صحف مصرية: في ذكرى التنحي.. قصة 3 أيام لم يذق فيها مبارك طعم النوم وضرب علاء لجمال وإغماءة سوزان.. بلاغ يتهم باسم بالسخرية من السيسي.. الحبيب الجفري يعتذر للشباب.. لطيفة لماجدة الرومي: أبكيتينا وفرحتينا

moubarak-and-susan.jpg77

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

بأية حال عادت ذكرى تنحي مبارك التي تحلّ اليوم (11 فبراير) بين قوم  يصبّون غضبهم ولعناتهم عليه، وآخرين يحنّون إليه، وإلى تفاصيل صحف الثلاثاء:

البداية من “الأهرام” التي خصّصت 3 صفحات  في ذكرى تنحي مبارك، ووصفت الصحيفة يوم التنحي بأنه “يوم لن ينساه المصريون”.

وجاء في الملف تفاصيل عما كان يحدث في القصر الرئاسي إبّان ثورة يناير، وكيف أدار الرئيس الأسبق ونجله معركة ما قبل الرحيل؟ وكيف كان علاء يتابع مصير والده وهو يتهاوى؟

بحسب مصدر قريب من أسرة  مبارك –  كما نشرت الأهرام-  فإن مبارك هزّه وزلزله تقرير في “الجارديان” عن ثروة عائلة مبارك  وذلك في يوم 5 فبراير .

 وأضاف المصدر أن يوم الخميس 10 فبراير شهد الانشقاقات الكبرى والتخبط الأعظم، وبدأت مشاعر الإعياء وقلة النوم في الظهور على الأسرة خاصة مبارك الذي لم يذق طعم النوم ثلاثة أيام متصلة.

وعن الساعات الأخيرة التي سبقت خطاب مبارك الأخير قال مصدر “الأهرام”  : إن صراعا بين أجنحة الحكم اشتد، حيث إن الخطاب الذي كان من المقرر أن يلقيه مبارك في هذا اليوم كان هو خطاب التنحي وقد كتبه السفير سليمان عواد، وكان مبارك بعد كل هذا عازما على الخروج الليلة في حماية الجيش وتفويض صلاحياته المدنية لعمر سليمان والعسكرية للجيش، ووفقا للمعلومات، فإن جمال مبارك وأنس الفقي وساندهما في هذا الموقف فتحي سرور وكاتبو النسخة الثانية من الخطاب عبد اللطيف المناوي والصحافي الشاب رفضوا أن يكون الخطاب هو خطاب التنحي، قائلين: يكفي أن يركز الخطاب على التعديلات الدستورية، وإجراء التحقيقات الخاصة بما حدث من إطلاق نار وبلطجة أدت إلى سقوط شهداء.

وأضاف المصدر: أن علاء مبارك صمم أن يعرف كل شيء بشأن التفاصيل الخاصة بوالده، وعرف بعدها بوجود خطاب مغاير تماما عن الخطاب الأول الذي أعده سليمان عواد، موضحا أن علاء تطاول على أخيه جمال بمقولات حادة وخشنة مثل

“انتوا ضيعتونا” “انتوا نصابين”

ولما علم علاء بما استقر عليه شقيقه وأنس الفقي، انتفض غاضبا، ووجه الشتائم لجمال واتهمه بأنه السبب في كل ما جرى .

وتطور الأمر إلى الاعتداء عليه بالضرب

مصمما على أن يكون خطاب والده هو خطاب التنحي لإنهاء الأمر.

وكانت السدة سوزان- حسب المصدر- قريبة من هذه التفاصيل، خاصة فيما يتعلق بالخلاف المحتدم بين ولديها، ومع شدة الخلاف تعرضت للإغماء مرتين، لكنها أحجمت عن ترجيح الوجهة التي يجب أن يشملها خطاب الخميس .

