صحف مصرية: في ذكرى تحرير سيناء موجة سخرية لاذعة ونشطاء “سيناء رجعت كاملة لينا إلا جزيرتين”! صفقة القرن والخيار الوحيد.. هجوم حاد على عباسي مدني ووصفه بـ “مفتي الإرهاب” زوجة تخنق زوجها أثناء النوم بطريقة “جهنمية”.. إن كيدهن عظيم! منتصر يهاجم ابن تيمية والشافعي وأبو الحسن الأشعري بسبب موقفهم من الكنائس

 

القاهرة-” رأي اليوم “- محمود القيعي:

تصدرت كلمة السيسي في الذكرى الـ 37 لتحرير سيناء عناوين الصحف.

على الجانب الآخر أحيا نشطاء منصات التواصل الاجتماعي الذكرى بالتذكير بجزيرتي تيران وصنافير ، فنكؤوا الجراحات، وهيجوا العبرات!

وإلى تفاصيل صحف الجمعة: البداية من الأهرام التي كتبت في صدارة صفحتها الأولى “السيسي: ذكرى تحرير سيناء قوة دفع للعمل على حماية الوطن”.

وكتبت الأخبار في عنوانها الرئيسي “كلمة مهمة للرئيس في الذكرى ال 37 لتحرير سيناء”، وأضافت الصحيفة “استعادة سيناء درس في الحفاظ على التراب الوطني”.

تيران وصنافير

ونبقى في سياق سيناء، حيث أحيا نشطاء منصات التواصل الاجتماعي الذكرى بالتذكير بجزيرتي تيران وصنافير، قال قائل منهم ساخرا: سيناء رجعت كاملة لينا إلا جزيرتين!”. في إشارة منه إلى أغنية شادية عن سيناء.

السيسي

ومن الذكريات إلى الزيارات، حيث أبرزت الصحف زيارة السيسي للصين، فكتبت الأهرام في عنوانها الرئيسي “نهضة مصرية شاملة على غرار التجربة الصينية”.

“الوطن” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “السيسي للرئيس الصيني في منتدى الحزام والطريق: هدفنا رخاء واستقرار الشعوب”.

هذيانات اسرائيلية

إلى المقالات، ومقال ابراهيم البحراوي في المصري اليوم “هذيانات اسرائيلية وفقاقيع حول صفقة القرن”، وجاء فيه: “منذ عاد الرئيس المصرى من زيارته لواشنطن انطلقت موجة ضخمة من المواد الإعلامية الغثة تروج حلما إسرائيليا قديما ظهر في نهاية التسعينيات وتجدد عام 2010 على يد الجنرال المتقاعد جيورا ايلاند. هذا الحلم يمثل في نظرى، كمصرى، حالة هذيان إسرائيلية، فهو ينادى في الأصل بتحقيق الأطماع التوسعية الإسرائيلية في الضفة الغربية عن طريق خطوتين: الأولى تفريغ الضفة الغربية من أصحابها الفلسطينيين وبالتالى ضمها إلى إسرائيل وهى فارغة بحيث لا تهدد الطابع السكانى اليهودى للدولة ولا تثير مشكلات من نوع مزاحمة الفلسطينيين للإسرائيليين في الحقوق السياسية والانتخابات العامة.

أما الخطوة الثانية في هذا الحلم فتجيب عن السؤال الذي تفرضه الخطوة الأولى وهو: إلى أين يجرى نقل الفلسطينيين أصحاب وسكان الضفة؟ الإجابة التي ظهرت عند زعيم الحزب الدينى القومى في نهاية التسعينيات التقطها الجنرال جيورا، وبلورها في فكرة ضم مساحة من سيناء المصرية إلى قطاع غزة ليتسع القطاع لسكانه الأصليين وللفلسطينيين الذين سينقلون إليه من الضفة.”

