صحف مصرية: في استطلاع رأي: السادات أفضل رئيس ومبارك الثاني وعبد الناصر الأخير.. هل ظلم موسى مصطفى نفسه؟ مظاهرات عارمة بعد قبض السعودية على مسنة مصرية

القاهرة- ” رأي اليوم”- محمود القيعي:

تصدرت صورة السيسي وهو يتناول طعام الافطار مع مقاتلي عملية سيناء 2018 عناوين الصحف.

الموضوع الأكثر اهتماما كان دعوة الكتاب الى الاقبال على الانتخابات، وشبه احدهم المشاركة فيها والاقبال عليها بالزحف المقدس؛ ولا تعليق!

والى تفاصيل صحف السبت: البداية من السيسي، حيث كتبت “الاهرام” في عنوانها الرئيسي

“السيسي من سيناء: سنحتفل قريبا بالنصر على خوارج العصر”، ونشرت الصحيفة صورته وهو يتناول الافطار مع ابطال سيناء 2018.

“المصري اليوم” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الاحمر

“الرئيس من سيناء: سنحتفل بالنصر قريبا” ونشرت الصحيفة ذات الصورة.

وكتبت “الشروق” في عنوانها الرئيسي بالبنط الاحمر

“السيسي من سيناء: سنأتي هنا قريبا للاحتفال بالنصر على خوارج العصر”

وكتبت “اخبار اليوم” في عنوانها الرئيسي بالبنط الاحمر

“السيسي من قلب سيناء :نحتفل قريبا بالنصر على خوارج العصر”.

صورة بالف معنى

ونبقى في سياق السيسي، ومقال احمد سليمان في “المساء”

“صورة بالف معنى”، حيث استهله قائلا: “الصورة التي تم التقاطها بالامس للسيد رئيس الجمهورية وهو جالس يتناول طعام الافطار مع رجال القوات المسلحة والشرطة باحدى القوات الجوية بسيناء تحمل الف معنى لمن يريد ان يفهم”.

وقال سليمان ان الصورة تبعث على السعادة والامل والبشرى في غد اكثر اشراقا كنا ننتظره منذ سنوات.

واختتم مؤكدا أن اليوم الذي سيتم فيه اعلان سيناء خالية من الارهاب سيكون عيدا جديدا لمصر والمصريين.

الزحف المقدس

ومن الزيارات الى المقالات، ومقال فتحي سالم في “اخبار اليوم” “بعد غد موعدنا للزحف المقدس” وجاء فيه “بعد غد الاثنين وعلى مدار ثلاثة ايام تزحف جماهير الشعب الى صناديق الاقتراع لتجدد ثقتها في قائدها وحبيبها عبد الفتاح السيسي وتختاره لفترة رئاسية ثانية”.

وتابع سالم

“ستعود مواكب الشعب من لجان الانتخاب بكل فئاتها واعمارها نساء ورجالا وشبابا وشيوخا وهي تغرد “احنا اختارناك..وهنمشي وراك..يا سيسي يا حبيب القلب”

وانهى قائلا: “فيا اهلا و300 مرحبا بالزحف المقدس”.

هل ظلم موسى نفسه؟

ونبقى في سياق الانتخابات، ومقال د. الشوادفي منصور في “اخبار اليوم” “هل ظلم موسى مصطفى موسى نفسه؟” والذي استهله قائلا: “الحقيقة ان كثيرا من الناس يتحدثون لماذا وضع هذا الرجل نفسه في هذا المأزق الكبير بالترشح لمنصب رئيس جمهورية مصر العربية امام الرئيس عبد الفتاح السيسي وهو يعلم تمام العلم انه خارج المنافسة”.

واشاد الشوادفي بموسى وبشجاعته؛ مشيرا الى ان العائد المرتجى من ترشحه سيكون في صالحه وصالح مصر. واختتم مقاله محييا موسى على صموده.

التراث

الى المقالات؛ ومقال محمد جبريل في “المساء” “نستلهم التراث..لا نعبده!”

