صحف مصرية: بعد هجوم “الألتراس” الحاد عليه: تركي آل الشيخ ينسحب من الاستثمار في مصر.. “الأهرام”: غياب صلاح عن منتخب العالم من من الغرائب.. هل أساءت “المنار” للكويت وأميرها؟ السيسي يستدعي عبد الناصر.. الحصاد الأخير لإدلب.. فجيعة روسيا مع شركائها في سورية.. نقيب الصحفيين: في مصر تقدر تأكل بخمسة جنيهات! انتحار سيدة في الفيوم!

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

ما بين استماع العالم للسيسي وتصفيقه لصلاح، واصلت الصحف الاحتفاء بالجنرال، والإشادة باللاعب، في مبالغات عهدناها في أمة العرب، لم تغن عنا من الأمر شيئا، والى تفاصيل صحف الثلاثاء: البداية من السيسي، حيث كتبت “الدستور” في صدر صفحتها الأولى “قمة السيسي”.

“الجمهورية” أبرزت قول رئيس المجلس الأوروبي “السيسي زعيم يتمتع بحكمة سياسية كبيرة”

وكتب رئيس تحرير “الأخبار” خالد ميري مقالا بعنوان “مصر تتحدث فليستمع العالم”.

“المصري اليوم” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “الرئيس يدعو لاحترام حقوق الانسان في قمة مانديلا”.

“الأهرام” أبرزت في صدارة صفحتها الأولى قول ترامب “مصر صديق عظيم وفي طليعة الدول التي تحارب الارهاب”.

وكتبت “الوطن” في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “السيسي يستدعي عبد الناصر في قمة مانديلا”.

صلاح

ومن الإشادة بالسيسي، الى التصفيق لصلاح، حيث كتبت “المساء” في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “العالم يصفق لصلاح”.

“الأهرام” قالت إن غياب صلاح عن منتخب العالم من غرائب جوائز الفيفا”.

تركي آل الشيخ

الى الرياضة، حيث أبرزت “الوطن” قول الكابتن مدحت شلبي إن تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية ومالك نادي بيراميدز، قرر الانسحاب من الاستثمار الرياضي في مصر نهائيًا.

جاء ذلك بعد هجوم جماهير الأهلي “الألتراس” على آل الشيخ بضراوة في الأيام الماضية خلال إحدى المباريات.

إدلب

الى المقالات، ومقال مكرم محمد أحمد في “الأهرام” “الحصاد الأخير لمشكلة إدلب”، وجاء فيه “بإذاعة تفاصيل الاتفاق الذى تم بين الرئيس الروسى بوتين والرئيس التركى رجب طيب أردوغان حول محافظة إدلب السورية، آخر قلاع المتمردين التى تضم جبهة النصرة وفلول المعارضة المسلحة فى سائر أنحاء سوريا الذين هزموا فى غوطة دمشق ودرعا على حدود الأردن ودير الزور، وسلموا أسلحتهم الثقيلة وارتضوا الخروج الآمن إلى إدلب انتظارا لأجل جاء أوانه بإضاعة تفاصيل هذا الاتفاق، بات واضحاً التزام تركيا سحب جميع الأسلحة الثقيلة والدبابات وقاذفات الصواريخ المتعددة وسائر أنواع المدفعية التى تملكها جماعات المعارضة المسلحة من داخل المنطقة العازلة بحلول 10 أكتوبر المقبل، وطرد جميع الجماعات الإرهابية خارج حدود سوريا بحلول 15 أكتوبر، على أن تستعيد الدولة السورية سيطرتها على جميع الأماكن ومحاور الطرق الرئيسية بحلول نهاية عام 2018، إضافة إلى ضمان حرية الحركة لجميع السكان المحليين فى إدلب، واستعادة الصلات التجارية بين إدلب وسائر الدولة السورية، بما يعنى أن إدلب التى كانت تضم 20 جماعة مسلحة سوف تكون نظيفة تماماً من مجموعات الإرهاب”.

