صحف مصرية: حقيقة “زغرودة” سوزان بعد براءة زوجها.. مواطن يخلع ملابسه كاملة احتجاجا على براءة مبارك.. الأبنودي يحكي قصة أغنية “ساعات” التي هرب منها المغنون وغنّتها “صباح”

moubarak-poster.jpg88

 

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

لا صوت يعلو فوق صوت  حكم براءة مبارك في مانشيتات صحف الأحد، وهو الحكم الذي رآه البعض هزيمة لثورة يناير وشهدائها، واعتبره آخرون إنصافا لصاحب الطلعة الجوية الأولى في حرب 73.

وإلى التفاصيل: البداية من مانشيت “الوطن” الرئيسي بالبنط الأحمر: “ومن الذي قتل أبناءنا؟” ونشرت الصحيفة في صدارة صفحتها الأولى 3 صور، الأولى لشاب من أهالي الشهداء وهو يصرخ بعد الحكم ببراءة مبارك، والثانية لمبارك بعد الحكم ببراءته، والثالثة لمبارك وهو يحيي أنصاره من نافذة حجرته  بمستشفى المعادي.

“الشروق” تساءلت أيضا في مانشيتها الرئيسي بالبنط الأحمر: “فمن القاتل؟”  وكتبت “الأهرام” في مانشيتها الرئيسي: “محكمة الجنايات تفضح نظام مبارك.. زمرة من المنتفعين وأصحاب المصالح والمتسلقين تقاتلت على ثروات مصر” وأضافت الصحيفة “تزييف الارادة الشعبية واندثار التعليم وإهدار الصحة وتجريف العقول” وتساءلت الصحيفة في افتاحيتها عن متى تنعقد محاكمة سياسية لنظام مبارك؟”.

عشان بطل

ونبقى في سياق حكم براءة مبارك، حيث قالت “الوطن” في صفحتها الأولى إن صفحة “آسف يا ريس” نشرت على صفحتها أغنية “عشان بطل” وقال مؤلفها أبو الخير “الأغنية دي أقل حاجة نقدمها للريس”، وقال عمرو مصطفى ملحن الأغنية إن براءة مبارك تستحق ما هو أكبر من الأغنية، مشيرا إلى أن ظروف سفره للخارج هي التي منعته من الاحتفال بالبراءة.

زغرودة سوزان

“الوطن” قالت في صفحتها الأولى – نقلا عن مصادر خاصة –  إن سوزان مبارك أطلقت “زغرودة فور سماعها الحكم ببراءة زوجها ونجليها علاء وجمال، وأصرت على توزيع شيكولاته على كل العاملين في مستشفى المعادي العسكري.

وأضافت الصحيفة أن سوزان لم تفارق مبارك طيلة الـ 3 أيام الماضية، وأنهما استيقظا  في السادسة صباح أمس،  وحرص مبارك على تأدية الصلاة، وغادرت سوزان المستشفى وهي ترتدي إيشارب أسود حتى لا يتعرف عليها أحد، واستقلت سيارة سوداء كانت بانتظارها عند الباب الخلفي للمستشفى.

مواطن يخلع ملابسه في الشارع احتجاجا على براءة مبارك

على الجانب الآخر، قالت “الدستور” إن مواطنا خلع ملابسه كاملة “ملط” في الشارع، احتجاجا على براءة مبارك، وأن قوات الأمن  ألقت القبض عليه بشارع فيصل بالجيزة.

يذكر أن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، كانوا قد دشنوا صفحات تدعو للتظاهر بدون ملابس في حالة حصول مبارك  ورموز نظامه على براءة.

براءة فرعون وهامان

وتبقى في سياق توابع الحكم على مبارك بالبراءة، حيث قالت “التحرير” في مانشيتها الرئيسي: “براءة فرعون وهامان إذن  دم  شهداء الثورة في رقبة من؟” وكتبت “الجمهورية” في مانشيتها الرئيسي بالبنط الأحمر  ساخرة: “البراءة للجميع” على غرار  مهرجان ثقافي تعقده الدولة بعنوان “القراءة للجميع”.

أهالي الشهداء: هنجيب حقهم بأيدينا

 على الجانب الآخر، قالت “الوطن” إن حالة من الغضب سادت بين أسر شهداء ثورة 25 يناير بالمحافظات بعد حكم براءة مبارك  ووزير داخليته وكبار مساعديه، وهو ما اعتبره الأهالي شهادة وفاة الثورة.

ونقلت الصحيفة عن والدة الشهيد أحمد عامر قولها “محدش يلومنا على ردود أفعالنا، هما اللي بدأوا بالظلم والبادي أظلم، لما ننزل الشوارع ما حدش يقول البلد واستقرارها”.

وأكدت والدة الشهيد  محمد مصطفى أن أحكام أهالي الشهداء لم تصدر بعد، مضيفة: “احنا اللي هنجيب  حق ولادنا بإيدينا”.

