صحف مصرية: علاء مبارك ينشر “فيديو” عن تحولات “أديب” أثناء حكم أبيه وبعد “تخليه” وعمرو يرد: “يا أنا يا انت ومش هسيبك” ويفتح معركة حامية الوطيس معه.. محمد السعيد إدريس: روسيا تواجه معضلة حقيقية فى التوفيق بين الحليف الإيرانى والشريك الإسرائيلى.. حديث عن الحرية مع سائق تاكسي.. صلاح يدخل أزمة الأهلي والزمالك

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

لا يزال الحديث عن افريقيا متصدرا عناوين الصحف المصرية بلا استثناء، وإذا عرف السبب، بطل العجب كما يقول المثل الشعبي الشهير.

اللافت في الأمر أن صحيفة “عقيدتي” الدينية، دخلت على الخط، فكتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “افريقيا في القلب”.

والى تفاصيل صحف الثلاثاء: البداية من “عقيدتي” التي كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “افريقيا في القلب”

وكتب رئيس تحريرها محمد الأبنودي مقالا بالعنوان نفسه.

“الأهرام” كتبت في عنوانها الرئيسي “ألفان وتسعة عشر عام التنمية في افريقيا”.

“الأهرام المسائي” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “افريقيا القوية حلم يتحقق برؤية مصرية”.

“الجمهورية” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “مصر بوصلة افريقيا الى المستقبل”.

وكتبت “الدستور” في صدارة صفحتها الأولى “افريقيا .. المستقبل يبدأ الآن”.

حديث عن الحرية مع سائق تاكسي

الى المقالات، ومقال محمد أبو الغار في “المصري اليوم” “حديث عن الحرية مع سائق تاكسي في استو كهولوم”، وجاء فيه : “تعودت على استخدام المواصلات العامة فى أوروبا بسبب سهولة الاستخدام والراحة فى استعمالها، ولكن فى رحلتى الأخيرة فى استوكهولم لم أستخدمها، لأن الشوارع كانت مغطاة بالجليد، ودرجة الحراراة وصلت إلى 19 تحت الصفر، فكان المشى فيها للوصول إلى محطة المترو أو الأوتوبيس يشكل خطراً كبيراً بسبب سهولة الانزلاق. وكان جميع سائقى سيارات الأوبر والتاكسى التى ركبتها من المهاجرين إلى السويد من الجيلين الأول أو الثانى”.

وتابع أبو الغار: “ركبت مع سائق عراقى قال إنه من كركوك وإنه تركمانى، يجيد اللغة العربية والتركية والسويدية، وهاجر إلى السويد منذ ما يقرب من 30 عاماً. قال إنه متزوج من سيدة من بوسنيا، وإنه درس فى شبابه فى صربيا أيام صدام حسين. وقال إن السويد هى بلده الذى ينتمى إليه ويحبه، وإن العراق بالنسبة له ماض، وإن العراق قد تم تقسيمه، والفوضى والفساد والإرهاب سائدة فى كل مكان. ثم قال إن أيام صدام كانت أحسن، لأن العمل كان متوفراً والأحوال الاقتصادية متميزة، وكانت فرصة الكسب عظيمة، وما دمت بعيداً عن السياسة والتحدث أو العمل بها فأنت آمن. الآن لا عمل ولا أمان.

سألته عن أحوال العراق بعد حرب صدام ضد إيران، فقال إنها كانت حربا مريرة فقد فيها العراق مئات الآلاف من الشباب وخسر فيها اقتصاده، ولكن لماذا خاضها صدام؟ قال: جنون العظمة، حين يصل الديكتاتور إلى مرحلة معينة يعتقد أنه قادر على كل شىء وفجأة يجد نفسه لا شىء. وماذا عن اجتياح الكويت والتصميم على عدم الانسحاب؟، قال إن هذا أحد جوانب الجنون، الذى لم يقدر فيه حسابات العالم كله، بالرغم من التحذيرات المتتالية بضرورة الانسحاب.

ثم قال إن الطغاة أنواع، بعضهم لا يخشى العالم الخارجى مثل صدام، وبعضهم يرى أنه لكى يظل آمناً عليه أن ينصاع بالكامل للقوى الخارجية ليضمن حيادها تجاهه وبقاءه فى السلطة بينما هو مستمر ينكل بالشعب بقوة.