وخلص مكرم الى أن مشكلة إدلب عززت وضع روسيا كقوة عظمى شرق المتوسط وهمشت دور الولايات المتحدة وإيران في سورية وجعلت أنقرة شريكة موسكو الأقرب في الصراع السوري.

 فجيعة روسيا

ونبقى مع المقالات، ومقال د. محمد السعيد إدريس في “الأهرام” “فجيعة روسيا مع شركائها في سورية”، وجاء فيه: “ربما يعتقد البعض، أن شركاء روسيا فى سوريا هم فقط النظام السورى وإيران وربما تركيا. إسرائيل هى الأخرى شريك لروسيا فى سوريا، ولكنها شريك من نوع مختلف، هناك خريطة مصالح روسية- إسرائيلية مشتركة فى سوريا قوامها القبول الإسرائيلى بتمكين روسيا من فرض مشروعها الذى تريده فى سوريا، مقابل الحيلولة الروسية دون تعريض أمن إسرائيل للخطر من جراء تطورات وتداعيات الأزمة السورية، وفى مقدمة هذه التداعيات تضخم النفوذ السياسى والوجود العسكرى لإيران وحلفائها فى سوريا وهو الأمر الذى ترفضه إسرائيل رفضاً مطلقاً، وبسببه جرى الحديث عن صفقة إسرائيلية مع روسيا برعاية ودعم أمريكيين تكشفت فى قمة بوتين- ترامب فى هلسنكى (يوليو الماضي) تتضمن مقايضة قبول إسرائيل بالتمكين الروسى فى سوريا ولبقاء الرئيس بشار الأسد ضمن معادلة سوريا المستقبلية بإخراج إيران من سوريا”.

واختتم إدريس متسائلا عن كيفية تعامل بوتين مع اسرائيل بعد تحميلها رسميا مسؤولية تحطم الطائرة الروسية.

هل أساءت المنار للكويت وأميرها؟

ونبقى مع المقالات، ومقال أشرف العشري في “الأهرام” “سقطات سياسية وإعلامية لا تغفر”، وجاء فيه “ولكن مايثير النفوس لوعة وحزنا على مأساوية هذا المشهد الاعلامى العربى من قبل منصة منفلتة كالمنار هو الاساءة إلى بلد عربى آخر وحاكمه كالكويت وأميرها الشيخ صباح الأحمد الصباح كما فعلوا فى الايام الماضية حيث تابعت فصول هذه الجريمة غير الاخلاقية والتى لاتمت للاعلام بصلة أو للعروبة بروح عندما فتحت تلك المنصة أو المحطة المنفلتة فضاءها المباشر لأحد الاعلاميين المنفلتين الذين كثيرا ما اساءوا لمصر ودول عربية عديدة فى الفترات الأخيرة ويدعى سالم زهران لترويج أكاذيب وفتن لايمكن أن يصدقها عوام المواطنين العرب وليس أهل الاختصاص من رجال الصحافة والاعلام واهل الفكر والسياسية للنيل من أمير الكويت خلال زيارته الأخيرة للولايات المتحدة الامريكية، ولقاء قمته الأخيرة مع الرئيس دونالد ترامب للنيل من الامير ودولة الكويت وكل دول الاعتدال العربى التى ترفض الاصطفاف مع محور الممانعة التى تقوده إيران وسوريا وحزب الله وأصحاب الشعارات” .

نقيب الصحفيين

الى نقيب الصحفيين أ . عبد المحسن سلامة، حيث أبرزت “المصري اليوم” قوله “في مصر تقدر تاكل بخمسة جنيهات”.

وأضاف سلامة في لقائه بالجالية المصرية في نيويورك ونيو جيرسي أن مصر من أرخص بلاد العالم.

انتحار سيدة

ونختم بالحوادث، حيث قالت “المصري اليوم” إن سيدة في الفيوم أقدمت على الانتحار بشنق نفسها بالايشارب داخل غرفة نومها بعد إصابتها بحالة نفسية سيئة إثر خلافات حادة مع زوجها .

