صحف مصرية: مقال مثير لوحيد حامد عن “الخوف”! مفيد فوزي غاضبا بعد منعه من الظهور في التليفزيون: التعليمات الشفوية بالمنع لها تاريخ في المحروسة.. مجدي عبد الغني يكشف الحقائق حول عبد الله السعيد.. ليلى علوي: أملي في هم ينزاح

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

أخذت صحف الاثنين زخرفها وازينت احتفاء واحتفالا بافتتاح السيسي أكبر مسجد وكاتدرائية في الشرق الأوسط، فهل يغنيان شيئا في مجتمع لا يزال يعاني الفقر والجهل والمرض؟

والى التفاصيل: البداية من “الأهرام” التي أبرزت في صفحتها الأولى إشادة ترامب بافتتاح أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط .

“الأخبار” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر: “مصر.. السلام والمحبة”.

وأضافت الصحيفة “السيسي يفتتح مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح”.

 وكتبت المصري اليوم في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر: “مصر تتحدى الارهاب في عيد الميلاد” .

وأضافت الصحيفة “الرئيس يفتتح أكبر مسجد وكاتدرائية : لحظة مهمة في تاريخ مصر.. وكلنا واحد”.

صناعة الخوف

الى المقالات، ومقال وحيد حامد في “المصري اليوم” “صناعة الخوف!!”، وجاء فيه: “فى قريتى الصغيرة والفقيرة كنت أظن أنى تعلمت كل شىء..!! والحقيقة أنى لم أتعلم أى شىء ذات يوم أو ذات مساء «حرنت» البقرة التى كنا نملكها وجف لبنها وحرمتنا من نعمة الله التى كنا نعيش عليها، صاحت أمى- رحمة الله عليها- فى غضب.

ماذا فعلتم بالبقرة..؟

ارتجفنا.. عجزنا عن النطق.. قالت من جديد:

– لقد أخفتم البقرة فجف لبنها يا كلاب..!!” .

وتابع حامد: “وكانت هذه حقيقة؛ فقد ركبنا البقرة نحن- الصغار- على الطريق، وكأننا فى سباق.. خافت المسكينة فجف لبنها.. عندئذ علمت أن الخوف يجفف اللبن فى الضروع، ويمنع البذور من أن تنبت، والطيور من أن تغرد.. تعلمت أن الخوف مانع للخير، مانع للحب، مانع للأمان ما نع للمحبة والألفة والوئام.. الخوف قاتل للبهجة وعدو الفرحة.. فيا صناع الخوف فى كل زمان ومكان، ماذا تريدون منا..؟” .

واختتم قائلا: “فى ظل الخوف لن تنمو شجرة، ولن تنضج ثمرة أو سنبلة.. لن يضحك طفل ولن يغرد طائر وحتى النائم لن يحلم.. يا صناع الخوف دعونا نغرس بذرة، نوقد شمعة، نفتح نافذة يشع منها ضوء، ويتسلل منها هواء.. نكتب قصيدة ننشدها، ولحناً يسعد الآخرين ويطربهم.. دعونا نرسم ضحكة وابتسامة.. دعونا نتنفس شهيقًا وزفيرًا.. يا صناع الخوف فى كل زمان ومكان، هل تعلمون أن فرضكم الخوف علينا نابع من خوف بداخلكم، والخائف المرتجف لا يتخلص من خوفه بفرض الخوف على الآخرين، لأن صناعة الخوف توقف التطور والنماء، وتعطل حركة الحياة.. صناعة الخوف تحول الأرض الخضراء إلى صحراء وأكثر من ذلك، أنها توقف نشاط العقل، وتجهض الأفكار.. صناعة الخوف لا تأتى أبداً بمستقبل قريب أو حتى بعيد.. فيا صناع الخوف، ابتعدوا عنا يرحمكم الله، ودعونا نعِشْ الحياة التى كتبها لنا الله.” .

