صحف مصرية: عمرو أديب والسيدة التي “هرش” لها زوجها والإفلاس الإعلامي! مرتضى في مرمى النشطاء والفيديو الذي وصف فيه الإخوان بأنهم فصيل وطني لهم تاريخ مشرف.. عمر هاشم يعلق على شائعة وفاته.. عندما وصف صلاح أبو تريكة بأنه “نجم كل العصور”

القاهرة – “رأي اليوم”- محمود القيعي:

تصدرت لقاء السيسي مع وزير الخارجية الأمريكي بومبيو عناوين صحف الجمعة، وهو اللقاء الذي تكررت فيه النغمة الأثيرة لدى الرئيس المصري “محاربة الإرهاب “.

لم تكن تلك النغمة هي الشيء اللافت الوحيد في اللقاء، وإنما دعوة الوزير الأمريكي لتحالف لمواجهة خطر إيران، وهي الدعوة التي تعد دفا لناقوس الحرب، فهل أزفت الآزفة؟

وإلى التفاصيل: البداية من الأخبار التي كتبت في عنوانها الرئيسي “الرئيس لوزير الخارجية الأمريكي: مصرون على دحر الإرهاب والفكر المتطرف “.

وأضافت الصحيفة “بومبيو: أمريكا تقدر جهود السيسي لتحقيق التنمية الشاملة في مصر”.

“الأهرام “كتبت في عنوانها الرئيسي “تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة “.

إيران

المصري اليوم كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “أمريكا تدعو لتحالف لمواجهة خطر إيران “

وأضافت الصحيفة “السيسي يؤكد موقف مصر الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني “.

مرتضى منصور

ومن المانشيتات إلى الهاشتاجات، حيث دشن النشطاء هاشتاجا بعنوان مرتضى فوق القانون، نالوا فيه من رئيس الزمالك المدعوم من الدولة.

ونشر النشطاء فيديو قديما لمرتضى وصف فيه جماعة الإخوان بأنهم “فصيل وطني لهم تاريخ مشرف ضد الإنجليز وفي حرب 56.

الكيد السياسي

ونبقى في سياق مرتضى، حيث كتب سليمان قناوي مقالا في الأخبار بعنوان “نادي الدولة أم ضد الدولة “استهله قائلا: “حين تتحول المنافسة الرياضية إلى نوع من الكيد السياسي عبر تلفيق الاتهامات الكاذبة ضد النادي الأهلي نادي سعد زغلول ومصطفى كامل، قل على كرة القدم السلام، فما ادعاه رئيس نادي الزمالك بأن تمويل صفقة حسين الشحات المنتقل من نادي العين للأهلي قدمته قطر، يكون قد عمد دون دليل لإحداث وقيعة بين الأهلي والدولة المصرية، وهو افك وإلقاء للتهم جزافا..”.

وتابع قناوي: “والغريب أن هذا الاتهام يأتي من الرجل الذي طالما ادعى أن الأهلي هو نادي الدولة في محاولة للايهام بأن بطولات الأهلي تأتي دوما لمحاباة الدولة المصرية للاهلي “.

واختتم قائلا: ” يا هذا ارسي على بر، الأهلي نادي الدولة أم يعادي الدولة ويحصل على تمويل من أعدائها “.

عمرو أديب

إلى المقالات، ومقال د.عمار علي حسن في المصري اليوم “2019سيكون مختلفا. وقضايا أخرى “، وجاء في إحدى فقراته

“اتصلت سيدة ببرنامج عمرو أديب على قناة ام بي سي مصر لتقول إنها لا تنام إلا إذا هرش لها زوجها في ظهرها، وهي عادة اكتسبتها منذ طفولتها المبكرة، وراح المذيع يأتي بحركات وسكنات لافتة، وبدا أن المشهد كله مصطنع لجذب الجمهور الذي انصرف عن كل البرامج بعد أن تردت، ولم يعد أمام مقدميها سوى البحث عن الغرائب ليقولوا نحن هنا، لكن بلا جدوى “.

