صحف مصرية: لأول مرة: كاتب مقرب من النظام يروج لـ “صفقة القرن” ويحذر من قول “لا” وينتقد الأسد وعرفات لعدم اقتدائهما بالسادات! عندما قال مبارك لنتنياهو في القاهرة: You are lying.. أحد النشطاء يطالب علاء مبارك بتقديم اعتذار للمصريين عن فترة حكم والده والابن يرد بحديث شريف!

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

جاءت عناوين صحف اليوم بنكهة رياضية بعد فوز الزمالك بكأس الكونفدرالية الافريقية، واحتفى رؤساء التحرير بالفوز الكبير، والنصر المبين.

والى تفاصيل صحف الاثنين: البداية من “الأهرام” التي كتبت في صفحتها الأولى بالبنط الأحمر “الزمالك بطلا لكأس الكونفدرالية” و”الرئيس يهنئ الفريق ويوجه التحية للجماهير”.

“المساء” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “الأبيض جبر خاطر المصريين”.

وكتبت “الأهرام المسائي” في عنوانها بالبنط الأحمر “الزمالك فرح مصر”.

صفقة القرن

الى المقالات، ومقال مرسي عطا الله في “الأهرام” “ليت الأسد وعرفات اقتديا برؤية السادات”، وجاء فيه: “هل صحيح أن الصراع العربى الإسرائيلى هو أهم صراع عسكرى وسياسى فى العصر الحديث ينطبق عليه مقولة “ صراع الفرص الضائعة” وهل كانت مصر سباقة فى رؤية المستقبل عندما قرر الرئيس السادات عام 1977 أن يوظف النصر العسكرى فى حرب أكتوبر 1973 قبل أن تتبخر نتائجه وطرح مبادرة السلام التى أفضت بعد مفاوضات شاقة إلى عقد اتفاق سلام تمكنت مصر بموجبه من استرداد كل سيناء باستثناء شريط طابا الذى استردته عام 1989 بعد الاحتكام إلى محكمة العدل الدولية”.

وتابع عطا الله: “والحقيقة أن الفرصة التى ضاعت من السوريين والفلسطينيين فى إطار المبادرة المصرية عام 1977 عادت للظهور مع نجاح الدعوة لعقد مؤتمر مدريد للسلام قبل نهاية عام 1991 برعاية أمريكية وسوفيتية وبمشاركة وفد فلسطينى ضمن الوفد الأردنى رغم معارضة إسرائيل، لكن انتهاء ولاية الرئيس الأمريكى جورج بوش “الأب” واستمرار مقاطعة سوريا ولبنان حال دون تحقيق شيء ملموس.. وبعد أن جاء بيل كلينتون رئيسا لأمريكا خلفا لجورج بوش “1992 – 2000” بذل جهدا جبارا للوصول إلى حل تاريخى للصراع بغية أن ينال جائزة نوبل للسلام ولكن مسلسل الفرص الضائعة حرم كلينتون مما كان يتمني.

وفى مذكراته التى حملت عنوان “حياتي” تحدث كلينتون قائلا: “أعتقد أن ياسر عرفات أضاع فرصة تاريخية قبل أن أترك البيت الأبيض بعد أشهر حيث عرض رئيس وزراء إسرائيل إيهود باراك قبوله بدولة فلسطينية على 97% من مساحة الضفة وغزة ولكن عرفات رفض ثوب رجل الدولة وأصر على استمرار ارتداء ثوب الثائر ولم يستمع لرأى شريكيه أبو مازن وأبو علاء “أحمد قريع” فى وقت لم تكن المستوطنات الإسرائيلية قد ازدادت بهذا الشكل.. وينتقل كلينتون للحديث عن المسار السورى، وكيف نجحت المفاوضات غير المباشرة بين الأسد ورابين تحت رعايته فى إقناع إسرائيل بالانسحاب الكامل من الجولان حتى حدود 1967 مقابل علاقات دبلوماسية كاملة وفتح سفارات فى دمشق وتل أبيب ولكن الأسد رغم ذكائه وشجاعته فى اتخاذ قرار استراتيجى بالسلام لم يستطع أن يتخيل اتخاذ خطوة جريئة بزيارة إسرائيل كما فعل السادات”.”.

