صحف مصرية: ثأر حزب الله الواجب!الآلاف يشيعون “شهيدي الغربة” اللذين قتلهما الكفيل في السعودية غدرا وهتاف “حسبنا الله ونعم الوكيل” يهز المدينة! القصة الموجعة التي جعلت من د. مشالي “طبيبا للغلابة”! دراسة تحذر من “داء الملوك”! ماجدة الرومي: أكثر عيون حزينة عيون لبنان!

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

موضعان بارزان تصدرا صحف الجمعة: الاتفاق التاريخي لترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان، وتداعيات انفجار مرفأ بيروت الذي جعل المنطقة كلها على شفا جرف هار.

والى التفاصيل: البداية من الاتفاق، حيث كتبت “المصري اليوم” في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “اتفاق تاريخي لترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان”.

وأبرزت الصحيفة قول دندياس وزير الخارجية اليوناني: “اتفاقية تركيا وحكومة طرابلس غير شرعية”.

“الأهرام” كتبت في صفحتها الأولى “مصر واليونان توقعان اتفاقية تعيين الحدود البحرية”.

وكتبت “الأخبار” في عنوانها الرئيسي: “مصر واليونان توقعان اتفاق تعيين الحدود البحرية”.

لبنان

ومن شؤون الداخل، الى شجون الخارج، وأحداث لبنان، حيث أبرزت المصري اليوم في صفحتها الأولى توجيهات السيسي بمساعدات عاجلة للبنان لمواجهة تداعيات انفجار بيروت.

وأبرزت الصحيفة قول ماكرون: “الإصلاحات الداخلية شرط المساعدات”.

ثأر حزب الله

ونبقى في ذات السياق، ومقال عماد الدين أديب في “الوطن” “تفجير بيروت تفجير نظام بأكمله!”، وجاء فيه: “هل قامت إسرائيل – إذا فعلت ذلك – بالتفجير من أجل منع حزب الله من استخدام هذه المواد، خاصة أن جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية يتحدث مراراً وتكراراً عن مشروع إيرانى – سورى مع حزب الله لتطوير صواريخ ذكية شديدة الدقة يمكن أن تصل فى المدى وقدرة التفجير إلى كل إسرائيل”.

وتابع أديب: هنا أيضاً إذا لم نتبنَّ نظرية: «أنها إسرائيل»، فهنا يصبح السؤال سؤالين” لماذا يدفع اللبنانى ثمن صراع حزب الله مع إسرائيل؟ فى هذه الحالة يصبح الرد أو الثأر واجباً على حزب الله وهو أمر مكلف للغاية فى هذا الظرف الصعب”.

واختتم قائلا: “حدث الحادث، وانتشرت الكورونا، وانقطعت الكهرباء، وارتفعت الأسعار، وانهارت العملة الوطنية، وفقد الناس الثقة فى كل النخبة السياسية، ولم تبق أى مؤسسة واحدة مقبولة جماهيرياً سوى مؤسسة الجيش الوطنى اللبنانى. هنا لا بد من التنويه، لمن لا يعرف، أن السلطة العسكرية بحكم قرار المجلس الأعلى للدفاع قد أعلنت أن بيروت مدينة منكوبة، وبالتالى فإن كافة المؤسسات الأمنية تتبع السلطة العسكرية. إذن بيروت فى حالة طوارئ، وتحت سلطة الجيش رسميا”.

شهيدا الغربة

الى “شهيدي الغربة” اللذين تم قتلهما في السعودية غدرا، حيث قالت “الوطن إن الآلاف من أهالي مركز نجع حمادي بمحافظة قنا شيعوا جثماني شهيدي الغربة من أبناء قرية البطحة التابعة للمركز، واللذين استشهدا بالمملكة العربية السعودية إثر إطلاق كفيلهما السعودي النار عليهما. وهتف الأهالي أثناء تشييعهم الجثمانين، بعدة هتافات منددة بما حدث منها: “حسبنا الله ونعم الوكيل”، و”الشهيد حبيب الله”.