وتابع: “سألته عن الديمقراطية؟، فقال فى العراق الديمقراطية لا تشبع جعاناً ولا تغنى فقيراً، ولكن هنا فى السويد الديمقراطية هى التى قامت ببناء الوطن وأدت إلى الرخاء، وإن الحرية وحماية حقوق البنى آدم هى سر تقدم هذا البلد الذى يعيش فى طبيعة قاسية. قلت إنه فى الثلث الأول من القرن التاسع عشر هاجر ثلث سكان السويد إلى أمريكا، هرباً من الجوع والفقر وقسوة الطبيعة وإن التقدم الهائل لهذا البلد حدث بسبب دخوله الثورة الصناعية فى النصف الثانى من القرن التاسع عشر، والتى تلاها مباشرة مبادئ حقوق العمال وحقوق الإنسان وتطبيق الديمقراطية، بالإضافة إلى أنها لم تخض حرباً منذ سنوات طويلة جداً. والبلد يعيش فى الديمقراطية الاجتماعية، فالنظام هيكله رأسمالى والقطاع الخاص يملك كل شىء، ولكن الضرائب التصاعدية الضخمة والنقابات القوية تضمن الحقوق للجميع. والتعليم والصحة مجاناً على أعلى مستوى فى العالم، ورعاية كبار السن ومعونة البطالة تضمن حياة كريمة للجمي”.

اختبار صعب لقواعد اللعبة الروسية

ونبقى مع المقالات، ومقال د. محمد السعيد إدريس في “الأهرام” “اختبار صعب لقواعد اللعبة الروسية “، والذي خلص فيه الى أن روسيا تواجه معضلة حقيقية فى التوفيق بين الحليف الإيرانى والشريك الإسرائيلى (إن جاز التوصيف) على ضوء الإصرار الإسرائيلى على ضرب قواعد إيران فى سوريا.

وأضاف إدريس أن مأزق روسيا مع الرئيس التركى لا يقل حرجا، مشيرا الى أنه إذا كانت روسيا حريصة على استمرار احتواء تركيا بعد الانسحاب الأمريكي، فإنها ترفض الأنشطة التركية فى شمال سوريا، وترفض استمرار التلكؤ التركى فى حسم ملف إدلب وتعتزم فرض الخيار العسكرى لتصفية آخر بؤر الإرهاب على الأراضى السورية، وهى هنا تقترب كثيراً من سوريا وإيران لكنها تجد نفسها فى صدام مع المصالح التركية.

الفضيلة والشرف

ونبقى مع المقالات، ومقال عطية أبو زيد في “الأهرام” “الفضيلة والشرف”، والذي ضمنه حكما ونصائح منها قوله: “تحدث عن عيوب الآخرين متناسيا عيوبك ومتغاضيا عنها وكل منا ملئ بها. وكما جاء فى الإنجيل: لماذا تنظر القذى الذى فى عين أخيك، وأما الخشبة التى فى عينيك فلا تفطن لها؟

ضع نفسك فى مكانة حقيقية، لا ترفعها فوق قدرها، فتُهان، ولا تبخسها قدرها، فتُهان أيضا”.

صلاح والأزمة

الى الرياضة، حيث قالت “الأهرام” إن  النجم محمد صلاح فاجأ الجميع مساء أمس بـ«تغريدة» دخل بها على خط المواجهة الساخنة الدائرة بين جماهير ناديى الأهلى والزمالك عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وغرّد صلاح عبر حسابه بموقع التواصل «تويتر» منتقدا المشاحنات الجماهيرية التى فاقت فى الآونة الأخيرة كل الحدود، وبلغت مستوى غير مسبوق، تزامن مع تصعيد متبادل من جانب إدارتى الناديين وصل إلى حد إطلاق الاتهامات من طرف، والشكوى لأعلى المستويات من جانب الطرف الآخر.

وعبر نجم ليفربول والمنتخب الوطنى عن صدمته مما يجده فى مواقع التواصل من صراعات بين جماهير الأحمر والأبيض قائلا: «مش قادر أصدق أنى كل ما أدخل تويتر ألاقى أكبر جمهورين فى الوطن العربى بيشتموا بعض طول الوقت.. هى خلاص حياتنا بقينا نصحى الصبح نشوف هنشتم بعض إزاي؟”.

عمرو أديب وجمال مبارك

ونختم بالوطن التي أبرزت رد عمرو أديب على نشر علاء مبارك فيديو بحسابه على تويتر، وجاء في رد أديب على سخرية علاء منه: “مش على آخر الزمن واحد رد سجون هيعلمنا الأدب”.

وتابع: “رد عليا وقولي فلوس سويسرا جبتها منين؟، هو علاء مبارك كان بيشتغل إيه؟”.

وتابع أديب: “يا أنا يا إنت ومش هسيبك، وقولي فلوس سويسرا منين.. إنت جيت لواحد مستبيع، وجبته لنفسك.. عايز حواديت عندي كتير”.