تأمين الأموال

وتابعت “الأهرام”: وفي هذه الأجواء وعلى وقع الخلاف المحتدم بين علاء وجمال صرخ مبارك في وجه الجميع “كفاية كفاية انتم ضيعتم شرفي العسكري” وتطاول على جمال ببعض الشتائم بعصبية شديدة، ولم يكن زكريا عزمي رجل القصر القوي بعيدا عن هذه التفاصيل، وكان مشغولا بترتيبات ما بعد الرحيل، وتمت في هذه الفترة تأمين معظم أموال أسرة مبارك في الخارج في أماكن آمنة من خلال

وسطاء أوروبيين .

مخابرات 7 دول تجتمع في تركيا لاغتيال السيسي؟

ومن الأيام الدرامية الأخيرة لمبارك وأسرته، إلى “المانشيت الرئيسي للوطن باللون الأحمر” “مخابرات 7 دول تجتمع في تركيا لاغتيال السيسي” وجاء في الخبر المثير أن مصادر سيادية مسئولة كشفت أن اجتماعا ضم ممثلي مخابرات 7 دول عقد في مطلع الأسبوع الجاري بأحد فنادق مدينة اسطنبول التركية بهدف منع وصول المشير السيسي لكرسي الرئاسة، وإغراق مصر في فوضى مستمرة.

وقالت المصادر – حسب الوطن- إن الاجتماع الذي حضره عضو التنظيم الدولي للإخوان مع ممثلي مخابرات أمريكا وبريطانيا وألمانيا وإسرائيل وتركيا وفرنسا وإيران جاء بناء على دعوة من رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي، ورصدت المخابرات المصرية تفاصيله، ولفتت المصادر إلى أن الاجتماع أوصى باغتيال السيسي حال وصوله للحكم .

مرسي : الدنيا متفاتة

ونبقى في الوطن، ولكن في سياق آخر، حيث نشرت الصحيفة “تسجيلات مسربة للدكتور مرسي أثناء محاكمته الأخيرة، وجاء فيها قول مرسي ضاحكا لمحاوره:  ما فيش حاجة جت من بره ولا هدوم ولا حاجة؟ ما شاء الله ما شاء الله، الدنيا متفاتة يا عم .. متفاتة.

وجاء في التسريبات أيضا قول مرسي عن وزير الداخلية السابق أحمد جمال الدين” أحمد جمال الدين اتصرف غلط ومع ذلك لم ينله عذاب”.

عار على القضاء المصري

من جانبه نشر موقع “الشعب” تصريحات المستشار أحمد مكي وزير العدل السابق للجزيرة مباشر مصر والتي قال فيها إن ما تم تسريبه من تسجيل بين الرئيس محمد مرسي ود. سليم العوا أمر كارثي بكل المقاييس، ويعد اختراقا لحرم آمن، ومن واجب المحكمة أن تحمي حقوق المتهم وحقوق الدفاع .وأضاف : ولو كان القاضي على علم بهذا التسجيل، فإن ذلك يفقده صلاحيته، وعليه أن يتنحى، مؤكدا أن هذه واقعة غير مسبوقة في التاريخ، وتعد عارا على القضاء المصري.

بلاغات يومية ضد باسم يوسف

ومن تصريحات أحمد مكي المنددة باختراق خصوصية المتهم ودفاعه، إلى الإعلامي الساخر باسم يوسف، حيث نشرت “الشروق” نقلا عن مصدر قضائي بالمكتب الفني للنائب العام أن مكتب النائب العام يتلقى بصفة يومية بلاغات تتهم الاعلامي الساخر باسم يوسف بإهانة القوات المسلحة والتنكيل برموز الدولة منذ إذاعة حلقة برنامجه” البرنامج”، لافتا إلى أنه سيصدر خلال أيام قرارا بفتح التحقيق في تلك البلاغات، وإرفاقها بالبلاغات القديمة التي يتم التحقيق فيها .

وأشار المصدر إلى أن آخر البلاغات التي تلقاها المكتب أمس تضمنت اتهاما لباسم باحتواء حلقته على ألفاظ خادشة للحياء العام، والتطاول على إرادة الشعب المصري والقوات المسلحة، والسخرية من المشير عبد الفتاح السيسي.

