صحف جزائرية: الجماهير الجزائرية العاشقة لـ “الأفناك” تُكسر هدوء العالم بعد تأهلهم للمربع الذهبي

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

سلطت الصحف الجزائرية، الصادرة اليوم السبت الضوء على المُواجهة الصعبة التي تنتظر المنتخب الجزائري غدًا الأحد بالملعب الدولي بالقاهرة ابتداء من الساعة الثامنة مساء، وأشارت إلى “الانتصار” الكبير الذي حققته كتيبة محاربي الصحراء على حساب المنتخب الإيفواري بضربات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي للمقابلة بالتعادل (1- 1).

وعنونت جريدة “الخبر” صفحتها الأولى بـ “الأنصار يكسرون هدوء العالم… انتصار كوني للخضر”، في إشارة منها إلى الاحتفالات الصاخبة التي شهدتها العديد من الدول بعد اجتياز المنتخب الوطني عقبة “فيلة” كوت ديفوار، وأشارت الجريدة إلى بعض الأحداث ” المأساوية التي شهدتها احتفالات تأهل الخضر للمربع الذهبي كوفاة مراهق وخمسيني ومقتل امرأة، كذلك ذكرت الجريدة أن النجم يوسف عطال سيخضع لراحة إجبارية مدتها 4 أسابيع ما يعني غيابه بصفة رسمية عن مباراة النصف النهائي ضد نيجريا يوم غد الأحد بسبب الإصابة التي تعرض لها في المباراة الماضية.

أما جريدة “الشروق” فسلطت الضوء على المباراة التي ستجمع المنتخب الجزائري بنظيره النيجيري، وعنونت صفحتها الأولى بـ “تقابلا في نهائيين ورهان على تنشيط النهائي الثالث للعناصر الوطنية … الخضر ونسور نيجريا يجددان العهد مع نصف النهائي بعد 31 سنة “.

وقالت الجريدة إن “أبناء بلماضي” يطمحون إلى اجتياز عقبة نسور نيجيريا بغية تنشط النهائي، في الوقت الذي تعيد مباراة يوم غد الأحد نصف نهائي ” كان 88 ” بالمغرب إلى الواجهة، وهي المباراة التي انتهت بعد 120 دقيقة، وابتسم فيها الحظ لنيجيريا بركلات الترجيح (9-8).

وأوضحت أن الأنظار اليوم متجهة نحو موعد الغد أمام المنتخب النيجري الذي تأهل إلى الدور نصف النهائي على حساب منتخب جنوب إفريقيا، حيث سيكون زملاء محرز أمام اختبار هام لمواصلة رفع التحدي وكسب الرهان في “الكان “.

يومية “الشعب” الجزائرية فعنونت صفحتها الأولى بـ “الخضر في المربع الذهبي وحلم التتويج متواصل” وأشارت إلى تخصيص “10 طائرات لنقل مشجعي أشبال بلماضي إلى القاهرة “.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here