صحف مصرية: الجزائر على فوهة بركان.. رؤساء التحرير يواصلون سلق الإعلامي معتز مطر بألسنة حداد و فرجاني يصفه  ب”الوطني”..  تلميذ الابتدائي يشوه وجه زميله بموس حلاقة و30 غرزة لانقاذه..وليد توفيق: 40% من حب الناس للفنان تكمن في صورته وليس صوته وهذه مطربتي المفضلة

القاهرة – “رأي اليوم  “-محمود القيعي:

اللافت في صحف الجمعة مواصلة عدد من رؤساء التحرير الهجوم على الإعلامي المصري المهاجر معتز مطر(في مانشيتاتهم الرئيسية ) وسلقوه بألسنتهم الحداد،وإلى التفاصيل: البداية من اليوم السابع التي نشرت صورة معتز  في صدارة صفحتها الأولى وكتبت: “الارهابي الهارب معتز مطر  يحاول التغطية على جرائم أسرته ويزعم أن  القبض عليهم بسبب مواقفه السياسية “.

“الدستور ” كتبت في صفحتها الأولى “لغز أم معتز” كان العنوان اشارة لمقال في الصحيفة تضمن هجوما حادا على معتز وعائلته.

فرجاني يرد غيبته

على الجانب الآخر رد د.نادر فرجاني غيبة معتز، حيث كتب معلقا: “الإعلامي الوطني المعارض معتز مطر أشعل النيران في… الإجرامية الحاكمة بحملته “اطمن انت مش لوحدك” التي لاقت تأييدا لافتا ونجاحا واسعا في جميع أنحاء مصر ومن أحرار بعض البلدان العربية رغم التزامها التام والصارم بالسلمية. “

وتابع فرجاني: “العصابة أطلقت جميع…. إعلام ال… بلا استثناء للتهجم على الرجل وحتى التحريض على قتله. ولجأوا لأساليب السفالة والنذالة المعتادة حتى تجييش زبانية القهر والبطش لترويع أمه السبعينية وإخوته”.

الجزائر على فوهة بركان

إلى المقالات، ومقال جمال طه في الوطن “الجزائر على فوهة بركان”، والذي استهله قائلا: “بعد عشرين عاماً من الحكم، قضى منها ستة ملازماً لمقعد متحرك، نتيجة جلطة دماغية، أعاقت قدرته على الكلام، وعرقلت مهامه المراسمية، غادر إلى جنيف، لإجراء جراحة لازمة، لكنها تعذرت بسبب حالته الصحية، وعاد ليقدم أوراق ترشحه لولاية خامسة، مشروطة بترتيب شئون الخلافة، وتنظيم انتخابات رئاسية خلال عام، لن يترشح فيها.. عبدالعزيز بوتفليقة أدرك أن الجزائر فوق بركان.

منذ إعلان ترشحه فى 10 فبراير انطلقت الاحتجاجات الشعبية بصورة شبه يومية.. اجتاحت الجامعات، وانتشرت بالمحافظات، شارك فيها لأول مرة إعلاميو التليفزيون والإذاعة الوطنية، مطالبين برفع الحظر عن تغطيتها، ما يفسر بث فعاليات مليونية الجمعة 22 فبراير، التى شاركت فيها جميلة بوحيرد، المناضلة وزميلة الكفاح إبان حرب التحرير، وتخللتها اشتباكات سقط فيها نجل يوسف بن خدة، أحد أبطال حرب التحرير، وأول رئيس حكومة بعد الاستقلال، وأصيب 63 معظمهم من الشرطة، واعتقل 45.. السلطات أوقفت المترو والسكك الحديدية لمنع دخول المحتجين وسط العاصمة، مواقع التواصل الداعمة للحكومة حذرت من الاحتجاجات، واتهمت قوى أجنبية بدعمها لزعزعة الأمن والاستقرار، وخطباء المساجد حذروا من «الفتنة»، لكن بعض المصلّين اتهموهم بالرياء!!”.

وتابع طه: “النظام فى أزمة؛ بعد تسريب الاتصال التليفونى بين على حداد، رئيس «منتدى رؤساء المؤسسات الاقتصادية»، الداعم للحكومة، وعبدالمالك سلال، مدير الحملة الانتخابية لـ«بوتفليقة»، الذى نقل خلاله الأول تخوفات المخابرات من امتداد الاحتجاجات لوسط البلاد، ليطمئنه الثانى بأنها «لن تمتد، حتى لو اضطررنا لاستخدام القوة».. «بوتفليقة» بادر بتنحية «سلال» وتكليف وزير النقل، عبدالغنى زعلان، بالحملة، رغم ذلك استمرت توابع الزلزال؛ محمد بن عمر، نائب رئيس «المنتدى»، ومالك أكبر مجمع للعجائن، وحسان خليفاتى، مدير «أليانس للتأمينات»، استقالا من «المنتدى»، وسبقهما محمد أبركان، مدير «سوجى ميتال»، بعد رفضه الولاية الخامسة، والانحياز للمحتجين.. على حداد، رئيس «المنتدى» وأكبر ملياردير جزائرى، أصبح فى عزلة، لأنه سبق أن هدد المحتجين باستعمال القوة، ووظّف شبكة القنوات والصحف التى يملكها لخدمة شبكة المصالح التى يمثلها «سلال» والسعيد بوتفليقة، شقيق وكبير مستشارى الرئيس.. مجموعة الموالاة والمحيطون بالرئاسة قارب دورهم على الانتهاء بيد «بوتفليقة» نفسه، ما يفسر الترتيب لتكليف رمطان لعمامرة بتشكيل الحكومة خلفاً لأحمد أويحيى، والإطاحة بمعظم الوجوه على الساحة.”.

