صحف مصرية: لغز الحشرات الطائرة التي هاجمت الحرم المكي أمس! “الأهرام” تنشر آخر إحصائية مرعبة عن عدد الأميين في مصر.. كم مليونا؟! عن أي ثورة يتحدثون؟! معضلة أمريكا الصعبة.. أزمة عبد الله السعيد ومحنة الأهلي وملايين الشحات وعرس صلاح

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

تصدر فوز مصر بحق تنظيم كأس الأمم الافريقية عناوين الصحف جميعا، وطار رؤساء التحرير فرحا بالفوز العظيم، والنصر المبين، وأرجع هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد السبب الى الرئيس السيسي، ليكون إنجازا جديدا من إنجازاته، والى تفاصيل صحف الأربعاء:

البداية من “المساء” التي أبرزت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر قول هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم

“دعم الرئيس السيسي وراء فوز مصر بتنظيم المونديال الافريقي”.

“الأهرام” كتبت في صدارة صفحتها الأولى

“مصر تنظم أمم افريقيا 19 بالضربة القاضية”.

وكتبت “المصري اليوم” في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر

“رسميا مصر تنظم أمم افريقيا”.

وكتبت “الوطن” في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر

“كأس الأمم 19 في أحضان الفراعنة”.

وكتبت ” الأخبار المسائي” في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر

“أهلا افريقيا”.

عن أي ثورة يتحدثون؟

الى المقالات، ومقال مرسي عطا الله في “الأهرام” “عن أي ثورة يتحدثون؟”، وجاء فيه: “رغم كل المصائب والنوائب التى حلت علينا بسبب أحداث 25 يناير 2011 والتى دعت الرئيس السيسى إلى مصارحة الشعب بأنه رغم الجهود الجبارة التى نبذلها فإننا نتمنى العودة إلى أوضاعنا عام 2011 فمازال بعض المراهقين السياسيين يتحدثون عن الأمجاد المزعومة لتلك الأيام التى حملت ألما يفوق كل طاقات الأمل المزعوم باسم الحرية وحقوق الإنسان.

وإذا كان البعض مازال مصرا على تسمية ما حدث فى 25 يناير بأنه ثورة استنادا إلى ديباجة الدستور الذى جرت صياغته تحت عواصف التهييج والتزييف فإن عليهم أن يراجعوا أنفسهم وأن يشيروا لنا نحو أى تغيير إيجابى صنعته تلك الأحداث التى بددت طاقة الاستجابة العاطفية التلقائية لمن كانوا يحلمون بتغيير أساسى وحقيقى يؤدى لإقامة أوضاع اقتصادية واجتماعية أكثر رشدا مما كانت عليه قبل تلك الأحداث فكانت النتيجة مزيجا مرعبا من الفوضى والخراب!”.

وتابع عطا الله: “إننا لم نر من هذه الأحداث سوى فوضى سياسية وانفلات أمنى وانفعالات عاطفية تتغذى بالتصفيق الحاد والهتافات الحنجورية التى أفرزت مهنة عمل جديد لم يكن يعرفها المصريون بناة الأهرام على طول تاريخهم وهى مهنة النشطاء السياسيين وأصحاب الدكاكين الحقوقية”.

واختتم قائلا: “وليس تحمل المصريين الجبار لأعباء الفاتورة الراهنة للإصلاح الاقتصادى سوى تعبير صادق عن التعلق بالاستقرار والمناداة به بالمفهوم الصحيح للاستقرار الذى هو أبعد ما يكون عن الجمود وأنه أمر لا يمكن التفريط فيه مرة أخرى إذا كنا نريد الحفاظ على الهوية ونحافظ على الوجود.” .