 وجاء في التقرير أن الجثمانين وصلا في سيارتي إسعاف، وسط إجراءات أمنية مشددة، وحضر تشييع الجثمانين، الدكتور حازم عمر، نائب محافظ قنا، وعدد من أعضاء مجلس النواب والقيادات الشعبية

وينتمي المواطنان اللذان لقيا مصرعهما على يد كفيلهما السعودي، لقرية البطحة بمركز نجع حمادي محافظة قنا، ويُدعى أحدهما: عادل عبد الإمام حسين، ويبلغ من العمر 37 عامًا، أما الآخر فيدعى: عز الدين محمد عبد الشافي، ويبلغ من العمر 53 عامًا.

والسبب في نشوب خلاف بينهما وبين كفيلهما السعودي كما جاء في التقرير يعود إلى أن الأخير طلب منهما تركيب ماسورة مياه، بالرغم من أنهما يعملان بمهنة “نجار مسلح”، وحين رفضا لعدم معرفتهما بهذا العمل؛ أخرج السعودي سلاحًا ناريًا وأطلق عليهما وابلًا من الرصاص فأرداهمها قتيلين.

طبيب الغلابة

الى المقالات، ومقال د. ناجح إبراهيم في “المصري اليوم” “د. مشالي: أنا خلقت للغلابة”، وجاء فيه: “كان الطفل الصغير مصابًا بمرض «السكر» ويحتاج للأنسولين يوميًا، كان يتيمًا تكاد أسرته تدبر قوت يومها بشق الأنفس، فى يوم من الأيام اشتد عليه ألم المرض واحتاج إلى حقنة الأنسولين، طلب من أمه شراء الحقنة بسرعة قالت له الأم فى ألم وحزن: النقود التى معى تكفى طعامكم بالكاد، فإما الحقنة وإما طعامكم، وقد اخترت الطعام، لم يجد الطفل بدًا من حرق نفسه وهو يقول لأمه صائحًا: حتى أوفر لكم ثمن الأنسولين، أخذه الأهالى سريعًا إلى طبيب الوحدة الصحية، الذى شارك بنفسه فى إطفاء حروقه وإحكام لف البطانية حول جسده لإطفاء النيران قبل الشروع فى علاجه، ولكن الطفل مات متأثرًا بحروقه المتعددة.

عرف الطبيب قصة الطفل اليتيم، وتأثر بها غاية التأثر، وحفرت فى قلبه ونفسه معانى لم تفارقه طوال حياته، بحيث أصبحت هذه القصة محورًا مهمًا لصناعة مسيرة حياته كلها. عزم على أن يسخر حياته لخدمة المرضى الفقراء وأن يعيش لهم وبهم ومعهم، لا يفارقهم مهما كانت المغريات، جعل أجره خمسة جنيهات، ارتفعت إلى عشرة، فى الوقت الذى وصل فيه أجر زملائه إلى مائة ومائتى جنيه، أعفى اليتامى والفقراء من الأجر كله، وكان يوفر لهم ما لديه من عينات طبية”.

داء الملوك

الى الأخبار التي قالت إن دراسة نشرت في جريدة الكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم أكدت زيادة انتشار مرض النقرس “داء الملوك” على مستوى العالم بمعدل ينذر بالخطر من عام 1990 الى عام 2017.

وجاء في الخبر أن من أهم العوامل التي تزيد خطر الاصابة بالتقرس: زيادة الوزن والإكثار من اللحوم بأنواعها وتناول الكحول أو البيرة.

وينصح الأطباء بالوقاية من خلال الحفاظ على وزن الجسم والاهتمام بعلاج الضغط والسكر والإكثار من شرب السوائل.