وتابع: “أخيرا ظهرت نسخة إسرائيلية معدلة من هذا الهذيان الذي لا يقبله أي مصرى تكتفى بتوسيع قطاع غزة بجزء من سيناء لتقوم عليه الدولة الفلسطينية، بينما يبقى أهل الضفة الغربية في أراضيهم على أن يمنحوا حق الحكم الذاتى كما هو قائم حاليا تحت السيطرة الإسرائيلية، ويكون من حقهم التمتع بحمل جنسية الدولة الفلسطينية التي ستقام في غزة.

هذا الهذيان الإسرائيلى يخص الجنرالات الإسرائيليين المتقاعدين وعاهاتهم التوسعية والذين ينشئون مواقع على شبكة الإنترنت تروج لهذه الفكرة، وهم أحرار في هذيانهم وهلوساتهم. لكن من العيب أن يتولى البعض بعد عودة الرئيس المصرى من واشنطن مهمة ترجمة هذا الهذيان الإسرائيلى من اللغة العبرية إلى اللغتين العربية والإنجليزية ويقوم بنشره مع ادعاء أن هذه الفكرة المهلوسة قد عرضتها الإدارة الأمريكية على الرئيس المصرى في إطار خطة صفقة القرن مع الإيحاء الضمنى بأن الرئيس المصرى قبل الفكرة.”

وقال البحراوي

إن هذه الحملة الإعلامية قد بلغت أسماع الإدارة الأمريكية، وهو ما دعا مبعوث الرئيس ترامب لعملية السلام، جيسون جرينبلات، إلى كتابة رسالة على حسابه بتويتر يوم ١٩ إبريل يؤكد فيها بعبارات صريحة أن هذا الادعاء مزيف وكاذب.

وخلص البحراوي إلى أن الفترة المتبقية لحين إعلان خطة صفقة القرن ستشهد الكثير من الفقاقيع والتى تنتج عن محاولات الصحفيين في إسرائيل والعالم تحقيق سبق صحفى بالقول إنهم توصلوا إلى معرفة بعض مضامين الصفقة.

ابن تيمية والشافعي وأبو الحسن الأشعري

ونبقى مع المقالات، ومقال خالد منتصر في الوطن ” من هو أبو الانتحاريين الحقيقي؟”، وجاء فيه: “اثنان من انتحاريى كنائس سريلانكا فى الحوادث التى أودت بحياة 359 شخصاً، وإصابة أكثر من 500 آخرين هما شقيقان، وأبوهما يونس إبراهيم أكبر وأغنى تاجر توابل هناك، وإلى جانب تجارته فى التوابل، كان «يونس» يدير أحد المساجد المحلية فى كولومبو، وكشفت التحقيقات أن الأخوين كانا شريكين فى التجارة المربحة لوالدهما، ونقلت «ذا صن» أن الشرطة داهمت مسكن الأب، لتقابل امرأة حاملاً اتضح أنها زوجة أحد الشقيقين الانتحاريين، التى باغتتهم بتفجير نفسها، ما أدى إلى مقتلها ومصرع ثلاثة من أبنائها وثلاثة شرطيين!!

وتابع منتصر: “لماذا أحكى تفاصيل هذه القصة المرعبة اللا إنسانية، أحكيها ببساطة لأقول إن القصة ليست فى أن الفقر هو سبب الإرهاب ولا الاضطهاد، فالأب أغنى تاجر فى سريلانكا بالرغم من أنه من الأقلية المسلمة، إذاً هو الفكر، البذرة فى الفكرة الإقصائية التى تتشرّبها من تفسيرك الدينى الضيق، ثم تنقلها إلى أولادك وأحفادك ميراثاً للدم، لكن السؤال: هل يونس إبراهيم هو الأب، أم أن الأب الشرعى لهذين الإرهابيين شخص آخر، أو بالأصح كيان آخر؟!، الأب هو التراث، الأب هو تلك الكتب التى تعلم الكراهية، الأب هو الفتاوى التى تشرعن للقتل والذبح والتفجير، سأذكر للقرّاء فقط بعض الفتاوى التراثية من كتب تحتفى بها المؤسسة الدينية الإسلامية وتضعها على أهم رفوفها، أذكرها فقط لتعرفوا مَن الأب الحقيقى”.