برامج الثقافة الجنسية تثير جدلا

ومن توابع براءة مبارك، إلى “الثقافة الجنسية”، حيث نشرت “الأهرام” في صفحتها الدينية تحقيقا عنها، حيث دافع عنها البعض، وحرّمها آخرون.

د. أحمد عمر هاشم عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر قال إنه  يجب أن تكون هناك ضوابط وشروط ومحاذير، بمعنى أن التعرف على  هذه الأمور من  قبل الشباب والمراهقين والراغبين في الزواج هو أمر  لابد منه ليعرفوا ما ينبغي وما لا ينبغي، وما يصح وما لا يصح، لأن العلاقات الجنسية بها أمور حلال وأمور حرام.

أما د. مختار مرزوق عبد الرحيم  عميد كلية أصول الدين بأسيوط، فقال إن هذه البرامج ضررها أكبر من نفعها، ونحن مأمورون بدفع الضرر أيا كان هذا الضرر، واستشهد عبد الرحيم بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: “لا ضرر ولاضرار”

واختتم عميد أصول الدين بتأكيده أنه لا حاجة الى هذه البرامج، لأنها تخدش الحياء العام.

داعش في مصر

ومن الثقافة الجنسية، إلى مقال د. عبد المنعم سعيد في “المصري اليوم” “داعش في مصر” والذي علق فيه على إعلان منظمة أنصار بيت المقدس مبايعتها لدولة “الخلافة” الاسلامية، داعيا   إلى  ضرب رأس الأفعى حيث القيادة والسيطرة وإصدار الأوامر وتوزيع النقود والتدريب، معتبرا ذلك مسألة استخبارية ومعلوماتية من الطراز الأول.

واعتبر سعيد أن المعركة ليست معركة وحدها، ولكنها معركة الشعب كله، مشيرا إلى أن المعضلة هي كيف نهدي الشعب للقيام  بمهمة فتح العيون على عناصر غريبة أو عناصر محلية حدث لها  تغييرات ملحوظة في سلوكها.

ساعات ساعات

ومن مقال عبد المنعم سعيد، إلى يوميات الأخبار التي كتبهاالشاعر عبد الرحمن الأبنودي  بعنوان “ساعات ساعات”  والذي حكي فيه قصة “أغنية ساعات ساعات التي ألفها، وغنتها صباح، وجاء في مقاله “أما قصة ساعات ساعات التي صارت صباح تحتفي بها وتعلن أنها استطاعت  غناءها، فهي واحدة من أغنياتي العاطفية القليلة.. وظلت هذه الأغنية بيننا “أنا  ود. جمال سلامة ملحنها” 15 عاما، يستمع المطربون والمطربات لها، ويحبونها ، ويهربون من غنائها، فالأغنية طويلة وبها معان، والمطربون أكثر من يهربون من نص به معان … حتى قيض الله لنا المخرج أحمد يحيى وكان يفكر  في عمل فيلم لصباح، ووقعت أذناه على “ساعات ساعات” فوقع في غرامها وأعطيناها له بتراب الفلوس.. ثم عرض الفيلم في دور السينما ثم في التليفزيون وشيئا فشيئا اكتشفت الجماهير الأغنية، لتصبح أهم أغنية للفنانة صباح.. ورحلت الفنانة الرائعة وهي تشيد بنفسها وأنها استطاعت أن تتألق في المساحات الصوتية العالية التي هرب من مواجهتها معظم المطربات”.

عمر الشريف في مزاد خيري في موسكو

ونختم بـ “الأهرام المسائي” التي قالت إن الفنان عمر الشريف شارك في مزاد خيري بموسكو مع الممثلة البريطانية جاكلين بيسيه، وأضافت الصحيفة أن جاكلين تبرعت بقلادة ثمينة ورثتها عن أمها لصالح المزاد، وتبرع عمر الشريف بنسخة نادرة من رواية “دكتور زيفاجو” التي تحولت الى فيلم سينمائي قام عمر ببطولته عام 1965.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. الرئيس الشرعي مورسي، طالب بما لم يطالب به كل الرئساء العرب مجتمعين…
    *** طالب بإعادة النظر في إتفاقية ديفيد ***

  2. مبارك ومرسي والسيسي اختلفوا على كل شيئ واتفقوا على علاقة جيدة باسرائيل وهو المطلوب أميركياً .

  3. “مبارك” ستتذكره الأجيال القادمة وعلى مر العصور بالحاكم الفاسد الفاشل المستبد الذي باع شعبه ووطنه للأعداء! حسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير.

  4. يكفي نظام مبارك انه داهن العدو الإسرائيلي 30 عام وهو القاتل و السارق وأصبحت مصر بعيدة عن قومية الرئيس جمال عبد الناصر و تم منع الاغاني الوطنية الناصرية بناء على تعليمات اسرائيل ولكن مصر عادت الى الصواب .

  5. الطامة الكبرى وهي ان السيدة تعتقد أن زوجها فعلا ” بريء “.
    كارثة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here