها القومية بالتوازى مع مراعاة المصالح العليا لأمريكا أيضا حتى لا تزداد المسافات ابتعادا، وتتسع الخلافات وتتعمق بين الشعوب العربية والسياسة الأمريكية التى انزلقت بتفعيل قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل إلى أبعد درجات الاستفزاز!”.

 ماذا لو طال التفاوض دون حل حول سد النهضة؟!

الى المقالات، ومقال مكرم محمد أحمد في “الأهرام” “ماذا لو طال التفاوض دون حل حول سد النهضة؟!” وجاء فيه: “لا نعرف بعد، متى على وجه التحديد يكتمل بناء سد النهضة وتنتهى مشكلاته ويتوافق المصريون والإثيوبيون على القواعد الدائمة لملء خزان سد النهضة وكيفية تشغيله بما لا يُضر مصالح دولتى المصب، مصر والسودان؟, وما هو حجم الأضرار التى يمكن أن تتحملها مصر باعتبارها دولة المصب الأكثر تضرراً؟!، وهل صحيح أن نقص المياه التى تأتى إلى مصر يمكن أن يقترب من 10 مليارات متر مكعب، علماً بأن انتقاص 2% فقط من إيرادات نهر النيل يعنى خسارة مصر أكثر من مليار متر مكعب فى العام, وبوار 200 ألف فدان يعيش عليها ما يقرب من مليون نسمة!، وإلى متى تظل مصر فى وضع الترقب والانتظار تأمل فى صدور بيان توقعه مع إثيوبيا يؤكد حقها فى الحد الأدنى من حصتها المائية ويلتزم بعدم الإضرار بمصالح مصر المائية؟!، وإذا كان فى نيات إثيوبيا بناء المزيد من السدود على النيل الأزرق لتوليد المزيد من الكهرباء فكيف يتم صون حقوق مصر المائية رغم العقبات الكثيرة التى تشهدها عملية التفاوض الشاق مع الإثيوبيين؟! سواء على المسار الرسمى بعد أن قدم الاستشارى الفرنسى تقريره الاستهلالى عام 2017 الذى قبلته مصر ورفض السودان وإثيوبيا، أو على مسار التفاوض المباشر بين الفنيين بعد أن أكدت إثيوبيا أخيراً صعوبة الاتفاق الآن على قواعد مؤكدة طويلة المدى لملء خزان سد النهضة وتشغيله، لأن إثيوبيا لديها مشروعات أخرى بإقامة عدد من السدود على النيل الأزرق، ومن ثم فإن أى اتفاق حول الملء أو التشغيل سوف يكون بالضرورة اتفاقاً مؤقتاً!”.

وتابع مكرم “وأخيرا إذا كانت مصر تأمل فى تسوية عادلة لمشكلة سد النهضة تحافظ على الحد الأدنى لحقوق مصر المائية التى لا تتجاوز 55 مليار متر مكعب بينما يتزايد عدد سكانها على ما يفوق المائة مليون نسمة، فهل يكفى مصر اطمئناناً تصريحات قادة إثيوبيا، ابتداء من رئيس الوزراء الإثيوبى الأسبق مليس زناوى الذى أكد شفاهةً (أن نصيب مصر من المياه لن ينقص كوباً واحداً), إلى تصريحات رئيس الوزراء الجديد آبى أحمد الذى قال أخيراً (إن حصة مصر من مياه النيل لن تنقص وربما تزيد)، رغم أن جميع تصريحات القادة الإثيوبيين لا تثبتها وثيقة رسمية مدونة، لكن الإثيوبيين يعرفون جيداً أن القضية بالنسبة للمصريين قضية حياة أو موت لا تحتمل المزيد من المراوغة، لأن كل ما تتحصل عليه مصر من المياه 55 مليار متر مكعب تأتى من إيراد نهر النيل، يضاف إليها خمسة مليارات مصدرها الأمطار الشحيحة التى تسقط على مصر والمياه الجوفية التى تأتى من مصادر غير متجددة، ولولا جهود مصر فى تدوير مياه الصرف وإعادة استخدامها لكان الموقف أشد صعوبة وقسوة, وفى آخر تقرير لوزارة الرى المصرية يصل حجم الناتج من تدوير مياه الصرف إلى 20 ملياراً ومع ذلك تعانى مصر نقصا فادحا فى المياه يتجاوز 35 مليار متر مكعب”.