معضلة أمريكا الصعبة

ونبقى مع المقالات، ومقال مكرم محمد أحمد في” الأهرام ” ” معضلة أمريكا الصعبة “، وجاء فيه :

” رغم العديد من الاجتماعات بين ممثلى البيت الأبيض وعلى رأسهم نائب الرئيس بنس وقيادات الكونجرس الأمريكى، لا تزال مشكلة إغلاق الحكومة الفيدرالية التى تدخل أسبوعها الثالث بغير حل، ولا يزال الرئيس الأمريكى ترامب يُصر على رفض أى قرار يصدر عن الكونجرس لا يتضمن اعتماد مبلغ خمسة مليارات دولار من أجل بناء جدار عازل حول المكسيك يمنع دخول الإرهابيين وتُجار المخدرات وعتاة المجرمين إلى الولايات المتحدة، ولم تفلح جهود الوساطة فى الوصول إلى حل وسط ينهى أزمة إغلاق العديد من وكالات الحكومة الفيدرالية التى تواجه ما يقرب من مليون من محدودى الدخل مهددين بعدم صرف أجورهم ووقف تمويل معونات الغذاء التى تصل إلى ما يقرب من 38 مليون مواطن أمريكى هم الأقل دخلا فى الولايات المتحدة، وتزداد المشكلة حدة لأن أحدا لا يعرف بعد متى ينتهى إغلاق الحكومة الفيدرالية؟!”.

وتابع مكرم: “والواضح الآن أن عدداً غير قليل من الجمهوريين يعتقد أن الوصول إلى حل وسط ينهى إغلاق الحكومة الفيدرالية فورا، ويتيح فرصة استمرار التفاوض حول الجدار ربما يكون الحل الأمثل، خاصة أن هناك خلافات فنية عديدة حول طريقة بنائه، وهل يكون مجرد جدار أسمنتى عازل أم جدار من ألواح الصلب، لكن ما يُثير الدهشة أن الحياة الأمريكية تكاد تكون متوقفة انتظارا لمسألة الجدار”.

محنة الأهلي

ونبقى مع المقالات، ومقال د. وحيد عبد المجيد في “الأهرام” “محنة الكرة في الأهلي”، وجاء فيه: “لم يستوعب مجلس إدارة النادى الأهلى، والمسئولين عن لعبة كرة القدم فيه، الأخطاء التى حدثت منذ بداية العام الماضى رغم الصدمات التى ترتبت عليها، سواء فى بطولة الأندية الإفريقية، أو البطولة العربية، أو النتائج الهزيلة فى مباريات الدورى العام.

فقد فعلوا كل شيء سعيا إلى إنقاذ الموقف إلا ما ينبغى عمله على وجه التحديد. تعاقدوا مع مدير فنى جديد جاء مصطحباً طاقمه كالمعتاد، وهرولوا وراء كل لاعب يُقال إنه سيساعد فى الخروج من المحنة.

يتصورون أن المشكلة فى الافتقار إلى لاعبين على مستوى «رفيع»، ومدير فنى «عالمى»، ولا يدركون أنها فى روح الفريق وليست فى جسده. تحركوا بتأثير غضب الجمهور الذى زلزل مواقع التواصل الاجتماعى، وليس بناء على دراسة الأخطاء الحقيقية”.

وتابع عبد المجيد: “ولم تكن أزمة اللاعب عبدالله السعيد إلا أحد تجليات الخطأ الأساسى. وأخطر ما فى هذه الأزمة الرسالة التى تبعثها, وهى أن النادى لم يعد يقيم وزناً للاعبيه مهما أعطوه، وأنه لا فرق لديه بين وجود أى منهم وذهابه. وانساقت الإدارة وراء حالة غوغائية ضد لاعب أخطأ عندما ذهب إلى نادى الزمالك، ولكنه تصرف كرد فعل لخطأ أفدح. فكان «ذبحه» رسالة أخرى إلى اللاعبين مفادها أنه لا كرامة لأى منهم فى ناديه”.

