صحف مصرية: صور “عبد الناصر” تتصدر” “سوتشي” مع زيارة السيسي! قصة معرفة صالح سليم خبر إصابته بالسرطان في لندن وجملته الشهيرة للطبيب الإنجليزي عن احترام المواعيد! أخطر تحديات مصر! مجتمع الجزر المنعزلة! خمس نصائح للتغلب على اكتئاب الخريف! مدينة سانت كاترين تعلق لافتة على مدخلها وتقع في خطأ فاحش في اللغة الانجليزية!

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

موضوعان بارزان في صحف الثلاثاء: احتجاجات لبنان المتواصلة، وزيارة السيسي لروسيا التي يُعول عليها لإنهاء مخاطر سد النهضة، فهل تنجح في إنهاء فتنة في الأرض وفساد كبير؟!

والى التفاصيل: البداية من زيارة السيسي، حيث كتبت “الأهرام” في صفحتها الأولى “الرئيس يلقي كلمة تاريخية بالمنتدى الافريقي – الروسي”.

وأضافت الصحيفة “صورة عبد الناصر تتصدر معرضا يرصد علاقات روسيا وافريقيا”.

“الأهرام المسائي” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “مساع حثيثة لإنهاء تعثر مفاوضات سد النهضة”.

لبنان

ومن الأزمات، الى الاحتجاجات، حيث واصلت الصحف إبرازها لأحداث لبنان، فكتبت “المصري اليوم” في صفحتها الأولى “الحريري يصدر 17 قرارا لتهدئة اللبنانيين والمتظاهرو: الشعب يريد إسقاط النظام”.

“المساء” كتبت في صفحتها الأولى “الاحتجاجات تتصاعد في لبنان”.

صور عبد الناصر تتصدر سوتشي

ونبقى في سياق الزيارة ، حيث قالت “الأهرام” في صفحتها الأولى إن وكالة تاس الروسية الرسمية نظمت معرضا على هامش المنتدى الافريقي –الروسي بمقر القرية الأوليمبية بمدينة سوتشي ، عرضت خلاله أكثر من مائة وسبعين صورة تاريخية تعرض لأول مرة، وترصد مراحل تطور العلاقات الروسية – الافريقية، أبرزها صورة من عام ألف وتسعمائة اثنين وستين للرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر وهو يقلد رائد الفضاء الروسي يوري جاجارين وسام النيل.

أخطر تحديات مصر

الى المقالات، ومقال مكرم محمد أحمد في “الأهرام” “شُح المياه أخطر تحديات مصر!”، وجاء فيه: “إن إيرادات مصر المائية المحدودة قد هبطت إلى حدود الفقر المائي، حيث يصل حد نصيب الفرد إلى أقل من 700 متر مكعب فى العام وقد كان إلى عهد قريب يتجاوز ألف متر، وقد تمكنت مصر من بناء خطة متكاملة لتغطية احتياجاتها المائية حتى عام 2037 بتكلفة تصل إلى 50 مليار دولار، يشرف على تنفيذها وزير الموارد المائية محمد عبد العاطي، إضافة إلى التزام الحكومة الصارم بالحفاظ على حقوق مصر المائية، والدعوة إلى ضرورة وجود طرف رابع يمثل وساطة دولية فى مباحثات سد النهضة كل ذلك يمثل خطة متكاملة لتحقيق الأمن المائى لمصر الذى يمثل الآن أولوية قصوى فى جدول أعمال مصر”.

بوتين وترامب

ونبقى مع المقالات، ومقال د. محمد السعيد إدريس في “الأهرام” “تصدير الأزمات بين بوتين وترامب”، وجاء فيه: “التحرك الروسى استطاع إفساد ما خطط له الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وجعل مراقبين كثيرين يقولون إن ترامب «أهدى الشرق الأوسط على طبق من ذهب لبوتين» على نحو ما كتب «كون كوجلان» فى صحيفة «صنداى تايمز» البريطانية، لذلك جاء التحرك الأمريكى المعاكس من ترامب فى محاولة لإنقاذ الموقف وقطع الطريق على بوتين وإفشال خطته للتوفيق بين الأكراد ودمشق، خصوصاً بعد أن تعرض قرار انسحابه من شمال شرق سوريا لانتقادات حادة داخل الكونجرس وفى أوساط الأعضاء الجمهوريين الأمر الذى أقلق ترامب الحريص على إبقاء علاقة قوية من الجمهوريين لمواجهة مخطط الديمقراطيين لمحاكمته وعزله على خلفية ما يُعرف بـ «أزمة ترامب مع رئيس أوكرانيا.”.

