صحف مصرية: مصر تستدعي سفراء الصين وألمانيا وإيطاليا وتعبر عن استيائها من عمل شركاتهم في سد النهضة! سر اختفاء صحيفة “الحياة”! أول دولة تحظر الإعلان عن المشروبات الغازية! 5 نصائح ذهبية للتوقف عن التدخين.. مفاجآت مهرجان الموسيقى العربية: الافتتاح بالكينج وأنغام وأصالة مسك الختام

 

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

موضوعان بارزان في صحف الجمعة: كلمة السيسي في حفل تخرج الدفعة الأولى لكلية طب القوات المسلحة، وملف سد النهضة الذي بات هاجسا مؤرقا للمصريين بالليل، ومقلقا لهم بالنهار!

وإلى التفاصيل: البداية من كلمة السيسي، حيث أبرزت الأهرام في عنوانها الرئيسي

قوله “المجاملة فساد والأحلام لا تتحقق إلا بالعمل”.

الأخبار كتبت في عنوانها الرئيسي “السيسي: المجاملة فساد وأنا عمري ما جاملت أحدا أثناء خدمتي”.

المصري اليوم أبرزت في صفحتها الأولى قول السيسي “لا تجاملوا أحدا حتى نكافح الفساد”.

سد النهضة

ومن الاحتفالات، إلى الأزمات، وأزمة سد النهضة، حيث كتبت المصري اليوم في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “القاهرة تواصل تحركاتها الدولية في أزمة سد النهضة”.

وأضافت الصحيفة “مدبولي للكونجرس: لن نقبل المساس بحقوقنا وعبد العاطي يعرض موقف مصر بقمة المياه”.

استياء مصري من الصين

 ونبقى في السياق نفسه، ومقال جلال عارف في الأخبار “رسائل حول السد”، جاء فيه: “كنت أتمنى أن تسمح الظروف بأن يصحب الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء في زيارته الحالية لأمريكا وزير الري والموارد المائية وأن يشارك في لقاءاته وخاصة مع رئيس البنك الدولي وأعضاء الكونجرس وبعض كبار المسئولين الأمريكيين.

حضور وزير الري مثل هذه اللقاءات كان سيعطي رسالة هامة للجميع بأولوية قضية سد النهضة”.

وتابع عارف “وقد كان جيدا أن تستدعي الخارجية سفراء الصين وألمانيا وإيطاليا لابلاغهم استياء القاهرة من استمرار شركات تتبع دولهم في العمل بالسد”.

واختتم قائلا: “نحن نسابق الوقت ولا نريد للموقف أن ينزلق إلى الاسوأ، وعلينا أن نبذل كل الجهد لتكون القضية واضحة أمام العالم كله، ولتصل رسالتنا التي لا تبغي الاضرار بأحد، وانما تريد الخير و للجميع، وترفض أن يتم فرض الأمر الواقع أو أن يتم تشغيل السد قبل الاتفاق الذي يحفظ حقوق كل الأطراف”.

اختفاء صحيفة الحياة

إلى المقالات ومقال عمار على حسن في المصري اليوم “عن اختفاء صحيفة الحياة”، والذي استهله قائلا: “لم يتوقع أشد الكتاب والصحفيين تشاؤما أن تكون نهاية صحيفة الحياة هكذا، توقف وتجميد وغموض وهروب، وأسئلة معلقة وحيرة مقيمة،وباب أغلق بين صاحب الجريدة وكبار صحفييها”.

وتابع حسن: “كانت الحياة منبرا رصينا قصدناه جميعا ليكون نافذة لنا على النخبة العربية وعلى قراء مختلفين”.

واختتم قائلا: “ليت الحياة تخرج من غيبوبتها وتعود يوما، لأنها تركت فراغا كبيرا في الصحافة العربية، لم يملأه غيرها إلى الآن”.

حظر الإعلان عن المشروبات الغازية

إلى الخارج، حيث نقلت المصري اليوم عن سي إن إن قولها إنه من المقرر أن تصبح سنغافورة أول دولة في العالم تحظر الإعلانات عن المشروبات غير الصحية التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.

وقال ادوين تونج وزير الدولة للشؤون الصحية إن الحظر الذي سيتم تطبيقه على المشروبات غير الصحية المحلاة بالسكر سيغطي جميع المنصات الاعلامية بما في ذلك المطبوعات والبث على الانترنت.