ملايين الشحات وأزمة مؤمن زكريا

ونبقى مع المقالات، ومقال خالد عز الدين في “الأهرام” “ملايين الشحات وأزمة مؤمن زكريا”، وجاء فيه: “مبروك لمصر اختيارها تنظيم كأس الأمم الإفريقية 2019، أهم بطولة فى القارة السمراء، وشخصيا انتابتنى فرحة كبيرة عندما أعلن الاتحاد الإفريقى لكرة القدم «الكاف» من العاصمة السنغالية داكار اسم مصر لتستضيف البطولة، بعد سحبها من الكاميرون، وهى بطولة يجب الإعداد لها بشكل جيد وفورا حيث سيشارك فيها 24 منتخبا لأول مرة بعد زيادة عدد المنتخبات المشاركة وأتمنى تحقيق مصر نجاحا كبيرا في تنظيم البطولة للمرة الخامسة، فى تاريخها التى تستضيف هذا التجمع الإفريقى الكبير فى حين استضافت جنوب إفريقيا النهائيات مرتين”.

وتابع عز الدين: “وبالرغم من هذا الحدث الضخم فإن الصفقات الأخيرة لبعض الأندية ومنها الأهلى على سبيل المثال وليس الحصر خطفت الأضواء من الجميع فبعد التعاقد مع رمضان صبحى قادما من الدورى الانجليزى واعادته لصفوف القلعة الحمراء على سبيل الاعارة نجح الأهلى فى التعاقد رسميا مع حسين الشحات المحترف فى صفوف العين الاماراتى مقابل 6.5 مليون دولار نحو 130 مليون جنيه مصري. حيث تعتبر هذه الصفقة الأغلى فى تاريخ الأهلي، حيث يتقاضى 10 ملايين جنيه فى الموسم الواحد، بالاضافة إلى 5 ملايين جنيه فى صورة عقود إعلانية.

تلك الصفقة المبالغ فيها من جانب الأهلى سوف تتسبب فى أزمات متلاحقة داخل القلعة الحمراء وأيضا داخل الأندية الأخرى بسبب هذا المقابل المادى الكبير خاصة ان الشحات مع مجلس إدارة النادى الحالى وافق المقاصة عن طريق رئيسه محمد عبدالسلام على انتقاله ـ قبل احترافه بالعين ـ للأهلى مقابل 8 ملايين جنيه فقط ولكن الأهلى طلب قيده بـ 6 ملايين وتوقفت الصفقة ليجدد الأحمر مطالبه من جديد ويزيد القيمة إلى أكثر من 100 مليون جنيه فى أقل من سنة فهل هذا يعقل، ولماذا لايكون هناك سقف معين لانتقالات اللاعبين وهذا فى يد اتحاد الكرة”.

وقال إنه علم من مصادر مؤكدة داخل الأهلى أن مؤمن زكريا أحد أهم اللاعبين فى فريق الكرة يشعر بندم كبير لتجديد تعاقده مع القلعة الحمراء بعدما أصبح يجلس فى نفس المكان على دكة البدلاء ـ بتعليمات من الادارة ليصبح محلك سر وهو ما جعل اللاعب يطالب برحيله خاصة أنه لن يتم قيده إفريقيا ليضع الأهلى حلا ليس سهلا معه على طريقة عبدالله السعيد.

عدد الأميين

ومن المقالات، الى الاحصائيات، حيث أبرزت “الأهرام” قول رئيس هيئة تعليم الكبار: “18,4 مليون أمي في مصر طبقا لآخر إحصاء”.

وجاء في التقرير أن الأمية في الوطن العربي عشرة في المائة من أمية العالم وهم خمسة وسبعون مليون أمي عربي مع التفاوت لصالح الاناث 34 في المائة مقابل 18 في المائة من الذكور.

لغز المجد الحرام

الى اليوم السابع التي قالت إن المملكة العربية السعودية استطاعت السيطرة على انتشار الحشرات مثل الصرصور والجراد وغيرها فى ساحات الحرم المكى فى مكة المكرمة، حيث وضعت الجهات المعنية خطط عاجلة لمواجهة هذه الحشرات بشكل عاجل والقضاء عليها، من خلال المتابعة الدورية لأعمال التطهير حتى يتم القضاء عليها بشكل كامل.

وجاء في الخبر أن فرق الإصحاح البيئى التابعة لأمانة العاصمة المقدسة واصلت العمل فى أعمال مكافحة “حشرة الجنادب السوداء”، على مدار الساعة وفى جميع أنحاء مكة المكرمة حتى يتم التخلص والقضاء عليها، سواء من خلال رشها أو تطهير مناهل و غرف تفتيش الصرف الصحي ودورات المياه المحيطة بساحات المسجد الحرام.

