صحف مصرية: جدل بعد تصفيق الصحفيين للسيسي ورئيس المجلس الأوروبي: أهنئك على ذلك .. مستحيل أن نجده عندنا .. رسالة الى المشير! انتفاضة السودان لا تكرروا نفس الأخطاء.. عودة الى خلط الأوراق في سورية.. كتلة حقد تسير على قدمين! الأهلي لن يلعب مباراة بيراميدز في الكأس.. أصالة عن الأميرة ريما: هذه هي السيدة السعودية

 

القاهرة – “رأي اليوم”- محمود القيعي:

“لن تعلمونا الإنسانية” كلمة قالها السيسي في مؤتمر شرم الشيخ أمس، فتصدرت صحف اليوم.

تصفيق الصحفيين أثار الجدل، بين قوم يرون أنهم محقون، وآخرين نددوا بفعلتهم وأكدوا أنهم جاءوا شيئا إدا.

والى تفاصيل صحف الثلاثاء: البداية من تصريحات السيسي، حيث كتبت ” المساء” في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “القمة العربية الأوروبية نجحت بحكمة السيسي”.

“الأهرام المسائي” وصفت القمة بأنها “تاريخية ناجحة”.

“الوطن” و”المصري اليوم” و”الجمهورية” أبرزت في عناوينها الرئيسية بالبنط الأحمر قول السيسي للأوروبيين: “انتم مش هتعلمونا إنسانيتنا”.

“كرم جب” كتب في الأخبار مقالا بعنوان “شرم الشيخ .. قمة الإبهار”.

تصفيق الصحفيين

 ونبقى في سياق قمة شرم الشيخ، حيث أثار تصفيق الصحفيين للسيسي في أثناء المؤتمر الصحفي عاصفة من الجدل بين قوم اعتبروا الأمر جدا لا هزل فيه “عمرو أديب”، وأشادور بتصفيق الصحفيين للسيسي.

قوم آخرون سخروا من التصفيق معتبرين إياه إهانة للصحفيين.

واعتبر نشطاء قول رئيس المجلس الأوروبي للسيسي بأنه “تريقة”.

عودة الى خلط الأوراق في سورية

الى المقالات، ومقال د. محمد السعيد إدريس في “الأهرام” “عودة الى خلق الأوراق في سورية”، وجاء فيه : “الإحباط الذى عاد به الإسرائيليون من وارسو امتد إلى الأتراك بعد عودتهم من سوتشى بسبب الإعلان الأمريكى عن الإبقاء على 400 جندى بعد سحب القوات الأمريكية من سوريا على أن يتم، تقسيم هذه القوة بين المنطقة الأمنية التى يجرى التفاوض عليها فى شمال شرق سوريا وبين القاعدة العسكرية الأمريكية فى «التنف» التى تقع على الحدود بين سوريا والعراق والأردن. ليس هذا فقط بل إن واشنطن تعمل على أن يدفع الشركاء الأوروبيون بـ «1800 جندى» ليشاركوا مع القوة الأمريكية لتأسيس «المنطقة الأمنية» وللحيلولة دون تمكين تركيا من التنكيل بالحلفاء الأكراد السوريين.” .

وتابع إدريس: “هذا القرار الأمريكى المفاجئ أعاد خلط الأوراق وأربك حسابات كل الأطراف وأولهم تركيا إضافة إلى روسيا وإيران وسوريا، وأعاد قدراً من الطمأنة إلى الحليف الإسرائيلى بإعادة تأكيد بقاء قوات أمريكية حتى ولو كانت رمزية فى سوريا وإلى الحليف الكردى، فى ظل ما أوضحه الأمريكيون من رفض أى انتشار للقوات التركية فى «المنطقة الأمنية» التى يجرى إعدادها فى شمال شرق سوريا”.

رسالة الى الرئيس عبد الفتاح السيسي

ونبقى مع المقالات، ومقال صلاح الغزالي حرب في المصري اليوم” رسالة الى الرئيس عبد الفتاح السيسي”، وجاء فيه: «أتحدث إليكم اليوم باعتبارى مواطنا مصريا يشعر بالكثير من القلق من الجو العام الذى يشوبه التشويش، ويغلفه الضباب؛ بعد الإعلان المفاجئ عن إجراء تعديلات دستورية، والسرعة الملحوظة فى موافقة مجلس النواب على أمر له أهميته وخطورته على مستقبل البلاد.

وأحسب أن رأيى فى ثورتى 25 يناير و30 يونيو العظيمتين منشور ومدون أمام الجميع، وكذا رأيى فى اختياركم رئيسًا لهذه الأمة، فى فترة من أحلك الفترات التى مرت على مصر فى العصر الحديث، وهو لا يحتاج إلى تأكيد.. ومن هنا يأتى هذا الخطاب إليكم حول ما يدور فى السر والعلن، فيما يخص التعديلات الدستورية المقترحة:” .

وتابع حرب: “أولا- أؤيد، وبقوة مبدأ التعديلات الدستورية، باعتبار دستور 2014 على الرغم من أنه من أفضل الدساتير التى مرت على مصر، ولكن نظرا لإصداره فى ظروف قاهرة وطارئة، فقد ظهرت الحاجة إلى إجراء بعض التعديلات التى تتوافق مع الوضع الراهن، ولكنى مندهش ومنزعج من دعوة رئيس مجلس النواب إلى حوار مجتمعى حول هذه التعديلات التى حتى هذه اللحظة لم تعلن بالتفصيل أمام الشعب! وهى من المفترض ليست سرًا، فكيف يستقيم حوار بهذا الشكل؟!

