صحف مصرية: فرجاني منتقدا نصر الله: نزع عن نفسه هالة القداسة! وسمير رجب: لأول مرة المظاهرات تطاله هو وبري وهذا تغير جذري شجاع ! فيصل وبومدين والأسد شركاء نصر أكتوبر!َ السعودية تبحث إلغاء شرط المحرم للنساء لأداء العمرة.. ناصر انتقم من محمد فوزي! لبلبة: بفهم عادل إمام من صوت “جزمته”!

 

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

تصدرت احتجاجات لبنان عناوين صحف الاثنين، وهي المظاهرات التي يرقبها العالم شرقا وغربا، يؤمل فيها قوم خيرا، ويتربص بها آخرون الدوائر!

والى التفاصيل: البداية من الأهرام التي كتبت في صفحتها الأولى “ورقة إصلاحية لإنهاء احتجاجات لبنان”، ونشرت الصحيفة صورة – نقلا عن رويترز- للمظاهرات وسط بيروت.

“المصري اليوم” كتبت في صفحتها الأولى “احتجاجات لبنان تدخل يومها الرابع”.

وكتبت الأخبار المسائي في صفحتها الأولى: “تعليق الدراسة في بيروت بسبب الاحتجاجات واللبنانيون يرفضون الورقة الاصلاحية للحكومة”.

“الأهرام المسائي” كتبت في صفحتها الأولى “الحريري في سباق مع الزمن لاحتواء غضب الشارع اللبناني”.

مظاهرات لبنان

ونبقى في السياق نفسه، ومقال عمرو الشوبكي في المصري اليوم “مظاهرات لبنان”، وجاء فيه: “الاحتجاج اللبنانى لا يواجه نظامًا أو دولة استبدادية، إنما يواجه منظومة طائفية تتحكم فى الطبقة السياسية اللبنانية، وتوزع على أساسها المغانم والحصص، التى يصل فتاتها إلى «شعب» كل طائفة، وهو بذلك عابر لهذه المنظومة، وفى مواجهتها أيضًا، مما يُصعِّب من فرص نجاحه فى التغيير الجذرى.

لقد خرج قطاع واسع من اللبنانيين فى هذه الاحتجاجات بصورة عابرة للطوائف، فقد أصر سُنّة بيروت وطرابلس الفيحاء على ذكر أسماء الجميع «الحريرى» و«عون» و«نصرالله» و«برى» للتعبير عن رفضهم أهل الحكم «كلن»”.

وخلص الشوبكي الى أن رئيس الوزراء، سعد الحريرى، أقرب فى موقفه إلى تقديم الاستقالة، مشيرا الى أن هذا سيفتح الباب أمام متغيرات جديدة لبنانيًا وإقليميًا.

نصر الله

ونبقى في سياق لبنان، حيث علق د. نادر فرجاني على موقف حسن نصر الله من الاحتجاجات اللبنانية قائلا: “حسن نصر الله نزع عن نفسه وعن حزبه هالة القداسة التي اكتسبها بالمقاومة

بحماية حكومة عميلة وفاسدة ضد إرادة الشعب الثائر”.

وكتب سمير رجب مقالا في “المساء” قال فيه إنه لأول مرة تطال المظاهرات نبيه بري وحسن نصر الله وهذا تغير جذري وشجاع.

فيصل وبومدين والأسد

الى المقالات، ومقال مرسي عطا الله في “الأهرام” “فيصل وبومدين والأسد شركاء نصر أكتوبر!”، وجاء فيه: “لقد كانت حرب أكتوبر المجيدة عنوانا صادقا لتضامن عربى غير مسبوق وليس له حدود وهنا لابد من كلمة تحية لكل قادة وشعوب الأمة العربية فى هذه المرحلة التى شهدت قدرتنا على إضاءة مصابيح النصر وإنهاء سنوات ظلام الهزيمة.. وللإنصاف وللتاريخ فإن هناك ثلاثة من القادة والزعماء العرب خلال حرب أكتوبر 1973 وقفوا إلى جوار مصر ورئيسها أنور السادات بأمانة وصدق وشرف واستحقوا أن يضمنوا لأنفسهم مكانا مضيئا فى سجلات التاريخ المتصلة بحرب أكتوبر وهم الملك فيصل ملك السعودية رحمة الله عليه الذى قاد مع الشيخ زايد رحمة الله عليه معركة قطع إمدادات البترول وأيضا الرئيس الجزائرى هوارى بو مدين رحمة الله عليه الذى حضر بنفسه إلى مصر والحرب دائرة على أشدها بمشاركة لواء جزائرى كامل ثم طار إلى موسكو ودفع 100 مليون دولار ثمنا لصفقة دبابات عاجلة لدعم قواتنا.. وقبل كل هؤلاء شريكنا فى الحرب وخطة العمليات والمحافظة على سر ساعة الصفر وهو الرئيس السورى حافظ الأسد رحمة الله عليه”.