من جانبه كتب الشيخ الدكتور محمد الصغير مستشار وزير الأوقاف السابق معلقا: “حشرات طائرة تهاجم الحرم في مكة المكرمة بكثافة كبيرة في ظاهرة لا تخفى دلالتها أو رمزيتها ! اللهم طهر بيتك للطائفين والعاكفين، واجعل ولايته فيمن خافك واتقاك، وابتغى رضاك”.

عرس صلاح

ونختم بمحمد صلاح، حيث احتفت الصحف بفوزه بجائزة افضل لاعب افريقي في عام 18 للمرة الثانية، فنشرت ” الأهرام ” صورة كبيرة له في صفحتها الأولى وكتبت: “صلاح عريس القارة السمراء للعام الثاني”.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. الى السيد مرسي عطا الله
    يناير ثورة مجيدة وان رغمت انوف

  2. االغريب والعجيب في وجبة اليوم
    ========+=========
    ممايلاحظ في وجبة الصحف المصريه هذاليوم انها لاول مرة تغيب صورة لواحدة منذوات الجمال الحُسْن والجمال حسب القليد الذي يختتم الاخ محمود القيعي رسالت الصحفية منذ فجر ارساله هذه الوجبات ايوميية من الصحف المصرية ، سواء احى مغنيات الطرب او منن ذوات الفساتين الشفافة او ممن سقطت بطانة فستانه فتكشفت محارمه او من صاحبت الوجوه المطلية بالمكياج المنمق والمزوق لتخفي تجاعيد وجهها او من ذوات عزيي يانواعم يام الخصر النحيف بينما يضا هي خصر
    البقرة او ممن مضى زمانهن وكما يقول المل دوّرعلى غيرهن ؟
    ولكن لاندري مااذ اقتنع الاخ محمود القيعي واستجب لطلب زميله الياسين ان يترك الفن لاهله فقد قلت له في تعليق سابق بانً
    ” جحا اولى بلحم ثوره “؟
    لكن الاغرب والاعجب هو ان الاخ القيعي استبدل المموقع الذ كان يعتمده لمناظرصور واخبار الحسان باخبار يقشعر منها بدن الانسان وه الحشرات الالطائرة في الحرم المكي الشريف وهذ يبعث على استذكار قول شاعر قديم :-
    وقبيح مابرحنا / نتمنّى البعد عنه
    غاب عنا ففرحنا /جاءناقبحمه
    اما حسب ما افد النبأ عن هذه الجحاف من الحشرا وتغلب الجحافل السعودي عليه وابادته من على ظهر البسيطة فهذ امر غير مستغرب على الاكم بأمره ولي العهد السعودي ؟
    فقد زود جافله وخاصة فرقة الموت بمناشير لتطهير الحرم من الحشرات والصراصير ؟
    احمد الياسينيالمقدسي الأصيل