الحبيب الجفري يعتذر للشباب

ومن باسم يوسف إلى الداعية الحبيب على الجفري ومقاله بالوطن” هل يفهم الشباب الشباب” ؟  والذي استهلّه بتقديم اعتذار حقيقي إلى الشباب، مصحوبا باعتراف جاد بالمسئولية الكبيرة تجاه هذا الالتباس والارتباك الذي يعانيه شبابنا.

وذهب الجفري إلى أن هناك شريحة من الشباب رأت أن أساس المعاناة هو الجهل والتخلف والاستسلام للتسلط الناتج عنه، والمعمق له، وأنه لا سبيل إلى الخروج من معاناة الشباب إلا بمواجهة ذلك بالنضال القائم على العزيمة والإصرار لتحقيق الحرية والعدالة الاجتماعية، وهذا حق لا شك فيه .

وتساءل الجفري: هل يكمن الحل لمعاناة شريحة من الشباب في استنساخ تجارب رموز النضال كأمثال “مالكوم إكس” “وغاندي” “وتشي جيفارا” دون تنبه إلى فوارق الظروف؟

عقدة الإسلام السياسي تنتظر حلا

ومن الحبيب الجفري إلى مقال فهمي هويدي “عقدة الإسلام السياسي تنتظر حلا”  والذي استهلّه بقوله “أستغرب ممن يتحدثون عن ملفات المستقبل في ظل الرئاسة الجديدة تجاهلهم لقضية الإسلام السياسي في مصر، والتي باتت تمثل أزمة عميقة لا يجوز إنكارها، وينبغي ألاّ تظل بلا حل “.

وأضاف هويدي أن الذين يقولون بإغلاق الملف إلى الأبد لا يرجمون بالغيب فحسب، ولكنهم أيضا يستسلمون لأهوائهم وأمنياتهم بأكثر مما يدركون الواقع أو يقرأون التاريخ .

وأنهى هويدي مقاله قائلا “إن إحدى المشكلات الأساسية التي يعاني منها النهج المصري في التعامل مع الملف تتمثل في أن البعض يتصور أنها معركة فاصلة يتعين أن ينتصر فيها الفصيل القابض على السلطة بأي ثمن على الفصيل القابع في الشارع والمحتجز في السجون ومعتقلات الأمن المركزي، لكننا بحاجة ملحة لأن نصحح تلك الرؤية، بحيث نطرق بابا يحقق انتصار الوطن في نهاية المطاف، وليس فوز فريق على آخر” .

لطيفة لماجدة الرومي: أبكيتينا وفرحتينا

ونختم بـ “الدستور” التي قالت إن الفنانة التونسية لطيفة أعربت عن سعادتها لحضورها حفل الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي في دبي، حيث اختتمت حفلا جماهيريا كبيرا أبهرت فيه عشاقها .

وحسب الدستور، فقد حرصت لطيفة على التقاط الصور مع ماجدة الرومي، وشكرتها على أدائها.

 وكتبت لطيفة على “تويتر” ” من زمان ما حضرت حفل للرائعة ماجدة الرومي،  أسعدتينا وأبكيتينا وفرحتينا .. كم أنت عظيمة” .

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. إن من أخطاء ثورة 25 يناير أنهم لم ينتبهوا إلى أذناب النظام العفن المتعشش في أركان الدولة المصرية واللذين كانوا يتربصون للانقضاض على هذه الثورة البريئة .واكتفوا بخلع مبارك وبدأوا بالتناحر على المناصب وكأن مصر قد غدت دولةً عريقةً بالديمقراطية .وقدماً قالت العرب :لا تقطعن ذنب الأفعى وترسلها -إن كنت شهماً فاتبع رأسها الذنبا(الفلول )

  2. لن يدوم الظلام ووعد الله إنه لايخلف الميعاد ولن يغلب عسرا يسرين ونسأل الله حسن الختام

  3. في مثل هذا اليوم ظننا إنننا أسقطنا رأس النظام ونسينا أن نقطعه وندفنه فعاد الرأس والذنب للحياه ولدغنا من نفس الجحر مرتين،ولانلوم إلا أنفسنا!!!سالم القطامي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here