صحف مصرية: مفاجأة: “روتانا” تعرض فيلما للممثل الهارب محمد علي! نوادر القذافي في أمريكا والنمسا! د. حسن نافعة في مرمى “الأهرام”.. كواليس” خناقة عمرو دياب ودينا الشربيني في مكان عام بالساحل الشمالي

 

 

القاهرة – “رأي اليوم”- محمود القيعي:

تصدرت اجتماعات السيسي في الأمم المتحدة عناوين صحف الجمعة التي أبرزت أمرين: الأول دعوة مصر لمواجهة محاولات الإسلام السياسي الوصول إلى السلطة في المنطقة. وتحرك مصر دبلوماسيا في أزمة سد النهضة، فهل يؤتي التحرك ثماره؟ أم أنه تحرك بعد خراب مالطا؟!

وإلى التفاصيل: البداية من المصري التي كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “القاهرة تبدأ التحرك الدبلوماسي في أزمة سد النهضة”.

الأهرام كتبت في عنوانها الرئيسي “رسائل مهمة للرئيس في ختام مشاركته باجتماعات الأمم المتحدة”.

وأضافت الصحيفة “ضرورة مواجهة محاولات الإسلام السياسي الوصول إلى السلطة في المنطقة”.

وأبرزت الصحيفة قول السيسي “لا نعارض إقامة السدود ولكن ليس على حساب مصر”.

الأخبار كتبت في عنوانها الرئيسي “3 قمم بالأمم المتحدة و 25 لقاء حصاد الزيارة الناجحة لنيويورك”.

وأبرزت الصحيفة قول السيسي “لن يتم تشغيل سد النهضة بفرض الأمر الواقع”.

نوادر القذافي

 ومن المانشيتات إلى المقالات ومقال سليمان جودة في المصري اليوم “إذا جاء سبتمبر!”، والذي استهله قائلا: “كان القذافي إذا جاء سبتمبر من كل عام، حمل حقائبه وتوجه إلى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تنعقد بانتظام في موعد ثابت من سبتمبر في كل سنة، منذ أن نشأت منظمة الأمم المتحدة قبل 74 عاما إلى اليوم!”.

وتابع جودة: “وقد كانت حقائب العقيد من نوع مختلف لأنه كان يتمسك بتقاليده الخاصة في السفر وفي الترحال، وكان يصحب معه جملا وخيمة، وكان يحب أن ينصب الخيمة في مكان مفتوح، وكان إذا نصبها جلس في داخلها، ثم أطلق الجمل يأكل مما في الأرض حولها!”.

وتابع جودة: “وذات مرة ذهب إلى النمسا في زيارة رسمية،فنصب الخيمة في حديقة السفارة الليبية في العاصمة فيينا،وأطلق الجمل في الحديقة يأكل ويتجول، وقد كان الثلاثة: القذافي والخيمة والجمل حديث الإعلام يومها بالكلمة والصورة، وذات سنة سافر الى نيويورك لحضور الاجتماعات، فلم يجد مكانا يستوعبه مع الجمل والخيمة، وبحث الوفد الليبي عن مكان مفتوح يرضي به العقيد، ولم يجدوا سوى حديقة يملكها دونالد ترامب رجل الأعمال وقتها، رئيس الولايات المتحدة حاليا، والذي يملك برجا في المدينة يحمل اسمه، ويشار إليه على أنه من معالمها!”. “واستأجر الوفد المرافق للقذافي حديقة ترامب التي تقع خارج نيويورك، ولكنها ليست بعيدة عن مقر الأمم المتحدة، وأقام فيها العقيد، ومن حوله كان الجمل يروح ويجيء “. ” ولم نكن نعرف ذلك إلى أن روى ترامب بنفسه تفاصيل الحكاية في حوار صحفي قبل أسابيع”.

محمد علي

ومن المقالات، إلى المفاجآت، حيث قالت المصري اليوم إن قناة روتانا سينما، عصر اليوم الخميس، فيلم «المعدية» الذي يشارك فيه المقاول الهارب في إسبانيا محمد على.

ويشارك في فيلم المعدية بجانب محمد على، الفنانة التونسية درة والفنانان أحمد صفوت وهاني عادل.

الفيلم من تأليف د. محمد رفعت، وإخراج عطية أمين، وتدور أحداثه حول تحول شاب إلى تاجر مخدرات.