  3. الى مرسي عطاالله
    ===========
    انها ثورة بكل معنى وبكل المقاييس الشعبية والسياسية والاجتماعية ىالقافية والادية والمعنوية والخلقية والانسانية ؟ فان انكرتها فان الشعب في الداخل والعالم اجمع في الخارج يعترفون ان 11 يناير 2011 هو يوم مجيد غيَّر مجرى التاريخ في مصر المحروسة إذ اسقط نظام الاستبداد الذ ي كان يجثم عل كاهل الشعب العربي المصري العريق طيلة 30 عاما ذاق فيه الشعب شتى صنوف الاضطهاد والاستبداد ومرارة الحية ؟
    ولكن الشعب لم يكن يعرف بالغيب ان مشيرا غسكريا كان يتربص بالسع وثورته ،وما أن اطمأن وشعر عم الحرية والتحرر ولميكد ينعم بالراحة والاستقرار حتى وقع في فخ المشير الذي مان ينتظر هدوء الوضع حتى اصطاد فريسته في الماء العكر وغرز مخالبه في جسد الفريسه وعض اليد الت امتدت له بأحسان قابلها بأساءة وحنث باليمين على كتاب الله رفرض استبدادا مضاعفا عمامارسه سلفاه العسكريان انور السادات وحسي مبارك ؟
    ياسيد مرسي عطالله
    لاول مرة تصدق بانهلم يتغير شيئ بعد الثورة لان نظاماً استبدادياً عسكريا سابقا استبُبْدِلَ بنطام استبدادي عسكري مماثل بعد ان تحقق للشعب المصري امله بنظام مدني شريف ونظيف وعاد ومنصف ونصيف ؟
    نعم لعنة الانقلاب العسكري يوم 30 يونيو /حزيران 2013 واذي اصبح موصوفا بيوم رابعة كان يوما اسود اعاد التذكير بعهد حكم كافور الأخشيدي حرم اشعب المصري العظيم بهجة ثورته المجيدة ،لكنها ستبقى حيّة مستقرة في قلب كل مواطن مصي شريف !
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  4. ظاهرة الجراد والحشرات في الاراضي المقدسة … غضب من الله على حكام تلك البلاد المفسدين في الأرض!

  5. الأمية بمعناها الواسع تشير إلى أن 80% من الشعب أميون. بما فيهم الحكام العساكر، فأميتهم مزدوجة، هجائية ثقافية، ولذا يكرهون العلم والعلماء، ويحبون العوالم والغوازي . تصور حاكما كان في المدرسة الإعدادية العسكرية لا يعرف كيف يكتب جملة صحيحة، نجح في صفا وانتباه، وانتقل إلى الثانوية العسكرية، ومنها إلى الكلية الحربية، وله قولة شهيرة ماذا يفعل التعليم في شبه دولة، هل تنتظر منه أن يؤسس لنظام تعليمي ناجح يقضي على الأمية بأنواعها؟

  6. الحشرات في الحرم الشريف!
    لو كانوا يفقهون لعلموا أن هذا إنذار إلهي لمن يعيشون تحت الجاهلية الأولى!
    اعتقال العلماء والشرفاء والأحرار والتشهير بهم بأموال المسلمين.
    الوقوف في جانب الخونة وأعداء الدين، ووتمويلهم بالمليارات.
    فتح الأرض المقدسة أمام العوالم والغوازي والفاسدين.
    استئصال، والولاء لليهود الغزاة والمسارعة فيهم، والاستنجاد بهم ضد ألمسلمين.
    الحشرات أو الصراصير إنذار . يقول تعالى في سورة البقرة:
    إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلًا مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا ۚ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ ۖ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَٰذَا مَثَلًا ۘ يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا ۚ وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ (26) الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (27)

  7. ها هو الأستاذ مرسي عطا الله يؤكد ما ذهب إلية الجنرال الدموي الانقلابي بنفي صفة الثورة عن انتفاضة الشعب المصري ضد الحكم العسكري المهزوم الفاشل على مدى ستين عاما أو يزيد، ويتساءل ساخرا: عن أي ثورة تتحدثون؟ له الحق أن يسخر، ويتجاهل الأرواح والدماء التي سفكها العسكر المجرمون. ثم يزعم أن الثورة جاءت بالفوضى والانفلات الأمني، وينسي أن العساكر هم الذي صنعوا الفوضي ، يوم هربوا من تحمل مسئولية الأمن، ويوم أطلقوا سراح البلطجية ومسجلي الخطر والبلاك ووتر ليعيثوا في الأرض فسادا وويحرقوا المؤسسات ومباني الأحزاب الإسلامية والكنائس، ويوم أقترفت أيديهم قتل الثوار في التحرير ومحمد محمود وغيرهما، ويوم قبضوا على البنات واخترعوا كشف العذرية، ويوم صنعوا الأزمات لتعويق الرئيس الشرعي المنتخب، ويوم قاموا بانقلابهم الدموي وقتلوا المئات، وحبسوا عشرات الآلاف، وأعدموا الأبرياء خارج القانون. إن الأستاذ مرسي عطا الله يدافع عن العصابة التي تغذيه بالمال الحرام، وهو ليس وحيدا في هذا المجال فهناك كثيرون يأكلون في بطونهم نارا، ولن يفلتوا من قبضة الله.