واختتم قائلا: “هكذا عاد بوتين ليمسك مجدداً بأوراق حل الأزمة المتفجرة فى شمال سوريا، ومن هنا يأتى التعويل على القمة التى تُعقد اليوم الثلاثاء فى منتجع «سوتشي» الروسى بين الرئيسين الروسى والتركى لحل هذه الأزمة، خصوصاً أن مهلة الـ 120 ساعة المقررة كهدنة لوقف العمليات العسكرية التركية فى شمال سوريا تنتهى مساء اليوم فى ظل نتائج أقل ما توصف به أنها «ضبابية» أو ذات نجاح محدود، فهل سيستطيع الرئيس الروسى «اقتناص الفرصة» وإنجاز اتفاق بديل لا يضع نهاية فقط للأزمة الراهنة بل يفتح آفاقاً واعدة لحل الأزمة السورية كلها يحمى وحدة الأراضى السورية ويحقق فى الوقت نفسه متطلبات الأمن التركى مع الحفاظ على المصالح المشروعة للأكراد، كى يكسب جولة الصراع مع ترامب فى سوريا؟”.

مجتمع الجزر المنعزلة

ونبقى مع المقالات، ومقال صلاح سالم في “الأهرام” “مجتمع الجزر المنعزلة”، وجاء فيه: “سمعنا جميعا وتبادل أغلبنا الحديث حول مقتل الشاب النبيل محمود البنا على يدى الشاب الأهوج محمد راجح واثنين من رفاقه الذين يشبهونه يقينا. وقعت الجريمة قبل أسبوع تقريبا بمدينة تلا فى قلب الدلتا، فأثارت اشمئزازا تلقائيا وغضبا طبيعيا من القتلة مثلما فجرت ألما عميقا وحزنا كبيرا على الضحية لدى جماهير عريضة أشعلت كل وسائط التواصل الاجتماعى بمطلب القصاص من المجرمين”.

وتابع سال: “شخصيا أتمنى رؤية أعناق القتلة جميعا تتوسط حبل المشنقة، فالقصاص العادل أمر عظيم يشفى النفوس المكلومة، ويردع النفوس اللئيمة عن استمراء العدوانية.

ولكن الأمر ملك القضاء، نتركه لضمير القاضى وصحيح القانون، ولنركز على تحليل المناخ الثقافى والاجتماعى الذى أنتج تلك الجريمة وعشرات غيرها، تشبهها أو تفوقها شذوذا، تعددت فى السنوات الماضية إلى درجة باتت تشعرنا جميعا بالاغتراب عن مجتمعنا الذى ألفناه، وتوارثنا عنه صورة أكثر تسامحا وتكافلا وإنسانية”.

ونعى صلاح سالم على الفن المصري تهاوى قدرته على تنمية الحس الرفيع والعاطفة النبيلة، إما لضعف منتجيه أو لتراجع وعى مستقبليه.

واختتم قائلا: “وعلى هذا تشظى النظام القيمى الذى طالما صاغ وجدان المصريين وألهم عيشهم، سواء بتقلص قيم التمدن الحديث المستقاة من سيادة القانون والحداثة الاجتماعية، أو بذبول فضائل الأخلاق المستمدة من الموروث الدينى والحضارى كالتراحم والتكافل والمروءة والشهامة، فانفتح الباب على أغرب الجرائم وأبشعها، وأصبح الموت أكثر قبحا على يدى المغتصبين والمتحرشين، كما على يدى الأهل والأقارب. وفى سياق هذا التردى لا يصبح اغتيال الشاب النبيل والمحمود أمرا استثنائيا، ولا جريمة تلا واقعة غريبة، أو حتى أخيرة، طالما ظلت المدرسة غائبة، واستمر التدهور الثقافى، وأصر الفن على ترويج الأنماط الإنسانية المشوهة والقيم الأخلاقية الفجة.

كيف تدير جهلك؟

ونبقى مع المقالات، ومقال عطية أبو زيد في “الأهرام” “كيف تدير جهلك؟”، وجاء فيه: “اعرف أنها جملة صادمة، ولكنك ستلاحظها بجلاء عندما ترى شخصا يتصدى لموضوع عام وليس لديه معلومات عدا ما طالعه على الفيسبوك ووسائل التواصل، أو ما قفز داخل أذنيه وهو جالس على أحد الكافيهات.

وعندما يتحدث تكتشف ضحالة معلوماته وأنه لم يكلف نفسه عناء البحث عن المعلومات الحقيقية حول الموضوع.

هنا يتحول الشخص إلى مدير لمنظومة جهله التى اقتنع بها ولا يسمح لأحد بالاقتراب منها. ونقص المعلومات الصحيحة يصاحبه تعظيم للطاقة السلبية لديه، ويتحول مع مرور الوقت إلى مصدّر لها ولكل من حوله.

وهنا تحضرنى مقولة أحد المفكرين: «لو تحدث الناس فيما يعلمون فقط، لبلغ الصمت حدا لا يطاق”.

خمس نصائح للتغلب على اكتئاب الخريف

الى النصائح، حيث نشرت “الأخبار” تقريرا موجزا عن خمس نصائح للتغلب على اكتئاب الخريف، جاء فيه: ممارسة الرياضة ، قضاء وقت طويل مع الأصدقاء، الاستمتاع بضوء الشمس وإبقاء النوافذ مفتوحة، تناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي، الاطلاع على الكتب والقراءة المستمرة”.