وجاء فيه “نحن نقرأ التراث لنستلهمه لا لنعبده..الشعراء الاوروبيون يقرأون هوميروس يستلهمون اعماله يتمثلون فيها البراءة والصفا وهذا هو الاطار الذي يتحدد فيه تعاملنا مع التراث”.

واختتم جبريل مقاله مؤكدا ان التراث هو حلقات اولى في السلسلة التي نمثل الان حلقتها الاخيرة، مشيرا الى اننا بالقطع لسنا اخر حلقاتها.

السعودية تقبض على مصرية مسنة

الى الحوادث؛ حيث قالت “المصري اليوم”

ان المئات من اهالي قرية درين التابعة لمركز نبروه بالدقهلية تظاهروا عقب صلاة الجمعة امس امام منزل سيدة عجوز قالوا انها تعرضت للاحتيال من جارها الذي منحها تأشيرة عمرة مجانية وحقيبة بها مواد مخدرة دون علمها وتم القبض عليها في السعودية منذ 4 ايام.

وردد الاهالي هتافات “الحاجة سعدية بريئة” وطالبوا السلطات السعودية بالافراج عنها فورا.

السادات ومبارك وعبد الناصر

ونختم باخبار اليوم، حيث قالت ان المركز المصري لبحوث الرأي العام اجرى استطلاعا للراي حول افضل رئيس جمهورية سابق حكم مصر.

وكانت النتيجة حصول الرئيس انور السادات على نسبة 32 في المائة. وحصل مبارك على 26 في المائة. فيما لم يجاوز الرئيس عبد الناصر نسبة 25 في المائة.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. لا.. لقد أخطأوا : بيغن هو الأول ، وبعده السادات ، ثم مبارك . ثم السييسي ، وفى المرتبة الأخيرة جمال عبد الناصر، لأنه أعاد للمصريين كرامتهم وحسَن معيشتهم ، وكانت مصر خلال حكمه تقود العالم العربي ، ومثلبته الكبرى أنه ناهض الإستعمار الغربي ، وحارب إسرائيل
    وكانت قضيته الأولى هي تحرير فلسطين كل فلسطين .. ولذلك فهو أسوأ رئيس بالنسبة لأعداء مصر والأمة العربية .

  2. ههههههههههههههه يريدون أن يضحكوا علينا ويجعلوا الأجانب تضحك علينا…. كيف سيثق الناس في كل العالم بمراكز البحث المصرية بعد هذه النتائج المضحكة من مركز بحث كبير مثل(المركز المصري لبحوث الرأي العام)
    اؤكد انكم قررتم ان يكون خالد الذكر ناصر في ذيل القائمة حتى تأتوا في الاستفتاء القادم بالريس السيسي في رأس القائمة……………….. مهما فعلتم سيبقى ناصر اهم رئيس مصري في العصر الحديث بعد محمد علي باشا … نتمنى أن يأتي من يتفوق على ناصر فعلا ….عندها ستصبح بلدنا من أوائل دول العالم في كل المجالات.

  3. uu‘>‘ عبد اتناصر كان رئيسا للامه العربيه كلها وكنا في البلاد العربيه نخرج في مظاهرات ضد المستعمرين البريطانيين والفرنسيين ونقول من المحيط الهادر الى اتختيج الثائر بقيادة عبدالناصر وقد كان افضل رئيس في العالم كله

  4. ….عبدالناصر ..بعد السادات و مبارك…من اين جاءت مصداقيه هذا المركز…عاصرنا الثلاثه..ورائينا بام اعيننا الفرق ..بين شعبيه طاغيه تتجاوز مصر والعالم العربى لعبدالناصر …ورئيسا لم يمشى فى جنازته الا اعداء الامه..ورئيس ادخل مصر فى سبات شتوى.. والغي تأثيرها تماما..وعليه احترموا عقولنا على الاقل…..!!!