أحمد عمر هاشم

ومن المقالات، إلى الحوارات، وحوار الأهرام مع د.أحمد عمر هاشم عضو هيئة كبار العلماء، وكان مما جاء فيه قوله ” الأزهر حامي تراث الأمة واتهامه بنشر التطرف كذب وافتراء “.

وأكد هاشم أن الذين يشككون في البخاري أحد شخصين:

اما إنسان عدو للاسلام يريد محاربة الدين.

واما ان يكون جاهلا لم يرجع إلى كتب الشروح.

وردا على سؤال عن انتشار شائعة وفاته، قال هاشم هذه الشائعة تكررت ثلاث مرات وتلقيتها بحمد الله وشكره أن من علي بالإيمان بالله وحب رسوله صلى الله عليه وسلم، وما كنت يوما أخاف الموت.

تضرب ابنها حتى الموت

إلى الحوادث، حيث قالت الأهرام إن أما انهالت على ابنها (4 سنوات) ضربا حتى فارق الحياة بمدينة الشيخ زايد.

بدأت الواقعة عندما كان الطفل يبكي وحاولت الأم اسكاته بالضرب لكن جسده الصغير لم يتحمل وفارق الحياة.

وتم القاء القبض على الأم التي قالت إنها لم تقصد قتله، وعللت ضربها له بأنها تريد تأديبه.، وتبين أن المتهمة أصابت ابنها منذ أسبوع في الجمجمة نتيجة ضربه في رأسه بالحائط.

ابو تريكة وصلاح

ونختم بالرياضة، حيث أبرزت المصري اليوم كلمة اللاعب ابراهيم سعيد التي قال فيها “تصريح محمد صلاح عن ابو تريكة هو الافضل في تاريخ الرياضة المصرية، وبيدل على حالة الاحترام والحب، وجيل بيسلم جيل، أنتم فخر للجميع”.

كان صلاح قد تلقى سؤالا من إحدى الإعلاميين وصفته فيه بانه نجم مصر، فرد عليها قائلا: @النجم هو من يجلس بجوارك وهو نجم كل العصور” في اشارة منه إلى أبو تريكة.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. لله در الشيخ احمد الياسيني
    يقظة ووعي وحمية على الدين
    ما شاء الله عليه

  2. يا استاذي عندما يصبح الصحافيين سحيجه من باب الخوف على حياتهم ووظاءفهم فيحلفون بحياه السيسي فلا يتكلمون عن التنسيق مع الكيان الصهيونه لي سيناء والتامر في تمرير صفقه القرن وتغطيه العدوان على اليمن وبيع الجزر والتبعيه لابن سلمان والاحكام العرفيه وقمع الحريات والتامر مع السلطه في رام الله والاحتلال على اهل القطاع وكذلك ٢٠٪؜ اميه في البلد ، عندها لا يبقى امام هولاء الا الحديث عن الهرش وهذا بالمناسبه مسموح