ناصر وفوزي

ونبقى مع المقالات ، ومقال طارق الشناوي في المصري اليوم “ناصر انتقم من فوزي؟!!”، وجاء فيه: “سألونى عن شخصية لم أعش زمنها، وتمنيت أن ألقاها؟ على الفور أجبت الموسيقار محمد فوزى، فهو الأقرب إلى مشاعرى فى ألحانه وصوته الذى يشبه فقط روح فوزى، ولهذا ستجد من يقلد أم كلثوم أو عبد الوهاب أو حليم أو فريد وغيرهم، بينما الروح لا تتجسد إلا فى صوت فوزى”.

وتابع الشناوي: “الكثير مما يروى ويقال عن فوزى، الذى احتفلنا أمس بذكراه، إلا أننا من فرط الحب نضيف بحسن نية كثيرا من الأكاذيب، ومع الزمن ننسى أنها أكاذيب.

لديكم مثلا أن عبد الناصر انتقم من فوزى لأنه رفض أن يقدم أغانى تهتف باسم الزعيم، بعد أن تلقى أكثر من إشارة؟.

حكاية شيقة، وتصب قطعا لصالح فوزى كصاحب موقف سياسى، إلا أنها لا تستند إلى منطق، فى زمن عبد الناصر لم يكن الفنان ولا المثقف يجرؤ أن يقول إلا سمعا وطاعة للزعيم المفدى، لا تصدقوا بالمناسبة مثلا أن الكاتب ثروت أباظة فى رواية (شىء من الخوف) قال (زواج عتريس من فؤادة باطل) قاصدا عبد الناصر، إنه تفسيرنا، أو بالأحرى خوفنا، فقررنا أن نحيل عتريس إلى ناصر أو ناصر إلى عتريس، مثلما أيضا فسر البعض فى عام 59 أغنية فوزى (يا مصطفى يا مصطفى أنا بحبك يا مصطفى) على أساس أنه يقصد التغزل فى زمن ما قبل الثورة، واستندوا إلى الشطرة الثانية (سبع سنين فى العطارين وإنت حبيبى يا مصطفى) قالوا إنه يغنى لمصطفى باشا النحاس، رئيس الوزراء فى عهد الملك، كان قد مضى على ثورة 52 سبع سنوات، ومن حسن الحظ أن الرقيب وقتها هو أديبنا الكبير نجيب محفوظ، سخر من هذا التأويل وأباح (يا مصطفى)”.

واختتم قائلا: “التأميم جاء ضربة قاصمة قطعا لفوزى وشركته (مصر فون)، بينما شركة عبد الوهاب وعبد الحليم (صوت الفن) نجت من المذبحة، ربما للصلة التى تجمع بين عبد الحليم والمشير عبد الحكيم عامر، المنطق أن فوزى حاول إنقاذ شركته، ولا أستبعد خاصة وأنه تربطه علاقة قوية جدا بأم كلثوم- فلقد كانت تطبع أسطوانات أغانيها فى شركته وهى قريبة من عبد الناصر- ربما حاول ولكن أم كلثوم فى النهاية لا تستطيع التصدى لهذا التيار العاتى، فوزى كان لديه طموح فى مجال صناعة السينما والموسيقى يفوق عبد الوهاب، غامر مثلا بإنتاج أفلام ملونة واستورد معدات لصناعة الأسطوانات فى مصر، فوزى تجاريا كان أقوى من عبد الوهاب، وفى ظل احتكار الدولة وأيضا عشوائية من يتولى إدارة المنظومة برمتها، من الممكن أن يغتال فوزى، فاستبد به المرض حزنا بعد قرار التأميم والمعاملة المهينة التى تلقاها من السلطة، اعتبرها البعض انتقاما من ناصر، وأنا أراها غشومية نظام، وهى جريمة أقصى من الانتقام، ومسؤول عنها ناصر”.

السعودية

الى المملكة العربية السعودية، حيث نقلت “الأهرام” عن د ب أ قولها إن مازن درار الأمين العام للجنة الوطنية السعودية للحج والعمرة كشف عن أن وزارة الحج تجاوبت مع نداء شركات ومؤسسات العمرة القاضي بالسماح للمرأة بأداء شعيرة العمرة دون محرم، على أن تتكفل الوكالات الخارجية المسئولية الكاملة، بينما لا يزال الاقتراح تحت الدراسة.