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. سندوتس الفول أو الفلافل = اثنان جنيه فقط وليس ثمانية ..بطل كدب

  2. ألقت قوات الأمن في تركيا القبض على الصحفي التركي أرجون دمير أول من بنشر خبر انتحار أب في مدينة كوجالي التركية، بعد عجزه عن شراء الزي المدرسي لابنه، ووجهت له تهمة نشر أخبار بغرض دفع المواطنين للانفعال.

  3. الاخ محمود القيعي
    وجبتك من الصحف المصرية اليوم يصدق فيها القول المأثور ” عود على بدء ” ؟
    والان عرفت <دى مصداقية تعبيرك في تكرار عبارتك التقليدية في مقدمتك التي دأبت عليها وهي "لاصوت يعلو على صوت السيسي " !
    ولقد انتقدتك في هذه العبارة عير اللائقة او بالاحرى المبالغ قيها وقلت للك حينها انها تتجاوز الحدود الدينية والدنيوية والتي ذكّرْتك في انتقادي بأنه لاصوت يعلو على الارادة الالهية !
    ولكن رؤساء وكتاب ومعلقي الصحف القومية الموالية قد تبنوا فكرة ابعد من ذلك في مقالاتهم الاكثر تعميما وشمولية وهي ان العالم العالم اجمغ اصبح في دائرة الإستماع والإصغاء الى صوت السيسي الذي اذا تكلم في الامم المتحدة تردّد صداه في العالم قبولا سلبا ام ايجابا ام كرها او استحساناً !
    بل وذهب وزير خارجية السيسي ابعد من ذلك في قوله ان زعماء العالك يقدمون طلبات للاجتماع الى الخامك بامر الله وخليفته غلى ارضه الواسعة المشيير العسكري السيسي !
    وهده المكانة الت حبته الصحف المصزية وهو برتبة " الشير" فكيف اذا قرر السيسي رفع رتبته الى مارشا ل ويحمل عصا المارشالية مثل سلفه الاسبق أنور السادات ؟ بالطبع فان الرتبة جاهزة فاتفاقية كمب ذيفيد لغام1979 سوف تختفي اما صفقة القرن!
    فبالامس برزت عناوين الصحف المصرية بعناوين بارزه وبالخطوظ العريضة والبنوظ الحمراء والسوداء واجماع في الاراء على ان العالم ينتظر السيسي يتكلم من على منبر الجمعية العموميية للامم المتحدة بمناسبة عيدها الثالث والسبعين وابرز عنوان مثير للضحك – وشر البلية مايضحك – جاءفيه ان العالم سوف يصغي للمشير وكلاهه المثير ؟
    واليوم تكرر هذه الصحف هذه المبالغة في القول الى حدوصف الخيال حيث كتبت احد هذه الصحف عنان بارزا بالخط الرائع والواسع وبالبنط الاحمر اللامع والضوء الساطع فكتت سحيفة "الاخبار" عنوانا بارزا بقلم رئيس تحريرها خالد ميزي قال فيه أمرا ( مصر تتحدث فليسمع العالم ) !
    وصحيفة اخرر تقول بان السيسي يدعو الى اترام مباذئ و حقوق الانسان ؟ اما الاهرام التي اعلنت في الاسبوع الماضي وقف نشر كتاب الخوف الذي يصف ترامب فيه المشير السيسي بأقذع وصف ويدغمه بكلام بذيئ وساقط فقد عادت ونشرت
    مقالا تقول فيه ان ترامب اثنى على الصديق السلسي المصري ووصفه بانه شريك في مكاقحة الارهاب ؟و
    هذه هي حال الصحافة المصرية اليوم فليس افن الهزيل الذي هبط مستوا عن الف الزمن الماضي الجميل لكن الصحف والاعلام اصبح اليوم في دنيانا عميل ودخيل ومستعرب وغريب عجيب ؟
    ففد قال المتنببي
    وم الذهر إلا منرواة قصائدي / أذا قلت شعرا اصبح الدهر منشدا !
    اليس جديزا بالسييي ان ضاهيه في القول : انا السيسي والسيسي انا / ليس فى الدنيا زعيما إلّا انا ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  4. مكرم فرحان بإبادة الشعب السوري على يد النظام وإيران والميليشيات الطائفية، والعمة روسيا التي تقاتل حربا مقدسة ضد الشعب السوري المسلم. لنفرض أنههم أبادوا إدلب، ولم يتبق منها إنسان أو حيوان أو بناء عامر، فالتركة لمن؟ للعمة روسيا الإرهابية الكبرى بالطبع. يا حسرة على كتاب هذا الزمان الأجرب.