ماجدة الرومي

ونختم بالأهرام التي نشرت تقريرا في صفحتها الأخيرة لرشا حسني عن تعليقات فنانين لبنانيين عن الحادثة الأليمة، حيث علقت الفنانة ماجدة الرومي وهي تقبل علم لبنان قائلة: أكثر عيون حزينة هي عيون لبنان.

نوال الزغبي هاجمت المتورطين في الحادث بضراوة قائلة: بعد في شيء تخوفونا منه؟ تركتوا لنا شيء نخاف عليه؟ اللي ما سرقتوه دمرتوه، انتوا مش لبنانيين انتوا عملاء وحرامية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. جرائم القتل كثيرة واذكر ان سعودية وابنتها الكويتية كان يعمل لديهم مصري وكانت الام والبنت يريدون شراء مزرعة في مصر وقاموا بالاتصال بالمصري الذي كان يعمل لديهن قال نعم فية مزرعة فذهبت الام والبنت لمصر وتواصلو معه وقام باخذ الام والبنت وكان برفقته زوجتة واخيها وزوجة الاخ وقتلو الام والبنت ورموهم في بيئر وردموها عليهم المجرم مجرم في كل مكان ودولة لاتعمم الجريمة على الكفيل اذكر سوداني كان يعمل لدى سعودي ٢٥ سنة وعندما ذهب للسودان رجع للكفيل وحضن كفيلة وهو يبكي حزنا على فراقه

  2. عندما تسلم أدواتك في حماية بلدك تقعد ملوما محسورا..أثيوبيا الهزيلة تتلاعب بمصر العظيمة (أو كما يجب أن تكون) فلا تستطيع حماية شعبها من عطش قادم لأنها هجرت أسباب القوه..وهكذا مطلوب من حزب الله والمقاومة العربية (كبديل لجيش وطني أريد له أن يكون بلا أنياب) أن تترك أسباب قوتها فتعيش شعوبها ذليلة مهانة عطشى جائعة ليرضى السيد عماد الدين وأمثاله..حماية الأوطان ليست ترف يا سيد عماد (الدين!)

  3. للتذكير … ظاهرا احنا بزمن لازم نذكر .. الصراع ليس بين حزب الاه والصهاينة الذين سميتموهم اسرائيل . الصراع هو بين امة لا اله الا الله والصهاينة والصراع بين الامة العربية وعصابات ال صهيون المغتصبة والمعتدية والقاتلة .
    اما سالفة ان لبنان يدفع الثمن . فحزب الله هو من اخرج الصهاينة من بيروت وحرر لبنان بدمه وشهدائه وتضحياته وكل من يلبس بدلة وكرفطة بلبنان وشايف نفيه انسان محترم فهذا بتضحيات الحزب والا لكان لاجئا بمخيمات اللاجئين ..
    انتم بمصر خرجتم من الصراع وتخليتم حتى من مقعد التفرج وحولتم للمعسكر الصهيوني وادواتكم الاعلامية اصبحت ابواق للصهاينة .
    علما الحزم لا يلتفت لكم ولا لغيركم فانتم خارج الحساب ولا يعول عليكم احد بشيء وحتى الصهيوني يعرفكم ظواهر صوتية

  4. كتب الكاتب لماذا يدفع اللبناني ثمن صراع حزب الله مع إسرائيل؟ ما هذا الهراء الذي اقراءه اولا يصور الكاتب وكأن حزب الله من الارجنتين جاء وهو ليس من الشعب اللبناني دعني اصحح لك معلوماتك حزب الله من البلدات والقرى اللبنانية من كل لبنان وهم لبنانيون من ١٤٠٠ سنة ثانيا الكاتب يصور ان العدو الإسرائيلي هو عدو فقط لحزب الله وان هناك شعب لبناني ليس عدو لإسرائيل وهذا لعب بالعقول ونقل اخبار كاذبة فاللبنانين جميعا يعتبرون ان اسرائيل عدو للبنان .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here