صحف مصرية: تاريخ كبائن “المنتزه” التي تم تهديد “علاء مبارك” بالطرد منها وأشهر المطرودين: فتحي سرور وصفوت الشريف وزكريا عزمي.. الأسد في بيروت.. الأهرام في “مانشيتها الرئيسي”: اقتصاد مصر السابع عالميا بـ 8,2 تريليون دولار! رعب في الأهلي بعد صفقة جديدة.. ما السبب؟

القاهرة – “رأي اليوم”- محمود القيعي:

بشرت صحف الدولة الثلاث” الأهرام” و”الأخبار” و”الجمهورية ” في مانشيتاتها الرئيسية اليوم بأن مصر ستكون ضمن الاقتصادات الكبرى في العالم عام ألفين وثلاثين! فهل تكون تلك البشرى سببا ليطمئن المصريون بالا، ويقروا عينا ؟!

والى التفاصيل : البداية من  “الأهرام ” التي كتبت في عنوانها الرئيسي “اقتصاد مصر السابع عالميا بـ 8,2 تريليون دولار عام ألفين وثلاثين ” .

وأضافت الصحيفة “بلومبيرج : القاهرة تسبق روسيا واليابان”.

وجاء في الخبر  أنه فى إطار التوقعات الإيجابية للاقتصاد المصري، كشف تقرير أعده بنك ستاندرد تشارترد عن تصدره المركز السابع عالميا، ضمن قائمة أكبر 10 اقتصادات عالمية مع حلول عام 2030.

وتوقع التقرير، الذى نشرته وكالة بلومبيرج، أن يسبق الاقتصاد المصري، من حيث حجمه المتوقع وصوله إلى نحو 8.2 تريليون دولار، كلا من روسيا واليابان وألمانيا.

وقال التقرير إن الصين ستكون أكبر اقتصاد فى العالم بحلول 2020، وفقا لتعادل القوة الشرائية والناتج المحلى الإجمالى الاسمي، وسيتراجع نموها إلى 5% بحلول 2030، حيث سيصل حجم اقتصادها فى عام 2030 إلى نحو 64٫2 تريليون دولار، تليها فى المركز الثانى الهند بحجم اقتصاد يصل إلى 46٫3 تريليون دولار، حيث قدر التقرير أن تنمو الهند فى عشرينيات القرن الحالى بنسبة 7٫8%، محتلة ثانى أكبر اقتصاد فى العالم فى 2030. وتتفوق الهند على أمريكا، حيث حلت الأخيرة فى المركز الثالث بنحو 31 تريليون دولار، يليها بفارق كبير الاقتصاد الإندونيسى فى المركز الرابع بنحو 10٫1 تريليون دولار، وخامسا حل الاقتصاد التركى بحجم يصل إلى 9٫1 تريليون دولار، وفى المركز السادس البرازيل بـ 8٫6 تريليون دولار وبفارق طفيف جاء الاقتصاد المصرى فى المرتبة السابعة، بحجم اقتصاد يصل إلى 8٫2 تريليون دولار، تلتها روسيا فى المركز الثامن بحجم اقتصاد يعادل 7٫9 تريليون دولار، وتاسعا حلت اليابان بحجم اقتصاد يصل إلى 7٫2 تريليون دولار، وجاءت ألمانيا فى ذيل القائمة بالمركز العاشر، بحجم يصل إلى 6٫9 تريليون دولار.

“الأخبار” كتبت في صفحتها الأولى “بلومبيرج : مصر ضمن الاقتصادات الكبرى عالميا ألفين وثلاثين”.

وكتبت” الجمهورية ” في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “في دراسة لمؤسسة ستاندرد تشارترد العالمية : مصر ضمن أكبر اقتصادات في العالم ألفين وثلاثين”.

كبائن المنتزه

الى التحقيقات، حيث نشرت شهيرة النجار تحقيقا موسعا في “الفجر” عن كبائن المنتزه التي كتب علاء مبارك نجل الرئيس الأسبق حسني مبارك بحسابه على تويتر عن وصول إخطار له يهدده بالقوة الجبرية لإخلائها.

وجاء في تحقيق شهيرة أن علاء يملك أفضل موقع أمام الحرملك، وهو مديون للمشروع بـ خمسة ملايين جنيه، وتم سحب كابينة أبيه منذ عدة أعوام .