  3. الصحف المصرية:
    ===========
    بومبيو في دارنا: يامرحبا يامرحبا
    ===========+========
    هذه هي العناوين البارزة لغالبية لوجبة الاخ محمود القيعي هذا اليوم الذي نقل الينا بأمانة ماكتبته وما اجمعت عليه الصحف المصرية القومية والوطنيةوالخاصة تعبيرا عن بهجة المشيرالرئيس لضيفه الثمين ابو لسان مشين وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو؟
    واما هذه العناوين البارزة فقد كانت تتمحور حول ” مكافحة الارهاب ” في هذا الترحيب الحار لوزير خارجية الاثقل ظلّا والأقبح قولا هو ماكتبته بخط عريض وبلون احمر قاني مثل دماء اطفال نساء وشيوخ اليمن الذين يتساقطون كاوراق شجر الخريف بقنابل وصواريخ ورصاص اميركي وبطائرات ودبابات وقاذفات للصواريخ اميركية الصنع تستخدمها السعودية وحلفاوها الدول العشرة الاعرابية الخليجية والعربية المتسعودة المرتزقة من اموال الذهب السعودي الاسود ؟
    اجل وكالعادة لم تخرج الى السطح اية اشارة لمعلومات عن بواطن المحادثات بين المشير السيسي وبومبيو عن طاق الارهاب وراء الابواب المغلقة في قصر الاتحادية لولا ماتكشفت عنه فضيح اخرى اعمق من فضيحة مقابلة CBS يوم الاحد الماضي الذي كشفت عن ان السيسي يحارب الارهاب في سيناء في خندق واحد يضم الجندي المصري والدِّعدوه اليهودي ؟
    ولولا الخطاب الذي سُمح لهذا الزائز الثقيل الظل الاميركي التعيس بألقائه في الجامعة الاميركة في القاهرة حيث تعمد اطلاق تهديد بالانتقال من دائرة التهديد الى المواجهة العسكرية المباشرة مع ايران لما عُرِفَ عن هدف زيارة بومييو للمشي ووم كشف بومبيو عن مخططه الاميركي ازاء الواجة السكرية ضد حزب الله وضد ايران وبالطبع ضد سوريا وضد حماس في غزة وان هذا هو محور المحادثات التي جرى الاتفاق بشأنه تحت ذريعة ” مكافحة الارهاب ” تحت عناوين الصحف البارزة اليوم
    ” الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة ” ؟
    لكن المشير تجاهل اونسي ان الجامعة الاميركة هي ارض مصرية وان ما اطلقه بومبيو قد وضع المشير في موقف حرج جداً مثلما احرجت السعودي تركي في جرية قنصليته في اسطنبول ؟
    يامشير السيسي اعتقد ان بومبيو يذكر بفيلم المرحوم كمال الشناوي في عهد الرئيس المخلوع مبارك ” الارهاب والكباب ” ولكن الكباب الاميركي “سمّ زعاف ” يشهد على ذلك سلفك الاملوع مبارك “من يتغطى بلحاف اميركي ينام عريانا” “وهذا مايوحي الى وصف زيارة الوزي الاميركي للقاهرة بالمثل القائل ” التف ديك البشي الذبيح مع البطة العرجاء”
    والأيام بيننا وقادمة واصبحت قاب قوسين او ادنى وبدايتها صراصير وحشرات في مكان ما سوف تتحول قريبا طيور ابابيل
    بقدرةالله وباذنه تعالى ؟
    فيا مشير لو ان بومبيو قادر على مواجهة عسكرية،مع ايران لفعل ذلك دون الحاجة الى طلب المساعدة من ثماني دول غربية سنية يدعوها حليفة لواشنطن وبالطبع مع اسرائيل ؟
    لانه يعرف مدى ماوصلت اليه القدرة النارية الحارقة التي تملكها ايران الاسلامية الثورية العظمى والجكين من يستطيع ان يتفاداها مهما بلغت قدراته!
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  4. ماذا يعني التحالف أو الشراكة مع أميركا؟ الحمل حين يتحالف مع الذئب، فذلك يعني أن الأخير يريد ان ينقض على الأول ويلتهمه. هذا فهم الأمور ببساطة شديدة!
    أميركا تتحالف مع نظام يوالي العدو في فلسطين المحتلة، ويرضى عنه، ويغمض عينيه عن جرائمه ومناشيره التي تقطع أجساد المواطنين المصريين داخل الأقبية وفي البيوت والشوارع بحجة تبادل إطلاق النار الواهية!
    الشراكة تعني توظيف الحمل ليكون قاعدة معلومات وتقديم خدمات جليلة للذئب على حساب المصلحة القومية لمصر.اما التحالف ضد إيران- مع أني لا أوافق على كثير من سياستها- فما لا أفهمه؟ هل نقاتل قوما مهما كان خلافنا معهم يقولون لا إله إلا الله محمد رسول الله؟ لماذ نعاديهم وهم لم يحتلوا سيناء ولا القدس،ولم يقتلوا الشعب المصري بالزراعات المهرمنة والأسمدةالمسممة، والشتلات المفيرسة؟ وما العائد من قتال إيران والقدس لم تتحرر، وغزة محاصرة وتخنق، والقتلة اليهود يفرضون علينا اتفاقية إذعان تحرمنا من تعمير سيناء، وتحريك قواتنا على أرضها؟

