صحف مصرية: “مبارك” في انتظار رحمة الله! بعد فضيحة مباراة الأهلي والزمالك في “أبو ظبي”: غضب مجتمعي عارم وعقوبات رادعة من اتحاد الكرة ! فتور انتخابات إيران! طغيان الدولة والنخبة المثقفة! مأزق أردوغان! من يحمي الذوق العام في مصر؟

 

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

تصدرت تصريحات السيسي عن “سد النهضة” عناوين صحف الأحد، وأبرزها رؤساء التحرير – كالعادة – بأبناط حمراء فاقع لونها،وهي التصريحات التي أكد فيها التزام مصر بإنجاح مفاوضات “واشنطن حول سد النهضة، فهل تكون تصريحات “المشير” سببا كافيا ليطمئن المصريون بالا، ويقروا عينا؟!

وإلى التفاصيل: البداية من ” الأهرام ” التي كتبت في عنوانها الرئيسي

“السيسي: الاتفاق حول سد النهضة يفتح آفاقا رحبة للتعاون مع إثيوبيا”.

ونشرت الصحيفة صورة السيسي عقب استقباله هيلا ميريام ديسالين رئيس وزراء إثيوبيا السابق والمبعوث الخاص لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.

“الأخبار” أبرزت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر قول السيسي “اتفاق سد النهضة يحفظ مصالح الجميع.. ملتزمون بإنجاح المفاوضات الثلاثية بمسار واشنطن”.

“الوطن” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “السيسي للمبعوث الإثيوبي: مصر حريصة على نجاح مفاوضات واشنطن حول سد النهضة”.

وكتبت “المصري اليوم” في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “الاتفاق بشأن سد النهضة يصب في مصلحة الجميع”.

“الأخبار المسائي” أبرزت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر قول السيسي “مصر ملتزمة بإنجاح مفاوضات واشنطن حول سد النهضة”.

ايران

الى المقالات، ومقال مكرم محمد أحمد في “الأهرام” “فتور شديد بانتخابات إيران التشريعية”، وجاء فيه: “ساد طهران فتور انتخابى شديد أرجعه البعض إلى الخلافات الكثيرة التى تمزق وحدة المحافظين، وتسببت فى تعدد قوائمهم، فضلاً عن انتصار تجمعات الطلاب لدعاوى مقاطعة العملية الانتخابية بعد أن أظهرت نتائج استطلاع أخير أجراه معهد بحثى تابع لجامعة طهران أن 24 فى المائة فقط من الطلاب سوف يدلون باصواتهم فى انتخابات البرلمان الايرانى فى دورته الراهنة. وكانت مؤسسة (جمان) المتخصصة فى استطلاعات الرأى العام الإيرانى قد أوضحت أن 51 فى المائة ممن شملهم الاستطلاع أكدوا تضامنهم مع احتجاجات الشارع الإيراني، ورددت هتافات الطلاب المتظاهرين: لا للتصويت ونعم للمقاطعة”.

وقال مكرم إن المراقبين أرجعوا فتور الانتخابات وضعف المشاركة طبقاً لدراسة استطلاع الرأى العام التى أجرتها مؤسسة جمان إلى أن 81 فى المائة من سكان إيران لن يشاركوا فى الانتخابات البرلمانية بسبب سياسات الحكم ولأن النظام الإيرانى هو السبب الرئيسى وراء الأوضاع الراهنة.

طغيان الدولة

ونبقى مع المقالات، ومقال عبد الله عبد السلام في “الأهرام” “الأخت نخبة تراقبك!”، وجاء فيه: “فى عمله الرائع «1984»، ينطلق الكاتب البريطانى جورج أورويل (1903ــ 1950) من فرضية طغيان الدولة وتحكمها بحياة الفرد، فارضة الرقابة والتجريم على تفكيره. المفارقة أن بعض النخب المثقفة تتصرف بنفس المنطق بل تتخذ مواقف أكثر رجعية وتسلطية.

يصدر منتج ثقافى ما، كتاب أو مسرحية أو فيلما أو أغنية، قد يكون صادما ومتجاوزا ومغلوطا. لا تبدأ النخبة الخطوة المنطقية: قراءة أو مشاهدة العمل، ثم مناقشته والتعرف على وجهات نظر صانعيه. تصل مباشرة لخط النهاية، مطالبة بالمنع أو الحظر.

بل تصدر بالفعل قرارها، إذا كانت لديها الصلاحية، مثل نقابة الموسيقيين التى حظرت المهرجانات ومطربيها. غالبا ما يكون القرار مشفوعا ببيان عريض عن حماية الذوق العام من الإسفاف والتدنى والفحش لتتحول لسلطة أخلاقية تحاسب وتحاكم بدلا من الاهتمام بمصالح أعضائها وترقية وتطوير تخصصهم. تخرج أصوات مثقفة أخرى داعمة المنع وعازفة نفس اللحن ومطالبة بعقوبات أقسي.”.