مفيد فوزي

ومن المقالات، الى يوميات الأخبار التي كتبها اليوم مفيد فوزي بعنوان “عيب يا مسبيرو .. عيب”.

وجاء فيها: “هذا القلم الذي عاش بين أصابعي نصف قرن ةربما أكثر ، كانت له مهمة محددة هي بناء وطن سواء بالهجوم أو السخرية أو الخربشة، فقد كان هاجسي البناء لا الهدم، وأنا من أقل أصحاب الأقلام هتافا وتصفيقا ولكني لا أمنع نفسي مطلقا من الاشادة .. وقد دفعت ثمنا باهظا لبعض مواقفي ككاتب منها الفصل من العمل وحرماني من الكتابة وهو أقوى وأشد قسوة من الاعتقال ” .

وتابع فوزي: “كاتب هذه السطور تعاون مع النجمة الكبيرة لبنى عبد العزيز في برنامج “الغرفة المضيئة ” حيث كان الموضوع هو النجم ، ولما جاء رمضان كتبت لعصفور ماسبيرو سناء منصور أسئلة برنامج اذاعي قصير ، كانت بعض إجاباته لا ترضى سيدة الغناء أم كلثوم التي طالني غضبها الكلثومي بوقف برنامج ” الغرفة المضيئة ” الذي استنفد أغراضه حسب قول علي بك خشبة وكيل وزارة الاعلام حينئذ، وطال الغضب الكلثومي آمال فهمي ، فقد طلبت أم كلثوم من عبد الحميد الحديدي رئيس الاذاعة منع اذاعة أغانيها قي اذاعة الشرق الأوسط!!

لم تكن هناك أوراق رسمية بالمنع ، ذلك أن التعليمات الشفوية لها تاريخ في المحروسة”.

وتابع فوزي: “دعاني الاستاذ عاطف كامل وهو مهني في المقام الأول ولحق آخر الاسماء المحترمة في دنيا الاعلام ، دعاني للتحاور على الهواء في برنامج يجمعه مع أمنية مكرم محمد أحمد ” الواعية المتواضعة المتربية في جو اعلام ” ودار بيني وبين عاطف حوار حر على الهواء، كانت صراحته دامية لسكان الدور الثامن حيث عرين قيادات التليفزيون ، وعوقب عاطف كامل على صراحته واستضافته لي ، لم نقل سوى كيف يتعافى ماسبيرو”. “حاولت استضافتي مذيعة بالقناة الثانية أحترم جهدها ولكن رئيس القناة قالت لها اعتذري له، واتصلت بي المذيعة ونصف وزنها خجل تعتذر لي ، اتصلت بي الفضائية المصرية وطلبت التواجد في العيد على الهواء يوم 7 يناير ، ورفضت استضافتي يوم عيد الميلاد ، وأيضا رفضت استضافتي للمناسبة بوصفي مسيحيا ” .

واختتم مفيد قائلا: “أحيانا أتساءل: مم يخشى ما سبيرو؟

الاجابة في اليوميات القادمة”.

عبد الله السعيد

الى الرياضة، حيث نقلت “الأهرام”  مجدى عبدالغنى عضو اتحاد الكرة ورئيس لجنة شئون اللاعبين قوله إن قيد عبد الله السعيد لاعب بيراميدز الجديد سليم وقانونى 100% ، رافضا ما يتردد حول وجود مخالفة فى القيد.

واوضح عبدالغنى ان السيستم مفتوح طوال أيام الأسبوع والاتحاد الدولى «الفيفا» لا يعرف أننا إجازة فى مصر يوم الجمعة موضحا أن القيد سليم بعلم الفيفا لانه تم عن طريق نظام الانتقال الدولى بين الاتحادين السعودى والمصرى يكون مع نظام إلكترونى وليس مع الأشخاص.