  5. يضحكنا الأخ عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيينبقوله ن المصري يستطيع أن يأكل بخمسة جنيهات! وإني أسأله :كيف؟ لو أراد شاب أن يقطر بثلاثة أرغفة ثمنها جنيهان ونصف، وكيس فول بدون ملح وزيتبجنيهين، ويبقى نصف جنية لقرص فلافل صغير. هذه الخمسة جنيهات لم تشبع من جوع شخصا واحدا. لكن رؤساء مجالس إدارات صحف العسكر يحصلون على خمسمائة ألف جنيه شهريا ، من دم الفقراء الذين لا تشبعهم خمسة جنيهات، ولا يبالون أصحفهم تخسر الملايين شهريا، وأن الوطن في حاجة إلى كلمة صادقة. اللهم يا مفرج االكروب فرج كرب المصريين البائسين.

  6. المنار والكويت … لا أَجِد هناك مشكلة بل هؤلاء المروجين والمفسدين والمرجوجين من جعلوا منها مشكلة … “يحسبون كل صيحة عليهم، هم العدو فاحذرهم قاتلهم الله أنى يؤفكون” سورة المنافقون/4

  7. الاعلام المصري دخل في نفق اللامعقول ، الذي يثير السخرية ويستفز القاريء في آن واحد … لأنه يضعك في حالة ” هرشة دماغ ” متسائلا … هذا الاعلام يخاطب من ؟ !!! ، إقرأوا واهرشوا
    ” السيسي يدعو لاحترام حقوق الانسان في قمة مانديلا ” … أحكام بإعدام أكثر من 600 في جلسة لم تستغرق 3 ساعات ، وآلاف المحتجزين والمعتقلين من كافة الصنوف ، أساتذة ومفكرين وصحفيين وطلبة ونساء ….
    – لوعة وحزن على مأساوية المشهد الإعلامي العربي ، لمجرد أن صحفيا ذكر أن لقاء أمير الكويت بالرئيس ترمب لم يستغرق سوى خمس دقائق ، أين المأساة وأين اللوعة … ماذا عن لقاء تناقلت صوره وكالات الأنباء بدا فيه الرئيس ترمب جالسا ، والرئيس السيسي واقف على رأسه .. هل الإشارة إلى مثل هذه الصورة يثير حزنا على المشهد السياسي ام على المشهد الإعلامي ..ماذا عن مجلة الاذاعة والتلفزيون المصرية .. وهي تتناول أعراض الأسرة الحاكمة في قطر ….. بطريقة يحسدهم عليها صيع الباطنية .
    – ” في مصر تقدر تاكل بخمسة جنيهات ” لم يحدد لنا هذا الجهبذ النحرير … أي شيء تأكله بخمسة جنيهات في المحروسة وسندوتس الفول أو الفلافل أصبح بثمانية جنيه … أياكل ورق اللف أم ورق الأشجار .
    ” مصر أرخص دولة في العالم ” هذا ما سمعه هذا الصحفي من أفراد الجالية المصرية في نيويورك … طبعا هؤلاء قيموا أحوالهم عندما يعودون في أجازاتهم القصيرة إلى البلد وقد امتلأت جيوبهم بآلاف الدولارات ، وكل دولار يساوي 18 جنيها … حقا سيسعدون وسيشهدون أن كل شيء بسعر التراب .ولربما علقوا على مشاهد الناس الغلابة والمطحونين الذين عجزوا حتى عن رغيف الخبز- بنصيحة ماري انطوانيت – قائلين اذهبوا إلى نيويورك لا حول ولا قوة إلا بالله.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here