واختتم قائلا: “وظنى أننا بحاجة إلى العقل واليقظة فى المرحلة المقبلة بدلا من استسهال كلمة “لا” تجاه أى طرح للسلام تحت أى مسمى بعد استيعاب الدروس المستفادة من مسلسل الفرص الضائعة ودون أن يمس ذلك التمسك الكامل بمقررات الشرعية الدولية كقاعدة لأى حل للصراع”.

عبارة عطا الله الأخيرة هل نعدها أول ترويج من كتاب مقربين من النظام المصري لـ ” صفقة القرن”؟!.

لماذا قال مبارك لنتنياهو أنت تكذب؟!

ونبقى مع المقالات، ومقال محمد علي إبراهيم في “المصري اليوم” “لماذا قال مبارك لنتنياهو أنت تكذب؟!”، وجاء فيه: “عينت رئيسًا لتحرير الإجبيشيان جازيت فى مارس 1991 بقرار من مجلس الشورى.. نشأت كيمياء خاصة مع الراحل د. أسامة الباز، وكان صديقًا للعظيم محفوظ الأنصارى رئيس تحرير الجمهورية.. اتصل بى الباز فى نوفمبر 1996 ودعانى إلى لقاء مع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو فى قصر القبة، حيث أقيم استقبال رسمى له، لأن الرئيس الأسبق مبارك لم يرد انتظاره فى المطار..

قلت للدكتور أسامة يا فندم أقابله إزاى أنا هاجمته بعنف فى الصفحة الأولى اليوم.. رد: عارف وإنت الوحيد الذى ستحضر المؤتمر الصحفى لمبارك معه وتسأله ثم لك أن تفعل به ما تشاء فى الجلسة الخاصة، التى سيعقدها مع مجموعة صحفيين وإعلاميين.. اعترضت بهدوء: يا فندم صفوت بك الشريف، وزير الإعلام، نبهنى بعدم الهجوم على إسرائيل، لأن مبارك يواجه سنويا بالكونجرس اتهامات من اللوبى اليهودى بأن لديه صحيفة إنجليزية معادية للسامية! مقتضبًا أجاب: ملكش دعوة..” .

وتابع إبراهيم : “طبيعى استأذنت الأستاذ سمير رجب، رئيس مجلس الإدارة، قال لى اذهب.. وأضاف أنا كمان وجهوا لى دعوة لكنى مسافر غدا (لم يكن هذا صحيحًا).. لم تكن بطولة لأن معظم الكتاب الكبار رؤساء التحرير ذهبوا مع مبارك لجنازة إسحق رابين فى إسرائيل وكان الرئيس الأسبق مصرًا على عدم الذهاب، لكن بيل كلينتون ظل يرجوه ساعة فى التليفون.. استجاب مبارك، واشترط ساعة واحدة فقط، لأنه كان مصرًا منذ بداية حكمه وحتى نهايته على عدم الذهاب..

بدأ المؤتمر الصحفى بكلمتين من مبارك ونتنياهو، وتم فتح باب الأسئلة التى كان معظمها من نصيب مبارك، الذى بدأ واثقا وضاحكا وساخرا من مكر الصحفيين المصاحبين لنتنياهو، لدرجة أنه مازح أحدهم وكان من يديعوت أحرونوت قائلاً: «حارة اليهود كانت هنا فى القاهرة» فى إشارة إلى أنه فاهمهم جداً..

