صحف مصرية: الأزهر يستنكر تطاول القرضاوي على الإمام الأكبر .. آكلو البشر يلتهمون لحوم مسلمي افريقية الوسطى.. جومانة :أحببت من أول نظرة

qardawi3.jpg55

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

“لا تعتذروا اليوم” كان هذا هو “مانشيت” أكثر من صحيفة للرد على بيان اعتذار الإخوان للشعب عن ثقتهم في المجلس العسكري والقضاء، ودعوتهم كل طوائف الشعب لتحرير مصر من قبضة العسكر، وإلى تفاصيل صحف الخميس:

البداية من  “الوطن” التي كان ” مانشيتها الرئيسي” “من الثوار إلى الإخوان: اعتذاركم مرفوض” وأضافت الصحيفة أن شباب الثورة أعلنوا رفضهم بيان الاعتذار الذي قدّمه تنظيم الإخوان الإرهابي واعتبروه محاولة جديدة منهم للركوب على الثورة ، مؤكدين أن الإخوان أجرموا في حق الوطن وفي حق ثورة 25 يناير .

 ” مانشيت اليوم السابع الرئيسي ”  كان ” الحكومة للإخوان : لا تصالح .. فات الميعاد ”  ونقلت ” اليوم السابع″ تعليق المتحدث باسم الحكومة السفير هاني صلاح على بيان الإخوان ، والذي قال فيه إنه لا تصالح مع من تلوّثت أيديهم بالدماء” .

“الشروق”  نقلت مقتطفات من بيان الإخوان والذي جاء فيه “إذا كان الجميع أخطأ ، فلا نبرّئ أنفسنا من الخطأ الذي وقعنا فيه، فقد وعينا الدرس، واقتنعنا بحكمة أن الوطن للشعب، لا نستثني أحدا ولا نقصي أحدا” .

وأضافت ” الشروق” أن حركتي تمرد و6 إبريل وصفا بيان اعتذار الإخوان بأنه ” ضحك على الدقون ” .

آكلو البشر يلتهمون لحوم المسلمين في افريقية الوسطى

ومن بيان اعتذار الإخوان  والردود عليه إلى مسلمي افريقية الوسطى، حيث وجّه د. حلمي القاعود رئيس قسم اللغة العربية الأسبق بآداب طنطا سؤالا لقادة منظمات حقوق الإنسان المصرية وفي مقدمتهم نجيب جبرائيل  وهو ” ما رأيكم فيما يحدث للمسلمين في افريقية الوسطى  بعد الفيديو الذي بثّه تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية ” بي بي سي” عن جريمة قتل بشعة راح ضحيتها رجل مسلم في جمهورية افريقية الوسطى ، قتلته مجموعة مسيحية ، وقام شخص من آكلي لحوم البشر يطلق على نفسه ” الرجل الكلب” بالتهام لحم الضحية بعد أن جرّه هو و20 آخرون خارج الحافلة التي كان يستقلها، وضربوه وطعنوه بسكاكين  وخناجر ، وأشعلوا فيه النار، وأظهر مقطع الفيديو ” الرجل الكلب” وهو يأكل ساق الضحية ، حسب صحيفة الديلي ميل البريطانية .

وأشار القاعود إلى أن الرجل الكلب عضو في عصابة مسيحية مسلحة ، تهاجم المسلمين في بانجي العاصمة ، حيث قتلت الآلاف من المسلمين منذ ديسمبر الماضي.

إسرائيل أدخلت صبغات شعر تصيب السيدات بالعقم

ومن مسلمي افريقية الوسطى إلى ” إسرائيل ” ومؤامراتها المستمرة ، حيث نشرت ” المصري اليوم ” أن نيابة أمن الدولة العليا كشفت أمس عن مفاجآت جديدة في قضية التخابر المتهم فيها أردني وضابط إسرائيلي ، حيث تبين أن إسرائيل أدخلت عن طريق المتهم الأردني كميات كبيرة من صبغة شعر تصيب السيدات بالعقم .

وقال المتهم الأول إنه في شهر فبراير 2011 أمده المتهم الثاني باسم وعنوان البريد الالكتروني لإحدى الشركات الاسرائيلية والمنتجة لمادة ” الكرياتين” المستخدمة في تصفيف شعر السيدات ، وطلب منه مراسلتها ، وأنه سيساعده في إسناد وكالة هذا المنتج له في مصر ، وأكد المتهم الأول – حسب المصري اليوم -أنه من خلال مطالعته شبكة المعلومات الدولية ، تبين له أن هذا المنتج يحتوي على مادة الفورمالين والتي تؤدي إلى إصابة السيدات بالعقم والسرطان ، وبمواجهته للمتهم الثاني بالأضرار الصحية لهذا المنتج ، تبين له معرفته بالأضرار الناجمة عنه .

