صحف مصرية: أبو مازن: حماس تؤمن بالديمقراطية حتى تصل للحكم واتفاق وقف الحرب في عهد الإخوان صاغه إسرائيلي.. إحالة مرسي للجنايات في أكبر قضية خيانة في تاريخ مصر.. سامي شرف: لن نهزم لو وفّقنا بين قوميتنا وديننا

moursy66

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

موضوعان رئيسيان تصدّرا صحف الأحد : الأول تحذير السيسي للشعب أن مصر تخوض معركة وجود ومطالبته له بـ “الصبر”.

والثاني  إحالة النائب العام مرسي للجنايات في قضية وصفتها الصحف بأنها “أكبر قضية خيانة وجاسوسية في تاريخ مصر”.

فإلى التفاصيل: البداية من  خطاب السيسي أمس، حيث قالت “الشروق” في مانشيتها الرئيسي: “السيسي للشعب: اصبروا .. نحن في معركة وجود”.

ونقلت الصحيفة قول السيسي إن حل أزمة الكهرباء نهائيا يتطلب 130 مليار جنيه.

“الأهرام” بدورها احتفت بخطاب السيسي، وخصصت  نصف صفحتها الأولى العلوي له ، وكتبت في مانشيتها الرئيسي: “الرئيس: نخو ض معركة وجود وسننتصر”، وأضافت الصحيفة: “السيسي في كلمة للأمة: مطلوب 130 مليار جنيه لتلبية احتياجاتنا من الكهرباء خلال 5 سنوات.. ونواجه الإرهاب بمنتهى الحسم مع الحرص على عدم إيذاء الأبرياء.. والشعب كله إلى جانب الجيش والشرطة والإعلام مطالب بتفهم حجم مشكلاتنا”.

“المصري اليوم” كتبت في مانشيتها الرئيسي بالبنط الأحمر: “الرئيس يصالح الشعب في أزمة الكهرباء” “الصبر”.

وكتبت “الأخبار” في صدارة صفحتها الأولى: “السيسي في كلمة مصارحة للشعب: “مصر تخوض معركة وجود”.

إحالة مرسي الى الجنايات في أكبر قضية خيانة وجاسوسية  في تاريخ مصر

ومن السيسي، إلى مرسي، حيث قالت “الشروق” في صارة صفحتها الأولى: “النائب العام يحيل مرسي  للجنايات في أكبر قضية خيانة وجاسوسية في تاريخ مصر “، وجاء في الخبر المثير أن التحقيقات أكدت تورط المعزول وعبد العاطي والصيرفي في التخابر مع قطر، وأن التنظيم الدولي للإخوان أمر مرسي بتسريب ما يطلع عليه من وثائق بحكم منصبه للمخابرات القطرية.

وجاء في الخبر أن الوثائق المسربة تضمنت معلومات عن القوات المسلحة وأماكن تمركزها في سيناء وطبيعة تسليحها ،وأن الصيرفي استغل عدم تفتيشه من أمن الرئاسة بحكم وظيفته وهرّب الوثائق وسلّمها لابنته.

“الأخبار” قالت في مانشيتها الرئيسي بالبنط الأحمر: “النيابة تطالب بإعدام مرسي في أخطر قضية خيانة”.

أبو مازن : حماس  تؤمن بالديمقراطية حتى تصل للحكم

ومن مرسي إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس” أبو مازن ” حيث نقلت ” الوطن ” قول عباس خلال لقائه مع الصحافيين

 إن “حماس تؤمن بالديمقراطية لمرة واحدة تصل بها للحكم وانتهى الأمر”.

وأضاف “أبومازن”، خلال لقائه بعدد من الكتاب والصحفيين، أن السلطة الفلسطينية لا تؤمن بالخطف في الضفة الغربية، لافتًا إلى أنه عندما تم خطف الإسرائيليين في المرة الأولى، قال له “نتنياهو”: “إن حماس هي التي خطفتهم”، فرد عليه الرئيس الفلسطيني قائلًا: “هات الدليل”.

وتابع الرئيس الفلسطيني: “سألت خالد مشعل في الدوحة هل خطفتهم حماس؟.. فرد “لا لم يحدث”، فقلت له: “لماذا لم تنفِ حماس بشكل واضح”.. فأجاب: “لا ننفي ولا نؤكد” .

وأضافت “الوطن” أن عباس كشف مفاجأة حول اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم بين حماس وإسرائيل في عهد الرئيس السابق محمد مرسي عام 2012

وقال أبومازن، خلال لقائه بعدد من الصحفيين والكتاب، إن اتفاق وقف إطلاق النار صاغه وكتبه الإسرائيلي إسحق مورخي، المستشار بالحكومة الإسرائيلية، بتكليف من هيلاري كلينتون، وزير خارجية إسرائيل في ذلك الوقت، وأرسلها جاهزة إلى الرئاسة المصرية وتسلَّمها عصام الحداد، مستشار محمد مرسي للشؤون الخارجية.

واشنطن تسعى لضم السعودية والاردن والإمارات في التحالف ضد “داعش”

ومن أبو مازن، إلى واشنطن، حيث قالت “المصري اليوم” في صفحتها الأولى إن وزارة الخارجية الامريكية أعلنت أن الائتلاف الدولي الذي تحاول واشنطن تشكيله ضد “داعش” لا علاقة له بالتحالف الذي قادته لاجتياح العراق عام 2003، فيما قالت صحيفة “نيو يورك تايمز” الامريكية إن واشنطن تسعى لضم 9 دول تحت قيادتها من حلف شمال الأطلنطي “الناتو” وتأمل في توسيع التحالف بمشاركة الاردن والسعودية والامارات.