حسن نافعة

إلى الحوادث حيث نشرت الأهرام تقريرا بدون ذكر اسم محرر بعنوان “نافعة.. حينما تتحدث الدولارات”.

نشرت فيه كشوف حساب نافعة وافادة بالمبالغ المالية التي تم تحويلها من قناة الجزيرة.

واستهلت الأهرام التقرير بقولها “ليس عيبا ولا نقيصة أن تكون معارضا، ولكن من الكبائر في حق الوطن أن تكون خائنا..البعض من النشطاء و الواقفين على الضفة الأخرى حولوا الهجوم على الجيش والمشروعات القومية إلى بيزنس، الكلمة لها ثمن والنقد والتجريح يقيم بالدولارات والريالات، ما اذاعه الإعلامي وائل الابراشي أمس الأول يفضح هذه النوعية ممن يتلقون الدعم للدعوة لهدم الوطن ومحاولات اللعب بعقول الشباب لاثارته ضد وطنه، هذا الأستاذ الجامعي المصنف على أنه معارض: حسن نافعة،يتعاون مع قناة نذرت نفسها دفاعا عن مشروع جماعة الإخوان الارهابية”.

كواليس خناقة عمرو دياب ودينا الشربيني

ونختم بمجلة الكواكب التي قالت إن العلاقة بين عمرو دياب ودينا الشربيني توترت في الآونة الأخيرة دون سابق إنذار، وذلك بعد نشوب مشادة كلامية بينهما في الساحل الشمالى، كانت حديث المصطافين بحسب مصدر مقرب من الطرفين.

وجاء في تقرير الكواكب: “اشترى دياب شاليهين في إحدى القرى السياحية الشهيرة بالساحل الشمالي بمبلغ 8 ملايين جنيه، بواقع 4 ملايين لكل شاليه، فيما قامت دينا بشراء شاليه واحد بنفس المبلغ معتقدة أن عمرو سيدفع لها الثمن، لكنها فوجئت به يسدد ثمن الشاليهين الخاصين به فقط، وبدأ الخلاف بينهما بعد معاتبته له”.

وأضاف المصدر: “نشبت مشادة كلامية بين الطرفين في أحد الأماكن العامة في الساحل الشمالى، وعلى إثر ذلك لم يغن عمرو دياب لدينا في الحفل الذي أقامه هناك بعدها بساعات رغم حضورها”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

6 تعليقات

  1. السيد احمد الياسيني
    تحتاج الي اعادة قراءة مرحلة معمر لتعرف ان كان له صلة بشيخ الشهداء او بالزعيم جمال
    ليس كل دعي نبي

  2. الكاتب الصحفي سليان جودة لم يجد مقالا افضل من حديث الرئيسالاجق دونالد ترامب؟
    ماذا لوعرف هذا الكاتب المصري انه ينقل حيثا كاذبا لرئيس كاذب اشر ؟
    ياسليمان جودة من ينقل حديثا كاذبا لم يقله احد من قبل ولن يقوله احد من بعده سوى الذي يجاري الكاذب
    المعروف عنه احاديثه الكاذبة فهويحب الكذب مثله ؟
    ياسليمان جوده
    اذا كمتلاتدري فتلك مصيبة / وإن كنت ودري فالمصيبة اعظم
    ياسليمان جود
    الزعيم العربي القومي والقائد الفذ والمخاص لشعبه وامته ووطنه العربي اكبير وامته الاسلامية المجيدة وه العقيد الشهيد
    معمر القذافي فهو صنيعة عمر المختار والزعيم العربي الخالد طيب اللذك جمال عبد الناصر!
    ياسليمان جودة
    اذا اردت ان تكتب حقا لاان تنقل كذبا فهاهو انور السادات الصديق الجميم للصهاينةالسفاحين مناحيم بيغن وغولدازمئير ؟
    وهاهو الرئيس المشير وصديق الحميم جاريد كوشنر وصفقة القرن والنتن ياهو وحصار غزة هاشم ومن ؟
    ومن اشهر نوادرالسيسي الحنث باليمن الدستوريةعلى المصحف الشريف والتنازل عن الارض المصرية وبعها للسعودية، ولسف تجد مادة خصبة للشهرة الاعلامية الحقيقية بد اختارك شهرة فارغة تنقله كذباً بكذب عن كاذب ؟
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  3. أما آن ان تتركوا القذافي؟ الرجل صار عند ربه لسنوات، وحكمت ملوك وغادرت ملوك ولازلتم تعلكون القذافي فى افواهكم البخرة…. أليس هناك مواضيع شيقة وحساسة تكتبون عنها؟ وأليس السيسي اجدر بأن تكتبوا عنه وعن طرائفه؟ أليست مشيخات الخليج اكثر نوادر من القذافي؟ أم أنكم فقط كتاب ومثقفون ومنفتحون وناقدون فقط عن تكتبون عن زعماء وحلوا عن الدنيا؟ جد موضوع يستاهل ان تكتب عنه! جد موضوعا يستفيد منه الناس وتكون فيه مخلصا لوطنك ومهنتك!!! صرنا نتقزز منكم ومن ثقافتكم التى قتلت الأقلام وجهلت الشعوب