لبلبة

ونختم بحوار محمود نبيل في “فيتو” مع لبلبة ، وكان مما جاء فيه قولها “بفهم عادل إمام من صوت جزمته”

وأضافت لبلبة: “عندما يمشي أعلم إن كان مزاجه جيدا أم حزينا من صوت خبطة جزمته في ستوديو نحاس. أحبه وأعتز به جدا، وهو واحد ولن يتكرر”.

وقالت لبلبة إنها تشعر بالوحدة الآن، وشعرت بها بعد وفاة أمها وأبيها وأخيها الأكبر، مشيرة الى أنها من النوع المتصالح مع نفسه.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. يكفي السيد حسن نصر الله ان اعدائه يقرون بصدقه واذاوعد اوفى ويقدم العمل على القول وكما قال ماوستنغ عندما يتوقف اعدائي عن انتقادي يتوجب علي ان اعيد حساباتي
    والمتنبي قال
    ان جائتك مذمتي من ناقص فاشهد ان ذك لي مديح

  2. بالرغم من انني سريع البداهة وأستطيع التعليق على أي شيء اقرأه أو أراه في الحال سواء بآية قرآنية او بحديث او بحكمة عامة أو تهكم. … أما الست لبلبة فقد غيرت كل الموازين معي – كيف يعلق أي مثقف هضم لغته كلها ولغات اخرى يستطيع الرد على انها: “تفهم عادل امام من صوت حذاءه”!!! لم اقرأ تدليس ونفاق ورياء وتحزق اكثر من ذلك!

  3. يبدو ان نادر فرجاني يستقي اخباره من القناوات السعودية ولا يتابع ما يجري على الشاشات اللبنانية،

    حتى على قناة الـ MTV اليمينية الهوى والهوية، تكلم متظاهر مسيحي ستيني في منطقة جونية وهي معقل القوات اللبنانية قائلا وعلى الهواء مباشرة انه مع السيد ومع المقاومة وان الناس حتى في معراب حيث قلعة سمير جعجع حيث يختبىء، مع السيد ومع المقاومة، قبل ان تقاطعه المراسلة لتضيء على ظاهرة شرب الاراكيل في الشارع.

  4. اكيد ترقصون فرحا لمن ينال من السيد حسن او حزب الله مع ان الحزب لا ناقة له ولا جمل بمجمل الفساد الحكومي بل كان اول الداعين لتولي لجان تحقيقية ضد كل الفاسدين وهذا الخطاب من سنين وليس بالامس . وحتى نضام المحاصصة الطائفية طالما اعرب السيد حسن بعدة مقابلات وخطابات عن امتعاضه من هذه التركيبة ولكن اصرار المصطفين مع السعودية هو المتمسك بهذا التوزيع للسلطة .
    باحتجاجات العراق ايضا يقولك التدخل الايراني والمطالبة برحيل ايران وكأن ايران مسؤولة عن السرقات والفساد المستشري وبلبنان نفس الحجة يستغلون واقع فاسد ليستهدفوا المقاومة .
    انا لست لبنانيا واتمنى لكل شعوبنا الخير والتخلص من الفاسدين ولكن استهداف حزب الله بغير وجه حق هو مطلب سعودي صهيوني ليس له اي منطق سوى منطق الدفع الخارجي او العمالة لاعداء المقاومة . لولا هذه المقاومة لما كان هناك بلد اسمه لبنان بل مستوطنات صهيونية ومخيمات لبنانية على الحدود . اكيد لن يعترف بفضل المقاومة من اعتاد ان يعتاش على موائد السعودية ولكن للسيد حسن ولحزب الله مواقف وطنية مخلصة شجاعة تشرف كل اللبنانيين والعرب والمسلمين .
    النفاق عملة وجهها الاخر السياسة وتستطيع ان تقول العكس فالسياسة وجهها الاخر النفاق هذه القاعدة بعالمنا العربي وكثير من هذا العالم ولكن حزب الله اثبت خروجه من هذه القاعدة والمعادلة بسنين انخراطه بالعمل السياسي والشأن الداخلي من عام ١٩٩٢ تقريبا . فمن يريد ان يحرق الاخضر واليابس لن يكون حريصا على لبنان بل حريصا على هدمه .
    حزب الله ليس ملكا للبنانيين فقلوب محبيه شرقا وغربا معه واما قلوب واحقاد اعدائه ككتاب السلاطين في المحروسة وغيرها فتتشمت بأي استهداف او اتهام او سباب يطاله

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here