أغرب وجبات اللانش بوكس

الى التعليم، حيث نشرت “الوطن” تقريرا عن أغرب وجبات اللانش بوكس في المدارس المصرية، وجاء فيه أن بعض الأهالي وضعوا لأطفالهم في اللانش بوكس “محشي وملوخية وعدس وأرز”.

صلاح

الى الرياضة، حيث قالت “الأهرام” إن جريدة «ليفربول إيكو» المختصة بأخبار نادى ليفربول شنت هجوما على الاتحاد الدولى لكرة القدم بعد استبعاد اللاعب من التشكيلة المثالية، حيث وصفوا استبعاده بأنه أمر «بشع»، متسائلة عن كيفية الوجود ضمن أفضل ثلاثة لاعبين فى العالم، والاستبعاد من فريق العام. ويخوض صلاح مباراة مهمة مع ليفربول أمام تشيلسى فريقه القديم، اليوم، فى كأس الرابطة الإنجليزية.

أصالة

ونختم بأصالة، حيث أبرزت “المصري اليوم” قولها ” الكرامة لا تُجزأ، فإما أن تحافظ عليها من البداية أو لا ننادي ببعض منها إن لم يعجبنا الاستهتار بالبعض الذي تبقى لنا منها.

الكرامة ألا تهتم بمصالحك المادية على حساب انسانيتك، فإن بعت أولها، لا تندب على ألم توابعها”.

