صحف مصرية: الوليد بن طلال vegan.. مناخ محاربة الارهاب هل يسهم في خروج المصريين للتصويت؟! الصفات النفسية لأهل “الغوطة”.. بسكال مشعلاني: الجمال نعمة من الله وأحافظ عليه بتلك الطريقة ويمكن للمرأة أن تقول لرجل “بحبك” لأنه يحق لها ما يحق له

القاهرة – ” رأي اليوم” – محمود القيعي:

تصدرت الانتخابات الرئاسية عناوين صحف الاثنين بلا استثناء، وواصل رؤساء التحرير توجيه نداءاتهم الى المصريين للنزول والمشاركة، فهل يلبي الشعب النداء ؟

والى التفاصيل: البداية من “الدستور” التي كتبت في صدارة صفحتها الأولى

“اليوم يومك يا مصري”.

وأضافت الصحيفة

“القوات المسلحة للمواطنين: ادخلوا اللجان آمنين سنردع من يمسكم”.

“الجمهورية” كتبت في عنوانها الرئيسي

“صوتك رصاصة في قلب عدوك”، وأضافت الصحيفة “يومك يا مصري”.

“الوطن” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر، “الارادة الشعبية في حماية الجيش والشرطة”.

“المساء” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر، “انزل يا مصري”.

“الأخبار المسائي” وصفت اليوم في عنوانها الرئيسي بأنه “يوم الوفاء ورد الجميل”.

مشاركة المصريين

ونبقى في السياق نفسه، ومقال عمرو هاشم ربيع في “المصري اليوم” “مشاركة المصريين في الاقتراع من ألفين وأحد عشر الى ألفين وثمانية عشر”، وجاء فيه:

“اليوم يتوجه المصريون لصناديق الاقتراع، لاختيار رئيس الجمهورية لأربع سنوات مقبلة. وتثير مسألة خروج المصريين لصناديق الاقتراع منذ يناير 2011، عدة قضايا تتعلق بمستويات ومحددات المشاركة.

بداية يجب رصد أن المصريين خرجوا خلال تلك الفترة ثمانى مرات، ثلاث مرات بمناسبة الدستور (2011- 2012 – 2014)، وكانت نسب التصويت على التوالى 41.19% و32.86% و38.60%، ومرتان بمناسبة انتخابات الرئاسة (2012 -2014)، وكانت نسبة التصويت فيهما تقريبا 47% و47.30% على الترتيب. وأخيرا ثلاث مرات بمناسبة الانتخابات البرلمانية، الأولى بمناسبة انتخاب مجلس النواب فى نوفمبر 2011، والثانية لانتخابات مجلس الشورى فى يناير 2012، والثالثة بمناسبة انتخابات مجلس النواب فى أكتوبر 2015، وكانت نسبة المشاركة فى التصويت فيها على التوالى نحو 62% و12.75% و48%”.

وتابع ربيع: “على هذا الأساس يتبين أن هناك عدة ملاحظات جوهرية.

إن اهتمام المصريين بالخروج فى الانتخابات يرتبط بنوع الخروج، فهو كبير فى انتخابات البرلمان، ومتوسط بسبب انتخابات الرئاسة، ومحدود بسبب الاستفتاء. وهذا الأمر يبدو منطقى بسبب حال الزخم المرتبط بالعصبيات إبان الانتخابات البرلمانية.

من ناحية أخرى، أن خروج المصريين يرتبط بصلاحيات المخرج بشأنه. بعبارة أخرى، إذا كان الخروج من أجل مجلس محدود الصلاحيات كمجلس الشورى فإن الخروج سيكون محدوداً كما حدث فى انتخابات مجلس الشورى عام 2012 (12.75% تقريبا). والعكس إذا كانت صلاحيات ما يخرج بشأنه كبيرة كان الخروج أكبر، وهو ما يتضح فى انتخابات مجلس النواب فى المرتين السابقتين”.

واختتم قائلا: “غاية القول إن المنافسة رقم معتبر فى أى انتخابات، وإن الناخبين من الذكاء لكى يدركوا هشاشة ورمزية الانتخابات وبين جديتها، وهذا الأمر، إضافة إلى المشكلات الاقتصادية والاجتماعية التى يعانى منها الناخب، من أكثر الأمور التى يمكن أن تتحكم فى نسبة المشاركة. لكن يبقى السؤال هل مناخ مواجهة الإرهاب، سيكون له دور فى مشاركة المصريين فى تلك الانتخابات رغم انعدام المنافسة أم لا؟”.

السيسي

الى السيسي “العريس”، حيث أبرزت “الأهرام” بشراه للمصريين خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء ووزيرة التخطيط “عصر جديد في الادارة وتقديم الخدمات الحكومية”

الوليد بن طلال

الى المقالات، ومقال أ. صلاح منتصر في “الأهرام” “أول حديث للوليد”، وجاء فيه: “فى أول حديث لرجل الأعمال السعودى الوليد بن طلال بعد احتجازه 83 يوما فى فندق ريتز كارلتون بالرياض قال الوليد لممثل قناة بلومبرج إنه لقى وجميع المحتجزين أفضل خدمة غذائية وفندقية وزيارة مرتين للأطباء يوميا «وكانت كرامتنا محفوظة ولم يقلل أحد من احترامى».