  5. وكانت النتيجة حصول الرئيس انور السادات على نسبة 32 في المائة. وحصل مبارك على 26 في المائة. فيما لم يجاوز الرئيس عبد الناصر نسبة 25 في المائة.
    =============================================

    نتائج هذا الإستفتاء أقرب الى نتائج إنتخابات رؤساء مصر التي كانت دائمآ….السادات 99.9999999999999% و أما الود حسني فكانت تأتي في الدرجة الثانية 99.9999999999998% …….و لا أدري فعلآ كيف يوضع الساداتي و الود حسني مع حبيب الملايين في نفس الإستفتاء……………

  6. المنافس الحقيقي للسيسي في الأنتخابات هم الأخوان وارهاب جماعتهم !
    المنافس الحقيقي للسيسي في الأنتخابات هم قطر وحقد العاله الحاكمه !
    المنافس الحقيقي للسيسي في الأنتخابات هو اردغان !
    لذلك السيسي مدعوم من الغالبيه العظمي من الشعب المصري الواعي للخزعبلات

  7. عودة الى نتتيجة الاستفتاء الذي أصدره المركز المصري للراي العام فهناك شكوك لدى الرأي العام المصري حول هذ ا المركز الذي تأسس في عهد السادات والذي يقال بانها تشرف عليه جيهان السادات كما يقالبأن تموىله يأتي من مساعدات خارجية، وهناك شكوك ايضا انه على صلة وارتباط مباشر بمركز السادات- ًبيجين للسلام والابحاث والغلوم، السياسية التابع لجامعة تل ابيب الاسرائيلية ،!
    امالسؤال الاكبروالاهم فهو : لماذا الاستفتاء الان بعذمضي 47 سنة على وفاة الزعيم الخالد طيب الذكر جمال عبد الناصر ؟
    وهل يجوز ان يسر ق السيسي تراث عبد الناصر القومي ويدعو انصاره ان يغنوا ” إحنا اخترناك وهنمشي وراك ؟” وهي الاغنية القومية الشعبية الناصرية المحفوظة حق الطبع للزعيم الخالد ؟
    اهكذا صار ت السرقة في وضح النهر يافتحي سالم ويااخبار اليوم ؟ صحيح انه زمن العجائب يعيد الذاكرة الى حكم قراقوش !
    والدليل على افتراء هذا المركز فأنه لم ينشر مضمون السؤال او الاسئلة في هذا الاستفتاء الهزيل المفترى والمصطنع وإلى اي طبقة اجتماعية او معدل اعمار الذين اسفتاهم المركز ؟
    وهل كان موضوع الاستفتاء عن بناء السد العالي واعادة قنال السويس خالصة مصرية وبناء المصانع الإنتاجية والحربية ، وانعش القومية العربية وايقظها من سباتها وأيقظ الوحدة العربية وحرر الوطن العربي الكبير من الاستعما ر والاستعباد حت صار المواطن العربي يرفع هامته شامخا وراسه عاليا والامة العربية المجيدة من اقصى مشرقها الى أقصى مغربها تردد :
    من الخليج الفارسي الثائر الى المحيط الاطلسي الهادر لبيك لبيك عبد الناصز ؟
    وهل كان مضمون الإستفتاء هو ان السادات خنع ذليلا كييبا حسيرا الى العدو الاسرائيلي في وكره بتل ابيب يشحد منهم السلم والسلام والأمن بإعفائهم من جريمتهم في مجزرة مدرسة بحر البقر، كما يعفيهم من جريمتهمقتل ( 10 )ألاف جندي مصري في سيناء عام 1967 كانوا اسرى مجردين من اسلحتهم ؟ام هل علم المشاركون في الاستفتاء بان السادات صفح عن اسرائيل تدمير بورسعيد في العدوان الثلاثي اكتوبر عام 1956 ؟ .
    ومافعله السادات شاركه فيه نائبه حسني مبارك، فالسادات كسر الجرة المصريةو العربية والفلسطينية واللامبارك كمّل عليها٠
    والسيسي غدا سوف يلحق بنفس القطازفما يقوم به في سيناء اليوم تمهيدا لتكملة المشوار ؟ ولكن في نهاية المطاف سوف لنيكون سوى نفس – بأذن الله – نفس المصير والقرا ر وبئس تامصير والقرار ؟
    احمد الياسيني

