صحف مصرية: سخرية مريرة عن النيل وإسرائيل وانتصار أكتوبر! إحصائية عن فيديو مبارك الأخير.. كم عدد مشاهديه؟ عتاب لياسر رزق بسبب سؤاله عن سد النهضة للسيسي! زوجة “صلاح” تتجاهل صورته مع عارضة الأزياء وإبراهيم عيسى يقدم له نصيحة

 

القاهرة – “رأي اليوم”- محمود القيعي:

لا يزال ملف سد النهضة متصدرا العناوين بجدارة، وأخيرا أولاه المسؤولون اهتمامهم، فها هو رئيس الوزراء يهتف بأعلى صوته: المياه قضية حياة للشعب المصري!

فهل هي الإفاقة التي أتت في أوانها لتؤتي ثمارها، أم إنها إفاقة ولكن بعد خراب مالطا؟!

وإلى تفاصيل صحف السبت: البداية من المصري التي كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “مدبولي: المياه قضية حياة للشعب المصري.. لا نقف ضد التنمية في حوض النيل لكننا نرفض المساس بحقوقنا”.

كلمة مدبولي ألقاها في معهد الشرق الأوسط بالولايات المتحدة الأمريكية. 

النيل والنهضة 

ونبقى في سياق ماء النيل، ومقال محمد السيد صالح في المصري اليوم “النيل والنهضة”، والذي أكد فيه أن قضية المياه تعنى الحياة. 

ودعا صالح إلى دعم القيادة السياسية وحثها على الوصول لحلول غير تقليدية،حتى لو استدعى الأمر الجلوس لشركاء اقليميين غير محبوبين لدينا والاستماع لافكارهم. 

سخرية 

ونبقى في السياق نفسه، حيث أعاد الخبير نايل الشافعي تغريدة قال إنها أعجبته، كان نصها: تغريدة عجبتني: “يعني انتصرنا في حرب اكتوبر٧٣ ووقعنا على اتفاقية كامب دايڤيد..عاشان نيجي دلوقت نوصلهم حبة الميه اللي حيلتنا امال لو كنا انهزمنا كنا وصلنالهم إيه.. معلش محافظة الاسكندرية محتاجة تعمل اتفاقية عاشان توصلها ترعة سلام هي كمان”.

عتاب لياسر رزق 

وعودة إلى مقال محمد السيد صالح في المصري اليوم والذي وجه فيه عتابا لياسر رزق رئيس مجلس ادارة الأخبار، جاء فيه: “كنت أتمنى أن يكون سؤاله للرئيس في الندوة التثقيفية عن الصحافة وأوضاع الصحفيين وكذلك عن الحريات واحداث انفراجة في الحياة السياسية، وترك سؤال سد النهضة لآخرين من الحضور، خاصة أن رزق كتب مقالات مؤثرة وقوية في هذه المسألة الحيوية وبشرنا بالكثير، وما زلنا نصدقه وننتظر معه هذه الانفراجة”.

وتابع صالح: “ترك سؤال الحريات والصحافة لزميل آخر سهل من عملية القفز عليه، وقلل من مصداقية السؤال ومن التفاعل الرئاسي والجماهيري مع مضمونه”.

مبارك 

ونبقى مع المقالات، ومقال سليمان جودة في المصري اليوم “مبارك في ماسبيرو!”، والذي استهله قائلا: “أتمنى لو أن الذين يعنيهم الأمر في البلد قد أخذوا شهادة مبارك على نصر أكتوبر، ثم أذاعوها من خلال القناة الأولى في ماسبيرو ليراها ويسمعها كل مصري ومعه كل عربي! فماسبيرو ملك للمصريين جميعا، وكذلك لملايين من العرب نشأوا يتابعون منه أخبار المحروسة”.

وتابع جودة: “وإذا كانت المعلومات تقول إن فيديو مبارك حقق 430 ألف مشاهدة، فهذا الرقم في ظني ليس كافيا بالمرة، إنني أريد أن يشاهده عشرات الملايين من مسقط في عُمان أقصى جنوب الشرق إلى طنجة في أقصى شمال الغرب، مرورا بالقاهرة في القلب من محيطها العربي”.

صلاح 

ونختم بمحمد صلاح، حيث نشرت أخبار اليوم التي نشرت تقريرا عنه بعنوان “مو صلاح ينجو من الاغتيال المعنوي ويستعد بقوة للشياطين الحمر” جاء فيه: “كان محمد صلاح محور الجدل خلال الأيام القليلة الماضية بسبب الإعلان الدعائي لإحدى شركات الأدوات الرياضية الذي قام بتصويره في دبي ليكون غلافا لإحدى المجلات العالمية مع عارضة الأزياء البرازيلية اليساندرا، وتعدى الجدل ما بين مؤيد لفكرة الإعلان أو معارض لها حدود السوشيال ميديا إلى كتّاب الرأي والسياسة حول الوطن العربي كله فهناك من هاجمه وهناك من هاجم الذي يهاجمه ودافع عن صلاح، حتى أتى الكاتب المصري ابراهيم عيسى ليقدم نصيحة لصلاح عبر تويتر (نصيحة لمحمد صلاح: لا تسمع نصيحة أحد من الشرق الأوسط..نحن نجر أي أحد للخلف، ولا نطيق من يمشي مثلك للأمام )”.

وجاء في التقرير الذي كتبته الهام عبد الفتاح: “محمد صلاح لم يعلق بشيء على الانتقادات الموجهة له بسبب الصور وتجاهل هذه الانتقادات العنيفة التي تشبه الاغتيال المعنوي، وقام بالاحتفال بعيد الميلاد الخامس لابنته مكة بطريقة كارتونية، ارتديا زي شخصيتي مايو وموانا، وقامت أم مكة بالتقاط الصور لهما والتي نشرها صلاح على حسابه الشخصي على تويتر”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here