صحف مصرية: عذاب فاروق جويدة! فتنة الخطيب والعامري! السؤال الأهم عن صفقة القرن! كارم يحيى ينتقد التغطية غير المهنية للاستفتاء و يذكر بالمثل التونسي الشعبي “يتعلموا الحجامة في رؤوس اليتامى”! في ذكرى رحيلها: قصة إصابة الفنانة ناهد شريف بسرطان الثدي وموتها معذبة بعد فقد بصرها في سن الأربعين!

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

لا يزال الاستفتاء على التعديلات الدستورية متصدرا العناوين بقوة، وأبلى رؤساء التحرير بلاء حسنا في تغطية “الحدث التاريخي”، وتماهوا معه بأبناط حمراء فاقع لونها، وبعناوين عصماء مثير مضمونها!

والى تفاصيل صحف الثلاثاء: البداية من  “الأخبار المسائي” التي كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر” تمت بحمد الله وختامها مسك”.

“اليوم السابع” كتبت في عنوانها الرئيسي “شكرا شعب مصر”.

وكتبت “الجمهورية ” في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “الشعب ينتصر للمستقبل”.

“المصري اليوم” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “زحام في الساعات الأخيرة للاستفتاء”.

 وكتبت “الوطن” في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “المصريون قالوا كلمتهم”.

عقيدتي

صحيفة “عقيدتي” الدينية المملوكة للدولة أبت إلا أن تشارك في الحدث التاريخي، فكتبت في عنوانها الرئيسي: “المؤسسة الدينية تقود العرس الديمقراطي”.

ونشرت صور البابا تواضروس والمفتي ووزير الأوقاف ورئيس جامعة الأزهر وهم يدلون بأصواتهم وقد بدوا مستبشرين.

مسخرة

على الجانب الآخر انتقد الكاتب الصحفي كارم يحيى تغطية الصحف والمواقع المصرية للاستفتاء، ووصفها بـ “المسخرة”، ونشر رابطا من بوابة الأهرام بعنوان: “فضيحة لحزب ممول من الإخوان اشتروا كراتين لتوزيعها باللجان واتهام الدولة بتقديمها للناخبين”.

وكتب يحيى معلقا: “مسخرة و فضيحة صحفية.. هناك مثل تونسي يقول :” يتعلموا الحجامة ( الحلاقة ) في رؤوس اليتامى”..

الرابط المرفق هنا نموذج للاصحافة واللامهنة واللاخبر وللكذب والتدليس والاستخفاف بالعقول والقراء.. من هو الحزب؟ وفي أي لجنة او لجان تم هذا.. ومتي؟ ولااشارة الي مصادر ولو مجهلة ؟وبلا دليل .. وبلا منطق .. وبلا صورة؟ .. وماالذي يثبت ان هذا الحزب ( المجهول ) ممول من الاخوان؟ .. وعاجل أيضا ! هذا ” شئ” لا علاقة له بالخبر ولايجيب على أي من الاسئلة الستة الأساسية : ماذا واين ومتى ومن وكيف ولماذا؟.. ” أ ب مهنة وسنة أولى دراسة صحافة وإعلام”.

وتساءل يحيى: “ما هذه “البلاوي” غير الصحفية.. وعلى القارئ أن يبتلع كل هذه الجرائم غير المهنية والسخافات واللامنطق واللامعقول والعبث لأبعد الحدود .. ومن يحاسب؟

وصحيح: “يتعلموا الحجامة في رؤوس اليتامى”.

وأردف يحيى: “والله الحجامين ( الحلاقين ) اشهد لهم بأنهم اكثر احتراما ومصداقية”.

السؤال الأهم في صفقة القرن

الى المقالات، ومقال د. محمد السعيد إدريس في “الأهرام” “توزيع المهام بين واشنطن وتل أبيب”، وجاء فيه: “تكشف حالة الإرباك المتعمدة التى تقوم بها الإدارة الأمريكية هذه الأيام بخصوص مشروع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب للسلام المعروفة إعلامياً باسم «صفقة القرن»، عن عملية توزيع أدوار بين هذه الإدارة وحكومة الكيان الصهيونى، بحيث تكون مسئولية هذه الحكومة متركزة على التمدد والتوسع وفرض النفوذ الفعلى على معظم أنحاء الضفة الغربية المحتلة باعتبار أن المرحلة الحالية من المشروع الصهيونى الأكبر المعروف بـ «إسرائيل التوراتية» التى تمتد من الفرات إلى النيل هو فرض السيادة الإسرائيلية الكاملة على كل الأرض الفلسطينية من نهر الأردن إلى البحر المتوسط مع استثناء قطاع غزة من هذه المعادلة”.

واختتم د. إدريس قائلا: “يبقى السؤال الأهم: هل يوجد تقسيم عمل بين الدول العربية والسلطة الفلسطينية لإفشال تلك الجهود الأمريكية الإسرائيلية أم أن إدارة ترامب وحكومة نيتانياهو ستكسبان الرهان وفرض ما يعتبرونه «صفقة قرن» بالنسبة للمشروع الصهيونى تنافس ما تقرر فى مؤتمر بازل الصهيونى الأول عام 1897 الذى أسس مبدأ إقامة الدولة اليهودية فى فلسطين؟”.

