صحف مصرية: صدق أو لا تصدق: السيسي يظهر في امتحان الثانوية العامة وانتحار طالب وطالبة.. أبو الغار: البرلمان سيمرر الاتفاقية في 3 أيام بأوامر الأمن.. سكرتير عبد الناصر الأشهر: لم أسمعه يتحدث عن مصرية الجزيرتين!

tiran sanafeer bb.jpg666

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

في صحف الاثنين، كل الطرق تؤدي الى القول بسعودية “تيران” و”صنافير” أبى من أبى، وكره من كره، فهل يقول الشعب كلمته؟ والى التفاصيل: البداية من “الشروق” التي كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الاحمر “تيران وصنافير” تشعل البرلمان” وأبرزت الصحيفة قول على عبد العال رئيس البرلمان.

“لا حجية لحكم مع مجلس النواب” في إشارة منه الى الحكم الصادر بإلغاء اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، والتي بمقتضاها تتنازل مصر عن الجزيرتين.

“الشروق” نقلت عن د. محمد أبو الغار قوله “البرلمان سيمرر الاتفاقية في 3 أيام بأوامر الأمن”.

ووصف أبو الغار سعودة الجزيرتين بأنه كارثة .

“المصري اليوم” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الاحمر

“الحكومة تتمسك بسعودة الجزيرتين “.

وأبرزت “الدستور” قول سامي شرف سكرتير عبد الناصر الأشهر “لم أسمع عبد الناصر يتحدث عن مصرية الجزيرتين”.

مصطفى بكري حذر من أن رفض الاتفاقية سيحدث أزمة كبيرة بين القاهرة والرياض.

 منعطف خطير

الى المقالات، ومقال فهمي هويدي في “الشروق” “أيكون التأجيل حلا؟”، حيث استهله قائلا: “هل نبالغ إذا قلنا إن مصر مقبلة على منعطف خطير يهدد تماسك المجتمع ووحدة صفه الوطنى؟. هذا السؤال يلح على منذ قرأت أخبار إحالة ملف جزيرتى تيران وصنافير للمناقشة فى مجلس النواب، رغم قرار المحكمة الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين وانعدام الاتفاق الذى تم بشأنها من الناحية القانونية.

لست فى صدد الدخول فى الجانب القانونى للموضوع الذى يفترض أن يكون القضاء قد حسمه وأغلق بابه، لكنى أقول بأنه حتى لو كانت وثائق وأسانيد كل طرف لها قوتها، فإن توقيت عرضه على مجلس النواب الذى هو واجهة للحكومة، له خطورته البالغة. أما حصيلة المناقشة التى يعرف الجميع ــ والحكومة أولهم ــ نتيجتها سلفا، فأخشى ما أخشاه أن تضاعف من مؤشرات الخطر التى تلوح فى الأفق.

إن البلد الذى يعانى من الاحتقان، فى أوساط الطبقة السياسية، وتنتشر بين جنباته أصداء الغضب جراء الغلاء الذى قصم الظهور حتى أفقر طبقته المتوسطة وأذل فقراءه يتطلب سلوكا سياسيا واعيا يهدئ من روعه ويمتص غضبه لا أن يضاعفه.” .

وخلص هويدي الى أن عرض الموضوع على البرلمان يمثل تحديا سافرا لسلطة القضاء وإهدارا لقيمة القانون.، مشيرا الى أنه أيضا تعبير عن الاستهانة بالرأى العام وعدم الاعتداد به، رغم رسائل الرفض التى لم تعد تخطئها عين.

 واختتم هويدي مقاله قائلا: “أخيرا فإن الميزة الوحيدة لما يجرى أنه يمثل ضربة قوية للقوى الوطنية المصرية. وهذه ربما تدفعها للإفاقة وتنبهها إلى أن تشرذمها ونهج الإقصاء الذى تنحاز إليه بذرائع شتى أضعفها وهمشها على نحو أخرجها من معادلة القوة فى المجتمع. وخسر الوطن جراء ذلك الكثير، فى قامته وترابه وأحلامه”.

البرلمان يناقش

ونبقى في السياق نفسه، ومقال عمرو هاشم ربيع في “المصري اليوم” “البرلمان يناقش تيران وصنافير”، حيث استهله قائلا: “البرلمان يستعد، خلال أيام قليلة، للتنازل عن تيران وصنافير، حملة بشعة وضغوط كبيرة يتعرض لها نواب البرلمان للتنازل عن أرض مصر، جهد كبير يبذله البعض للتخلى عن الموقع الاستراتيجى الأهم فى مصر بعد قناة السويس. إرضاء العربية السعودية أصبح هو الهم الأكبر لدى الكثيرين هنا فى مصر.”