ومن أشهر المطرودين من كبائن المنتزه- التي تم بناؤها بعد ثورة يوليو لأعضاء مجلس قيادة الثورة- كل من فتحي سرور، زكريا عزمي، صفوت الشريف أشهر أعمدة نظام مبارك .

الخروج من نفق الفوضى

الى المقالات، ومقال مرسي عطا الله في “الأهرام” “الخروج من نفق الفوضى”، وجاء فيه: “مع التسليم بالحق المشروع فى نداءات التغيير التى هبت على مصر فى 25 يناير إلا أن الذى كشفت عنه الأحداث والتطورات اللاحقة لم يكن بالأمر المقبول والمشروع لشعب ظل طوال تاريخه يرفض ويستنكر وجود قوى داخلية تتناغم – بحسن أو سوء القصد والنية – مع أهداف ومقاصد القوى الخارجية التى تبحث عن أى لحظة ملائمة للتدخل ودس الأنف فى الشأن الداخلى لمصر.

ولست أقصد بذلك التشكيك فى صدقية الدوافع الذاتية لمن خرجوا فى 25 يناير يرفعون رايات المطالبة بالتغيير لأن التيار الأعظم فى شعب مصر بريء من أى اتهامات تستهدف التشكيك فى إخلاصه للوطن ولكن مع غياب الرؤية المحددة لمطالب التغيير ولعدم وجود ملامح لقيادة فكرية موحدة تهيأت الساحة المصرية لعبث العابثين من خارج الحدود بدءا من عمليات التسلل لإخراج المساجين ومرورا بكل أشكال الخدع والحيل والمصايد المنصوبة فى إطار حروب الجيل الرابع″.

واختتم عطا الله قائلا: “وسوف يسجل التاريخ للمصريين قدرتهم على سرعة الخروج من نفق أحداث الفوضى التى استثارت فى أعماقهم غريزة الحياة ليدعموا خطوات الاستقرار ويتجهوا بعد 30 يونيو نحو بناء المصانع وتعمير المدن وتشييد الطرق وإقامة الجسور ونشر الخضرة فوق رمال الصحراء فيما يشبه معجزة إنسانية فريدة قياسا على ما جرى لمن أصابتهم لعنة الربيع العربى المزعوم!” .

الأسد في بيروت

ونبقى مع المقالات، ومقال سليمان جودة في “المصري اليوم” “الأسد في بيروت”، وجاء فيه: “العزلة العربية الكاملة التى عاشتها سوريا على مدى ثمانية أعوام مضت، كسرها فجأة الرئيس السودانى عمر البشير، عندما قام منتصف ديسمبر بزيارة لم يعلن عنها مسبقاً إلى دمشق، حيث استقبله الرئيس بشار الأسد، واصطحبه إلى قصر الرئاسة!.

وفيما بعد الزيارة التى بدت وكأنها حجر ضخم جرى إلقاؤه فى بحيرة راكدة، تناثرت الأنباء عن عودة عربية قريبة إلى سوريا، ثم عن عودة سورية أقرب إلى حضنها العربى القديم!. وما كادت هذه الأنباء تتناثر حتى وجدنا أنفسنا أمام موقفين متناقضين تماماً فى القضية ذاتها، وبدا الأمر محل انقسام عربى شديد، وكأن العرب ينقصهم الانقسام الذى يبدو فى كثير من الأحيان قاسماً مشتركاً أعظم وحيداً بينهم!”.

وتابع جودة: “وخرجت أخبار من مصادر، لم تشأ أن تسمى نفسها فى جامعة الدول العربية، تقول إن موضوع العودة السورية ليس مطروحاً فى الوقت الحالى للنقاش داخل الجامعة، لأنه موضوع فى حاجة إلى توافق عربى غير موجود!. وهذا كلام قد لا يرضى عنه كثيرون، ولكن ما يميزه أنه كلام واقعى، بل شديد الواقعية، لأن موقف الجامعة فى ملف سوريا أو غيره، هو فى النهاية حاصل جمع الأصوات العربية فى داخلها، وبما أن أصواتاً فى الجامعة مع عودة سوريا، فى مقابل أصوات ضد ذلك وبالدرجة نفسها من الحماس، فالطبيعى أن الجامعة لا تستطيع البت فى موضوع ليس موضع إجماع فيها ولا حتى شبه إجماع!.