وتابع: “يقول ابن تيمية: «الإمام لو هدَم كل كنيسة بأرض العنوة كأرض مصر والسَّواد بالعراق وبر الشام ونحو ذلك مجتهداً فى ذلك، ومتبعاً فى ذلك لمَن يرى ذلك؛ لم يكن ذلك ظلماً منه، بل تجب طاعتُه فى ذلك ومساعدته فى ذلك ممَّن يرى ذلك، وإن امتَنعوا عن حُكم المسلمين لهم كانوا ناقِضين للعهد وحلَّت بذلك دماؤُهم وأموالُهم»!!، وقال الإمام الشافعى: «ولا يُحدِثوا فى أمصار المسلمين كنيسةً، ولا مجتمعاً لصلواتهم..»، وقال أبوالحسن الأشعرى: «إرادة الكُفر كفرٌ، وبناء كنيسة يُكفَر فيها بالله كُفر، لأنَّه إرادة الكفر»، حتى وصلنا إلى مفتى جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية محمد عبدالله الخطيب، الذى كان قد أفتى بأن المدن التى فُتحت عنوة مثل الإسكندرية، يجب هدم الكنائس الموجودة بها، أما الكنائس الموجودة فى مدن لم تفتح عنوة مثل القاهرة، فتُترك دون ترميم حتى تهدم. وأما المدن الجديدة فلا يمكن أن تبنى فيها كنائس أبداً”.

 صفقة القرن والخيار الوحيد

ونبقى مع المقالات، ومقال أسامة الألفي في الأهرام “صفقة القرن:الفشل المحتوم”، وجاء فيه: “إن صفقة القرن, على حد تعبير المفكر والسياسى الفلسطينى مصطفى البرغوثي, ليست مشروعًا للحل ولا مدخلا للتفاوض، بل هى وسيلة لتحقيق هدفين: الأول هو تغيير المواقف الرسمية المعلنة للإدارة الأمريكية، والتى وإن كانت دومًا منحازة لإسرائيل فإنها لم تتجرأ قبلاً على خرق القانون الدولى السائد بالاعتراف بضم أراض محتلة بالقوة، أو تقديم الغطاء لإنشاء وضم مستعمرات استيطانية مخالفة لقرارات الأمم المتحدة، والهدف الثانى استخدام الصفقة كغطاء لاستفحال عملية الضم والتهويد والاستعمار الاستيطاني، الذى تمارسه الحركة الصهيونية وحكومة إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني”.

واختتم قائلا: “إن جميع الظروف المحيطة بهذه الصفقة تجعلنى أتفق مع جيرار أرو سفير فرنسا لدى أمريكا المنتهية ولايته فى توقعه فشلها بنسبة 99%، فانحياز كوشنر لإسرائيل يضع الفلسطينيين امام خيار واحد هو المقاومة”.

عباسي مدني

إلى توابع رحيل عباسي مدني، حيث أبرزت الصحف الخبر، ولكن اللافت هو الهجوم الحاد على الشيخ الراحل.

“الاخبار” كتبت “وفاة مفتي الإرهاب الجزائري عباسي مدني في الدوحة”.

وجاء في الخبر المنقول عن وكالات الأنباء أن مدني حصل على رعاية خاصة من حكومة قطر التي خصصت له معاشا شهريا 15 ألف دولار تقريبا.

المصري اليوم كتبت “وفاة عباسي مدني أبرز قادة العنف في الجزائر”.

زوجة تخنق زوجها

ونختم بالحوادث، حيث قالت الوطن إن إن سيدة أعدت خطة للتخلص من حياة زوجها في البساتين، فوضعت له أقراص منوم في الشاي، وعندما غط في النوم،أحضرت ايشارب وخنقته حتى فارق الحياة في الحال، ثم خرجت بعد ذلك الى شرفة منزلها واستغاثت بالجيران واخبرتهم بأن زوجها توفي أثناء نومه.