وخلص طه  إلى أن إعادة انتخاب «بوتفليقة»، المشروط ذاتياً بقيد زمنى لا يتجاوز العام، هو أكثر البدائل المطروحة أماناً، لأنه يحول دون سقوط النظام، وتهديد أمن الوطن والمواطن، يتلافى مخاطر سوء الاختيار، يمنع وصول عملاء المحتل القديم، أو «مندوب الجماعة الإرهابية» إلى الحكم، ما يتيح ترتيب انتقال آمن للسلطة، يحمى الجزائر من الانزلاق لفوضى خريف عربى جديد حسب جمال طه.

إنها أمانة!

ونبقى مع المقالات، ومقال سليمان قناوي في الأخبار “إنها أمانة”، حيث استهله قائلا: “حين طلب أبو ذر الغفاري منصبا من رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان رد الرسول: يا أبا ذر إنك ضعيف وانها لأمانة  وانها يوم القيامة  خزي وندامة  الا  من اخذها بحقها وأدى  الذي عليه فيها”.

وتابع  قناوي: “لم يكن وقتها علم الادارة أو اختيار المسئولين قد عرف، ولكن كان هناك مفهوم قيمي عظيم هو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”، فاختيار القوي الأمين  القادر على تحمل المسئولية  ومراقبة ومحاسبة مرءوسيه واليقظة الدائمة والتفتيش المستمر لمكافحة أي تقصير أو فساد في كل من هو تحت ولايته، كل ذلك يندرج تحت: إلا من أخذها بحقها  وأدى الذي عليه فيها”.

واختتم قناوي قائلا: “حماية النفس والعرض والمال من أعلى الامانات، فالقوي الكفء اذا تقدم اخترق  والضعيف اذا تقدم  احترق “.

التحقيقات

ومن المقالات الى التحقيقات، حيث نشرت الأخبار تحقيقا بعنوان “الطلاق وحش يحتاج للترويض”، وأضافت الصحيفة  198 “ألف حالة  سنويا والاحصائية قابلة للزيادة”.

ونقلت الصحيفة عن نقيب المأذونين قوله ارتفاع نسب الطلاق إلى 22 في المائة من اجمالي عقود الزواج”.

30غرزة في وجه تلميذ الابتدائية

إلى الحوادث، حيث قالت المصري اليوم إنه في صباح الأربعاء الماضي انطلق هشام محمد  دبور بالصف السادس الابتدائي مع 3 من زملائه لشراء الحلوى بعد مغادرة المدرسة، كان الاطفال ال4 يضحكون  وفجأة أصيبوا بالذعر  وتحول الضحك إلى صراخ، بعدما اعتدى  زميلهم  بالمدرسة يوسف البدري  على دبور بشفرة حلاقة (موس) .

ونقلت الصحيفة عن الطالب المضروب قوله “ضربني من غير أي سبب، وعمري ما اتخنقت معاه”.

وجاء في الخبر  أن الطفل  توجه مع أسرته إلى صيدلية لتضميد جراحه، لكن الصيدلي قال لهم

اجروا على مستشفى، الإصابة خطيرة جدا، تحتاج لجراحة، فذهبوا إلى أحد المستشفيات وهناك  تم تضميد الجرح ب 30 غرزة. وجاء في الحادثة أن المدرسة  قررت فصل  الطالب المعتدي أسبوعا.

وليد توفيق

ونختم بالوطن التي ابرزت قول الفنان وليد توفيق إن صورة الفنان تكسبه 30% أو 40% من عطف الناس وحبهم، مضيفًا: “فيه معجبات كتير يقولوا قد إيه الفنان ده حبوب وقد إيه لذيذ، فبياخد محبة الناس، وأهم حاجة في الفن محبة الناس”.

وأضاف “توفيق”، خلال حواره مع أحد البرامج الحوارية أن هناك مطربين كُثر تقدموا معه في اختبارات ومسابقات قبل ذلك، ولكنه هو من نجح بسبب شكله، موضحًا أنهم كانوا أفضل منه في الغناء والطرب، وكانوا يقومون بغناء أغان أصعب بكثير من الذي يؤديها.

وعن المطربات المفضلات بالنسبة له في الوسط الغنائي، قال: “أنا أكتر حد بحبه هي الفنانة نانسي عجرم”.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. ما تخشاه الدولة العميقة،وجبهة التحرير والعسكر هو المحاسبة،الفساد فؤ البر والبحر والجبل

  2. ستستمر اللعبة بين الاسلاميين والعسكريين
    في البلاد العربية الى يوم القيامة

  3. اطمن انت مش لوحدك

  4. نحن هنا في الجزائر لسنا على بركان بل في بر الامان نحن لن نرضي الا يزوال هذا النظام والقادم اعطم نحن لن نرضي بحكم العسكر ولا الحكم من وراء الستار

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here