وبدا أن التفاؤل بدعوة سوريا إلى القمة الاقتصادية العربية المنعقدة فى بيروت ١٩ من هذا الشهر، يتبدد يوماً بعد يوم، بعد أن كان قد ساد فى أعقاب زيارة البشير، وبعد أن كان كلاماً قد قيل عن أن الأسد أو مَنْ يمثله سوف يحضر قمة بيروت، وبعدها سوف يحضر قمة تونس فى مارس أيضاً!”.

وتابع: “ثم استيقظ العرب، صباح الإثنين، على كلام مُضاد قال به النائب اللبنانى على خريس، الذى ينتمى إلى كتلة التنمية والتحرير، التى يرأسها نبيه برى، رئيس البرلمان فى لبنان، وزعيم حركة أمل السياسية!.. كان خريس يتحدث فى مناسبة فى جنوب بلاده، فلما سألوه عما إذا كان هناك احتمال لحضور سورى فى القمة المرتقبة فى العاصمة بيروت، قال: لا قمة فى بيروت من دون سوريا ولا من دون حكومة!” .

واختتم قائلا: “فعقبة سوريا التى كانت تبدو واقفة فى طريق قمة بيروت، صارت على لسان النائب خريش ومِن ورائه الكتلة الكبيرة التى ينتمى إليها، عقبتين!.. بينما سوريا تتقاسمها روسيا وإيران وتركيا، فى ظل غياب عربى كامل.. وبينما تل أبيب تقول إنها طلبت من واشنطن الاعتراف بضم الجولان السورية ٣ مرات.. وبينما صيحة عمرو موسى بهذا الخصوص تذهب أدارج الرياح!.” .

رعب في الأهلي

ونختم بالرياضة، حيث قالت “الأهرام” إن الجهاز الفنى للأهلى تلقى صدمة لم يكن يتوقعها بعد تأكد اصابة لاعبه الجديد محمد محمود الوافد من دجلة بقطع فى الرباط الصليبي، وهو الأمر الذى آثار حالة من الهلع والرعب داخل الفريق من تكرار الاصابات دون مبرر واضح، وبذلك تأكد غياب هذا اللاعب حتى نهاية الموسم. وتقرر رفع اسمه من قائمة الموسم الحالى.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. لقد فوجئت بتقرير بنك ستاندرد تشارترد و تتبعت الخبر فوجدته صحيحا و لكنه من قبل التحذير لبريطانيا و غيرها من الدول المتقدمة من نقص المواليد و ارتفاع معدل السن لهذه الامم مقابل الامم الاخرى. و مثل هذا ما تنشره جهات عنصرية اوروبية عن توقع ان تكون اوروبا اسلامية بعد زمن قصير بسبب المهاجرين و معدلات مواليدهم.
    الخطوة الاولى لتقدم مصر هو الاهتمام بالتعليم الذي هو اهم مصنع للموارد البشرية صانعة التقدم الحقيقي. و لو بدأ هذا اليوم فستكون اول ثماره بعد 20 سنة على الاقل. و للاسف فان جميع المؤشرات تنذر بتراجع التعليم في مصر و ليس تقدمه.

  2. في سنة 1975 ، رعى السادات مؤتمرا لبضعة أيام لخبراء واقنصاديين ورجال أعمال تحت عنوان ” مصر سنة 2000 ، خلصوا في نهايته أن مصر سنة 2000 ستخرج من دائرة العالم الثالث ، ومضت السنوات تلو السنوات ، وها نحن بعد أربعين سنة مازال خط الفقر والبطالة والتضخم الأعلى نسبة في منطقة الأوسط ، لذا ندعو خبراءنا والمخططين لنا أن يدعوننا وشأننا ، وأن يتركونا بين يدي رب كريم ، لأن تخطيطكم ثبت أنه للاستهلاك المحلي وخدمة للحاكم ودعوة للنوم في العسل .