المؤتمر حضره مندوبو الصحف اليومية بالرئاسة مع عدد من المسئولين المصريين مثل د.الجنزورى، رئيس الوزراء، ويوسف والى، أمين عام الحزب الوطنى، وصفوت الشريف وزير الإعلام وحشد كبير.. سأل أحد الزملاء نتنياهو عن استعداده لإنهاء القضية الفلسطينية بعد اتفاقيات أوسلو بالنرويج فى 1993 واتفاقية غزة أريحا- أولًا مايو 1994.. رد نتنياهو قائلا إنه اتفق مع الرئيس المصرى على كل التفاصيل وسيناقشها مع عرفات.. فاجأنا مبارك وهو يقول له بالإنجليزية You are lying أنت تكذب.. لم نتفق على شىء ولست مخولًا بالحديث نيابة عن الفلسطينيين ولا بالتفاوض معك.. وأكمل «اتفق معهم».. احمر نتنياهو خجلًا ولكنه بلباقة قال إنه «ربما» أخطأ التعبير وابتسم لتلطيف الجو.. وكتب صفوت الشريف ورقة للدكتور مصطفى حجاج، مدير مكتبه، بالتنبيه على الصحافة بعدم نشر السؤال وتجاهله حتى لا تتعثر المفاوضات الفلسطينية ويتخذها اليهود حجة”.

وتابع ابراهيم: “سألته عن تصريحاته أثناء حملته الانتخابية فى مارس وإبريل 1996 قبل فوزه بالمنصب، وأنه سيتوسع فى المستوطنات ولن تكون القدس الشرقية عاصمة لفلسطين وأنه أرسى مبدًا جديدًا هو الأمن مقابل السلام بدلا من الأرض مقابل السلام.. أجاب بمكر: إسرائيل دولة ديمقراطية ولست أنا من يقرر.. لا أستطيع تمرير شىء بدون موافقة الكنيست.. ثم توجهت للاجتماع الخاص الذى كنت مدعوًا إليه وبه الأساتذة عادل حمودة مسؤول التحرير بروز اليوسف، والمرحوم السيد ياسين، رئيس مركز الدراسات بالأهرام، ود. هالة مصطفى، رئيسة تحرير مجلة الديمقراطية فيما بعد، والراحلة صفاء حجازى والسيدة شهيرة أمين قارئة النشرة الإنجليزية وبعض شباب الصحفيين من الأهرام، بالإضافة لسفير إسرائيل السابق ديفيد سلطان والحالى تسفى مزئيل.. جاء دورى وسألته عن اضطهاد العرب وعنصرية إسرائيل ومذبحة الحرم الإبراهيمى التى نفذها باروخ جولد شتاين فى مايو 1994.. نظر إلى شذرًا، وقال لى ألم تسأل فى المؤتمر الصحفى دع زملاءك يسألون.. وأضاف: سيوزع السفير الإسرائيلى كتيبًا من تأليفى عن المقدسات الإسلامية، فنحن نحترم المسلمين والمسيحيين.. تصفحت الكتيب فوجدته مليئا بالأخطاء التاريخية، محاولًا إثبات أن الأماكن الإسلامية مبنية على آثار يهودية، والمسلمون ليس لهم الحق سوى فى شارع واحد.. كتبت مقالًا فى مجلة حريتى التى تصدر عن دار الجمهورية للصحافة بعنوان «مولانا نتنياهو يتحدث عن الإسلام» ورغم اعتراض بعض الصحفيين كان رئيس التحرير محمد فودة شجاعًا لينشره كاملاً.” .

واختتم قائلا: “بعدها بثلاثة أيام فوجئت باسمى ضمن قائمة أصدرتها نقابة الصحفيين توجه لنا إنذارًا شديد اللهجة، لأننا خرقنا قرارها بعدم التطبيع.. للأسف كان اسمى الوحيد فى القائمة من القيادات الصحفية، واختفت أسماء عادل حمودة والسيد ياسين وهالة مصطفى وصحفيى الأهرام ووكالة أنباء الشرق الأوسط.. غضبت خصوصًا أن سمير بك رجب نشره فى الصحفة الأولى.. عاتبته فقال لماذا لم يدافع عنك زملاؤك بالمجلس (كان للجمهورية أربعة زملاء وقتها).. للأسف كنت ضحية لخلاف شديد بين الكبيرين رجب ونافع، رحمة الله عليه.. خاطبت صديقًا عزيزًا بالأهرام لينقل شكواى من عنصرية التفرقة بين الذين حضروا للنقيب إبراهيم نافع، الذى قال لى لو كنت فى مؤسسة محترمة كنت حذفت اسمك.. قاطعته نهائيًا ورفضت السلام عليه فى أى مناسبة ولم أصالحه إلا بعد تولى صديقى أسامة سرايا، رئاسة تحرير الأهرام، الذى طلب منى مكالمته فخجلت منه.. (من أوراقى القديمة)”.