سانت كاترين

الى سانت كاترين، حيث قالت “الوطن” إن مواقع التواصل اشتعلت على مدار يومين بسبب كلمة “good buy” المكتوبة على مخرج مدينة سانت كاترين، والتي تعني “وداعا”، حيث انتشرت عبارات السخرية والتعليقات المنتقدة بسبب كتابة الكلمة بشكل خاطئ.

وقال اللواء طلعت العناني، رئيس مدينة سانت كاترين، إن الخطأ اللغوي الموجود على بوابة الخروج للمدينة جرى إصلاحه فجر اليوم، وكتابة الكلمة الصحيحة “good bye”، محملا الشركة المنفذة عن وضع الحروف المسئولية، مؤكدا أنه فور اكتشاف الخطأ الذي وصفه بـ”الفادح”، جرى الاتصال بالشركة لإصلاحه، لاسيما أن الخطأ اللغوى تسبب في تغير معنى الكلمة من إيجابي إلى سلبي، وفقا لتصريحات رئيس المدينة.

صالح سليم

ونختم بصالح سليم رئيس الأهلي الراحل، حيث تداول النشطاء قصة عنه جاء فيها: “جملته الشهيرة: لا يوجد سبب واحد يجعل رجل حقيقي يخلف وعده إلا الموت”….. صالح سليم كان متعود يسافر لندن عشان يعمل كشف طبى دورى سنوى علي صحته .. فـي سنة 1998 راح السفرية السنوية بس المرة دى خد معاه حفيدته – نورا هشام سليم – عمل التحاليل الصبح وكان هيستلم النتيجة بتاعته الساعه 7 بالليل فـرجع البيت عالضهر وقعد مع حفيدته يشوفوا هيقضوا باقى اليوم إزاى لحد ميعاد إستلام التحاليل ؟ ولأن البنت كانت أول مرة تسافر مع جدها فقال لها اللى هتقولى عليه هنعمله. نورا طلبت منه طلبين إنها تاكل فـي محل برجرمشهور هناك وإنها تدخل فيلم معين فـ السينما بشرط إن جدها يكون معاها .. وعدها .. بس ميعاد السينما كان هيكون الساعه 8 بالليل؛ فقالوا يبقى نعدى نجيب التحاليل الأول ونطلع بعدها ع السينما والمطعم .. راحوا .. البنت أنتظرت تحت فـ العربية وهو دخل قابل الدكتور اللى فاجأه بنتيجة التحاليل وإصابته بـ سرطان الكبد اللى ظهر فـي نصف مساحة الكبد تقريباً وقال له كده كده لو إحنا محظوظين يبقى هتعيش لمدة 5 سنين تانية بس ؛ لكن خلينا نعمل اللى علينا للآخر ونبدء خطة العلاج فوراً .

صالح استقبل الخبر بمنتهى الهدوء؛ ولسه الدكتور هيبدأ يشرح خطة العلاج بتاعته الفترة الجاية لقى صالح بص فـ ساعته وقام وقف وقال له وهو بيبتسم : ممكن نأجل الحديث عن العلاج لبكرة ؟ أنا مرتبط بموعد مهم حالاً.. الدكتور أستغرب وسأله: إنها صحتك! أى موعد! .. رد صالح : سأذهب لتناول الطعام وحضور فيلم فـ السينما مع حفيدتى لقد وعدتها

الدكتور سأله: والعلاج؟ .. رد صالح : أعدك أننى سأحضر فـ الغد الساعه العاشرة صباحاً لنناقش هذا الأمر.. وبدون ما ينتظر رده كان خرج من العيادة وشاف نورا منتظراه وأول ما شافها ضحك فـ وشها ضحكة كبيرة وسألها : أتأخرت عليكى؟ .. قالتله: لأ يا جدو.. خرجوا وهيصوا وانبسطوا ورجعوا البيت بيدندنوا الأغنية اللى كانت فـ الفيلم اللى سمعوه ! .. اللى يعرف صالح سليم وقرأ عنه هيعرف إنه كان شخصية قوية وقاسية وحاسمة جداً .. مراته كانت معاه فـي لندن.

لما روح مرضيش يقول لها ع الخبر الخاص بـ مرضه عشان متنامش وهى زعلانة! .. الصبح بدرى وهما بيفطروا بلغها.. ونزل راح للدكتور الساعه 10 الصبح بالظبط لدرجة إنه استغرب لما شافه واقف قدامه وقال له: كنت أراهن نفسى أنك لن تعود؛ فمعظم من يواجهون بحقيقة مرضهم ييأسون ولا يعودون أبداً!.. رد صالح: وعدت حفيدتى بالأمس وأوفيت، ووعدتك أنت أيضا أن أعود ووفيت؛ فى الحقيقة لا يوجد سبب واحد يجعل رجل حقيقى يخلف وعده إلا الموت”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here