  3. كبائن المنتزه مثال على الأيام (البيضاء) التي جعلنا العساكر نعيش فيها منذ 52 حتى الآن!
    مثلت الكبائن صورة بغيضة للاشتراكية المهلبية والانفتاح الفاسد اللذين عاشهما المصريون على مدى عقود سوداء!
    الفقراء وأبناء الطبقة التي كانت متوسطة ليس لهم فيها موضع قدم،لأنها كانت للمحاسيب، وهم زبدة النظام العسكري وأعوانه من عوالم وطبالين.
    الثورة الموءودة طالبت بإعادة الكبائن للشعب، ولكن العسكر الانقلابيين كان لهم رأي آخر، وما المماحكات بينهم وبين شيخهم القديم
    مبارك إلا حالة من الصراع بين الأجنحة الفاسدة التي تطمح إلى الى الانتقام منه لأسباب مجهولة، أو سعيا للسيطرة على كابينة أبي علاء
    الذي عاد إلى مقعده، وخاطبه القاضي (الهمام) بسيادة الرئيس، بينما يخاطب الرئيس الذي انتخبه الشعب باسمه مجردا: يا مرسي!

  4. أتمنى أن تكون مصر ضمن الاقتصادات الكبرى في العالم عام ألفين وثلاثين!
    ولكن هل هذا ممكن في ظل الحكم العسكري الدموي الانقلابي؟ الدلائل كلها تشير إلى استحالة تحقيق هذه البشرى الكاذبة!
    العساكر هم الذين يصنعون وينتجون في المعسكرات، ويديرون مزارع الأسماك وصوب الطماطم والخيار والفلفل والباذنجان.
    في خارج المعسكرات خمسة آلاف مصنع على الأقل متوقفة لأسباب شتى. الفلاحون يعانون مر العذاب لأنهم يعانون في الزراعة ولايحصدون إلا خرط القتاد!
    السياحة مرهونة بإرادة الدول الإرهابية التي تمنع مواطنيها من زيارة مصر بسبب انعدام الأمن.
    شبكة اللصوصية الكبرى تتسع مع مطلع كل صباح.
    دولة لا يحكمها قانون، وليس فيها قضاء نزيه ، اللهم إلا بقايا القضاء الإداري !
    من لا يستطيع أن يدير عجلة الإنتاج الآن هل يمكن أن يكون ضمن الدول الكبرى اقتصاديا بعد ألف عام؟!!

  5. كلمة الاسد هي القول الفصل
    =========== = =====
    اعتقد ات الكاتب الصحفي سليمان جودة يغيش في عالم اخر وهمي او خيالي غير العالم الحالي الواقعي !
    في مقاله في صحيفة “المصري اليوم ” تحت عنوان “الاسد في بيروت ” لحصور الموتمر الاقتصادي الذي ستعقده ماكان يعرف باسم جامعة الدول العربية قبل ثماني سنوات -أي منذ نشوب الازمة السورية ثم تحولت الى احرعدوانية رجعية عشوائية- ثم في غفلة من الزمن كشّر حكام الاعرب الخليجيون وحولو تك الجامعة من عربية الى اعرابية ،وقرروا فصل سورية العربية الغضو المؤس للجامخة قبل ان تولزد دويلات تيّع الاعرابية الخليجية ومن ثمّ منح مقعد قلب العروبة النابض الى جورج صبرا المعارض ؟
    والاعرب من ذلك ان الكاتب سليمان جودة يقول ويبدو ان الجهالة قد بدت في حديثه بان زيارة الرئيس السوداني عمر حسن البشير قدكسر الجزلة عن سوريا بينما في الواقع كسرها عن نفسه وليس عن سوريا الت صار الادو قبل الصذيق يتنافس غلى التقرب الى الاسد وليس الاسد الذي يربض في عرينه هصورا قدم له العصاة والاعداء الطاعة والاستجداء ؟
    ياسيد سليمان جودة الاسد هو الذي يعرف كيف يكسر الاعراب ويستعيد الجاممة من اسطبلاتهم الرجعية ويعيدها الى حظيرتها القومية العربية والى بيت الطاعة ؟ ووفقا لشروطه ومبادئه العقائدي تجمع ولا تفرق وتلمّ ولا تبدد و برنامج عقيدة السئدة هو امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة ودونا اقصاء حكام الاعراب والتقاليد الرجعية البائدة!
    احمد الياسينني المقدسي الأصيل