وتابع عبد السلام: “أخذت بعض النخب دور الدولة الشمولية الذى هاجمه أورويل شارحا كيف تتفنن بابتكار وسائل مراقبة الفكر وتجريم من تسول له نفسه ممارسة تلك (الرذيلة). بل أحيانا تتبادل النخب الأدوار مع الدولة، وتحضرنى هنا إدانة بعض النخب بمصر عام 2000 طبع رواية وليمة لأعشاب البحر غير المعروفة آنذاك، فإذا بها ملء السمع والبصر. وكم كان مثيرا للسخرية خروج أصوات رسمية آنذاك تدافع عن الطبع مدافعة عن حرية الأديب بينما النخبة المحافظة تصب لعناتها عليه.”.

واختتم قائلا: “عندما نقرأ 1984، نشعر بالتوجس، كما تقول الأستاذة الجامعية البريطانية جين سيتون، إذ نقيس عليها أين أصبحنا وإلى أين نتجه نحن وبلداننا والعالم على خريطة الجحيم الذى وصفه أورويل؟.

وعندما نتأمل تصرفات بعض النخب عندنا، نشعر بما هو أكثر من التوجس خاصة إذا جمح بنا الخيال وتصورناها صاحبة قرار فى أمور الحياة الأخري.. ترى ماذا ستفعل؟”.

مأزق أردوغان

ونبقى مع المقالات ولكن في سياق آخر، ومقال محمد صابرين في “الأهرام” “مأزق أردوغان بعد انهيار الاسلام السياسي”، وجاء فيه: “يبدو الرئيس التركى أردوغان فى موقف صعب، وبات قريبا من لحظة الحقيقة، وتسديد الفواتير، فقد لعب بورقة الإسلام السياسي، وراهن على قدرة تنظيماته ورموزه وعلاقات جماعة الاخوان الإرهابية وتنظيمها الدولى المتشعب فى 86 دولة حول العالم، بل كان العراب فى التعامل مع الغرب خاصة الولايات المتحدة، التى كانت تبحث عن شريك ليمرر مشروع الشرق الأوسط الجديد، وتغيير خرائط المنطقة، وإزاحة النظم القديمة، وتوهم اروغان أن الأمر يسير، وأن الدول الوطنية العربية سوف تسقط بفعل نظرية الدومينو، وأن العالم العربى رجل العالم المريض قد فقد قدرته على الفعل، ولا يقوى على الرفض أو المقاومة، بل ربما يتجاوب مع الوعود البراقة للمبشرين بجدارة الإسلام السياسي، وقدرته على تحقيق كل الأماني، وحل كل المشكلات، إلا أن الوعود كلها تبخرت مع ثورة المصريين على جماعة الاخوان بعد عام من الحكم الملء بخيبات الامل، وفشل حزب النهضة فى حل مشكلات تونس”.

وخلص صابرين الى أن الخيارات المتاحة أمام أردوغان محدودة.

من يحمي الذوق العام؟

ونبقى مع المقالات، ومقال أشرف محمود في “الأهرام” “مطلوب قانون يحمى الذوق العام”، وجاء فيه: “مواجهة الظواهر الشاذة والغريبة على مجتمعنا صاحب العادات والتقاليد، بحاجة ماسة الى قانون يحمى الذوق العام، فى الشارع وفى الفن وفى الإعلام ويكون له سلطة معاقبة اى خروج عن النص الاخلاقى فى برامج التليفزيون والإذاعة او الأعمال الدرامية او الغناء او مواقع التواصل واليوتيوب، قانون يفرض هيبة الدولة ويترجم حضارتها وحرصها على الارتقاء بمجتمعها، وعلى وسائل الإعلام ان تتقى الله فى المجتمع والأجيال المقبلة بعدم الترويج لهذه الأعمال السطحية كما حدث من برامج عدة رقصت فيها المذيعات على نغمات الاغنيات الهابطة، وعلى تلك القنوات ان تدعم الموهوبين وكل عمل رصين يحترم المجتمع لنحافظ على موروثنا الثقافي.”.

الأهلي والزمالك

الى الرياضة، حيث قالت بوابة الأهرام إن لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد المصري لكرة القدم قررت في اجتماعها أمس بخصوص أحداث مباراة السوبر التي أقيمت يوم الخميس الماضي بين فريقي الأهلي والزمالك بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي ما يلي: على ضوء الاطلاع على تقارير حكم ومراقب ومنسق عام المباراة وشريط المباراة وما تلاها من أحداث والوارد من الشركة الناقلة للمباراة.