وأضاف “أديب”، خلال تقديمه برنامجه: “إنت يا علاء بيه اللي جبته لنفسك، أنا عمري ما قربتلكم.. لا حضرتك ولا جمال بيه، مش هترجعوا تاني، ومش هتحكموا تاني، بس عاوز اسأل مين اللي ولع في عربيتي يا علاء ورمى عليها مية نار”.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. القامة احمد الياسيني
    سلامات

  2. I am not a fan of Alaa Mubarak , nor Jamal either their father .However, Alaa is saying the truth , the whole truth. Amro Adeeb is a hypocrite , ,loud , has no scruples is not a media or TV man , has no ethics and after money. He is pro the ruler who is on top of his job and starts cursing when the ruler is out. He is one of the cheapest TV people I have ever seen in my life . This is natural of course if we know what kind of TV station he is on these days and what TYV station he used to work with before. MBC is the cheapest , worse and unethical TV . Besides , most if not all Egypt TV men and womed and channels are unethical and unprofessional and must be closed

  3. سؤال بسيط لعمرو أديب ؛ لو كان حسني مبارك موجود في الرئاسه ، هل كان بأمكانك أن تتحدى ابنه في أي أمر من الأمور حتى لو كانت بسيطه ، أو حتى توجه اليه استفسار عادي كما أي صحافي موضوعي محايد محترم . شو يعني يا أنت يا هو ، هذه لغه شوارع يتم قولها على ارصفه المقاهي الشعبيه . يا رجل عيب عليك أن تستغل ضعف الناس ، هذا ليس من الأخلاق في شيء . لا أود الدفاع عن حسني مبارك واولاده ونظامه ، لكن أنا على يقين أن عندهم من حسن الأخلاق والأدب والتربيه ومعامله الناس بطريقه أفضل من حضرتك بكثير يا أستاذ أديب . كفايه أنك ادخلت أسلوب التهريج والتشبيح والصراخ والشتائم في الأعلام واصبحت صاحب مدرسه فيها وتقبض الملايين مقابل ذلك ممن له مصلحه . والله وأقسم بالله ، لو حدث أي تغير في النظام سوف تكون له اول المصفقين والمهرجين . خساره على الأعلام المصري والإعلامين الذين كانوا مدرسه عربيه وحتى عالميه .

  4. الأخ عبادة
    (غاب الشيخ أحمد الياسيني المقدسي الأصيل. لعله بخير.نود أن نطمئن عليه فالحوار اليومي من غيره بلا طعم!)
    اضم صوتي لصوتك فقراءة ردود الشيخ أحمد الياسيني المقدسي الأصيل لاغنى عنها واحياناً اهم من المقالة نفسها وخاصة طريقته التهكمية والنقدية اللاذعة التي تنم عن خبرة وثراء ومعرفة والأهم الصدق.
    عسى أن يكون المانع خيراً ياحبيبنا وأستاذنا الغالي الشيخ أحمد الياسيني المقدسي الأصيل الوقور.

  5. مقال محمد ابوالغار وحواره مع العراق خاصة حين حدثه عن الديمقراطية وحقوق الإنسان والعيش في ظل الحرية ..رأيت فيها لفتة ذكية من الأستاذ محمد ، وكأنه يقول كما يقول إخواننا اللبنانيون ..الكلام الك ياجارة… واللبيب تكفيه الإشارة .

  6. قواعد اللعبة الروسية
    من يظن أن روسيا تختلف عن أميركا والغرب الاستعماري مخطئ!
    روسيا لها أطماع استعمارية وتتشارك مع العدو الصهيوني في التهام بلاد المسلمين وثرواتهم ومواقعهم. والقوم عندنا فرحون بها، يهرعون إليها ويوقعون معها الصفقات الكبرى الأسرة، ظنا منهم أنها ستنقذهم وتقف إلى جانبهم، وما علموا أنها تقف إلى جانب مصالحها!

  7. “افريقيا في القلب”!
    لو صدقت صحف البيادة لقالت “افريقيا في القلب الصهيوني”. لقداستطاع الصهاية أن يتسللوا إلى كل شبر في إفريقية ويقيموا مراكز تجسس ونخابر وعدوان على أمة العرب والأفارقة جميعا، واستخدموا مقارالشركات المصرية هناك لتنفيذ خططهم الشيطانية، وذلك بفضل مساعدات الكنوزالاستراتيجية والتاكتيكية والانقلابية!

  8. غاب الشيخ أحمد الياسيني المقدسي الأصيل. لعله بخير.نود أن نطمئن عليه فالحوار اليومي من غيره بلا طعم!

  9. صلاح والأزمة!
    أصغر طفل في مصر يتابع الرياضة وكرةالقدم يعلم أن طال عمره هو الذي يتحكم في مقدرات الرياضة المصرية، وأنه يؤسس لهيمنة أخرى قد تتكشف عنها الأيام في ظل لانقلاب العسكري الدموي الفاشي الذي باع تيران وصنافير وسيناء وتنازل عن مياه النيل.
    طال عمره اشترى كثيرا من النفوس بالفلوس والهدايا والساعات كما قال أحدهم. الإنقلاب العسكري الموالي لليهود والأعراب موافق على ذلك.
    ليت صلاح وفرتغريدته لأنه يعرف أن طال عمره صار يملك في مصر أكثر مما يملك المصريون.

  10. عمرو اديب انجح اعلامي فى العالم العربي رغم انف علاء و جمال مبارك و حلقاته دائما الاكثر مشاهدة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here