تغريدة أصالة السابقة هاجمها بعض متابعيها وسلقوها بألسنة حداد، وقالت إحدى المتابعات “دعيني أحدثك عن سيدة عديمة الكرامة ، كانت بلدها تقصف من كل اتجاه، وتقام مجازر وقطع رقاب في حق أطفال بلدها، وكانت بلدها تنتهك نهارا جهارا من الجميع، وهي تخرج بفستان سواريه في برنامجها، وصوت ضحكاتها يهز أرجاء الاستديو وكأن شيئا لم يكن”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الاخ محمود القيعي
    ليتتك تعمد الى ريبورتاج يستنذ على مقابلات شعبية مع مواطنين مصريين من مختلف الشرائح والاطياف والعقيذة والمستويات القافية والطلابية بما في ذلك العمال والفلاحين الاكارم وتلقي عليهم هذا السؤال :-
    مارايك في مقابلة ترامب والمشير السيسي في نيوويورك بعد ان “فهقه ” زعماء العالم على ترامب وهو يلقي خطابا في الجمعية العامة للامم المتخدة ؟
    حينها يظهر ان كان الاحتماع بين ترامب والسيسي هو لقاء ” العظماء” ام اجتماع ” البل ٠٠٠هاء”؟
    احد المعلقين الاميركيين وصف ” قهقهة” زعماء العالم على الريئيس ترامب بانه اكبر اهانة للولايات المتحدة منذ تاريخ تاسيسها في حين ان ترامب نفسه شاهد ” ضحك ” الوفود في قاعة الجمعيه العمومية واعترف ؟
    فما رأي روساء الصحف المصرية القومية الموالية ؟
    هل كان اجتماع العظماء ام البلهاء وشر البلية ما يضحك ياسيد خالد ميري رئيس تحرير ” الاخبار ” ؟ وياسيد حمال حسين رئييس تحرير صحيفة “الاخبار المسائي ” ؟ ؟
    فعلا صدق المتنبي وكم ذا بمصر من المضحكات ولكنه ضحك كَ “الرثاء “؟
    —سد النهضة والكارثة المنتظرة لارض مصر الطيبة وشعب الكنانة المعطاء
    ====================+++====================
    في شهر اب/اغسطس الماضي خرجتْ علينا صحف النظام بعنوان بارز ولابنط الاحمر العريض تقول “ان ابيد احمد رئيس وزراء إثيوبيا صرّح بقوله ان سد النهضة الاثيوبي يواجه مصاعب ومشاكل تقنية وهندسية وقد لاير النور “؟
    وكان ذلك التصريح باعثا على التفاؤل وانفراج اسارير المشير الذي سارع الى ارسال وزير حارجيته سامح شكري يرافقه مدير مصلحة الاستخبارات العامة الى اديس ابابا برسالة شفوية الى أبي احمد رئيس وزراء اثيوبي لم يٌكشف النقاب عن مضمونها لغايةاليوم لكن تكشف فشل الزيازة بان عاد المبعوثان المصريان الرسميان الكبيران بخفي حنين ؟
    واليوم يكشف الكاتب الصحفي المعروف بالولاء للحاكم المصري في كل زمان ومكان مكرم محمد احمد مقالا خطيرا جداً نشرته صحيفة “الاهرام ” تحت عنوان “ماذا لوطال التفاوض دون الوصول الى حل “؟
    ويتساءل الكاتب الى متى الترقب والانتظار لتشغيل السد الاثيوبي الذي يعني ان نقصان 2% فقظ من مياه النيل يترك 200الف فدان قاحلة يعيش عليها مليون مواظن مصري ؟
    والسؤال الاهم هو مادا لوكان النقصان الى حد الربع اوالثلث اوحتى يمكن ان يكون نصف المياه من حقوق مصر حسب اتفاقية عام 1959 لدول حوض النيل في عهد الزعيم الخالد جمال عبد الناصر التي ضمنت 55 مليارمتراً مكعباً أنذاك ؟ فكيف يتصور المواطن اية كارثة مأساوية -لا سمح ^للخ – قد تحل بمصر المحروسة وارضها الطيبة و نيلها الخيِّرْ وشعبها المعطاء اذا زادت كمية النقصان الى النصف مثلا وهذ مايبدو بالفعل بسبب المماطلة الاثيويبة في التفاوض من جانب ، وتخاذل مىقف النظام الحالي من جهة اخري ،لانه لم يصدر عنه اي تهديد كالدي صدر في عهد الرئيس المخلوع مبارك ؟
    فهل هناك من مدكز يا مشير العسكر بدلا من لقاءات العظماء في بيكين “العظيمان يلتقيان ” في الشهر الماضي ! واليوم “لقاء العظماء ” في نيويورك ؟ فالعظيم هو الدي يعمل بالفعل ولا يقول في اللقاء والصورة وهويبتسم بينم ىشعبه يعاني المصائب والشقاء وينتظر على أحرّمنجمر ؟
    —المطربة السورية أصالة والكرامة الانسانية
    ========= ====++++=========
    ياست اصالة امطربة المطربة السورية الاصل والفصل والفرع !
    في الواقع انك تصْدقين في اقوالك هذه المرة ” بان من باع ولو جزءاً من كرامته في السابق لا يجت أن يندب عليهاالدموع والتأوّه والندم فى الاحق ، ومثل هدا الموقف يكون فقط عند الانسان الذي يعترف بالحق وكسب الفضيلة ؟
    وأما القول خلاف ذلك فهو مصطننع و رعر رذيلة ؟
    والله تعالى يقول “إن الإنسان عي نفسه بصيرًة ولو ألقى معاذيره ” صدق الله العظيم ؟
    ومن لاخير فيه لاهله ووطنه مسقط رأسه فلا خير فيه لعغيره
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  2. هههههه و الله كلمات ترمب تبدو كأنها مدفوعة الاجر بعد ما ورد في كتاب الخوف لعل محمد بن سلمان و محمد بن زايد دفعوا لترمب 500 دولار ليقول هذه الجمل
    اجتماع عظيم و سيسي عظيم و كلنا يعلم من هو السيسي و ما هي نظرة امريكا له

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here