وتابع ربيع: “منذ عدة أسابيع ذكرت فى هذا الموقع أن العلاقات مع المملكة تكون أفضل ما تكون فى حالة البعد عن التوتر، وفى حالة الدفء معا. فى كلتا الحالتين مصر تدفع الثمن، وعادة ما يكون أكبر بكثير مما تدفعه العربية السعودية. النموذج المثالى للعلاقات بين البلدين هو الحالة الطبيعية: لا توتر ولا دفء.

تخلى مصر عن تيران وصنافير هو ثمن عودة الدفء، الظن أن اتفاقات سلمان- السيسى التى أعقبت زيارة خادم الحرمين لمصر فى إبريل 2016 ستنفذ قريبا، ما لا يعلمه كثيرون أن الإخوة الكرام فى المملكة لا يحكمون إلا مصالحهم، فعندما تعود العلاقات بينهم وبين قطر مرة أخرى، ويهدأ التوتر نسبيا مع إيران، ربما تعيد المملكة حساباتها مرة أخرى مع مصر، وتجمد الاتفاقات كما جمدت الأشهر الماضية، وتقطع نفط أرامكو عن مصر، حتى إن الأخيرة كادت تغرق فى قلاقل داخلية بسبب ذلك لولا تدخل الجزائر والأهم تدخل العراق بإلحاح من إيران للخروج من أزمة طاقة متوقعة فى مصر”.

واختتم قائلا: “إن كبرى المشكلات التى سيواجهها صانع القرار لو تم التنازل عن الجزيرتين هو التحام الليبراليين واليساريين والإسلاميين فى الشارع ضد التنازل عن تراب البلد، من يطيق ذلك.. أليس منكم رجل رشيد!!”.

انتحار طالب وطالبة

ونبقى مع الأزمات، ولكن في سياق آخر، وهو سياق الثانوية العامة، حيث كتبت “الأخبار” في عنوانها الرئيسي “يوم الدموع في الثانوية العامة”.

وكتبت “الوطن” في صفحتها الأولى “انتحار طالب في بولاق وطالبة في المنوفية لصعوبة الفيزياء”.

وجاء في الخبر أن طالبا بحي بولاق الدكرور شنق نفسه بستارة الحمام بسبب صعوبة مادة اللغة الانجليزية .

كما انتحرت الطالبة هبة ع 18 سنة بالقاء نفسها من فوق كوبري مشاه فوق بحر شبين الكوم، لصعوية امتحان مادة الفيزياء.

وأبرزت “الأهرام” و”المصري اليوم” خبر الانتحار في الصفحات الأولى، وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

السيسي يظهر في الثانوية العامة

ونختم بالخبر الطريف، حيث قالت “الشروق” في صفحتها الأولى بالبنط الاحمر

“السيسي يظهر في التاريخ”

وجاء في الخبر أن امتحان مادة التاريخ اشتمل على سؤال: “ماذا لو لم يلق الرئيس السيسي خطاب ثلاثين يونيو؟”

والسؤال مطروح عليكم أيضا أعزائي القراء بمناسبة قرب ذكرى أحداث ثلاثين يونيو!

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. إلى الأحرار المخلصين حماة الوطن والديار- لا تبيعوا تراب الوطن بمال. سيذهب المال ويبقى عار التنازل عن تراب الوطن يلاحق الأجيال حتى يتم استرداد التراب مرة أخرى، لكن ذلك سيكون بالدم والذى هو أغلى بكثير من أى مال حرام أخذ. التنازل عن التراب الوطنى أشد وطأة على روح الوطن من الإحتلال، فالإحتلال عدوان خارجى سيزول مهما طال الزمن، أما التنازل عن التراب فهو هوان للنقس وذل للكرامة وتحطيم للروح الوطنية. وعلى طول التاريخ المصرى لم يحدث أن تنازلت عن تراب وطنى لها. فى أسوأ الظروف إن عز الخطاب وتكالبت الضباع سيهب الشعب المصرى مدافعا عن ترابه، وحينئذ سيكون الحريق الأكبر وسيجرى فرز الخبيث من الطيب ويعود لمصر نقاء معدنها الأصيل، أمة مرفوعة الرأس موفورة الكرامة مهابة الجانب.

  2. كبيرنا احمد الياسيني ، والله لقد شفيت صدري بردك الماتع، وجددت الأمل، وما أضيق العيش لولا فسحة الأمل!