  5. للتاريخ أبلى الإخوان المسلمون والمتطوعون العرب من الشام والبلاد العربية الأخرى بلاء حسنا في مواجهة العصابات اليهودية الدموية القادمة من فجاج الأرض، وكاد الإخوان أن يصلوا إلى تل الربيع وتقابلهم قوات المتطوعين من الشمال، وتلحق بهم قوات القسام من الشرق.، وفجأة جاءت الأوامر بسحب المتطوعين والإخوان وغيرهم لتحل الجيوش السبعة مكانها، أو بالأحرى تسلم الأرض للغزاة القتلة لأن القائد الأعظم كان مواليا لهم واسمه جلوب باشا، وعاد المقتلون الإسلاميون والمتطوعون ليودعوا في السجون، وتعلن دولة العدو، ويتم اغتيال الإمام الشهيد حسن البنا، وتبدأ سلسلة انقلابات عسكرية في سورية ومصر والعراق والسودان، وتنشأ حكومات عسكرية جاهلة ومستبدة ومتواطئة، تحارب بالإنشاء والأغاني، وتحدث هزائم وانتكاسات، وتسقط القدس، وتكون نتيجة إبعاد الإسلام عن مواجهة العدو كامب ديفيد وأوسلو ووادي عربة، ورئيس تحرير سوري يقول قد تعيد الصهيونية الجولان إذا تعاملنا معها بالحسنى!
    الإسلام وحده هو القادر على استرجاع القدس ولذا يحاربه المستبدون والجنرالات بكل قسوة ويستأصلون كل من يحمل رايته لتبقى الكراسي. مرتضى قال حقا في زمن الحرية، ولكنه لا يستطيع أن يقوله في عهد القمع!

  6. هرش الزوج لزوجته، أمرخاص، لا يستحق العرض بوصفه قضية عامة، فالوطن الجريح المكسور على يد العساكر قضاياه أكبر من الهرش بهذا المعنى. ولكن هناك هرشا بمعنى آخر يعرفه اللصوص الكبار والسماسرة، وصبيانهم، وهذا هو الخطر الحقيقي على الشعب. المال العام والرشوة ( الهرش) والوساطة والمحسوبية و….. تمثل عائقا كبيرا للتحرك إلى الأمام. الحكم العسكري الفاشي بذر بذور الشر في أرجاء البلاد، فكانت النتيجة ما نعيشه منذ ستين عاما أو يزيد.
    المذيع الذي أثار القضية الخاصة، لا يملك إلا أن يفعل ذلك، لأنه محظور عليه وعلى غيره مناقشة قضايا الوطن الحقيقية!

  7. القسوة التي تتصف بها بعض فئات المجتمع اليوم ناتجة عن محاربة الأخلاق الفاضلة والتربية الكريمة، وسيادة الظلم والإرهاب الحكومي والقيم المادية والجشع والطمع وافتقاد الرحمة، وقبل ذلك وبعده محاربة الإسلام وقيمه، وجعله رديفا للإرهاب والتطرف. هل يمكن أن نفسر العلاقات المنحرفة والخيانات الزوجية، وقتل الأزواج والزوجات، والانتحار، وازدياد اللصوصية، وانعدانم الأمن إلا بمحاربة الإسلام وقيمه وأخلاقه، وشطبه من المدارس والجامعات؟

  8. لا أهتم بالرياضة ولا شئونها المتدهورة في بلادي، ولكني كنت دائما أحب اللاعبين أصحاب الأخلاق الطيبة. بكيت رضا لاعب الإسماعيلي الذي لقي مصرعه في الستينيات،
    وأحببت طه إسماعيل وحمادة إمام والطيظوي ونخلة والخطيب يوم كان لاعبا فقط، أما أبو تريكة فقد أحببته وكتبت عنه أكثر من مرة في بعض مقالاتي منذ عقدين، لأنه انحاز
    إلى فلسطين والقدس، وليس إلى الطغاة والمستبدين وقبل ذلك كان بارا بوالديه وأهله، وكان متواضعا ومحترما، ولا ريب أن يصفه محمد صلاح بالوصف اللائق به، فهووصف
    كريم من لاعب كريم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here