وأضافت “المصري اليوم” أنه في سياق توسيع تحالف الناتو ضد “داعش” وضم دول من خارج “الناتو” من المتوقع أن يصل وزير الخارجية الأمريكي الأسبوع المقبل للشرق الاوسط في مسعى لضم دول عربية بعد أن أكد أوباما أهمية انضمام دول عربية سنية للتحالف.

الحرية للجدعان

ومن سعي أمريكا لتوسيع التحالف ضد “داعش” إلى مقال د. رباب المهدي أستاذة العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية في “الشروق” الذي جاء بعنوان “يموتوا لنحيا” والتي  ذكّرت فيه بأناس من خارج السجون أضربوا عن الطعام احتجاجا على الظلم والقمع وتضامنا مع معتقلين سياسيين أضربوا عن الطعام احتجاجا على حبسهم دون ذنب جنوه.

واختتمت د. رباب مقالها قائلة: “أدعوكم لمعرفة قصص المضربين، أدعوكم للتعرف على معركة الأمعاء الخاوية، ونموت لنحيا ، وقصص بشر غيّبتهم السجون، لأنهم آمنوا بمسؤوليتهم عن بناء وطن أفضل.. أخيرا أقول كما قالوا وسموا حملتهم: “الحرية للجدعان”.

قومية عربية لن تهزم

ونختم بمقال سامي شرف وزير شؤون الرئاسة الأسبق في عهد عبد الناصر، ومقاله في “الأهرام” الذي جاء بعنوان “قومية عربية لن تهزم” واستهله قائلا: “إن تعبير مصر أم الدنيا  لم يأت من فراغ بل يمكن بلا مبالغة أن أقرر أن الخالق سبحانه وتعالى هو الذي قرر ذلك بدليل أنها ذكرت في القرآن الكريم خمس مرات  صراحة، وثمانين مرة بطريقة غير مباشرة”.

وأضاف شرف أننا لن نهزم لو قاد هذه الأمة رجال مخلصون يوفقون بين قوميتنا وديننا، ووصف شرف هؤلاء الرجال بأنهم رجال ذوو إرادة حرة قوية يؤمنون بالحرية والاستقلال لأمتهم من المحيط للخليج، لا يستسلمون لقوى وضغوط أجنبية، ولا يفرطون في ذرة من أرض أوطانهم تحت أي مبرر أو أي عذر أو ادعاء بالتزام بمعاهدة أو اتفاق فرض على الشعب في ليلة ظلماء.

وواصل شرف وصفه للرجال الذين تحتاجهم الامة بأنهم رجال يحترمون  لا يخشون في الحق لومة لائم، ولا يكذبون على شعوبهم، رجال لا يرتعشون ولا يخافون، رجال يضعون قضية الأمن القومي العربي بمفهومه الحقيقي نصب أعينهم، ويعملون على تحقيقه بمؤسسة عسكرية وطنية قوية مهما كانت التضحيات.. رجال يؤمنون بحق المجتمع المدني في أن تكون له الكلمة الفصل في مختلف القضايا الحياتية من تداول للسلطة، والتمثيل النيابي الحقيقي، وحرية الرأي والنشر والأحزاب والتظاهر والأمن وضبط الشارع العربي والفساد وإلغاء القوانين السالبة للحريات.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. ماليشياتالإخوان الإلكترونيه افست علينا متعة قرائة صحيفة رأي اليوم الإلكترونيه -تعليقاتهم مكرره ولا تخرج عن الشتم فيمن يعتبرونهم خضومهم
    وما عندهم الا السيسي والعسكر وابو مازن ويطبلون ويزمرون لمرسي وحماس وكل ما يؤيده الإخوان وكأن الإخوان ملائكه ورغم كل باطلهم فهم
    ف يأتيهم الباطل – خلاص ايها الساده الإخوان فهمنا فحلوا عنا انتم ومرسيكم
    لو كنتم فالحين فقد واتتكم الفرصه عشر مرات وبغبائكم وصلفكم ضيعتوها .
    للمعلق محمد سلامه .. الأعمار بيد الله مش بإيد عبيده- ولو كان الموت يطال
    كبار السن فقط ما مات الطفل الرضيع …والقبور مأوى كل البشر..؟ولعن الله
    امة لا يحترم صغارها كبارها .
    ىفسي ماليشيات الإخوان الإلكترونيه يكون عندهم موضوع فكري الواحد يحاورهم فيه غير هالرزع والطبل المحفوظ من 86 سنه .

  2. السيسي قال أمس إن مصريستحيل أن تحل مشاكلها قبل 5 سنوات؟ أليس هذا دليلا على براءة الدكتور مرسي؟! اعتبروا واتعظوا أيها المصريون ، لقد تآمر العسكر على الرئيس مرسي

  3. بالله لما ابو مازن كل ما دخل القاهره ولملم صحفيي الاعلام المصري الذي نعرف جميعا مواقفه وخزعبلاته ويبدأ يالولوله والنواح من حماس وتصرفاتها وتفردها بالقرار ويشتم ويتهم ……. هل يعتقد عباس اننا كفلسطينيين سنتعاطف معه؟؟؟؟؟ عباس يكيل اتهامات لحماس واسرائيل تصادر الاف الدونمات وتبني المستوطنات
    شو هالقصه الطرمه ما يسلم مفاتيح السلطه ويروح يحجز قبر ويخلصنا … اما قصه لا الها اول ولا آخر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here