إيقاف كل من: محمود عبد المنعم (كهربا) لاعب الأهلي وإمام عاشور لاعب الزمالك وأحمد زاهر إداري الزمالك حتى نهاية الموسم وغرامة مالية قدرها 100 ألف جنيه لكل منهم.

إيقاف محمود عبد الرازق (شيكابالا) لاعب الزمالك 8 مباريات وغرامة 100 ألف جنيه.

إيقاف عبد الله جمعة لاعب الزمالك 3 مباريات وغرامة 50 ألف جنيه.

إيقاف كل من ياسر إبراهيم وجنيور أجاي لاعبي الأهلي مباراتين وغرامة 50 ألف جنيه لكل منهما.

تغريم كل من ناديي الأهلي والزمالك 100 ألف جنيه.

منع السيد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك من المشاركة في أنشطة كرة القدم 3 مباريات وغرامة مالية 200 ألف جنيه.

كانت أحداث مؤسفة قد نشبت بين لاعبي الفريقين عقب انتهاء المباراة بفوز الزمالك بركلات الترجيح، حيث اشتبك لاعبو الفريقين وتبادلوا السباب أمام الجميع في واقعة يندى لها الجبين.

خطايا سوبر

في السياق نفسه، كتب ممدوح فهمي مقالا في “الأهرام” بعنوان “خطايا سوبر”، جاء فيه: “فى الحقيقة ما حدث داخل المستطيل الأخضر من أداء فنى وبدنى باهت من الفريقين وإن كان الاهلى أفضل نسبيا لاسيما فى الشوط الأول، ولولا الأخطاء الساذجة للسويسرى رينيه فايلر لكان للنتيجة شكل آخر، ثم الطامة الكبرى ما جرى بعد انتهاء اللقاء من تجاوزات يندى لها الجبين من لاعبين من المفترض انهم نجوم وقدوة، سواء بالألفاظ أو التصرفات وفى المقدمة بالطبع الثنائى المشاكس محمود كهربا وشيكابالا، فالخطايا التى تورط فيها كل منهما تستحق وقفة عاجلة من مسئولى الناديين واتحاد الكرة، حيث لم يسئ اى منهما لنفسه فقط بل للكرة المصرية بشكل عام، وضاعت بهجة الكرنفال الجميل أمام تلك المشاغبات الصبيانية”.

مبارك

ونختم بمبارك، حيث قالت “المصري اليوم” إن علاء نجل الرئيس الأسبق حسني مبارك أعلن أن والده لا يزال في العناية المركزة.

ورد علاء مبارك، على سؤال أحد متابعيه عن صحة والده، قائلا: «مازال فى العناية»، داعيا الله أن يتم شفاءه.

كان الرئيس الأسبق قد أجرى عملية جراحية منذ نحو شهر، وأعلن نجله علاء حينها أن حالته مستقرة وبخير

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. مصر التاريخ والجغرافيا تتسول الماء
    من امريكا ..عشنا وشفنا .
    من يهن يسهل الهوان عليه
    ما لجرح بميت ايلام
    و النظام العسكري ومنذ ثمانينيات القرن الماضي ليس له من مهمة الا اهانة مصر العروبة ومصر الاسلام ومصر الشموخ الى المستوى الذي وصل فيه المصري من المهانة بان يحاصر اخاه الفلسطيني
    لك الله يامصر .

  2. باسمه تعالي
    الي الاخ احمد الياسيني
    السلام عليكم
    احسنتم في تعليقكم الصادق و الحكيم.
    حياكم الله.

  3. الىالى الكاتب الصحفي محمد صابري
    قبل ان تكتب مقالا في الأهرام ًوتنسب مأزق لأردوغان لفشله في سياسته تجاه الإسلام السياسي كان يجن عليك ان تنظر بالمقابل بل أولًا الى مأزق المشير السيسي في فشل مفاوضات بشأن سد النهضة وكارثته المتوقعة على شعب مصر العريق وأرض الكنانة المعطاء ؟
    فهي الأولى في الاهتمام والمعالجة من تسريب هذا المأزق الى الغير لابعاد أنظار الشعب عما يجلبه النظام المشيري الاستبدادي من كوارث لمصر العروبة وشعبها العربي العريق خدمة لاسراييل واميركا والسعوديين ال سلمان والإماراتيين ال نهيان فمن يخنق شعب مصر يهون عليه ان يخنق شعب الجبارين في غزة الكرامة والمعزة ؟
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل
    احمد الياسيني

  4. بأمر من المتحكمين في المنظومه الرياضيه الذين لا يروق لهم فوز الزمالك في البطولات ولا يريدون ان يفرح هو وجماهيره فكانت مهزلة القرارات الجائره اكثر على الزمالك الممنوع من الفرح نقول مليون مبروك للزمالك الفوز ولا عزاء لحكام الكره المصريه واللجنه المؤقته

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here