وهتفت: الحقوني زوجي مات!

وجاء في الخبر أن مفتش الصحة كشف الجريمة أثناء مناظرة الجثة (56 عاما) حيث شاهد وجود احمرار حول رقبته فابلغ الشرطة بوجود شبهة جنائية في الوفاة.

وقررت النيابة حبس المتهمة على ذمة التحقيقات.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. بالنسبة لصفقة القرن ستفشل اكيد لانه كلما زادت عنصرية واجرام الاحتلال كلما اصبحت اسرائيل مفضوحة ومنبوذة اكثر وتبدو الان لكل العالم انها دولة احتلال عنصري مارقة تقوم على أساس الكذب باسم الدين ولايوجد دين في العالم يؤيد سرقة أراضي الآخرين او يؤيد العنصرية والاجرام والقتل التي تمارسهم اسرائيل العنصرية انفضحت دولة الاحتلال جدا واصبح هناك يهود في امريكا يتظاهرون ضد سياسة اسرائيل العنصرية والمعادية للعرب وللمسلمين
    بالنسبة لجريمة خنق زوجة مصرية لزوجها وهو نائم واضح انه الزوجة المصرية تأتي في المقدمة في جرائم قتل الازواج عجيب هذا الامر لماذا هذا النوع من الجرائم ويمكن للزوجة التي تشعر بالظلم ان تطلب الخلع من زوجها بدل ان تصبح قاتلة وتدخل السجن ؟!!!

  2. بالنسبة لصفقة القرن ستفشل اكيد لانه كلما زادت عنصرية واجرام الاحتلال كلما اصبحت اسرائيل مفضوحة ومنبوذة اكثر وتبدو الان لكل العالم انها دولة احتلال عنصري مارقة تقوم على أساس الكذب باسم الدين ولايوجد دين في العالم يؤيد سرقة أراضي الآخرين او يؤيد العنصرية والاجرام والقتل التي تمارسهم اسرائيل العنصرية انفضحت دولة الاحتلال جدا واصبح هناك يهود في امريكا يتظاهرون ضد سياسة اسرائيل العنصرية والمعادية للعرب وللمسلمين
    بالنسبة لجربمة خنق زوجة مصرية لزوجها وهو نائم واضح انه الزوجة المصرية تأتي في المقدمة في جرائم قتل الازواج عجيب هذا الامر لماذا هذا النوع من الجرائم ويمكن للزوجة التي تشعر بالظلم ان تطلب الخلع من زوجها بدل ان تصبح قاتلة وتدخل السجن ؟!!!

  3. اين كان هؤلاء النشطاء حين وقف مندوب سوريا بشار الجعفري عام 2012 فى مجلس الامن يقول للسعودية استردي تيران و صنافير من اسرائيل ؟ لماذ صمتت باقى دول المجلس ولم تقل لمندوب سوريا انها جزر مصرية ؟ الحقيقة انها جزر سعودية العالم كله يعرف انها سعودية ومن يقل انها مصرية صنفان صنف يقول ذلك نكاية فى السعودية صنف مخدوع تعرض لتعتيم اعلامي ضخم فترة الستينات فترة حكم ناصر

  4. اين كان هؤلاء النشطاء حين وقف مندوب سوريا بشار الجعفري عام 2012 فى مجلس الامن يقول للسعودية استردي تيران و صنافير من اسرائيل ؟ لماذ صمتت باقى دول المجلس ولم تقل لمندوب سوريا انها جزر مصرية ؟ الحقيقة انها جزر سعودية العالم كله يعرف انها سعودية ومن يقل انها مصرية صنفان صنف يقول ذلك نكاية فى السعودية اصنف مخدوع تعرض لتعتيم اعلامي ضخم فترة الستينات فترة حكم ناصر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here