وكشف عبدالغنى ان اتحاد الكرة فتح القيد للأهلى فى الأعياد والإجازات من قبل ، فقد قمنا بقيد لاعبين للأهلى والزمالك وفتحنا باب القيد للأهلى من أجل قيد لاعبيه بسبب البطولات الإفريقية ولكل الفرق التى تشارك إفريقيا، لان الاتحاد الدولى لكرة القدم «الفيفا» أو الاتحاد الأوروبى والاتحادات المحلية فى الدول الأوروبية لا تحصل على إجازات والقيد مفتوح فيها طوال أيام الأسبوع.

وقال عبد الغنى «أنا المسئول عن التصريحات وعبد الله السعيد تم قيده بشكل قانونى والأهلى لا يملك أى حق فى اعتراضه.

وأكد عبد الغنى ان اتحاد الكرة هو من يراقب الأهلى ويشرف عليه وليس العكس، مؤكدًا أنه لا توجد إجازات لاتحاد الكرة والحديث عن وجود إجازة لاتحاد الكرة يوم الجمعة غير صحيح لان هناك ورديات فى اتحاد الكرة للعمل بشكل طبيعى ويومي.

ليلى علوي

ونختم بليلى علوي ، حيث خصت “الأهرام” بكلمة بمناسبة العام الجديد، قالت فيها : “سنة عَدّت بحلوها ومرها، وبأحداث كتيرة، منها الكويس ومنها الوِحش، وفقدنا ناس حبيناهم، وفى الوقت نفسه اتولد أحباب كتير جدد. اللى بيفضل لينا دايما ــ عشان نفضل نحلم ببكره ــ هو الأمل، الأمل فى بكره أحلى، الأمل فى مفاجأة حلوة، أمل فى إبداع أكبر، أمل فى دنيا أحلى، أمل فى ناس بخيرهم، فى ضحكة، فى رسالة، فى يوم جديد، فى هم ينزاح، وفى حاجات كتير.

السنة دى بنتمنى ــ وأنا أولكم ــ إننا نروح للمؤشرات الإيجابية ونمشى وراها، ونركز معاها فى حياتنا، وعلشان نكمل «اجذب ما تبحث عنه” .

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. تحية عطرة للأخ الفاضل عبادة
    تعليقاته شفاء لما في الصدور

  2. الاخ عبادة
    اطيب تحية مقدسية
    اخالك تمزح عنما تصف المستفيد فوزي بالاستاذ الكبير ؟
    وماذا ابقيت من رتبة الاستاذية لمن يحمل لقب الاستاذ بجدارة واستحقاق ؟ اذا اضفيت
    لقب الاستاذية لمن لا يستحقها عن جدارة ومقدرة
    أمّا اذ كنت تعمل بالقول الماثور “من مدحك بما ليس فيك فقد ذمَّ مك ” عن سابق قصد واصرلر ؟
    حينها اشاركك بل شكرك قصدك ، وبشهاده عدل وحق يعلو ولا يُعْلى عليه ؟
    مع التحية
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  3. الأستاذ وحيد حامد عالج كل قضايا مجتمعنا المصري في اعماله كسينارست من خلال مشكلة الخوف والقهر للمهمشين .. وقد كان ثاقب البصيرة
    في رؤيته للواقع المصري وقدم للسينما المصرية أجود أفلامها فنياً خلال ثلاث عقود كاملة
    ويبدو أنه دائماً يحرص على إظهار نتائج الخوف وما يفرزه من تطرف ديني وتغول رأسمالي .. أو الهجرة لمن أتيحت له الفرصة كما كان الحال معي أنا شخصياً..
    الذين يصنعون الخوف ( وهم أناس خائفين بالتأكيد كما وصفهم هو) يفعلون ذلك ولا يدركون النتائج ..
    كالأب الذي يعاقب ولده بالضرب المبرح .. أو الشخص الذي يزرع قنبلة لتقتل كل من هو في محيطها دون أن يعرف أياً منهم.
    الخوف هو سمة هذا العصر المتسم بالفوضى .. ويبدو أن الخوف هو الوسيلة الوحيدة الفعالة لتوجيه القطيع في المسار الذي يجب أن يسلكه في هذه الفوضى ..
    صانعوا الخوف لن يتوقفوا عن مماراساتهم فهم أناس ضعاف البصيرة وهم نتاج للجهل الذي نعيشه ..
    ليس أمامنا سبيل سوى أن نبدأ بالتربية والتعليم .. وأن تعود المدارس لتعليم أولادنا قيم المحبة والتكافل .. وقيم : الحق .. الخير .. الجمــــــــــال
    أسامة فتحي . مدرس مصري . المانيا