5 نصائح ذهبية للتوقف عن التدخين

إلى الصحة، حيث نشرت الأخبار تقريرا بعنوان 5 نصائح للتوقف عن التدخين، جاء فيه:

تجنب الجلوس مع المدخنين لفترة طويلة.

لا تجعل السجائر قريبة من متناول يدك.

استخدام بدائل النيكوتين من الصيدليات.

تناول أطعمة صحية للمساعدة في التخلص من آثار التدخين.

ممارسة الرياضة.

مفاجآت مهرجان الموسيقى العربية

ونختم بالاخبار التي قالت إن مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية الذي تنظمه دار الأوبرا يحمل في دورته ال 28 الكثير من المفاجآت، حيث يشهد مشاركة أولى للكينج محمد منير الذي يغني في ليلة الافتتاح الذي ينطلق في الفترة من 1 الى 12 نوفمبر.

وقال رئيس الأوبرا د. مجدي صابر إن الفعاليات هذا العام تشهد 37 حفلا غنائيا وموسيقيا يحييها 92 فنانا من 7 دول عربية على مسارح الاوبرا بالقاهرة والاسكندرية ودمنهور

من بينهم أنغام، وائل جسار، على الحجار، مدحت صالح، الموسيقار عمر خيرت، عاصي الحلاني، محمد الشرنوبي، هاني شاكر.

وتحضر الفنانة أصالة لتكون مسك الختام في الليلة الاخيرة.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. كل ما تفعله مصر الان كلها حركات لتوحي انها ستعالج موضوع السد بقوة…بدلا من استدعاء السفراء الذ يشكل خطوة دبلوماسية لا تعني شيئا…على مصر ان تحاسب رئيسها الذي وقع اتفاقا سمح لاثيوبيا باطلاق يدها في بناء السد بدون اي اعتراض….فبعدما هدد الرئيس مرسي باستعمال القوة لوقف بناء السد اتى السيسي ووقع اتفاق المبادى الذي سمح لها بالبناء بحرية.

  2. أثيوبيا ماضية في في بناء سدها التهضة وتستعد الان لانهاء المرحلة الاخيرة من البنء الذ سيتبعه احتفال كبير يحضره جمغفير من المدعوين من زعماء العالم وقي مقدمتهم اسرائيل لما لها من اليد الطولى في حض اثثيوبا على تنفيذ هذا المشروع الذي يعتبر موازيا في اهميته للسد العالي المصري ،الى جانب ان اسرائيل قات بأعداد المخطط الهندسي واختيا المكان المناسب للبناء والمساهمة الفعالة في أنجازه ومساهة في التويل والاستثمار من جانب اثرياء مليارديريين سعوديين وخليجيين وجنسيات اخرى مندول عدة ،واسبح البدء بتشغيل هذا السد الكبير مسالة وقت فقط ، وان تحويل مياه النيل الازرق اكبر وأغنى روافد النيل لملئ السد سوف يؤدي الى تخفيض مياه النيل عن مصر مما سوف يشكل كارثة مأساوية لثلث سكان مصر منالفلاحين والمزارعين وتعطييل السد العاليي وجفاف ملايين الهكتارات من ارض الكنانة على طول جانبي مجر النيل العظيم؟
    اما محاولات المشير وحكومة نظام المشير فسوف تذهب سدى لان صاحب الحق عليه ان يأخذ حقه بيده ،اما الاعتماد على الاخرين فهو لايفييد ؟
    فمصر هبةالنيل منذ القدم وحتى الأزل والعكس هو الصحيح وهو ان مصر هبة النيل وصاحب الحق اولى بأخذ حقه بأي ثمن كان كما يقول شاعرنا العربي :
    لا كان من يستجدي حقّه مذلّة /فالحقُّ يُؤخذ والسيوف تُشٓرّٓ عُّ ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  3. “حضور وزير الري مثل هذه اللقاءات كان سيعطي رسالة هامة للجميع بأولوية قضية سد النهضة” !
    ماساة مصر ألان ، أنها تفتقد لرجال دوله يحافظوا علي أمنها القومي وهيبتها !

  4. ایران تمنع الإعلانات عن المشروبات الغازية منذ اكثر من 25 سنة بل و تفرض ضرائب علي مبيعاتها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here