  6. يجب أن يطمئن الأستاذ سليمان جودة. وبوصفه من أنصار الثورة المضادة والمعادية لحرية الشعوب وكرامتها، فإن السادةالمناشير والجنرالات لن يسمحوا لرفيق لهم
    لهم أن يسقط مرة أخرى، وخاصة بعد تجربة بن على ومبارك والقذافي وصالح، فهاهم يتجمعون لإنقاذ الجنرال البشير الذي حكم بعصاه ثلاثين سنة، ، وسيعيدون مكافأة
    الأسد الصغير، ويحتضنونه، ويعيدونه إلى جامعة أبي الغيط التي لا تهش ولا تنش، ثم يقولون لمئات الآلاف من الشهداء والقتلى وملايين المهجرين والجوعى في سبيل
    الحرية وضدها: إلى الجحيم!، فقد كان كفاحكم حرثا في البحر، وذهبت دماؤكم هدرا، فلا نلتم الحرية، ولا انتصر أعداؤها، لأن المنتصر الحقيقي هو دول الاستعمار القديم والحديث
    التي فرضت وصايتها وثقافتها على كل الفرقاء. تحيا مصر العساكر، والعواصم العربية المناشير!

  7. تظل النشاطات الهامشية الشغل الشاغل لشعب مقموع لا يستطيع أن يفتح فمه في مواجهة الجنرال الانقلابي الإرهابي، وكرة القدم هي السلوى والعزاء
    الذي يلجأ إليها الشعب لبائس المغيب في غمرة الأسعار والديون وتواضع الدخل، واللهاث اليومي من أجل أرغفة الخبز دون غموس!
    ماذا يعني إصابة لاعب بالرباط الصليبي أو غيابه عن الفريق شهرا أو موسما، وسط غابة الهموم والأحزان التي ييعيشها شعب مقهور، وعصابة جاهلة
    تحكمه بالحديد والنار، وتتودد إلى اليهود الغزاة خمس مرات في اليوم والليلة؟

  8. المعجزة الكبرى ،
    =========
    اذابقي نظام المشير الى عام 2030 فسوف يصبح الاقتصاد السيسي المصري يتقدم على روسيا واليابان والمانيا ؟
    وسوف يعلو على اقتصاد ا اثيوبا وسد النهضة
    هكدا يتوقع بنك ستاندرد تشاردرت ؟
    اين يقع هذ البنك وهل هو من جماعة “ابيّن زين” ام فتّاحة الفناجين ؟
    عندنا مثل عن ذوي الطون الخاوية “إطْعمني اليو م وجوّعني بكره ”
    ااما يقال “عصفور فيالد ولا عشرة على الشجرة ؟
    لكن إد كان الفصد من تقرير بنكي كهذا فيه مصلحة “علشان تنجزها ” !فشد الاحزمة على البطون واجب وطني مشيري!
    روسيا واليابان والمانيا يصنعون من الابرة الى مركبة الصعود الى القمر وهذه الدول تطبق العلم على العمل منذ 75 عاماً بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945وليس هومشروع محمد بن سلمان لعام2030 ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  9. هولاء هم الخراصون
    ============
    انكل من يقارن بين مقال الكاتب مرسي عطاالله في ” الاهرام ” في وجبة يوم امس ,ومقاله في نفس الصحيفة في وجبة هذاليوم يجد ان الرجل قدتراجع 260 درجة من مقبس رخت المتقلب مع التيارات الجوية العاصفة ؟
    فبالامس وصف الثورة الشعب في يناير 2011 بانها صورية ولم تقدم في اية اصلاحات بل وانكر وجود مثل هذه الثورة المجيدة حتت كتبت تعقيبا عليها انه سلبت بهجته حين ترصد مشير العسكر لهدوء العاصف واستبد بها وجاء بنظامه الاستبدادي بدل الاستبداد الذي كان يمارسه سلفه انور الساذات وحسني مبارك ولم يكن الشعب المصري العريق يتوقع ان
    يعض مشير العسكر اليد الخئّرة التي اممت اليه بالاحسان على امل ان يبدأ نظام شرعي مدني يباشر العدل والاصلاح ووقضي على الظلم والاستبدا د حين جاء الشعب برجل الدولة في العلم والإيمان الدكتور محمد مرسي ثم لميكد يباشر مهامه في هذا السبيل حتى انقض عليه المشير حانثا بايمين الدستوري على المصحف الشريف زاعما انه استجاب لنداء عصبة المنتهزين المنتفغين المصلحجيين ومفضلا ا ارادته ورغباتهم الخسيسة على القسم على كتاب الله الكزيم ؟
    اليوم مقال مرسي عطاالله هو كلام عكس ماقاله يوم امس اما يحق للقاري وازائر ان يقول ” قُتل الخراصون ” ؟
    أنهم يتقلبون مع اتجاه الريح في الزمان والمكان !
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here