موظف وزوجته يستدرجان مدير شركة لتصويره عاريا وابتزازه

الى الحوادث، حيث قالت “الأهرام” إن  مباحث القاهرة تمكنت من ضبط شخص وزوجته لقيامهما بابتزاز مدير شركة وتهديده وإكراهه على التوقيع على إيصالات أمانة بقيمة 200 ألف جنيه، تمت إحالة المتهمين إلى النيابة التى تولت التحقيق.

وجاء في الحادثة أن قسم شركة المرج تلقى بلاغا من مدير إحدى الشركات يتهم فيه موظفا سابقا بالشركة وزوجته بإجباره على توقيع عدد 4 إيصالات أمانة بمبلغ 200 ألف جنيه وإيصالى أمانة على بياض، حيث قام المتهمان باستدراج المجنى عليه لمسكنها، وعقب وصوله فوجئ بزوجها وهدده بسلاح نارى ومطواة، وأجبراه على خلع ملابسه وتصويره، وإكراهه على توقيع الايصالات، كما قاما بالاستيلاء على مبلغ 15 ألف جنيه نظير عدم التشهير به، ومساومة شقيق المجنى عليه، وإجباره على التنازل له عن السيارة ملكه بموجب توكيل بيع بالشهر العقاري، وعلل المجنى عليه قيامهما بذلك، بسبب خلافات بينه وبين والمتهم الأول حول العمل، وبرر تأخره فى الإبلاغ عن الجريمة، بأنه خشية افتضاح أمره، وتمكنت المباحث من ضبط المتهمين واعترفا بارتكاب الواقعة، وأرشدا عن الايصالات والهاتف المحمول وطبنجة صوت المستخدمة فى الواقعة، وقرر بيعه السيارة بمبلغ 150 ألف جنيه لأحد الأشخاص وشراءه بثمنها شقة سكنية.

علاء مبارك

ونختم بالوطن، التي قالت إن علاء مبارك، نجل الرئيس الأسبق حسني مبارك قال إن أهم شيء في الإنسان أن تكون نيته صالحة وقصده سليم، وذلك في معرض رده على أحد متابعيه على “تويتر” والذي قال: “ربنا يتقبل منا ومنكم علاء بيه، لكن نصيحتى لكم فى العشر الأواخر هو تقديم اعتذار للمصريين عن الفترة التى قضاها والدك في الحكم وتطلبوا منهم السماح، ورد المظالم إن وجدت، غفر الله لنا جميعا”.

ليرد عليه علاء مبارك بقوله: “كلنا بشر نصيب ونخطىء، وارجع حضرتك لكلمة الوالد في المحكمة، وأهم شيء أن تكون النية صالحة والقصد سليم، وكما جاء في الحديث حضرتك، إذا اجتهد الحاكم فأصاب فله أجران، وإذا اجتهد فاخطأ فله أجر واحد، وكل عام وحضرتك بخير”.

واستشهد نجل الرئيس الأسبق بحديث للرسول صلى الله عليه وسلم في صحيح مسلم، قال فيه، “إذا حكم الحاكم فاجتهد ثم أصاب فله أجران وإذا حكم فاجتهد ثم أخطأ فله أجر”، واختلف العلماء في تفسير الحديث، فمنهم من ذهب إلى أن المقصود بالحديث القاضي أو الحاكم الشرعي، ومنهم من ذهب إلى أنه الحاكم السياسي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