  3. الأخ الكريم الصارم البتار في قطع رؤوس الاشرار :تحية رمضاني مقدسية
    اذكرك بقوله تعالى :(ولاتقنطوا من رحمة الله ) فهو رقيب وحسيب على الظالمين والمعتدين والمتسلّطين حتى ادا اخذ بناصية الظالم جعله عبرة للظالمين امثاله !
    واذكرك بالقول المأثور للزعي مصطفى كامل : ( لامعنى للحياة مع اليأس ،ولامعنى لليأس مع الحياة ) !
    بلى يااخي : الظالم لاينم ليله ولا يهنأ نهاره ،لانه يدرك ان للظالم يوم وللظلم نهاية ومن يتجاهل هذه الحقيقة فهو جاهل في شؤون الحياة فالظلم مرتعه وخيم !
    وصدق الشاعر :
    اذا صٌعق الجبار تحت قيوده /سيعلم اوجاع الحياة ويفهم !!!

  4. الى الاخ الكريم شاكر ابوعادل : أٌحييك تحية رمصان الكريم
    سلم فوك ،لقد قلت فصدفت وصوّبت سهامك فاصبت ‘ وعاشت امة فيها رحال لااشباه الرجال ولانامت اعين الجبناء ،
    طاب صومك انشاءالله !
    اخوك : احمدالياسيني

  5. شيخنا الأخ أحمد الياسيني:

    الزعيم الخالد كان مرغَماً في تصريحه في ذلك الوقت بمصريته الجزيرتين فَلَو صرح بغير ذلك لانقضت اسرائيل و احتلت الجزيرتين ثانيا. بهذه الطريق أنجد عبد الناصر تلك الجزيرتين من الاحتلال الثاني.
    لقط تحدثنا عن هذا الموضوع تكرارا في الماضي و قلنا بأن حقوق ملكية الأرض لا تخضع للآراء و لا للعواطف و إنما تحكمها المستندات و الوثائق. و في 1990 وقع حسني مبارك اتفاق إعادة الجزر إلى أصحابها في السعودية و لكنه كان يرتعش خيفة من الرأي العام و المعارضة و التهديدات الإسرائيلية في ذلك الوقت فقرر عدم التصريح بتلك الاتفاقية و كان يتمنى أن ينسى الناس كل ما حدث.

    الجزر ستعود إلى ملكية السعودية على حد ترسيم الحدود المائية و لكنها ستبقى تحت إدارة مصر.
    أما المعلقين الآخرين ممن يشمتوا بمصر في كل مناسبة فموتوا بغيضكم ?

  6. اللهم ثورة تشفي صدور قوم مؤمنين ، وتقتص لشهداء مظلومين

  7. الى كبيرنا احمد الياسيني:
    لقد ناديت لو أسمعت حيا
    ولكن لا حياة لمن تنادي

  8. اجابتي عن سؤال السيسي:
    لكانت مصر في طريق الديمقراطيات،لا طريق الانقلابات

  9. سؤال الى الاستاذ هويدي:
    أي المصائب أشد:
    قتل الناس اخفاؤهم قسريا وسجنهم؟
    أم جزيرتان قاحلتان؟
    لماذا صمت يا أستاذ هويدي عن نقد السيسي؟

  10. الثورة القادمة ستبكي قيادات الجيش المصري و شرطته و استخباراته ، و سواء ألقى فرعون مصر خطابه او لم يلقه ، فسوف يذهب الى أكبر مزبلة في التاريخ .
    تذكروا كلامي و انتظروا كيف يختبئ نتنياهو و زمرته من الوحش القادم !!!
    هذا جواب السوال الاخير في هذا المقال.

  11. الى الأخوة المصريين الكرام
    يجب ان يضع كل واحد منكم في ذاكرته ان نكسة عام 1967 كانت بسبب حرص القيادة المصرية العسكرية واالمدنية على جزيرتي صنافير وتيران بعد ان اغلق الرئيس المصري الخالد جمال عبد الناصر مضيق تيران امام الملاحة الاسرائيلية مما يدل على مدى اهمية الجزيرتين استراتيجيا للأمن القومي المصري !
    وأعتقد ان التنازل عنهما الان او و موافقة البرلمان المصري على اتفاقية بيعهما الى السعودية تعني ان نكسة حزيران قدتحوللت الى خسارة مصر بالفعل تلك الحرب االتي نشبت من اجل بقاء الجزيرتين ملك لشعب مصر وارض مصر وهذا هوميراث زعيم مصر الخالد جمال عبد الناصر !
    والتننازل عن الجزيرتينسوف يعتبر كارثة العصر لمصر وشعب مصر ! فهل هناك من زعيم رشيد قبل
    وقوع الكارثة ويتبعها كارثة سد النهضة ومن يهن يسهل الهوان عليه؟؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here