صحف مصرية: التنظيم الدولي لـ”المحظورة” يكلف الإخوان بنشر الفوضى يوم 6 أكتوبر

 egyptnewspaper1

القاهرة – ا ش ا: استحوذت كلمة الرئيس الأمريكي باراك أوباما والتي أكد فيها فشل الرئيس السابق محمد مرسي في الحكم، وكذلك ضبط وإحضار المستشار أحمد مكي ونهى الزينى للإدلاء بشهادتهما في تزوير انتخابات 2005، على عناوين الصحف الصادرة إلىوم الأربعاء.

 وركزت عناوين جريدة الأهرام على خطاب أوباما‏ ، حيث قال ان مرسي عجز عن حكم مصر وسنحافظ علي علاقتنا بالحكومة المؤقتة‏..‏ والتدخل الخارجي لن يحل المشكلات.. علي روسيا وإيران التخلي عن بقاء الأسد في الحكم وحلفاء النظام والمتشددون يصعدون الأزمة.. لن نسمح بإثارة الفوضي في الشرق الأوسط‏..‏ ومصممون علي الحل الدبلوماسي مع طهران.

وأبرزت الصحيفة تحت هذا العنوان تصريحات الرئيس الأمريكي باراك أوباما والتي أعلن فيها أن الرئيس السابق المعزول محمد مرسى أثبت عدم قدرته على الحكم في مصر، التي عانت خلال الفترة الماضية التحول إلى الديمقراطية، مؤكدا أن بلاده سوف تحافظ على العلاقات مع الحكومة المؤقتة، وأن الدعم الأمريكي لها مرهون بتقدمها نحو الديمقراطية، وإتاحة التعليم والحرية للأفراد.

وفي افتتاحيتها رأت الأهرام أن إعلان هولندا وبلجيكا رفع حظر سفر مواطنيها إلى مصر من أجل السياحة تعد نقطة مضيئة، وبداية لرفع بقية دول أوروبا الحظر الذي فرضته علي سفر رعاياها إلى مصر.

وأوضحت الصحيفة أن هذه الدول لا تصدر قراراتها إلا بعد دراسات دقيقة ومتأنية، ومادامت قد سمحت لرعاياها بالسفر إلى أرض الفراعنة، فمعني ذلك أنها تثق في أن الوضع الأمني بدأ يستقر في مصر، وأن الأمن في طريقه للعودة إلى سابق عهده, لتظل مصر دائما بلدا للأمن والأمان.

وأكدت الصحيفة أن وزارتي الداخلية والسياحة لن تكونا قادرتين وحدهما علي إعادة عجلة السياحة للدوران بكامل طاقتها، فالسياحة هي قضية شعب مصر كله بجميع أطيافه وطوائفه.

كما أكدت أن مصر التي يقطنها نحو 90 مليون شخص قادرة علي استقبال مثل هذا العدد سنويا من السائحين، بشرط أن تتنامي ثقافة الاستقبال، مطالبة بوجود خطط عاجلة لتغيير سلوك الناس في بلادنا نحو السائحين، و تشجيع المستثمرين من الداخل والخارج علي التوجه إلي إقامة المزيد من البنية التحتية للسياحة كالفنادق والقري السياحية والمنتجعات.

* فيما جاءت عناوين جريدة الأخبار على النحو التالى:

– الإخوان خطر يهدد الأمن القومي

حيثيات المحكمة: الجماعة كيان ظالم لفظه الشعب في 30 يونيو

– توسيع العمليات العسكرية ضد الإرهابيين في سيناء

– القبض على 6 متهمين جدد في مذبحة كرداسة

– أوباما: مرسي فشل في الحكم

– أمر ضبط وإحضار لأحمد مكي ونهى الزيني

وتحت هذا العنوان لفتت الصحيفة إلى إصدار المستشار مجدي حسين عبدالخالق قاضي التحقيق المنتدب من وزير العدل للتحقيق في الوقائع الخاصة بتزوير الانتخابات التشريعية التي جرت خلال عامي 2005، 2010 قرارا بضبط وإحضار المستشار أحمد مكي وزير العدل الأسبق، والمستشارة نهي الزيني نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية، وذلك بسبب تغيبها عن المثول أمامه للادلاء بشهادتيهما، حيث لم يحضرا ولم يعتذرا عن عدم الحضور لأكثر من مرة.

– البلتاجي يتبرأ من أحاديثه التليفزيوينة

– البرادعي: أعمل خارج السلطة والثورة مستمرة

* فيما جاءت عناوين الجمهورية كالتالي:

– أبناء مطروح يسلمون القوات المسلحة أرض الضبعة

الحلم النووي المصري السلمي .. يقترب

– مجلس الوزراء: تحمل مصروفات المدن الجامعية لجميع الطلاب

– وسام الجمهورية ”لشهيد كرداسة”

– السبت القادم.. استئناف حركة قطارات الوجه البحري

* أما جريدة المصرى اليوم فكانت عناوينها كالتالي:

– يتامى الشرطة والإخوان.. التمرين على الكراهية

ابن الضابط: كان رأيي إن الإخوان لازم ياخدوا فرصتهم لكن مابقتش أحبهم

وابنة طبيب إخواني: هكمل مشوار بابا وهافضح الإعلام المضلل

– أوباما مرسى عجز عن حكم مصر وسنواصل دعم الحكومة المؤقتة

– لجنة حكومية لإدارة ممتلكات الإخوان

– البرعى تأجيل حل الجمعية حتى صدور أحكام قضائية نهائية

– التنظيم الدولي يكلف الجماعة بخطة لنشر الفوضى وتصعيد الاحتجاجات يوم 6 أكتوبر

وأبرزت الصحيفة قرار الحكومة أمس بتشكيل لجنة لإدارة ممتلكات جماعة الإخوان المسلمين، تنفيذا للقرار الذى أصدرته محكمة القاهرة للأمور المستعجلة أمس الأول، القاضي يحظر أنشطتها والتحفظ على أموالها وممتلكاتها، فيما أجلت الحكومة قرار حل جمعية الإخوان حتى صدور أحكام قضائية نهائية، في وقت ذكرت فيه مصادر أن التنظيم الدولي للإخوان، كلف الجماعة بخطة لنشر الفوضى في مصر يوم 6 أكتوبر المقبل، من خلال تنظيم اضطرابات وعمليات حشد في الشارع لإرهاق الأمن.