  8. الاخ الكريم رامي
    جوابا على سؤالك في وجبة الصحف المصرية البارحة والذي كان اهم ماجاءت به الوجبة من عناوين بارزة وبراقة ومكررة عن المشير واستجداءه للشعب ” بس انزلوا وقولوا ماتشأؤون ” ! فقد وجدت من الانسب ان اجيبك على سؤالك وهو هل : صحيح ان سعوديا – تركي ال الشيخ – مدير الرياضة السعودي اقدم على ضرب امرأة مصرية فنانة ناشئة تدعى امال ماهر ؟للاسف انها نذالة حين يسترجلون على النساء الحرائر الماجدات !
    فقد حدث الاعتداء النذل والجبان علي الفنانة امال ماهر وامام منزلها في المعادي في العام الماضي 2017 وامام مسمع ومرأى من رجال الامن الساكنين في الحي المجاورين لمنزلها ولم يحركوا ساكنا حفظا على استمرا خب الرز الذيي هو مصدر فخرواعتزاز ومجد وابهة لرئيسهم السيسي
    وقديما قال شاعر عربي يحضضٌّ على صون العرض والدفاع عن كرامة المرأة :
    أصون عِرْضي بمال لا أٌدَنّسه / لابارك الله بعد العِرْض في المالِ! ِ
    احتال للمال إن أوْدى فأكسبه / ولست للمال إن أوْدد بحتال ِ !
    موضوع الاستفتاء
    ========== +
    اما الموضوع اللافت والمثير للسخرية والضحك فهو هذ ا الاستفتاء الذي اجراه المركز المصري لبحوث الأي العام الذي ينطبق عليه القول المأثور “سكت طويلا ونظق رذيلا ” !
    والسوال الذي يطرح نفسه ماالذي دهى هولاء القائمين على المركز المبتور ان يتوكا على العصا ليصدر نتيجة استفتاء لا على البال ولا على الخاظر وفي هذا الوقت بالذات ؟
    رغم بذاءة الاستفتاء وعفانة نتايجه ففي ننقس يعقوب غاية ؟
    غذا ستجدون هنا وفي عذه الصحيفة الغراء -رأي اليوم – نتيجة الزحف المقدس للشعبالمصري المتوجهء للاحتفال مع عسكر السيسي حسب ما صرح به المشير نفسه كمانشرته صحف اليو الموالية ،حين يستقباهم السيناويون الانصر بالنشيد الخالد : طلع البدر علينا من ثنيات سيناء / دونه الزحف المقدس عهد ووفاء ؟
    والى اللقاء
    احمد الياسين

  9. وطبعا السيسي 99.99999 ، في استطلاع الرأي ، وأعجب لمقال الشوادفي الذي يرى أن موسى ظلم نفسه بالترشح ، يارجل اتق الله ، الترشيح لم يخطر على باله في المنام ، إلى أن حضروا إليه وأبلغوه أنهم دفعوا به ، واستحضروا الأوراق ، ودفعوا الرسوم ، وقيل أن مستند المؤهل خال من اعتماد رئيس الجامعة لأنه استخرج على عجل ، كل ذلك لكي تتم الزيطة والزمبليطة … فالرجل آخر من يعلم فرفقا به .، وصدق عمنا المتنبي ، وكم ذا بمصر من المضحكات .

  10. الى د. شوادفي منصور (اخبار اليوم)
    تحاول اقناعنا انك تعرف ان المرشح المنافس للسيسي قد أخذ قراره بنفسه وقرر الترشح….. لا يا سيدي انت تكتب في اخبار اليوم وكل صحفيي اخبار اليوم وغير اخبار اليوم يعرفون (أنه تقرر له ان يكون مرشحا وتم تحضير التواقيع النيابية والشعبية له من الغير)…… فلا تظهر لنا انك لا تعرف فهو لم يكن يملك ان يقول لا…………. لذلك هو لم يظلم نفسه….. ولكن…. ظلموووووووووووووه على رأي عبد الحليم حافظ (وانا أعرف أنك تعرف ذلك)

  11. ما سر هذا الاستطلاع الان؟
    عايزين تقولوا السيسي الافضل؟
    موتوا بعيظكم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here