  4. أي كومبارس فضلا عن النجوم يغني أو يمثل أو يعزف أو يعمل في مجال الفن يطلب مقابلا لظهوره.فماذافي طلب حسنن نافعة لمقابل. ألا يتساوى بالكومبارس؟

  5. احيانا يخيل لي ان الحكام العرب ليسوا عملاء كما يظن البعض لسبب بسيط !!
    لو كانوا مجرد عملاء و طلب منهم ان يشوهوا صوره العرب و المسلمين بالطريقه التي شوهوها و يشوهوها الان لما استطاعت مخيلاتهم ان تتوصل الى مثل هذه الافكار و التصرفات التي قام بها القذافي و غيره…ما اقصده ان الابداع في الجهل و التخلف و الهمجيه هو محلي الصنع بامنياز و ما الاحداث التي تجري في ليبيا و اليمن و سوريا و العراق الا تاكيدا ان الحكام العرب ليسوا اساس المشكله….المشكله تكمن في سبات هذه الامه !!

  6. المشير السيسي يدعو الى مواجهة الاسلام السياسي ؟
    فهل ياترى ان هناك اسلام سياسي واسلام غير سياسي ؟
    فأذا كانت الدعوة لمواجهة الإسلام قذحاءت من رئيس ينتمي الى مصر العربية الأسلامية ، فماذا نصف الرئيس الاميركي وروساء دول الغرب واسزائيل الذين يزددون “الاسلامفوبيا” او بالاحرى “الإسلام الارهابي “؟
    هل يدرك المشير ان الاسلام هو نفسه الدين الحنيف الذي اختاره الله بقوله تعالى في كتابه العزيز “ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يُقبل منه ” ؟
    فهل يدرك مشير مصر العسكري انه وقع في فخ الغرب و اسرائيل في عدائه للإسلام من اجل البقاء محتفظابكرسي الحكم الإستبدادي الذي استولى عليه بقوة العسكر من رئيسه الحكم الشرعي الكتور الشهيد محمد مرسي عام 2013 والذي يسعى الانللبقاء في منصب الرئييس طيلة عمره اي انه يزيد إقامة نظام ملكي غسكري بذل النظام الملكي المدني الذي انتهى في عام 1952حيث كان اخر ملوم مصر من اسرة باني نهضة مصر الحديثة محمدعلي باشا المرحومالملك فاروق الاول !
    وهل اصبح مستبعدا بعد ان ينتزع الموافقة من البرلمان المصري الذي غالبيته يرضخ لاوامر المشيرخوفا من الطرد والسجن او الاعتقال ان يطلب السيسي من هذا البرلمان ان يوافق على اعلان المشير السيسي بانه ملك مصر الجديد ؟
    اما فعل ذلك امير مشيخة البحرين الاصغر حجما واقل عددا من السكان في العالم فرفع نفسه من رتبة شيخ قبيلة الى ملك ؟
    وهل هناك ثقة شعبية مصرية او عربية او اسلامية يتمتع بها المشير بعد ان حنث بالقسم الدستوري على المصحف الشريفد بالولاء للرئيس اشهيد محمد مرسي وللوطن الذي باع منه قطعة من الارض المصرية – جريرتي صنافيروتيران – الى السعودية
    بتمن بخس من زراهم مغدودة رغم معارضة 9,99% من الشعب المصري وجميع المحاكم الدستوزية والقانونية والمدني والشرعية ؟ورغم انه لم يقدم على مثل هذهالخيانة الوطنية العظمى اي رئيس سابقسواء في العهد الملكي اوفي العهد الثوري منذمحمد نجيب وجمال عبد الناصر وانور السادات وحسني مبارك ؟ وسجل ياتاريخ ؟
    والباقي يُتبع في حينه ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here