كارثة بيئية تضرب الوجه البحري

ومن كارثة صبغات الشعر المؤدية للعقم والسرطان إلى كارثة أخرى بيئية، حيث قالت ” الشروق” إن المئات من أهالي مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ أغلقوا أبواب مجلس المدينة، ومنعوا العاملين والمواطنين من الدخول إليه أو الخروج منه صباح أمس احتجاجا على تلوث مياه الشرب في المدينة ، بعد أنباء عن تلوث فرع النيل ” رشيد” وارتفاع نسبة الأمونيا بماء النيل ، وهو ما تسبب في إصابة عدد من الأهالي بالأمراض ، ونفوق عشرات الأطنان من أسماك الأقفاص السمكية المقامة على جانبي النهر .

وطالب الأهالي بإقالة اللواء أحمد بسيوني زيد رئيس المدينة ، وإقالة المستشار محمد عزت عجوة محافظ كفر الشيخ ، مع سرعة تطهير مجرى النيل ومياه الشرب، ووضع زريعة سمكية جديدة في مجرى نهر النيل لكي تعود الحياة السمكية إلى ما كانت عليه .

رعب في الدلتا

وأضافت ” الشروق” أن أزمة تلوث مياه الشرب بكفر الشيخ واختلاطها بمياه الصرف الصحي وارتفاع نسبة الأمونيا ، ألقت  بظلالها على عدد من المحافظات المجاورة ” البحيرة والغربية والمنوفية ” .

خلال ساعات السيسي يعلن خوضه الانتخابات

ونبقى في ” الشروق” ولكن في سياق آخر ، حيث قالت الصحيفة إن مصادر قريبة من مؤسسة الرئاسة صرّحت بأن الرئيس المؤقت عدلي منصور سيعلن خلال ساعات عن تعديل خارطة الطريق ، على أن تكون الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية.

 وبحسب المصادر نفسها ومصادر أخرى قريبة من دوائر صنع القرار في الدولة ، فسوف يتبع إعلان منصور إجراء الانتخابات الرئاسية أولا ، إعلان الفريق أول عبد الفتاح السيسي استقالته من منصبه كوزير للدفاع ، وخوضه المعركة الرئاسية .

الأزهر يستنكر تطاول القرضاوي على الإمام الأكبر

ومن السياسة إلى المرجعية الدينية، حيث قالت ” الأخبار” إن مجلس جامعة الأزهر برئاسة الدكتور أسامة العبد استنكر تطاول الشيخ يوسف القرضاوي على فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب ، بادعاءاته أن تسعين في المائة من الأزهر ضد شيخه، وأكد المجلس أن هذا القول لا يستند لواقع ، ولا حجة تؤيده ، وهو طافح بالافتراء ، لأن مثل هذا القول ينبغي أن ينبني على حصر واستقراء ، وهو ما لم يتم، وكان الأحرى بمن درس الفقه والشريعة أن يتحرى الصدق في قوله .

المعلم لـ ” بان كي مون” :  سوريا دائما تفي بوعودها

ومن الأزهر إلى مؤتمر جنيف 2 ، حيث وصف مصدر أوروبي – حسب الأهرام – اجتماع جنيف 2 بأنه كان اجتماعا لحفظ ماء الوجه ، كي لا يبدو المجتمع الدولي لا يتحرك سياسيا لحل الأزمة السورية ، وأضاف المصدر الأوروبي: الوضع على الأرض بالغ التعقيد ، ويزداد تعقيدا كل يوم .

 ونقلت ” الأهرام ” ملاسنة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووليد المعلم وزير الخارجية السوري  الذي تحدث أطول مما كان مقررا له، ما دفع أحد أعضاء الوفد الأمريكي إلى التعليق بصوت مسموع في الميكروفون ” تحدث المعلم نصف ساعة ، فوجّه بان كي مون كلامه للمعلم قائلا ” أرجو أن تعدني أن تنهي كلمتك بعد هذه العبارة، فردّ الوزير السوري: ” سوريا دائما تفي بوعودها ”  ثم واصل الحديث رافضا أن يقطع كلمته .

جومانة مراد:  وقعت في الحب من أول نظرة

ونختم بـ ” الكواكب” التي أجرت حوارا مطولا مع الفنانة السورية جمانة مراد ، كان مما جاء فيه قولها إنها لا تفهم   ما يحدث في سوريا، وردا على سؤال : كيف بدأت قصة الحب .. وهل وقعت في الحب من أول نظرة ؟ أجابت جومانة : هذا صحيح .. لأول مرة أشعر بالحب من أول نظرة ، فأنا رأيت ربيع في مقابلة عائلية جدا ، وفور رؤيتنا لبعض لأول مرة شعرنا بالحب من أول نظرة بيننا ، وشعرت بقلبي يدق بشكل لم أشعر به من قبل.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. هذه جديدة علينا … أصبح عندنا إمام أكبر و إمام أصغر .. نحن الأن في زمن كثر فيه الرويبضة !!! و الله المستعان

  2. العلاقة مع الله سبحانه تعالى لاتحتاج لهذا “الأكليروس” .

  3. وهل في الاسلام امامٌ اكبر؟. ام قصدتم الحبر الكبر؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here