ومن ناحيتى أنا شخصيا، فإننى أوافق على مد فترة الرئاسة الحالية إلى 6 سنوات، بدلا من أربع، بصفة استثنائية، لاستكمال ما بدأ من مشروعات عملاقة فى كل الميادين من ناحية ولتمهيد الطريق سياسيًا ومجتمعيا أمام كوادر وطنية، تمتلك الكفاءة للترشح لمنصب الرئيس من ناحية أخرى، مع احترام قاعدة عدم الترشح لرئاسة ثالثة، وتكون المدة للرئيس المقبل 6 سنوات.” .

وأبدى حرب دهشته من إصرار رئيس مجلس النواب على عدم المساس بمادة الدستور الخاصة بشيخ الأزهر، مشيرا الى أن عدم القابلية للعزل أمرٌ غير مفهوم لأن سنة الحياة تتطلب تجديد الدماء والأفكار كل بضع سنوات، ومن خلال مؤسسة الأزهر ذاتها.

انتفاضة السودان

ونبقى مع المقالات، ومقال عمرو الشوبكي في المصري اليوم “انتفاضة السودان.. لا تكرروا نفس الأخطاء”، وجاء فيه: “للأسف هناك إصرار على عدم التعلم من الأخطاء التى جرت فى تجارب الثورات العربية الأخرى، وتصور البعض أن الحل الثورى الحقيقى هو عدم إدارة معركة بالنقاط مع السلطة القائمة، وتصور أن الأنقى والأكثر إخلاصاً هو الذى يبقى طول الوقت متظاهراً فى الشارع، صحيح أن البعض يفعل ذلك عن إيمان وقناعة، ولكن البعض الآخر يفعل ذلك بسوء نية، لأنه يستفيد من حالة الفوضى والانهيار التى يمكن أن تصيب البلد”.

واختتم الشوبكي مقاله مطالبا

 القوى الشعبية والشبابية السودانية أن تستفيد من هذه اللحظة التاريخية وتتعلم من أخطاء جيرانها، وتعرف أن بناء دولة القانون فى السودان يعنى قبول حزب المؤتمر الحاكم فى المعادلة السياسية وعودة حزبى الأمة والاتحاد للعب أدوارهما القيادية وظهور قوى جديدة بما يعنى بداية الطريق لبناء دولة قانون يحرسها فقط الجيش.

كتلة حقد

ونبقى مع المقالات، ومقال د. محمود خليل في “الوطن” “كتلة حقد تسير على قدمين”، وجاء فيه: “سكنت فكرة الهزيمة قلب أبى لؤلؤة المجوسى، ولم يفهم التحولات التى أدت إليها. تمكَّن العرب فى عصر عمر بن الخطاب من إسقاط دولة فارس، بعد معركة «القادسية» الشهيرة. لم يستوعب أبولؤلؤة الأمر، ولم يفهم أن دولة فارس لم تُهزم أمام العرب، إلا بسبب انتهاء صلاحيتها التاريخية، وأن عمليات الأسر والسبى والغنيمة التى مارسها العرب على شعب «كسرى»، سبق أن مارسها الفرس. سكن الحقد قلب أبى لؤلؤة عندما رأى مشهد أسرى الفرس بعد موقعة «نهاوند». يصف «ابن الأثير»، صاحب «الكامل فى التاريخ»، هذا المشهد قائلاً: «ولما قدم سبى نهاوند المدينة جعل أبولؤلؤة غلام المغيرة بن شعبة لا يلقى منهم صغيراً إلا مسح رأسه وبكى، وقال له: أكل عمر كبدى»”.

وتابع خليل: “دعّم من إحساس الحقد والمرارة لدى أبى لؤلؤة طبيعة الظرف الذى كان يعيش فيه كأحد موالى المغيرة بن شعبة، وكان الأخير يرهقه بما يطلبه منه من خراج. وكان ذلك أمراً طبيعياً فى ظل المكاسب الكثيرة التى كان يحصدها المجوسى نتيجة عمله. وهو ما واجهه به عمر عندما طلب منه أبولؤلؤة النظر فى الأمر، فقال له عمر: «وكم خراجك؟ قال: درهمان كل يوم. قال: وأيشٍ صناعتك؟ قال: نجار، نقاش، حداد. قال: فما أرى خراجك كثيراً على ما تصنع من الأعمال، وقد بلغنى أنك تقول: لو أردت أن أصنع رحى تطحن بالريح لفعلت! قال: نعم. قال: فاعمل لى رحى. قال: لئن سلمت لأعملن لك رحى يتحدث بها مَن بالمشرق والمغرب! ثم انصرف عنه. فقال عمر: لقد أوعدنى العبد الآن»”.

الأهلي

الى الرياضة، حيث قالت “المساء” إن الأهلي لن يلعب مباراة بيراميدز في الكأس.

أصالة

ونختم بالمصري اليوم التي أبرزت تغريدة لأصالة قالت فيها: “هذه هي السيّدة السّعوديّه… والتهنئة لكلّ سيّدة عربيّة بوصول الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز لما تستحقّه وما عملت عليه”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. رحم الله العمالقة
    احمد الصاوي محمد
    الاخوين امين
    احمد بهاء الدين
    سلامة احمد سلامة
    حسرة عليكي يا مصر

  2. ستنتصر السعوب في النهاية
    الربيع العربي نار تحت الرماد
    والايام بيننا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here