8 تعليقات

  1. ذكرت كل شيء لكنك نسيت التعاون والتنسيق بين السلاح الجوي الصهيوني و المصري في قصف سيناء وقتل المدنيين الأبرياء وهدم منازلهم واحراق واتلاف ممتلكاتهم الزراعية.هذه هي مصر لمن لا يعرفها .مصر الحقيفية التي اركعت للكيان الصهيوني ويتسولون الى اسرائيل للوساطة مع امريكا لتمديد حكم السيسي.لقد مددتك أمريكا يا سيادة الرئيس للبقاء في الحكم إلى غاية 2030 ؛لكنك تجهل شيئا مهما يا سيادة الرئيس كم تبقى لك أن تعيش ومن ضمن لك العيش إلى 2010، وهل فكرت في الأبرياء الذين أطلقت عليهم النار والذين احرقتهم في المسجد؟ هل فكرت في الآلاف من المصريين القابعين وراء القضبان المحرومين من أبناءهم وازواجهم،المحرومين من العيش احرار طليقين في وطنهم؟هيهات ثم هيهات عندما ينزل إليك سيدنا عزرائيل يا سيادة الرئيس آنذاك ستندم الندم الشديد وتذوق ماذاقه فرعون مصر ونهايتك لن تختلف عن نهاية فرعون.

  2. الى وحيد من كوكب زحل ….الشعب المصري يعيش بحبوحة….انت فعلا من كوكب زحل وليس كوكب الارض..اي بحبوحة ..تتحدث..الشعب المصري يعاني الامرين ولا يستطيع ان يتكلم خشية من القمع او من الفوضى ….النظام المصري استفاد من كامب ديفيد على حساب الشعبين المصري والفلسطيني…غزة تسبب احراج للنظام المصري المتعاون مع اسرائيل..مصر اضطرت ان توقع معاهدة سلام و تعترف بشرعية احتلال اسرائيل لفلسطين مقابل انسحاب اسرائيل من صحراء سيناء ..بينما غزة المدينة الصغيرة اللتي لاتملك جيش تمكنت من اجبار اسرائيل من الانسحاب من ارض فلسطينية اهم لاسرائيل بمليون مرة من صحراء سيناء..والانسحاب كان بدون اي شرط او حتى اعتراف باسرائيل!!..وتحولت مصر الى دولة تحاصر غزة بالنيابة عن اسرائيل..بالاضافة لحماية اسرائيل عن طريق انقاذها في كل مرة تحدث معركة بالصواريخ…

  3. لا أفهم لماذا بعض التعليقات والمعلقين يستغربون عما صدر من الكاتب السيد عطالله بترويجه لصفقه القرن ؛ يا ساده يا محترمين الى تعلمون أن للسلطان حاشيه وخدم ومرافقين ومستشايين وعيون وندماء .. كما للسلطان كذلك كتاب “بضم الكاف” وإعلاميين وصحافيين وشيوخ ومهرجين أعلام و…و .. ألخ . وهل تعتقدون أن الأمر ينحصر على شيوخ السلطان . يا للجهل…

  4. يا شيخ روح بلاش كلام .. السادات دمر مصر واضعفها اقتصاديا و سياسيا . جميع الشعوب العربية 400 مليون مصرة اصرارا حازما على تفعيل المبادئ القومية الناصرية بكل قوة و ثقة رغم انف العدو الاسرائيلي و الاعداء المستعمرين . لقد ارتكب السادات ومن جاء بعده بتحريض اسرائيلي خيانة عظمى بمحاولة طمس الارث الناصري بعد 1970 رغم انه نافق بانه من ثورة يوليو وحاميها و يجب محاكمته غيابيا فقد اضاع مكانة مصر الكبرى عربيا و قوميا و دوليا و مسخها و اغرقها في الديون . المطلوب الان اليات ذلك وهي الاحزاب الناصرية اين هي لماذا لا تتواجد في كل البرلمانات العربية و مجالس النواب .. اين ممثليهم من الممكن اختيار رؤساء الدول العربية و رؤساء الوزراء منهم ولكنهم عليهم ان يشتغلوا على انفسهم و يظهروا على الساحة العربية في مصر و باقي الدول . الارث الناصري يجب المحافظة عليه بالافعال .. على المستوى التكتيكي و التنفيذي يجب القيام بما يلي و الشعوب تراقب باستمرار :
     التوجه و مخاطبة الشباب من الجنسين لشرح مفاهيم القومية العربية على مواقع الانترنت و على الفيسبوك و وضع ملف طلب العضوية للاتحاد القومي المركزي فيه من مختلف الدول العربية .
     التوصية لتلك الدول العربية المؤيدة لذلك بادراج منهج دراسي في المدارس و الجامعات توضح اهمية و دور القومية في تحقيق النهضة العربية و الامن القومي .
     التفكير جديا بانشاء قناة اعلامية باسم ” القناة القومية العربية “و بتبرعات بعض الدول الوطنية و الافراد .
     السعي لفتح فروع للاتحاد القومي العربي المركزي المقترح تأسيسه في بعض الدول العربية كمصر و سورية و تونس و الجزائر والعراق و السودان .
     عقد ندوات شهرية في الدول العربية لشرح اهمية التعاون العربي و السعي لتأسيس اتحاد فيدرالي عربي في المراحل القادمة.