فاروق جويدة

ونبقى مع المقالات ، ومقال فاروق جويدة في “الأهرام” “وعدت الى الديار أجر ساقي”، وجاء فيه: “اعتكفت فى بيتى ثلاثة أسابيع كاملة لم أخرج إلا أمس حين أدليت بصوتى فى الاستفتاء حول تعديل الدستور.. كنت ضيفا على الصديق عمرو أديب فى برنامجه الشهير حكاية على قناة ام بى سى وتحدثنا فى قضايا كثيرة، وخرجت فى سيارة القناة عائدا إلى بيتى وعلى الطريق الدائري كانت الساعة قد اقتربت من الثانية بعد منتصف الليل وجدت السيارة تقتحم سيارة أمامنا ثم جاء أحد اللوريات مسرعا خلفنا ووجدت نفسى بين سيارتين والأبواب دخلت فى بعضها.

حين نزلت من السيارة بعد محاولات من السائق كانت مهشمة تماما من الأمام ومن الخلف.”

وتابع جويدة: “كان قدمى وساقى قد توقفتا تماما عن الحركة، فى اليوم التالى كنت فى مركز الصديق اللواء د.محمد رضا عوض أستاذ العظام لابدأ رحلة مع جلسات العلاج الطبيعى مازالت حتى الآن وهى عذاب ما بعده عذاب أمام ساق تيبست وجرح لا يلتئم وقدم لا تتحرك تذكرت أبياتا كتبها إبراهيم ناجى شاعر الأطلال عندما أصيب فى حادث سيارة فى لندن قال فيها..

هتفت وقد بدت مصر لعينى

رفاقى تلك مصر يا رفاقى

أتدفعني وقد هاضت جناحى

وتجذبنى وقد شدت وثاقى

خرجت من الديار اجر همى

وعدت إلى الديار أجر ساقى” .

واختتم قائلا: “إن حوادث المرور على الطريق الدائرى تنتهى الآن نهاية حزينة حيث يموت العشرات كل يوم على هذا الطريق الدامى، أن معظم هذه الحوادث أمام جنون السرعة والمخدرات واللوريات التى يسمح لها بالمرور ليلا، حوادث موت وليست إصابات عادية. حين نزلت من السيارة اجر ساقى وجدت أمامي أشلاء سيارة تناثرت ما بين سيارة أمامنا واحد اللوريات خلفنا ولا أدرى كانت هناك مياه كثيرة أسفل السيارة ربما كانت مياها أو بنزينا.. لقد خرجت من هذا الحادث المؤلم وكأنني عدت إلى الحياة مرة أخرى أمام صورة حزينة نشاهدها كل يوم لما يحدث على الطرق السريعة، إن مصر واحدة من أكثر الدول التى تشهد حوادث موت يومية ولا يمر يوم واحد دون أن نقرأ عن عشرات الضحايا الذين تتناثر أجسادهم على الأسفلت..مازلت اجر ساقى واذهب للدكتور رضا وأتذكر أبيات إبراهيم ناجى وعدت إلى الديار أجر ساقي..”.

فتنة الخطيب والعامري

الى الرياضة ، حيث قالت “الأهرام” إن حالة من الاستياء الشديد سادت النادى الأهلى بسبب ما يتعرض له فريق الكرة من تراجع فى الأداء وهزائم متتالية بجانب تسريبات حول خلافات بين رئيس النادى محمود الخطيب ونائبه العامرى فاروق حول العديد من الملفات، ورغم التزام الطرفين الصمت التام فى تلك المرحلة الدقيقة من عمر مجلس الإدارة لكن بعض المصادر كشفت أن الأمور بين العامرى فاروق والخطيب ليست محل جدال وهناك تعاون واضح بينهما فى جميع الملفات عدا كرة القدم حيث هناك تفويض واضح من قبل المجلس للخطيب لإدارته.

ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها:  إن التسريبات التى تخرج حول خلافات بين الرجلين هى مقصودة من قبل بعض الشخصيات داخل النادى تم تحديدها وانه ربما يكون هناك صدام قوى وعنيف فى اجتماع مجلس الإدارة المقرر له الخامسه من مساء اليوم لمواجهة الجميع بالحقيقة.

فيما رفض محمود الخطيب الانصياع لتلك النغمة من الخلافات وطالب بدعم النادى وفريق الكرة لعبور عقبة المصرى المقرر لها بعد غد بالدورى، وهو نفس ما تحدث به العامرى فاروق للمقربين منه وقال أن النادى يمر بفترة صعبة ولن يسمح بأن تؤثر بعض الشائعات أو التسريبات فى وصول سفينة القلعة الحمراء الى بر الامان وأن الوقت المناسب للرد على كل ذلك لم يحن بعد.

ناهد شريف

ونختم بتقرير الزميل نبيل سيف في مجلة “نصف الدنيا” “أين اختفت أوراق ومتعلقات ناهد شريف؟”، والذي حكى فيه قصة إصابتها بسرطان الثدي وسفرها الى لندن للعلاج ثم عودتها الى القاهرة وتمكن المرض اللعين منها ، ودخولها مستشفى القوات المسلحة بالمعادي، وتدهور حالتها.

الى أن أسلمت الروح لبارئها في 7 ابريل 1981.

وجاء في التقرير أنها فقدت البصر كاملا نتيجة إصابتها بالسرطان.

وجاء في تقرير سيف المميز أن أسرة ناهد شريف لم تهتم بالحفاظ على أوراقها الشخصية ومتعلقتها بسبب قلة الوعي.

ونشرت “نصف الدنيا” عددا من خطابات ناهد شريف الى الفنان الراحل كمال الشناوي عام ألف وتسعمائة وستة وسبعين ، وصفته فيها بـ “حبيبي الأول والأخير”.

وأنهت خطابها له قائلة: “في قلبي للأبد”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here