وسئل الوليد هل كلفتك مغادرتك ( الفندق) أى شىء؟ هل دفعت أى مبلغ للحكومة أو تنازلت عن أرض أو عن أسهم فى شركاتك فقال :ليس هناك إتهام ضدى ولكننى لن أسهب فى الكلام عن المناقشة التى دارت بينى وبين ممثلى الحكومة، وما أستطيع قوله هو أنه يوجد اتفاق سرى مبنى على تفاهم موقع ومتوافق عليه مع الحكومة السعودية لكننى لن أعلق على محتوى هذا الاتفاق»”.

واختتم منتصر مقاله قائلا: “وقال الوليد إنه كان ينام فى السادسة صباحا ويصحو عند الظهر ويمارس رياضته ومشاهدة التليفزيون والصحف، لكن لم يكن مسموحا لأى اثنين فى الفندق التحدث سويا. وقال الوليد الملك عمى وولى العهد ابن عمى وقد تدهش أن علاقتى بولى العهد أصبحت اليوم أقوى، فالاتصالات مستمرة، مضيفا أنه يقر تماما الثورة التى يقوم بها ولى العهد الاجتماعية والاقتصادية والمالية فى المملكة السعودية.

الوليد من مواليد 7 مارس 1955وتقدر ثروته بـ21 مليار دولار ونباتى متشدد ويسمونه بالإنجليزية vegan”.

قلب الغوطة

ونبقى مع المقالات، ومقال عاطف صقر في “الأهرام” “قلب الغوطة”، وجاء فيه: “الغوطة الشرقية تحفز ذكريات وتوقعات لدى مع توالى انسحاب المعارضة السورية المسلحة منها واختيار آخرين استمرار البقاء فيها. فعندما تعاملت مع بعض أهالى الغوطة خرجت بانطباع عن أن بعضهم يشعر بالغبن المالى الناتج عن عدم القدرة على الحصول على وظائف تدر عائدا أكبر مثل ما يحصل عليه سوريون محظيون. فهناك انطباع بأن القادمين من المناطق القريبة من مسقط رأس الرئيس السورى الراحل حافظ الأسد (شمال غربى سوريا) يحصلون على وظائف أكثر وأن الثقة بهم أعلى مما يتيح لهم وظائف وبخاصة فى الأجهزة الأمنية. والطريف أن الحرب السورية التى نأمل أن تخمد نيرانها نهائياً بأسرع ما يمكن، جعلت العمل فى الأجهزة الأمنية المصدر الرئيسى لدخل الأسر السورية، مع تراجع النمو فى القطاعات الاقتصادية التقليدية مثل الزراعة والصناعة. كما أن التقارير المنشورة عن الوضع فى المناطق المحسوبة على أنها محل ثقة النظام السورى، تشير إلى ارتفاع عدد ضحايا الحرب بين أفرادها. ويعنى ذلك أن حالة الحزن الناتجة عن الحرب، لم تفرق بين مناطق محسوبة على النظام وأخرى مهملة”.

واختتم صقر قائلا: “أما الانطباع الثانى فهو أن أهالى تلك المنطقة يتسمون بالالتزام؛ فهم عند وعودهم ويعتزون بدينهم ويتبرمون سراً وجهراً عند شعورهم بالظلم. لذلك فإن الالتزامات التى قدمها حلفاء دمشق فى الحرب وسمحت بإخلاء المسلحين غير النظاميين والوفاء بالتعهدات المتفق عليها تعد أدلة حكمة وحصافة فى التعامل مع هؤلاء الناس. وهذا ينبغى البناء عليه بالسعى إلى حل سياسى للمشكلة السورية بما يضمن الرضا النسبى للناس. فالسلام الداخلى كفيل بانتشار ثمار التنمية، مادام هناك تخطيط لأن تكون متوازنة، وهو ما نأمل أن تتجه إليه سوريا عندما تخمد نيرانها”.

بسكال مشعلاني

ونختم ببسكال مشعلاني، حيث أجرت مجلة “أخبار النجوم” حوارا معها، كان مما جاء فيه قولها “الجمال نعمة من الله، وأحافظ على جمالي بشرب كميات كثيرة من المياه وأبتعد عن الشمس وأمشي سريعا”.

وقالت بسكال إنه لا حرج أن تقول المرأة لمن تحب من الرجال: “بحبك”، لأنه يحق لها ما يحق للرجل.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. ” سنستدرجهم من حيث لا يعلمون وأملي لهم إني كيدي متين”
    صدق الله العظيم
    فتح الله عليك استاذ احمد الياسيني الفلسطيني

  2. اليوم هو يوم الولاء والاعتراف بالجميل للمشير !
    الايجب على المصريين ان يعترفو ا بالجميل لبيع السيسي جزيرتي صنافير وتيران ؟
    اال يحق بالمقابل الوفاء له بانتخابه ليجدد عملية البيع طالما ان سيناء وجزيررة الوراق و منطقتي حلايب وشلاتين تحت المزاد !
    اهذا هوا الوفاء ورد الجميل يا صحيفة اخبار المساء ؟
    وهل جرى في التاريخ ان جنديا يأمر الشعب للنزول الى صناديق الاقتراع بقوله ” بس انزلوا ونحن نحميكم من العدو ! ٠
    فهل سألت نفسك ممن ستحميهم ياجندي المشير أذا عرفت ان 99.9 % يعارضون ؟
    قد ينجح السيسي لانه ليس له منافقون فزج السيسي بهم في غياهب المعتقلات والسجون ؟ ويعيش العسكري والعسكريون ؟
    ولكن تذكروا هذا القول الالهي الحكيم في الظالمين والمستبدين وبائعي الضمأئر والموالين:
    ” سنستدرجهم من حيث لا يعلمون ، وّمْلي لهم ان كيْدي متين ” صدق الله العظيم ٠

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here