– نجلا شهيد كرداسة يبدآن الدراسة بصحبة وزير التعليم ومحافظ الجيزة

– تحديد هوية قاتل فراج وضبط 6 متهمين جدد بينهم بدوية

– لجنة الخمسين تلغي تبعية الشرطة لرئيس الجمهورية

– خلاف حول العمال والفلاحين واتجاه الفردى المطعم بالقوائم

– قرار بضبط وإحضار مكى والزينى لتغيبهما عن الشهادة

الغرياني: وزير العدل الأسبق مريض والنيابة الادارية رفضنا طلب استدعاء نهى

– التموين : لا تراجع عن التسعيرة الجبرية

الداخلية : تؤكد استعدادها لضبط التجار الجشعين

* أما جريدة الشروق فكانت عناوينها على النحو التالي:

– عودة المحظورة

– الجماعة من الحظر وإلى الحظر تعود

المحكمة: قيادات الجماعة سارت على الفكر التكفيرى لسيد قطب أكثر من سيرها على فكر البنا

مفاجأة: ليس من حق الاخوان الاستئناف لأن الدعوي لم تختصمهم

شيوخ القضاة : 4 مشكلات تعوق تنفيذ حكم حظر الإخوان

– صقور الإخوان يعرقلون جهود الإصلاحيين للتهدئة

– بشر ودراج يتبنيان مبادرة تتضمن الإفراج عن القيادات والخروج الآمن لمرسى مقابل الإنخراط في خارطة الطريق

– بديع والشاطر ونواب المرشد يراهنون على صفقة مع مرشحى الرئاسة في الانتخابات المقبلة .

– أوباما: نعم مرسى منتخب.. لكنه فشل

– القبض على 4 تكفيريين في سيناء و22 في الشرقية والاسماعيلية

– أجهزة الأمن تحدد هوية 15 عنصرا من قيادات الجماعات المسلحة من بينهم مرتكبو مذبحة رفح الأولى

– إلغاء الحد الأقصى للحبس الاحتياطى في عقوبتى الإعدام والمؤبد

– ضبط وإحضار لـ مكى والزينى للإدلاء بشهادتيهما في تزوير انتخابات 2005.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. قال الباحث في الشئون الإسلامية، والقيادي السابق بجماعة الإخوان المسلمين، د. كمال الهلباوي، إن اجتماع قيادات التنظيم الدولي للإخوان في باكستان يدل على أنهم في ورطة كبيرة .
    وأوضح الهلباوى ببرنامج “جملة مفيدة” على “إم بى سي مصر”، تعليقا على اجتماع التنظيم الدولي للإخوان في مدينة لاهور الباكستانية، أن مصر تحتل الأولوية في كل الاجتماعات الحالية للتنظيم الدولي، لأن الإخوان يحاولون توصيل صورة أن ما حدث في مصر “انقلاب” للضغط على العالم الخارجي، ودعوته للتدخل الأجنبي في شئون مصر الداخلية.
    وأكد الهلباوي، على أن التنظيم الدولي في ورطة كبيرة جدا، لأن مصر بالنسبة لهم مصدر رئيسي

  2. لماذا لم يقاتل جماعة الاخوان العدو الاسرائيلي طوال 60 عاما ؟؟؟!!!! . بعد تداعيات مصر وسقوط حكم الإسلاميين، بدأ التنظيم الدولي للإخوان الذي يتحرك بغموض غريب يثير الريبة بالتحرك كمحاولة لإعادة ترتيب الصفوف، حيث يعقد التنظيم اجتماعات في اسطنبول ولاهور الباكستانية. تتوالى اجتماعات الإسلاميين في اسطنبول التركية ولاهور الباكستانية في محاولة من قيادات التنظيم الدولي للإخوان المسلمين وحلفائهم لمواجهة الفشل الذريع الذي واجهته الجماعة على ساحات دول الربيع العربي وخاصة عزلهم من الحكم في مصر. ويناقش “إسطنبول” الذي افتتح برعاية رسمية تركية “الموقف الدولي من التحولات الديمقراطية في دول الربيع العربي والخطاب السياسي الإسلامي المستقبلي، ومستقبل العلاقات مع النظام الدولي والغربي والإقليمي تجاه الديمقراطية والحريات في المنطقة. كما يتباحث المجتمعون في ثاني مؤتمر لهم في اسطنبول بعد مؤتمر يوليو/ تموز الماضي قضايا تتعلق بالجانب النظري للتحديات التي تواجه التنظيم العالمي للإخوان بعد سقوط حكمهم في مصر، وكيفية تعبئة منظمات المجتمع المدني والقوى الغربية لدعم عودتهم للحكم على أساس أنهم ما يدعون “اختيار شعبي حر” !!!!! ثم ما دخل باكستان و تركيا بالشان المصري و العربي !!!!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here