  4. مفيد فوزي … غوغاء ثرثار ويثير الشاءعات والتلفيقات لرموز مصرية أصيلة بقصد التشهير بهم ولماضيهم العريق مثل السيدة كوكب الشرق أم كلثوم والشيخ محمد متولي الشعراوي … يجب منع مفيد فوزي من كل وساءل الإعلام المصرية لأنه يثير فتنة بين المصريين أقباط ومسلمين!

  5. السلام والمحبة في جمهورية الخوف!
    نصف الشعب المصري مطارد ومشتبه به لدى الجنرال الانقلابي الدموي،
    واللصوص الكبارينهبون الوطن بلا رحمة، والفقراء يتضورون جوعا لدرجة الأكل من الزبالة.
    وأبواقه تتحدث عن السلام والمحبة!

  6. عزيزي الأستاذ وحيد حامد يبهرني بتناقضاته.
    يتحدث عن البقرة التي جف فيها اللبن من الخوف في دارهم. ويتناسي أنه من حراس جمهورية الخوف المحظوظين.
    دافع عنها وبرر جرائمها، وحين استفاق الشعب واستطاع إسقاطها في يناير ، فإن الأستاذ كان من طلائع من استدعوا
    جمهورية الخوف مرة أخرى، وراح يحمل الدفوف سعادة بعودتها، وسقوط الحرية والديمقراطية، وأسهم في حملتها ضد الإسلام
    وليس الإخوان، ولكن جمهورية الخوف ، لفظته، وهزمته في معركته ضد فساد المستشفى إياه، وجعلته يتراجع والخزي يجلل هامته،
    والإحباط يملأ وجوده!
    جمهورية الخوف ابنة شرعية للعدوالصهيوني، والاستعمار الغربي، ومن الطريف أن العدو يجعلها بقرة مثل بقرة وحيد حامد
    ويركب عليها مثل إخوته، فيخيفون مصر كلها ويمنعونها من الرخاء والتقدم،أو عدم مد اليد إلى الغير!
    لا أظنك يا وحيد وقد بلغت أرذل العمر مثلي ستراجع نفسك، وتتخذ موقفا آخر بعيدا
    عن جمهورية الجنرال الانقلابي الدموي!

  7. الأستاذ الكبير مفيد فوزي أو مستفيد فوري كما يسميه أهل الصحافة في مصر يدعي بطولة ليست له،
    فهو ابن النظام العسكري البوليسي منذ نشأته الصحفية قبل نصف قرن أو أكثر، والصحفيون المصريون
    يعلمون ذلك جيدا، وكان هو الوحيد الذي يحاور الجلاد الذي عجّل بقيام الثورة الموءودة في يناير 20111،
    ويمكن القولإنه لم يقف أبدا إلى جانب الشعب المظلوم، بل بارك الاستبداد وأيده وبرر له جرائمه على مدى
    عشرات السنين، وأفاد من النظام إفادات عريضة وكثيرة لم يحظ بمثلها نظراؤه، وهو الآن يبكي لأنهم
    لم يمنحوه الاستضافة في العيد. وأنا أقول له ابحث عمن أغضبتهم من الأجهزة لحساب أجهزة أخري،
    فقد تجد الجواب!