  5. يا اخوان ما عليكم من مصر…فهي ترفع لمن يدفع…وفهمكم كفاية

  6. مقال السيد مرسى عطا الله … أكثر سُمية من مؤتمر المنامة المشؤم للأتى : ـ
    1 ـ ما كان بين مصر وإسرائيل سنة 1977 منذ 42 سنة لا يجوز القياس عليه زمانياً ومكانياً كل وقت وله آذان كما نقول نحن المصريين .. سواء بالإجاب او السلب .
    2 ـ معاهدة مصر والأردن مع إسرائيل هى معاهدات فى الأطراف فى الفضاء فى الخلاء افهمها انت زى ما يعجبك . معاهدات هلت يعنى حسب الإسرائيليين لا يريدوا منها مكسب او خسارة .
    3 ـ إسرائيل فى الأساس لن تترك شىء فى فلسطين للفلسطينيين .
    4 ـ إسرائيل فى الوقت الحالى فى اكبر حالات الفُجر ( بضم الفاء ) السياسى وابشع انواع الأرهاب والعنصرية والشواهد كثيرة .
    5 ـ إسرائيل فى خلال السبع سنوات الماضية حققت ما لم تحققه فى كل الحروب ومش كده وبس وبدون أن تخسر شيكل واحد وبدون ان يصاب جندى من جنودها الأرهابيين . وايه كما حققت نمو اقتصادى اكبر مما كانت او تريد ان تحققه من عطايا وهبات الرؤساء الأميركيين نصيباً مما سرقوه من اخوتنا عرب الخليج والجزيرة .
    6 ـ الأسرائيليين لن يردعهم إلا المقاومة المسلحة اولاً … لا يعرفوا السلام الذى نعرفه نحن العرب السلام باتلنسبة لهم هو ان يخضع له الكل … وبدون مقابل إلا ان تستسلم له .
    7ـ بحساب بسيط خالص اتمنى أن تتفق معهم على تعريف هذه الكلمات اولاُ 1ــ فاسطين … 2 ــ السلام … 3 ــ الأرهاب … 4 ــ المستوطنات … 5 ــ إسرائيل .. 6 ــ حق العودة . .. اجولان 7 ــ القانون الدولى .. 8 ــ سيادة الدول .
    8 ـ أضف على ذلك فى وجود ترامب لن تلتزم ولن تُلزم إسرائيل بما قد تتعهد به فى العلن ( متى إسرائيل التزمت باتفاقيات .
    9 ـ مؤتمر المنامة ما هو إلا مُسكن لمن ينخدع اويخدع نفسه بأن إسرائيل تريد السلام .

  7. صفقة القرن هي الحقيقه صفعة القرن اذا قلنا لا او نعم النتيجه واحده اما حروب اكثر او عبوديه اكثر، بعض كل هذه الصراعات مع اسرائيل و مع انفسنا و لمده طويله من الزمن ستكون نتيجة صفقة القرن الان سيءه في كل الاتجاهات، اعتقد الزمن والتاريخ يستطيع ان يصحح مسار الامه العربيه.

  8. ذكاء السادات أوصل مصر الى نعمة تحسدها عليها جميع دول العالم ، مصر اليوم فيها اكتفاء ذاتي ومصانع لا يوجد بطالة الشعب المصري يعيش في بحبوحة منقطعة النظير ، اسأل الكاتب المحترم انبطاحاً ماذا تعني فلسطين بدون القدس

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here