  8. تنظيم كأس الأمم الإفريقية 2019 في مصر خبر طيب ولا شك. الهدف الأساسي منه هو جذب السياحة الإفريقية والعربية إلى البلاد طوال فترة المباريات ،
    ولكن الواقع المصري في البنية الأساسية وخاصة الطرق غير جيد، فالطريق الزراعي الرئيسي من القاهرة إلى الإسكندرية مثلا غير جيد، ومليء بالمطبات
    والحفر والاختناقات ، فضلا عن سير النقل الثقيل (المقطورة التريلا) وهي سيارات الموت الأعمى، وهو ما يقدم صورة سيئة عن البلاد في أذهان الضيوف.
    شبكة الطرق التي وعد بها الجنرال الفاشل كانت في غير موضعها، وتنهار بعد افتتاحها بوقت قصير!
    متى يفكر العساكر تفكيرا علميا صحيحا في بناء الوطن؟ ولماذا لا يستعينون بأصحاب الخبرات- وهم كثر في الجامعات وغيرها من أجل التخطيط ا
    لسليم والتنفيذ الصائب؟

  9. في لحظات الانحطاط الحضاري تتعلق الأمم ببعض الخيوط الواهية، وخاصة إذا كان حكامها يعملون ضد العلم والحضارة والثقافة والتنمية الحقيقية.
    وقد رأى المصريون وربما العرب في بعض لاعبي الكرة الفائقين الذين تتفتح مواهبهم في ظل العواصم الأجنبية التي تحيا شعوبها حرة كريمة، قشة
    يتعلقون بها لتعطيهم الأمل في مستقبل أفضل ولو كان بعيدا. وهو ما يفسر ذلك الاهتمام غير العادي بفوز هذا اللاعب أو ذاك بتقدير جهات دولية أوشعبية
    عالمية ، لتبتعد الناس بعض الوقت عن ممارسات الاستبداد وتجليات الطغيان والقمع الظالم الذي يتفاعل مع الفقر والبؤس ، فيجعل الحياة جحيما لا يطاق.
    نسأل الله العافية والسلامة.

  10. هل فعلا هو اعتراف وانصاف ام هو بالعقول استخفاف ؟
    =================+==============
    لاول مرة في تاريخ المونديال الالفريقي يحظى المشير السيسي بالإعتراف له وبإنصافه انه لولا توجيهاته السممية ودعمه القوي ومشاركته الفعالة والمباشرة للمنتخب المصري جعله يفوز بكأس الاممالافريقية هذا العام 19 الذي دعاه المشير بعام المبادرات والانجاز ؟
    لكن لابد من التذكير ان الفوز السابق للمنتخب المصري استقبله سلفه المخلوع حسني مبارك عند سلم الطائرة ليزحب بما اسماه أنذاك بفريق “الفرااعنة ” اإلا ان ذاك الفوز كان وبالا على الرئيس أذ لم يكد الرئيس الفرعوني يبتهج بالفوز فترة قليلة حتتى تحرك الشعب وهرب الفرعوني وحاشيته فكان الفوز شؤما ونكالا بسبب تسمية الفريق فرعون المطرود من رحمة الله ؟
    فهل يكرر التاريخ مأساة فرعون السبق لفرعون اللاحق بسبب المغالة في المديح والثناء على من يحبون ان يحمدوا بمالم يفعلوا والله تعالى يفول في كتابه العزيز ” لا تحسبنْ الذين يفرحون بما اتوْا ويحبّون ان يُحمدوا بمالم يفعلوا فلا تحسبنّهم بمفازة من العذاب ولهم عذاب اليم “صدق الله العطيم
    وعذاب الله نقمة في الدنيا وناز المريق في الاخرة ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل
    ملحوظة : ارجو النشر لان الاية الكريمة عامة وليست خاصة و وهي نصح وعظة وارشاد وهداية لطريق الفلاح والخير لا للشرْ
    ====

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here