  8. مشكلة لاعبي كرة القدم القدامى والجدد لا تعني المصريين. هؤلاء يجمعون الملايين دون جهد عقلي أو فكري، وبغير إنتاج
    حقيقي يسجله التاريخ وينفع الوطن.
    ماذا لو لو لم تكن هناك كرة قدم رسمية، وبحثنا للشباب عن أماكن يلعبون فيها ويفرغون طاقتهم الحيوية، وليس عواطفهم العصبية
    والانفعالية؟
    إنه اللهو الخفي الذي يشغل الناس عن ارتفاع الأسعار والأيام ( البيضاء) التي تنتظرهم على يد الجنرالات القتلة!

  9. الست ليلى علوي متفائلة جدا، لأنها لا تعاني ذل الحاجة أو البطالة، أو قلة المال. لم تعلم أن حذف بطاقات التموين يؤلم الملايين ويؤذيهم ،
    وأن هناك مائة ألف مظلوم أو أكثر في سجون الحاكم العسكري الذي ينفق أموال الشعب البائس على بناء مساجد وكنائس ضخمة لا يصلي
    فيها أحد، بينما الملايين يتضورون جوعا وقهرا، وأمهات وزوجات وآباء محرومومن ومحرومات من ذويهم داخل السجون الظالمة، \
    والمطاردين خارجها.
    من يأتي الأمل يا ست ليلى؟
    كلى بقلاوة!

  10. الاخ محمود القيعي
    وجبتك الصحفية اليوم تخلو من الدسم وتوحي بمداخلتين قصيرتين تعقيبا عل اهم مايلفت النظر في المواضيع الممنتقة من عناوين الصحف هذا اليوم :
    الاولى – انها تخلو من اي ذكر للمقابة التي اذاعتها المحطة الاخبارية الشهيرة CBS مساء أمس الاحد الساعة السابعة ضمن برنامج “60 ديقيقة “السبوعي الشهير والتي شاهدتها بصرا وسماعا وصورة ومنظرا بتير الاسى حين اجاب المشير على سؤال عن صحة مشاركة عسكرية اسرائيلية مع القوات المصرية في مكافحة مايّسمى الارهاب الاسلامي في سيناء بقوله نعم نتعاون نحن واسرائيل في خندق واحد ؟ ولما اجاب عن سؤال اخر يتعلق بالتويل الميركيي لعملية مكافحة الارهاب المستمر دون جدوى اجاب السيسي بقوله ان الاميركيين انفسهم يحاربون الارهاب في افغانستان منذ 17 عاماايضا دون جدوى ؟
    ولكن لوحظ ان السيسي قد انمش على نفسه وتلون جهه مصفرا وبح صوته وتحَّ صوته وتحشرج زوره وهو يعترف ان لاقاتل المصري والجندي الاسرائلي في خندق واحد ضد الاسلميين في سيناء ؟
    الثانية لوحظ خلال الاسبوعين الماضيين منذ بدا النظام يطلق الوعود والمبادرات والانجازات الاقتصادية والتنموية والبرنامج الإنتخابي الجديد “علشان تنجزها” ان بدأت هجمة فننية انثوية على الصعيد الصحفي والاعلامي ولم يّشاه اية صورة سوى الملطخة بالمكياج لذوات الغواني والعوالم وذوات الحسن والجمال الواتي غطى المياجالاحمر والوردي تجاعيد وجناتهن وجباههن او اسبدلنهبصور من ايام الصبا والشباب الذي مره الزمن ؟
    الاخ محمود القيعي
    والسؤال الذي يطرح نفسه فهل انت من تختار ذوات حسن الجال الذاوي للتشير بهن واحراجهن ؟
    اليس مجلات اهل الفن اولى معالتذمير بان جحا اولى بلحم ثوره ؟
    للهم ألا أذ كان هذه الهجمة من الغواني والغوازي والعوالم جزءاً لايتجزاء من برنامج علشان تنجزها !
    حينئذ يُقال خذ المكتوب من عنوانه ؟
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here